رئيس الجمهورية يشرف على افتتاح السنة القضائية 2021-2022    قسنطينة: تصدير 520 طنا من الاسمنت إلى إنجلترا و150 ألف طن من مادة الكلنكر لدول أفريقيا الغربية    تسجيل أكثر من 300 تدخل للحماية المدنية    أساتذة و تلاميذ مدرسة طارفة زغدود ببني ولبان مهددين بالموت تحت الأنقاض    الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    دفع جديد لمسار السلم في مالي    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    4 قتلى و15 جريحا في حوادث مرور خطيرة    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    الصحافة بين الحرية والمسؤولية    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    المركزي الروسي يقرّر رفع سعر الفائدة    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العادات الغذائية الصحية والسيئة في رمضان
نشر في الجزائر نيوز يوم 22 - 08 - 2010

التبكير بالإفطار يعد من العادات الصحيحة طبقا للسنة النبوية، وتأخير السحور يتيح الفرصة لإتمام عملية الهضم الكامل لطعام الإفطار· ويتيح الفرصة لتقليل وجبة الإفطار في اليوم التالي من أهم فوائد الصيام أنه يعمل على تجديد وتنشيط قدرة الجسم على الاستجابة للتغيرات الفزيولوجية المختلفة خلال هذا الشهر الكريم، كما أن فترة الصيام يمكن أن تساعد في إنقاص الوزن الزائد إذا راعى الشخص الصائم خلالها اتباع عادات غذائية صحيحة والابتعاد عن العادات السيئة في رمضان·
لذا، نقدم إليك أفضل العادات الغذائية الصحيحة التي يجب اتباعها خلال شهر رمضان للحفاظ على رشاقة الجسم ولياقته أو على الأقل ضبطه دون زيادة أو نقصان، بالإضافة إلى العادات السيئة التي يجب الابتعاد عنها نهائيا· ونشير أولا إلى العادات الغذائية الصحية، وهي كما يلي:
تناول الطعام بهدوء ومضغه جيدا
يعد تناول الطعام بهدوء ومضغه جيدا لتسهيل عملية الهضم من العادات الجيدة التي يجب أن يحرص عليها الكثيرون في شهر رمضان· فمضغ الطعام جيدا يعد وسيلة من وسائل التغذية الصحيحة التي يمكن بها إنقاص الوزن الزائد دون الحاجة لاتباع الريجيم القاسية بل وتقسيم وجبتي الإفطار والسحور إلى أربع وجبات حتى يتم الهضم الجيد للطعام وضمان عدم تركيزه في شكل شحوم زائدة للجسم·
ممارسة الرياضة بعد الإفطار
ومن جانبه، يشير الدكتور حمدي سامي ناصر إلى أنه من ضمن العادات الصحيحة خلال شهر رمضان ممارسة الرياضة بعد الإفطار بساعة وعدم النوم مباشرة، لأن النوم مباشرة يتسبب في تحويل الطعام الزائد عن حاجة الجسم إلى دهون، لذا يجب ممارسة الرياضة لحرق مزيد من السعرات الحرارية الزائدة عن حاجة الجسم والمساعدة في إنقاص الوزن·
العادات السيئة
تناول كميات كبيرة من الأطعمة
تناول كميات كبيرة من الأطعمة الشهية بمجرد سماع آذان الإفطار، وغالباً ما تكون هذه الأطعمة مكونة من السكريات والكربوهيدرات والدهون· وفي أقل من ساعة تكون المعدة قد امتلأت بعد فترة صيام تام مع الجوع لفترة لا تقل عن 13 إلى 17 ساعة، فيؤدى ذلك إلى ارتخاء في عضلات المعدة وتصاب المعدة بالتلبك، وهذا أمر طبيعي، لأن المواد الدهنية عسرة الهضم والكربوهيدرات تملأ المعدة، خاصة إذا ما أضيف إليها ماء، فيتبع ذلك انتفاخ البطن وشعور الشخص بضيق في التنفس بعد حوالي ساعة من الأكل
شرب الشاي بعد الإفطار مباشرة
شرب الشاي بعد الإفطار مباشرة يعد من العادات الغذائية السيئة التي يتبعها الكثيرون· وتؤكد الدكتورة إيمان سلطان أن شرب الشاي بعد تناول وجبة الإفطار مباشرة يؤدي إلى امتصاص الكالسيوم والحديد، ومن ثم يصبح ما تناولناه من طعام غير ذي جدوى، لذا ننصح بتناول الشاي بعد الإفطار بساعة على الأقل·
التهام الطعام بشراهة
التهام الطعام بشراهة بعد الجوع الشديد يؤدي إلى زيادة كمية الأكل عن الحاجة المطلوبة·
تناول الحلويات عقب الإفطار مباشر
الإكثار من الحلويات وتناولها عقب الإفطار مباشرة يعد من العادات الغذائية السيئة التي ينتج عنها ارتفاع في مستوى السكر في الدم، وحدوث ارتفاع في الضغط بجانب حدوث السمنة، لذا ينصح الخبراء في حالة الرغبة في تناول الحلويات بتناولها في يومين متباعدين كأن يكون يوم في أول الأسبوع ويوم في آخره، ويفضل أن تكون قطعة صغيرة جداً في حجم علبة الكبريت، يتم تناولها بعد الإفطار بثلاث ساعات بعد أن يتم هضم طعام الإفطار جيدا·
الإكثار من البروتينيات الحيوانية
الإكثار من البروتينيات الحيوانية كاللحوم والدواجن يؤدي إلى عسر الهضم وزيادة التعرّض للإمساك، ويزيد من أعراض مرض النقرس بالنسبة للمصابين به·
تناول الزعتر يقضي على العديد من الأمراض
تؤكد الأبحاث الطبية على أهمية وفوائد الزعتر الطبية في القضاء على الكثير من الأمراض، وذلك لاحتوائه على بعض المواد شديدة الفاعلية، التي من شأنها علاج بعض الأمراض، حيث يحتوي على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية، فاحتوائه على مادة ''الثيمول'' يزيد الشهية لتناول الطعام، التي تعمل أيضاً على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة، إضافة إلى مادة الكارفكرول، وهي مسكنة ومطهرة للمعدة ومضادة للنزيف· هذا إلى جانب احتوائه على مواد مقوية للعضلات تمنع تصلب الشرايين وطاردة للأملاح، ومواد مضادة للأكسدة· كما أن تناوله يساعد على تقوية الجهاز المناعي لدى الإنسان، وبالتالي الوقاية من مرض الإيدز، وأيضاً يساعد في علاج أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والسعال الديكي والالتهابات الشعبية، ويستخدم كمضاد للسموم داخل الجسم· والجدير بالذكر أن الزعتر يحتوي على مادة فاعلة تسمى ''التيمول'' التي تعد من أهم المواد التي تدخل في تركيبة أدوية السعال· ويستخدم أيضاً لتسكين آلام الأسنان والتهابات اللثة، وهذا ما يجعله أحد مكونات معجون الأسنان، بالإضافة إلى كونه مطهراً ممتازاً للجروح ومنقى للأمعاء، وطارد للديدان ومبيد لجراثيم القولون· وأخيراً، يعتبر الزعتر منشطاً ممتازاً لفروة الرأس، فهو يمنع تساقط الشعر ويجعله أكثر كثافة وينشطه.
الخضروات الورقية تخفض من احتمال الإصابة بمرض السكري
قال علماء إن تناول مزيد من الخضروات الورقية يمكن أن يخفض بشكل كبير خطر الإصابة بمرض السكري، وراجع باحثون بريطانيون ست دراسات أجريت في وقت سابق بشأن الصلة بين السكري وتناول الفواكه والخضروات، ووجدوا أن تناول حصة إضافية يوميا من الخضروات مثل السبانخ والكرنب والبروكلي يخفض خطر إصابة البالغين بالنوع الثاني من مرض السكري بنسبة 14 في المئة· ولا تثبت هذه النتائج أن الخضروات نفسها تمنع النوع الثاني من السكري الذي غالبا ما يكون مرتبطا بسوء النظام الغذائي وعدم ممارسة تدريبات بدنية، ويصل إلى مستويات وبائية مع ارتفاع معدل البدانة· والأشخاص الذين يتناولون قدرا أكبر من الخضروات الورقية ربما يكون أيضا نظامهم الغذائي صحيا بشكلأكبر ويمارسون الرياضة أكثر أو ربما يكونون أفضل حالا من الناحية المالية، وقد تؤثر أي من هذه العوامل على مدى احتمال إصابة الأشخاص بالسكري· ويعاني ما يقدر بنحو 180 مليون شخص من السكري في شتى أنحاء العالم· وترتفع تكاليف رعاية هؤلاء الأشخاص في الدول الغنية وأصبحت عبئا متزايدا في الدول النامية أيضا·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.