أسعار النفط تتحسن بفضل تراجع مخزونات الخام الأمريكي    نمو رقم أعمال الشركة المركزية لاعادة التأمين ب 11.6% في 2019    جبهة البوليساريو تدعو مجلس الأمن الدولي إلى محاسبة المغرب عن دوره الموثق في الاتجار بالمخدرات    غوتيريش يبحث مع السراج الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا    شباب صحراوي يستغل قدراته الابداعية لمجابهة نتائج سرقة المغرب لموارده الطبيعية    تعرض الدولي الجزائري محمد فارس إلى إصابة على مستوى الفخذ    الإفراج المؤقت عن طابو و بلعربي و حميطوش    مشجع مانشستر يونايتد يفصل من عمله بسبب صورة مع محرز    حكيمي ينضم رسميا إلى إنتر ميلان    بوديسة: ضرورة إعادة النظر في التشريع وإجبارية المراقبة والتفتيش    كوفيد-19: وزارة الصحة تسمح للمخابر الخاصة بإجراء تحاليل تشخيص الفيروس    رقم قياسي جديد لإصابات كورونا ب 385 حالة    الرئيس تبون: إعادة 24 رفات من قادة المقاومة الشعبية ورفاقهم يوم الجمعة إلى الجزائر    بعد مرور اكثر من 170 عاما    وفاة 29 شخصا وإصابة 1419 آخرين    استقبل 9 ممثلين من أندية الشعب    مجلس الأمن يتبنى قرارا يدعم نداء لغوتيريس لهدنة عالمية من أجل التصدي لكورونا    تصل أو تتجاوز 48 درجة محليا    السعودية تسجل 3383 إصابة و54 وفاة جديدة بفيروس كورونا.    عرض عسكري لاستقبال رفات الشهداء ال24 غدا    بهلول: "الأندية لا تملك أي حجة للإعتراض حول قرار إستئناف الموسم"!    محرز يتعرف على موعد مواجهة أرسنال في نصف نهائي كأس الإتحاد    إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق خلال توغل قوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل    ألكسندر نوفاك يتوقع تخفيف تخفيضات إنتاج الخام إبتداءً من شهر أوت    نحو تهيئة غابة الصنوبر بمدينة تيارت    انضمام المخرجين مالك بن اسماعيل وسالم ابراهيمي إلى أكاديمية الأوسكار    بيع الكباش ممنوع بالجزائر الوسطى    بن طالب يساهم في عودة نيوكاستل بفوز عريض من بورنموث    "أوريدو" تهنئ الجزائريين بعيدي الشباب والإستقلال    "نسعى لإيجاد حلول جذرية لإنقاذ الكتاب"    مراجعة الدستور تقترب من مرحلة الحسم    عيد الاستقلال والشباب: برنامج افتراضي غني بالأنشطة الثقافية    السيناتور بن زعيم يدعو لإسقاط شعيرة ذبح الأضحية    مهياوي: الأعراس والتجمعات رفعت عدد الإصابات بكورونا ب 25 بالمائة    وزير الصحة :الصيدلية المركزية تمتلك مخزونا كافيا من أدوات الوقاية من كورونا    انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء الغربية المحتلة مصدر "توتر" في المنطقة    تطهير كل الملفات المتعلقة بالأدوية المصنعة محليا    ولاية الجزائر تصادق على الميزانية الإضافية للسنة الجارية    الإعلان عن قائمة المشاركين في جائزة محمد ديب للأدب لسنة 2020    الجيش يقضي على 12 إرهابيا ويوقف 5 واستسلام 3 آخرين خلال السداسي الاول    18 سنة سجنا ضد حداد و12 في حق أويحيى وسلال و10 لغول    الرئيس تبون يصدر عفوا عن محبوسين    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    لترقية الخدمة العمومية للمواطن    خلال إحياء الذكرى 58 لاسترجاع السيادة الوطنية    عطار يعتبر ايني شريكا تاريخيا للجزائر    وزير الموارد المائية مطلوب في المدية؟    الدفع إلى تنويع الاقتصاد والتجارة مع تحقيق الأمن الغذائي    الكاف تؤجل الحسم في اختيار البلد المضيف    «السيروكو» يتسبب في خسائر بمنتوج العنب    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    مسابقات فكرية احتفاء بعيد الاستقلال    « انتقلت للثانوية بمعدل 18.60 ... وأحب كتابة الشعر و علم الفلك»    .. و للأنتربول مكاييلها    تقدم كبير في إنجاز مختلف المشاريع    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذهاب الدور التصفوي الأخير لكان 2013
نشر في النصر يوم 09 - 09 - 2012

ليبيا (0) = الجزائر (1)
الخضر يضعون القدم الأولى في جنوب إفريقيا
أحسن الخضر سهرة أمس التعامل مع سيناريو هيتشكوكي نسج حبكته أربيش الذي عرف كيف يشحن بطاريات لاعبيه و يدفعهم إلى اللعب بحرارة و خشونة تعدت في كثير من الأوقات أخلاقيات اللعبة حيث تحولت تدخلات رفقاء بريش إلى خشونة متعمدة في ظل تسامح الحكم السينغالي دياتا الذي اعتمد طريقة تحكيم ديبلوماسية ساعدت الليبيين و سمحت لهم باللعب على راحتهم. سيما و رفقاء لحسن اكتفوا بلعب نصف ساعة قبل ترك المبادرة لرفقاء أحمد سعد الذين تحكموا في زمام الأمور و أسالوا العرق البارد لتشكيلة حليلوزيتش التي عادت من بعيد جدا و انتزعت فوزا من ذهب حمل توقيع «الجوكير» سوداني الذي أثبت مرة أخرى أنه ورقة رابحة و هداف من طراز خاص. الليبيون لم يهضموا الخسارة و حاولوا الإعتداء على لاعبي الخضر
فوز أسعد المنتخب و عشاقه سيما و أنه الفوز الوحيد خارج الديار في هذه الجولة و أثار حفيظة الليبيين الذين لم يهضموا الخسارة و حولوا أرضية ملعب محمد الخامس إلى حلبة نزال، حيث اعتدوا على جبور و رفاقه و غادروا الميدان بصورة سيئة لا تليق بسمعة منتخب يسعى للتواجد في الكان.
الخضر دخلوا المباراة بقوة حيث مروا مباشرة إلى صلب الموضوع من خلال نقلهم الكرة و الخطر إلى منطقة المنتخب الليبي الذي اعتمد منذ البداية على تحصين المواقع الخلفية و اعتماد الخشونة في محاولة للحد من خطورة رفقاء فولي و ربح الصراعات الثنائية، سيناريو جسدته كرة سليماني (د8) الذي منح قديورة كرة على طبق غير أن هذا الأخير أساء التعامل معها مفوتا على المنتخب فرصة إحراز التقدم مبكرا و على ذات المنوال نسج قلب الدفاع بلكلام إثر ركنية (د17) نفدها قادير و ختمها فغولي بتمريرة ميليمترية لمدافع القبائل الذي افتقد إلى التركيز و حسن التعامل مع كرة ليس أهل من إيداعها للشباك، و من جهته حاول لحسن تجريب حظه من بعيد (د33) لكن قذفته جانبت الإطار، و في غياب النضج في التعامل مع امتلاك الكرة و تجسيد الفرص في غياب النجاعة الهجومية استعاد المنتخب الليبي الثقة بالنفس و خرج من قوقعته لينقل الكرة إلى معسكر الخضر بالاعتماد على المثلث الخطير محمد الصناني و أحمد سعد و أحمد الزوي الذي أرغم مبولحي على استعمال كامل براعته لإبعاد كرة هدف(د39) إثر مخالفة من الجهة اليسرى جسدت قوة الليبيين في الكرات الثابتة، قبل أن يؤكد صانع الألعاب أحمد سعد أن فريقه قادر على قلب الموازين من خلال قيادته (د41) هجوما مرتدا سريعا شارك فيه سلامة و ختمه بكرة طويلة في اتجاه أحمد الزوي الذي راقب الكرة بطريقة سيئة مكنت مبولحي من استرجاعها و انقاد الخضر من هدف محقق لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي لا يعكس فيزيونومية اللعب و يخدم مصالح المنتخب الليبي أكثر.
عقب الاستراحة حاول حليلوزيتش ربح معركة وسط الميدان و دفع الخضر نحو العمل الهجومي من خلال إقحامه سعد تجار مكان كادامورو و وضع مهدي مصطفى في الرواق الأيمن، لكن واقع الميدان أثبت تضييع الخضر لمفاتيح اللعب أمام منتخب ليبي ارتفعت معنوياته و روحه القتالية مع تعاقب الدقائق، و رغم أن سليماني استفاد من كرة سانحة (د57) كادت تغير مجرى المباراة إلا أن مهاجم الشباب افتقد مرة أخرى للنضج و الفعالية، تماما كما هو حال قادير الذي تعامل برعونة مع كرة فغولي (د63) في وقت جد حساسة، على اعتبار المنافس تحكم بشكل أفضل في الكرة وأرغم عناصرنا على التراجع والاعتماد على الكرات العالية والطويلة التي سهلت من مهمة المدافعين الليبيين وخولت لهم المشاركة في العمل الهجومي لمنتخبهم وخلق التفوق العددي في منطقة الخضر، أين برز بلكلام بشكل لافت، من خلال حسن تموقعه وتفوقه في الكرات الهوائية، وفي الوقت الذي زادت خطورة التشكيلة الليبية بقيادة المتألق أحمد سعد، أضاعت كتيبة حليلوزيتش البوصلة وتاهت فوق المستطيل الأخضر، وما زاد من تعقيد أمور رفقاء مبولحي غياب التنشيط الهجومي وافتقاد التشكيلة الوطنية لصانع ألعاب يوجه اللعب ويمول القاطرة الأمامية بكرات سانحة، سيما في ظل فشل تجار في تقديم الإضافة المرجوة، على النقيض تماما من سوداني الذي كان دخوله موفقا ، حيث عرف كيف ينعش الجبهة الهجومية بكثرة تحركاته و تألقه بوضع بصمته على هدف غال و ثمين (د87)، منح الخضر انتصار يعبد الطريق كان جنوب إفريقيا و يخول لمنتخبنا التحضير و لعب إياب الدور التصفوي الأخير بأريحية نفسية. نور الدين.ت


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.