الافتتاح الرسمي للثانوية الوطنية للفنون "علي معاشي" بالجزائر العاصمة    اتصالات الجزائر تطلق النسخة الإنجليزية لموقعها    منظمة بريطانية تطلق حملة من أجل دعم تقرير مصير الشعب الصحراوي    مقابلة الجزائر- نيجيريا … المديرية العامة للأمن الوطني تتخذ إجراءات أمنية    ديلور يكشف أسباب ظهوره الضعيف في مباراة الخضر امام غينيا    عوار يخطط للانتقام من ليون بطريقته الخاصة    طريقة توظيف بلماضي لنبيل بن طالب في تشكيلة الخضر تثير جدلا    خلال أسبوع… وفاة 45 شخصا وإصابة 1245 آخرين في حوادث مرور    أقسام و مطاعم متنقلة بسكيكدة    مستغانم: انطلاق فعاليات الطبعة 53 من المهرجان الثقافي الوطني لمسرح الهواة    روسيا تطرد القنصل الياباني في مدينة فلاديفوستوك بتهمة "التجسس"    فلسطين: 30 معتقلا في سجون الاحتلال الصهيوني يدخلون يومهم الثالث من معركة الأمعاء الخاوية    الجيش الصحراوي يستهدف تخندقات جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، الفرسية، أوسرد والبكاري    زغدار يدعو إلى تطوير صناعة الصلب البحري    وزارة التعليم العالي تخطّط لنموذج تكويني وطني يشمل 5 مراحل    المهرجان الوطني للمالوف بقسنطينة: الطرب الأصيل يعيد الروح للمشهد الفني    "القديس أوغستين أحد حلقات الموروث الفكري والثقافي لمنطقة طاغست" بسوق آهراس    أدوية: تحسين تموين السوق محور لقاء السيد عون مع وفد من نقابة "سنابو"    افتتاح الصالون الدولي للسياحة والأسفار بعد غد الخميس    عرقاب يستعرض استراتيجية الجزائر وبرامجها خلال مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية    "قمّة الجزائر".. محطة تاريخية هامة للمّ الشمل العربي    تساقط أمطار رعدية معتبرة محليا في عدة ولايات    هذه أهم توصيات ومخرجات لقاء الحكومة مع الولاة    تعتبر أحد أولويات الحكومة لتحقيق هذه الأهداف المنشودة    الخام يعوّض بعض خسائره ويرتفع في بداية تعاملات الأسبوع: توقّعات بارتفاع أسعار النفط إلى 125 دولارًا للبرميل    أبرزوا المؤشرات الإيجابية التي واكبت سنة 2022 : خبراء يتوقّعون استمرار منحى التعافي الاقتصادي    الجزائر--- نيجيريا اليوم بملعب وهران (سا 20)    كل المؤشرات إيجابية    6 أشهر لتجريب نظام الدفع بالطريق السيار    وزير الشؤون الخارجية أمام الجمعية العام للأمم المتحدة: الجزائر مستعدة للانخراط في مساعي الحفاظ على السلم والأمن    جمعية حماية المستهلكين تدعو للتعاطي الإيجابي مع تحسن المؤشرات الاقتصادية: على التجار تخفيض الأسعار بعد تعافي الدينار    خلال زيارة تفقدية قادتها بمعية وزير التكوين والتعليم المهنيين    سيتم عرضه قريبا على رئيس الجمهورية" عبد المجيد تبون"    فتح آفاق التعاون بين المؤسستين    "تحرير" الأراضي الفلاحية على الشيوع لتمكين أصحابها من قروض بنكية    إلى من يهمه الأمر..؟!    مخاوف في أوروبا وترحيب في موسكو    الجزائر متمسّكة بالقانون الدولي لنزع السلاح وعدم الانتشار    غوتيريش يؤكد حضوره القمة العربية    شهر المولد والهجرة والوفاة    مشروع قانون الفنان سيكون جاهزا عام 2023    غيموز يغادر واللاعبون يرفضون التدرب    بحارو الجزائر في مهمة التألق والتأكيد    النظام الغذائي الصحي يبدأ بالاختيار الصحيح ل "اللمجة"    أول ملتقى وطني في الجزائر    "حليم الرعد" في مسابقة الأفلام الطويلة    مرافعات محامية المظلومين لا تموت    40 ألف تلميذ يستفيدون من منحة التمدرس    عقم في التهديف طيلة 433 دقيقة    كورونا: 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات    خارطة صحية جديدة؟    التأكيد على دور الترجمة في التقريب بين الشعوب ودعم حوار الثقافات وتعايشها    هذه أسباب تسمية ربيع الأنوار    .. وفي صلة الرحم سعادة    كورونا.. هل هي النهاية؟    وضعية المؤسسات الصحية: وزير الصحة يسدي تعليمة بضرورة تشكيل فرق معاينة وتقديم تقارير دورية    هايم    الجزائر تشارك في المؤتمر الدولي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حماية الأراضي الفلاحية : الشروع قريبا في إعداد نصوص قانونية لتطبيق المادة 19 من الدستور

صرح وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد السلام شلغوم اليوم السبت بالعاصمة ان الوزارة ستدرس قريبا تجسيد المادة 19 من الدستور التي تنص أساسا على حماية الدولة للأراضي الفلاحية وذلك عن طريق نصوص قانونية ردعية.
وقال الوزير في كلمة ألقاها في اجتماع إطارات القطاع أن الوزارة "ستعمل مع الجهات المعنية-في اقرب وقت- للنظر في كيفيات تجسيد هذه المادة في شكل نصوص قانونية تكون ردعية لكل من يتعدى على العقار الفلاحي".
وأضاف السيد شلغوم:"علينا ان نحافظ على الأراضي الفلاحية التي تعتبر الرأسمال الحقيقي للأمة" ويجب "التصدي لكل من يحاول الاعتداء عليها او تغيير وجهتها الطبيعية".
و تنص المادة 19 من الدستور على أن الدولة تضمن الاستعمال العقلاني للموارد الطبيعية و المحافظة عليها للأجيال الصاعدة. كما تحمي الدولة الأراضي الفلاحية و تحمي كذلك المجال المائي العمومي.
و في نفس السياق أكد الوزير ان موضوع الاستغلال العقلاني للأراضي الفلاحية سيكون من بين الأولويات التي ستتضمنها ورقة الطريق الجديدة التي ستسطرها الوزارة "وفق نظرة ومنهجية جديدة فرضتها علينا الوضعية الاقتصادية الحالية للبلاد".
و دعا في هذا الشأن إطارات قطاعه و المسؤولين على مستوى الولايات بتحسيس و تأطير الفلاحين فيما يخص استغلال كل الأراضي الفلاحية و الاستعمال العقلاني لأراضي البور التي تمثل حوالي 40 بالمئة من المساحة الفلاحية الصالحة للزراعة المقدرة ب5 ر8 مليون هكتار والمرتقب أن تصل إلى 9 ملايين هكتار في افاق 2019.
ووصف السيد شلغوم الاستعمال غير العقلاني لأراضي البور حاليا "بالوضع المخيف بالنسبة للفلاحة في بلادنا".
ويرمي برنامج امتصاص أراضي البور للقطاع إلى تقليص المساحة المعنية بنسبة 20 بالمئة ما يمثل 576000 هكتار منها 432.000 هكتار ستخصص لزراعة الأعلاف و 144.000 هكتار لإنتاج البقول الجافة.
واعتبر الوزير انه من الضروري استغلال كل الطاقات البشرية والموارد الطبيعية استغلالا عقلانية لتحقيق رهان الأمن الغذائي وتقليص التبعية للأسواق الخارجية.
"لا يمكن لنا رفع هذا التحدي إلا بمضاعفة الإنتاج الفلاحي في مختلف المنتوجات (...) الحبوب والبقول الجافة واللحوم الحمراء والبيضاء والحليب".
وذكر في هذا السياق بالنتائج المسجلة في القطاع خلال ال15 سنة الأخيرة والتي توجت بنسبة نمو سنوية تقدر ب9 بالمئة مشيرا إلى ضرورة مواصلة "ضخ استثمارات جديدة" من اجل تطوير الإنتاج أكثر وتشجيع الاستثمارات الخاصة والعمل على زيادة وسائل التخزين والتبريد.
واعتبر الوزير ان الوضع الاقتصادي الراهن يتطلب أيضا تنظيم الاتحادات المهنية في مختلف الفروع الانتاجية خاصة التعاونيات مؤكدا على دور الغرف الفلاحية وغرف الصيد البحري في رفع الإنتاج والإنتاجية والمحافظة على الموارد الطبيعية.
وتتواصل أشغال اجتماع الإطارات هذا في شكل ورشات حول عدة ملفات تهم القطاع منها السقي التكميلي ويتعلق الامر بتقديم حصيلة لما تم انجازه حتى الان من برنامج المليون هكتار إضافي من الأراضي الفلاحية المسقية للوصول إلى هدف مليوني هكتار في 2019 منها 600.000 هكتار في فرع الحبوب.
وتتعلق الورشات الاخرى بدراسة إشكالية أراضي البور وتطوير زراعة البقول الجافة والأعلاف وكذا ترقية الاستثمار عن طريق استصلاح الأراضي وتقديم حصيلة وأفاق البرنامج الخاص بعقد الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة.
وفيما يخص هذا الأخير اكد السيد شلغوم ان عملية تسوية ملفات تحويل الانتفاع الدائم بالأراضي إلى حق الامتياز تشرف على النهاية و"لم يبق الا القليل من الملفات التي هي حاليا قيد الدراسة على مستوى اللجان الولائية أو مصالح الاملاك العمومية وأخرى على مستوى الجهات القضائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.