تقييم تجربة تطبيق نظام ( لسيانس- ماستر- دكتواره) بن زيان : من الضروري مواكبته للتخصصات المطلوبة في سوق العمل    غويني من ولاية البرج:المجالس المنتخبة القادمة ستكرس إرادة الشعب    تبون يترأس اليوم الأحد الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء    والد عبد الله جاب الله .. في ذمة الله    وزارة التربية تستدعي نقابة الاسلاك المشتركة للحوار الأربعاء المقبل    أم عالقة بأمريكا تستغيث للدخول و دفن ابنها    أمطار غزيرة على 06 ولايات    16 جريحا في حادث مرور بأم البواقي    المكلف بالأرشيف والذاكرة الوطنية،عبد المجيد شيخي: تقرير "ستورا" فرنسي فرنسي ولا يعني الجزائر    فرنسا تفرض حجرا صحيا إلزاميا على القادمين من جنوب أفريقيا ودول أمريكا اللاتينية    مؤسسة منتدى الدفاع الأمريكية تسعى لوقف أي دعم للمغرب قد يعزز إحتلاله للصحراء الغربية    إضراب في مراكز البريد لليوم الخامس على التوالي    الجيش الصحراوي ينفذ أربعة هجمات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية    ساحلي.. تشريعيات 12 جوان "هدف استراتيجي" بالنسبة للجزائر    جورج بوش الابن يؤيد المهاجرين في كتابه ويرسم صورهم بيده    السياحة.. أزمة كورونا تتسبب في خسائر شهرية تقدر ب30 مليار دينار    الشيخ يوسف القرضاوي يصاب بفيروس كورونا    البارصا يعود إلى معانقة الألقاب ويتوج بالكأس 31    عايدة عبابسة تبكي بحرقة بسبب معاناة أختها نعيمة مع المرض    أغويرو مستعد لتقليص راتبه لتسهيل التحاقه بناديه الجديد    تمويل الحملة الانتخابية تحت المجهر    مكاتب استأنفت العمل وأخرى استمرت في المقاطعة    سوق الحطاب بعنابة يفقد سمعته    تراجع في إنتاج الخضروات بالمسيلة    هل يلتقي الرئيسان بايدن وبوتين في قمة ثنائية؟    "لوموند" الفرنسية تفضح المخزن المغربي    البوليزاريو توضح الأسباب وتكشف الحقائق    حموني تطلق "نوبة سيكا"    "الحمراوة" يواجهون سريع غليزان يوم 30 أفريل    التلفزيون الجزائري يراهن على أهم الأعمال    "الفيفا" تطلب توضيحات من "الكاف"    إصلاحات.. والاستثمارات مضمونة    عودة قوية للجزائر إقليميا ودوليا    رشيد غزال متفائل بالبقاء في بيشكتاش    حماية المواطن "في الصميم"    الجمارك تحجز 132 كلغ مخدرات    6 تجار مخدرات وراء القضبان    "جمعية العلماء" في المقدّمة    نضال الجزائري: الحكم على الفنان حكيم زلوم بالفشل في عاشور العاشر مسؤولية جعفر قاسم    عبد المجيد شيخي: جمعية العلماء المسلمين دافعت عن الشخصية الوطنية وعززت نضال الحركة الوطنية    حديث عن وقف الإضراب سهرة اليوم    مباريات على شكل نهائيات تنتظر «المكرة»    الإنتاج حاليا يرتكز على إحصائيات سنة 2012    طوابير لا متناهية للظفر بكيس حليب مدعم ب 35 دج    الرقمنة لتحسين الخدمات وتحقيق الجوارية    الحليب المدعّم لا يصل المواطن    محياوي يصر على فسخ عقد بلقروي من طرف واحد    «قُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا»    «لحقني سوالك»    كيف أعبد الله رجاءً، ومحبة، وخوفًا؟    التيارتيون يلجأون إلى «سوق الرحمة» بحثا عن أسعار منخفضة    «سونلغاز» تُنجز 20 مركز تحويل للكهرباء بعدة بلديات    4 و5 سنوات حبسا لمساعد سابق بمكتب محاماة وشريكه    مستغانم تترقب وصول حصص أخرى من اللقاح خلال أيام    حذار ..    علي ذراع: الراحل محمد شريف خروبي دافع عن العربية بكل قوة    هل يجوز شرب الماء عند سماع الأذان الثاني للفجر في رمضان؟    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصدير: المتعاملون الاقتصاديون يلحون على ضرورة حل مشكل النقل والشحن

أكد المتعاملون الاقتصاديون المشاركون في اليوم الدراسي الذي نظمته يوم الثلاثاء وزارة التجارة حول سبل ترقية الصادرات، على ضرورة إيجاد حلول "مستعجلة" لمشكل النقل والشحن الذي يعرقل "بشكل كبير" ولوج السلع الجزائرية في الأسواق الخارجية.
واعتبر المتعاملون المتدخلون في هذا اللقاء الذي حضره وزير التجارة كمال رزيق، بأن المنتجات الجزائرية قادرة على منافسة باقي السلع في مختلف الاسواق الدولية شريطة تذليل العقبات التي تعترض عمليات التصدير لاسيما ما يتعلق بالجانب اللوجيستيكي والنقل والشحن البحري.
وأكدوا في هذا الاطار بأن المنظومة الحالية في هذا المجال تجعل من التكاليف "جد مرتفعة" ومن مدة عمليات التصدير "طويلة" مما يتسبب أحيانا في تلف المنتجات خاصة منها الخضر والفواكه وكذا غرامات تأخير على مستوى بعض الموانئ.
كما أشاروا إلى وجود عراقيل إدارية تتعلق بثقل معالجة الملفات، إضافة إلى عراقيل مالية وبنكية مع تسجيل "ثغرات قانونية" و"غياب التنسيق بين الدوائر الوزارية" فيما يتعلق بتصدير بعض المنتجات.
وردا على هذه الانشغالات، تعهد وزير التجارة بالعمل بالتنسيق مع مختلف القطاعات المعنية على حل جميع المشاكل التالي تعترض المصدرين مشيرا إلى تسطير استراتيجية تهدف الى تكريس المرافقة والمساعدة في مجال التصدير.
وتتضمن هذه الاستراتيجية على وجه الخصوص، تحيين المنظومة القانونية والتنظيمية التي تؤطر نشاط التصدير من أجل إدخال تسهيلات إضافية متعلقة بالتحفيزات المالية والبنكية والضريبية والجمركية إضافة إلى تفعيل دور الممثليات الدبلوماسية بالخارج.
وتسعى الوزارة من خلال هذه الاستراتيجية أيضا إلى تحيين التشريعات وتبسيط الاجراءات الادارية المرتبطة بالتصدير وتحسيس الهيئات الادارية بالتكفل الجيد بالانشغالات المطروحة من طرف المتعاملين الاقتصاديين.
وفي هذا السياق، كشف السيد رزيق عن انشاء لجان اصغاء محلية للاستماع إلى انشغالات المصدرين خاصة في هذا الظرف الخاص بعد تفشي جائحة كوفيد-19 التي تسببت في عرقلة عمليات التصدير.
وكما أشار إلى دائرته الوزارية تعمل على استحداث رمز خاص في السجل التجاري يخص التصدير.
وبخصوص إشكالية النقل، اعترف الوزير بأهمية هذا الجانب داعيا القطاع الخاص إلى الاستثمار في ميدان النقل الجوي والبحري للسلع مضيفا في نفس السياق بأن معابر الجنوب الكبير ستكون هي الاخرى مفتوحة لعبور السلع الجزائرية نحو الدول الإفريقية.
وصرح قائلا: "سنعمل على جعل التصدير ثقافة عملياتية دائمة لجميع المؤسسات الجزائرية. يجب أن نصل لمرحلة تكون فيها عملية التصدير عملية طبيعية سهلة".
يذكر أن اللقاء الذي نظمته وزارة التجارة مع المتعاملين الاقتصاديين يعد الأول من بين سلسلة لقاءات للاستماع لانشغالات المصدرين وايجاد حلول عملية لمشاكلهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.