بحث مستجدات التعاون والقضايا الإقليمية    عدد خاص لأهم إنجازات الرئيس تبون خلال 541 يوما    ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية للنوابغ الثلاث    وكالة «عدل» تنظم حملة تلقيح لفائدة العمال    إعفاء الخواص من الترخيص لاستيراد مكثفات الأوكسجين    إعادة تفعيل الإجراءات الخاصة بمكافحة الجائحة    تحويل 40 مريضا من مستشفى بن زرجب إلى الكرمة    اطلاق الأرضية المخصصة للتسجيلات الأولية لحاملي بكالوريا 2021    ارتفاع نسبة الصادرات خارج المحروقات للسداسي الأول من سنة 2021    تقدّم باهر في نتائج البكالوريا رغم آثار الجائحة    فقدنا مجاهدة ومحامية وحقوقية رفيقة الشهيدات جميلات الجزائر    "هيومن رايتش واتش" تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب    ترحيب واسع بنتائج قمة "بايدن الكاظمي"    المطالبة بالتحقيق في تورط المغرب في فضيحة "بيغاسوس"    1400 منصب جديد    التأخير مرفوض..    نفوق أسماك الكاراسان بوادي سيباو    الشواطئ "بؤرة" للوباء    مدرسة فتية تزاحم الفرق العريقة    مُتنفس للكبار وفضاء ترفيهي للصغار    « أعتمد على الطّرز ب «المجبود» و«الفتلة» في تصميماتي التقليدية والعصرية»    ساعات هادئة في حضن الطبيعة    تسجيل 240 اعتداء في السداسي الأول من العام الجاري    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    أوناب يشرع في إمضاء العقود التجارية مع الفلاحين    وزير الصناعة يلتقي مسؤولي مجمع ديفاندوس    الملاكم بن شبلة يودع المنافسة    «بطولة الرابطة المحترفة ستتواصل إلى آخر جولة»    صدور مؤلفين جديدين في مجال التاريخ    مركز السينما العربية يكرم الناقدين رُضا وليفاين    وكالة «عدل» تنظم عملية تطعيم    نموشي: حلمي رفع الراية الوطنية في طوكيو    قسنطينة: ايقاف 05 أشخاص عن قضايا حيازة أسلحة بيضاء واعتداءات    اكتشاف أقبية بيزنطية قديمة في إسطنبول    وزيرة الثقافة تنوه بالعلاقات المميزة بين الجزائر وأمريكا    تفشي وباء الكوليرا بسبب مياه الشرب مجرد إشاعة    يجب احترام قرار توفيق مخلوفي    ياسر لعروسي قريب من تروا الفرنسي    شركة الصلب تلقّح عمالها    منظمات تحذر من تمديد الإجراءات .. وسعيّد يتعهد بحماية "المسار الديمقراطي"    مشروع جزائري أمريكي لترميم الفسيفساء بالمتحف الوطني العمومي للآثار والفنون الإسلامية    ليبيا: دعوة مجلسي النواب والدولة للعمل سويا    ألمانيا : قتيل وأربعة مفقودين في انفجار بمنشأة كيميائية    أهدافنا واقعية أمام نوعية المنافسين    نشوب 6 حرائق في يوم واحد    الغاز يدخل بيوت 267 عائلة    تلقيح 24 ألف شخص ضد"كوفيد-19"    بايدن جاد بشان تعاونه مع الجزائر لتسوية الأزمة الليبية    الرسول يودع جيش مؤتة    آداب الجنازة والتعزية    "الذكاء الاصطناعي ومواقع التواصل الاجتماعي" كتاب جديد عن مستقبل الرقمنة    جوهرة مفقودة على صفحات التاريخ    لعمامرة يختتم زيارته إلى تونس.. رسالة أخوة وصداقة وإلتزام راسخ    جولة إلى الحمامات العثمانية    الجيش الصحراوي يركز هجماته على تخندقات قوات الاحتلال    بن شبلة ينهزم في الدور ثمن النهائي    أمي ..    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صدور "سفر في العمل الشعري للونيس آيت منغلات"، للكاتب عمار عبة

يحاول الكاتب عمار عبة في مؤلفه "السفر في العمل الشعري للونيس آيت منغلات"، الولوج إلى عالم هذا الشاعر الكبير الذي يتميز بالأصالة في محتوياته والعصرنة في أشكاله، وهو من بين أعمدة الأغنية الجزائرية بالأمازيغية، كرس حياته لإبراز الحياة في الريف والخطاب الأصلي الذي يساعد في بناء نظرة منطقية ومدروسة عن العالم.
ويتألف هذا العمل الذي نشر في مجموعة "تراس" (Traces) بدار النشر فرانتس فانون من 329 صفحة وحوالي عشرة فصول تتناول مواضيعا تنصب على مسار حياة بشرية اختلجها الحب والقدر والهجرة والسياسة والهوية والثقافة والحرب والسلام والفن وأحلام شاعر وظروف المعيشة، وهي في مجملها انشغالات تتكرر عموما في ظل وجود يصطدم بالندية.
وفي مقدمة جميلة، أكد ياسمين خضراء، كاتب المقدمة، على روعة هذا التكريم الأدبي بقوله "لونيس آيت منغلات هو ترنيمة في حد ذاتها. فكل شيء في هذا الفنان الرمزي يعتبر مرجعا من حكمته المستمدة من الأجداد إلى جاذبية شخصيته وحبه الذي لا يتزعزع لأرضه وأهله و+دشرته+ التي تناطح السحاب".
واستحضر المؤلف المكانة الهامة التي يحتلها الحب في معناه الواسع لدى هذه الشاعر العليم الذي تغنى بسفحي الجبل، المشمس والظليل، مبرزا النطاق العلاجي للخطاب الذي صار وسيلة لشفاء الفرد من خلال التحلي بالمرونة في وجه كل آلام الحياة.
وذكر ياسمينة خضراء في مقدمته هذه المقاربة قائلا : "لونيس آيت منغلات هو ملاذ السلام وواحة تتعدى المنفى القتال الذي أصبح صمتنا، في وقت تهدد فيه رغباتنا الشديدة بالتلاشي تحت وطأة الخيبات (...) لقد جاء لونيس آيت منغلات إلى العالم ليضمد جراح النفوس ويبعث أملا لدى من يشكو حظه العثر".
إقرأ أيضا: فريد بويحيى يصدر ديوانه الشعري الأول
وقال المؤلف انه مؤلفه لا يطمح للعودة إلى عمل شعري ضخم و مثمر بل الأمر يتعلق فقط "بالسماح للقارئ بالتجول والتوقف ببعض الأماكن واكتشاف وتقدير كل محطة مع رونقها وأحيانا أسرارها، بالاندهاش و بالإعجاب و بالإثراء".
ويجوب عمار عبة بالقارئ في المتاهات المتقلبة لدلالات مختلف النصوص المكتوبة في لغتها الأصلية والمترجمة نحو اللغة الفرنسية، سعيا منه لإبراز سلطان الكلمات والشعر، عن طريق الاشارة بالتفسير والتحليل و المقارنة، الى الطابع المعقد و غير المتاح المتولد عن العبقرية الابداعية للونيس أيت منقلات.
و يختم المؤلف مؤلفه، الذي سيجد فيه أيضا القارئ بيبليوغرافيا و ديسكوغرافيا للفنان مع "اديولس أنغار نرواح" (طويل سيكون طريقنا)، أحد أغاني الشاعر المتميزة بالثراء و التنوع و المفتوحة على عديد التلحينات ذات الصلة بصمود التغلب على الشدائد لأجل بلوغ مثاليته.
"هذا هو شعر كل الذين يكافحون، الذين هم على دراية بأن كفاحهم سيكون طويلا"، على حد تعبير المؤلف قبل أن يضيف أن " هذا يمكن أن يكون العدالة، الديمقراطية، الازدهار الاقتصادي، الحرية أو تامازيغت أو، لما لا، كل هذا في أن واحد".
من مواليد 1948 بايغيل محني بمنقطة أزفون في منطقة القبائل،عمار عبة، تلميذ مولود معمري بجامعة الجزائر العاصمة، هو مولع بالثقافة والتاريخ و الأدب و الموسيقى و نشط خلال السبعينات، عديد الحصص الثقافية على القناة الثانية من الاذاعة الوطنية.
و بعد دراسات عليا بالمدرسة الوطنية للإدارة، قام المؤلف بمشوار طويل في الدبلوماسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.