المؤسسات الدينية مدعوة إلى حماية ثوابت الأمة    مدير الصحة لوهران يكشف: انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا ستكون نهاية الشهر    مجلس الأمن يعمّم مقترحات الاتحاد الإفريقي حول النزاع الصحراوي    عودة الهدوء عقب احتجاجات بمدن تونسية    ديلور يتحدّث عن مستقبله    أحزاب تطالب بإلغاء شرط الحصول على 4% في الانتخابات    رفع الحظر عن دخول المسلمين وترامب يقترب من المحاكمة    بوّابة إلكترونية لتصاريح استيراد أو تصدير المواد الحسّاسة    20 مليار دولار قيمة صادرات المحروقات في 2020    توقيع إتفاقية تعاون بين قطاعي الثّقافة والفنون والدفاع الوطني    توفير «الصيرفة الإسلامية» عبر 100 وكالة قبل نهاية جوان    الشّروع في تكوين مؤطّري حملة التلقيح ضد كورونا هذا الأسبوع    إرسال بعثة طبية جزائرية ثانية إلى موريتانيا    صغار «الخضر» أمام حتمية الفوز لتعبيد الطريق نحو ال«كان»    لمّا يُؤدّي سليماني أغنية "عيشة"!    بلحول يلتحق بصدارة الهدافين    "اقتناء عدد هام من الموزعات الآلية قريبا"    السّردين أضحى بمرتبة اللحوم الحمراء!    انقطاعات المياه تؤرق الجزائريين في عز الشتاء!    الجهول    وزارة الصحة: 21 ولاية لم تسجل أية حالة جديدة بكورونا    إنحراف سيارة وسقوطها في حفرة يُخلف 3 جرحى بمستغانم    فتح دور الشباب والرياضة هذا الإثنين    غوارديولا: محرز ليس اللاعب الوحيد الذي يحتاج دقائق لعب أكثر    الشروع في تكوين الأطقم الطبية المعنية بالتلقيح ضد كورونا هذا الأسبوع    تحضيرات محلية "كثيفة" بتيبازة لإطلاق مشروع ميناء الوسط قبل أبريل القادم    مناجير كادير الجابوني يُفجر مفاجأة: هذا ما فعله بعض الفنانين بعد انتشار خبر تعيينه سفيرا للتراث الجزائري    تعميم مهم من مجلس الأمن لتسوية النزاع في الصحراء الغربية    فتح الميركاتو الشتوي لأندية بعد نهاية مرحلة الذهاب    الفريق شنقريحة يؤكد عزم الجزائريين على دحر المخططات المعادية التي "ستفشل اليوم وغدا"    "بناء جزائر قوية يستوجب معاقبة الفاسدين"    الوادي: حجز 109 ورقة نقدية مزورة من فئة 100 دولار    تقدم مهم في محادثات ليبيا نحو تشكيل حكومة مؤقتة    البحث متواصل عن الصياد المفقود بسكيكدة    مجلس قضاء وهران ينفذ قانون الوقاية من عصابات الأحياء على 21 شابا    محطات قطار أنفاق العاصمة جاهزة لاستقبال الزبائن    تأجيل الاستئناف في قضية "جي بي فارما" إلى 31 جانفي    النطق بالاحكام في قضية التمويل الخفي ومصانع تركيب السيارات يوم 28 جانفي الجاري    الحبس لمروج المهلوسات بجامعة تبسة    بن رحمة يرد على منتقديه    سي مصطفى خادم الشعب و محام حر دافع عن الحق    «لجنة لانتقاء مشاريع الشباب لحضانة المؤسسات الناشئة»    الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد    دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض من الباب الضيق    "ماما ميركل" تغادر السلطة في ألمانيا من الباب الواسع    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    تعيين السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا أمميا خاصا    الإبداع العائد من شتات الغربة    "نزيف" المدربين بدأ مبكرا في المحترف الأول    شائعة جعفري: هدفي تشريف الجزائرية في المحافل الدولية    هوالنسيان يتنكر لك    12 سنة سجنا لمستدرج 6 أطفال إلى شقته    أبطال وفدائيون من الرعيل الأول    أمسيات شعرية وعروض فلكلورية    إطلاق اسم "مرزاق بقطاش" على "سلسبيل" باليشير    "ليليات رمادة".. ثمرة كفاحي ضد "كوفيد19"    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مناهضة العنف الممارس ضد المرأة "أولوية استراتيجية" للجزائر

أكدت وزيرة التضامن الوطني و الاسرة وقضايا المرأة ,غنية الدالية, يوم الثلاثاء, بالجزائر العاصمة, أن مناهضة العنف الممارس ضد المرأة, تعد من بين "الاولويات الاستراتيجية للجزائر", و أحد محاور مخطط عمل الحكومة "كشرط لضمان مشاركتها في المسار التنموي للوطن".
و أوضحت السيدة الدالية, بمناسبة اختتام حملة مناهضة العنف ضد المرأة الموافق لليوم العالمي لحقوق الإنسان, الذي يحتفل به العالم هذه السنة تحت شعار "الشباب يدافعون عن حقوق الإنسان", أن مناهضة العنف الممارس ضد المرأة "من بين الأولويات الاستراتيجية للجزائر, ومحورا من محاور مخطط الحكومة كشرط لضمان مشاركتها في المسار التنموي للوطن", مبرزة ان المشرع الجزائري "يسعى إلى تكييف الترسانة القانونية لتتماشى مع تغير متطلبات المجتمع كان آخرها سنة 2015 بهدف تأمين المرأة من كل أشكال العنف سواء في الوسط الأسري أو الفضاء العام أو في مكان العمل".
و حسب الوزيرة فقد "رافق هذا الإصلاح القانوني جملة من التراتيب والبرامج على أرض الواقع تهدف إلى تقوية التماسك الاجتماعي والحد من الآثار السلبية للظواهر الاجتماعية لاسيما العنف الممارس ضد المرأة".
و في هذا الصدد , أشارت الوزيرة الى الدور الذي أداه قطاعها في هذا المجال ,بتوفير التكفل النفسي وضمان التوجيه والمرافقة الإدارية والقانونية من خلال فرق "الإصغاء والتوجيه والمرافقة" على مستوى مديريات النشاط الاجتماعي والتضامن المتواجدة عبر كل ولايات الوطن, فضلا عن فتح فضاءات للوساطة العائلية والصلح للوقاية من التفكك الأسري.
كما ابرزت الوزيرة دور"الخلايا الجوارية للتضامن" التابعة لوكالة التنمية الاجتماعية, في التكفل بالنساء في وضع صعب و التي يبلغ عددها 270 خلية موزعة عبر كامل التراب الوطني, و كذا التكفل المؤسساتي الذي تضمنه المراكز الوطنية لاستقبال النساء والفتيات ضحايا العنف ومن هن في وضع صعب, ومؤسسات ديار الرحمة, "التي توفر الحماية والرعاية عن طريق الإيواء والتكفل الطبي والمرافقة النفسية البيداغوجية لهن, وتعمل على إعادة إدماجهن في وسطهن العائلي من خلال الوساطة العائلية".
و قالت ان الهدف الأساسي من التكفل "يتمثل في إدماجهن اجتماعيا ومهنيا بتوظيف مختلف التراتيب وبرامج التشغيل التي وضعتها الدولة حسب المستوى التأهيلي لكل مقيمة, بما يسمح لهن بالاعتماد على أنفسهن وترميم وتحسين أوضاعهن الاقتصادية والاجتماعية".
بالمناسبة, ذكرت الوزيرة بإنشاء صندوق النفقة في سنة 2015, "و الذي جاء لتعزيز حماية المرأة المطلقة وأبنائها من العنف الاقتصادي الممارس من طرف الزوج السابق عند تخليه عن دفع النفقة أو عدم قدرته على ذلك, من خلال إمدادها بمبلغ النفقة من خزينة الدولة".
وجددت الوزيرة الدعوة لكل الفاعلين "لتكثيف العمل وتنسيق الجهود من أجل الرقي بأوضاع المرأة وبناء مجتمع سليم خال من كل أنواع العنف", متمنية للمرأة الجزائرية "المزيد من الرقي والاحترام".
في سياق آخر, أكدت السيدة الدالية "الدور الحاسم" للشباب في التغيير الإيجابي, مجددة حرص الجزائر على الالتزام بمبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان, وعزمها على "الاستمرار في حماية وتعزيز حقوق المرأة المكرسة كمبادئ دستورية متجذرة في عمق القيم المجتمعية للبلاد".
كما دعت الشباب "للقيام بواجباته وأن يطلع على حقوقه ويطالب بها وأن يشارك بفعالية في تحقيق التنمية المستدامة للجميع", مشددة على أهمية "حماية الاختيار الحر والديمقراطي الشفاف للشعب الذي سيمكن من بناء جزائر الحق والعدل والقانون والمساواة والحريات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.