تطمينات..أولويات والتزام    الحملة الرابعة للتلقيح بقطاع التربية تنطلق اليوم    الاتحاد الإفريقي يدعم جهود الجزائر بقيادة الرئيس تبون    صحفيون ينددون بفبركة تهم جنسية لكل من يخالف المخزن    غوتيريس يدعو طرفي النزاع إلى إظهار اهتمام أقوى من الجانبين    الجريمة الإلكترونية... من قرصنة شخصية إلى تهديدات أمنية عالمية    اسبانيا تستبعد عودة العلاقات مع المغرب الى طبيعتها في الوقت الراهن    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    أوميكرون سريع.. والنهاية اقتربت    13 وفاة .. 2211 إصابة جديدة و988 حالة شفاء    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    انتشار فيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    التنمية رثّة والمخزن يبيع الأوهام لشعبه    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    على طريق التوبة من الكبائر..    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    الجزائريون يطلبون الغيث    مستغانم: تعليق الدراسة بجامعة عبد الحميد بن باديس لمدة أسبوع    توقيف 3 مروجي مهلوسات    مواجهات متوازنة في الدور التمهيدي    إقصاء "الخضر" مفاجأة كبيرة ومحرز من بين الأفضل عالميا    غوارديولا يمنح أسبوع راحة لمحرز    ماكرون يدعو قيس سعيد إلى تنفيذ مرحلة انتقالية "جامعة"    وضعية كارثية لطرقات وأرصفة مدينة الباهية    خطوات لحماية الوجه من برودة الطقس    الانتشار يثير مخاوف جار السوء    دنزل واشنطن يجسّد ماكبث شكسبير    "الواد وأبوه" يعيد عادل إمام إلى السينما    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    الجزائر تصطدم بالكاميرون في المباراة الفاصلة    إنهاء أشغال البنية التحتية في مارس المقبل    حملة تلقيح في قطاع التربية    ندرة كبيرة في الحليب    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    ألعاب المتوسط بوهران 2021 : الشروع في أولى مراحل تسجيل المشاركين    وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق: "خروج المنتخب الوطني في الدور الأول لا ينقص من قدره شيئا"    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    الغلق الكلي للإقامات الجامعية وتعليق خدمتي النقل والإطعام بسبب كورونا    تسليم مقررات إدماج 1558 شاب في مناصب دائمة    تعزيز التوأمة بين الجامعات    41 سنة على تحرير الرّهائن الأمريكيين    كسر سلسلة العدوى مع الحيطة من فجوة في البرنامج    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    وفاة صانع الآلات الموسيقية محمد شافع    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    إدارة الضرائب توضح الواجبات    تفرّد بتقنية جراحة الفتوق الكبيرة    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    إنتشال جثة متعفنة لشاب    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منظمة اكوادورية تندد بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في الصحراء الغربية

أدانت "تنسيقية السلام والسيادة والتكامل وعدم التدخل" الاكوادورية, اليوم الجمعة, الانتهاكات الجسيمة والممنهجة لحقوق الانسان ضد النساء الصحراويات في الأراضي الصحراوية المحتلة من طرف قوات الامن المغربية والتي عرفت تصعيدا بعد انتهاك المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار في 13 نوفمبر 2020.
وأدانت الحركة الاجتماعية لتعزيز حقوق الانسان والدفاع عنها في الاكوادور, الاعتداءات الجسدية واللفظية وأعمال التخويف والمضايقات والعنف الجنسي الذي تتعرض له النساء الصحراويات في الأراضي المحتلة في الصحراء الغربية, من قبل قوات الأمن المغربية, التي تعمل في ظل إفلات المغرب المطلق من العقاب.
وأكدت التنسيقية الإسبانية انها تضم صوتها الى الدعوات المتعددة التي وجهتها أطراف صحراوية ودولية للمجتمع الدولي لمراقبة الاوضاع في الاراضي الصحراوية المحتلة لا سيما ما تتعرض له الناشطة الصحراوية سلطانة سيد ابراهيم خيا, من مداهمات وتدمير لممتلكاتها والضرب المستمر والاعتداءات اللفظية والجنسية التي تعرضت لها هي وعائلتها في بوجدور بالصحراء الغربية المحتلة.
وعددت التنسيقية الاكوادورية, الاطراف الصحراوية والدولية التي حذرت المجتمع الدولي من الاوضاع التي تعاني منها سلطانة خيا, على غرار قيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, وجبهة البوليساريو باعتبارها الممثل الوحيد والشرعي للشعب الصحراوي, والمنظمات الجماهيرية على وجه الخصوص الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية واللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان الى جانب الهيئة الصحراوية ضد الاحتلال المغربي و فرونت لاين ديفندرز ومنظمة روبرت كندي لحقوق الإنسان, وكذا منظمة العفو الدولية والرابطة الدولية للحقوقيين.
ونددت التنسيقية "تقاعس" المجتمع الدولي بالرغم من كل هذه الدعوات وعلى راسهم الدولة الاسبانية, التي تعتبر السلطة القائمة بالإدارة في الصحراء الغربية.
وذكر البيان بطرد السلطات المغربية في اكتوبر الماضي, بعثة دولية مكونة من الطبيبة الصحراوية رابوب محمد الأمين والمستشار الإسباني فلورا ماريرو و إينيس ميراندا من العيون المحتلة ومنعها من زيارة سلطانة خيا رهن الإقامة الجبرية منذ 19 نوفمبر من العام الماضي.
وعليه دعت التنسيقية السلطات الوطنية في الإكوادور, بما في ذلك وزير الشؤون الخارجية موريسيو مونتالفو سامانيغو, للتنديد بالوضع الحساس الذي يمر به الشعب الصحراوي في الأراضي المحتلة والوضع غير المستقر الذي يعاني منه الشعب في الاراضي المحتلة او الشتات.
وذكرت التنسيقة أن جمهورية الإكوادور اعترفت بالجمهورية الصحراوية في 14 نوفمبر 1983, على أساس حق تقرير المصير للشعوب وهو أحد ركائز ميثاق الأمم المتحدة.
كما ترأس الاكوادور في ثلاث مناسبات, اللجنة الخاصة لإنهاء الاستعمار التي تدرج الصحراء الغربية بإعتبارها إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي في جدول أعمالها.
وأخيرا جددت التنسيقية تضامنها مع الشعب الصحراوي والنساء البطلات اللواتي يشكلن جزءا من عملية بناء الدولة الصحراوية وسط عدوان من المعتدي العسكري المغربي-الإسرائيلي, معربة عن يقينها بانتصار قضيته المشروعة مجددة مرافقتها كل الخطوات اللازمة لضمان إستقلال الشعب الصحراوي الكامل وبسط سيادته الوطنية على كامل اراضيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.