بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات    مشروع تمهيدي لقانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما    تسرب الغاز: هلاك شخص وانقاذ اثنين من عائلة واحدة في الجلفة    07 تخصّصات جديدة أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجدّدة    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    إبراز التوجه الاقتصادي للجزائر الجديدة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    تعديل الدستور يحمل مشروع مجتمع عصري متحرّر    جلسات عمل مع القادة الإماراتيين حول التعاون في الصناعة العسكرية    حجز أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وعين الدفلى    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    انخفاض التضخم السنوي في الجزائر إلى 1.9 بالمائة    4 جرحى في حادث مرور    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    اعتماد الوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    رئيس الجمهورية يأمر بإبعاد الرياضة عن السياسة والتعجيل في تسليم المنشآت الرياضية    رزيق يستعرض تخلي الحكومة عن قاعدة 51/49 أمام وفد ال FMI    التوجيهات الرئاسية هي للتنفيذ لا للاستئناس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    عراقيل في تسويق حليب البقر    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    ‘'أنت فقط" يخص المرأة والطفل للرقي بهما    سكان ابيزار يقطعون الماء عن المناطق الشمالية    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    قرّاء يبحثون عن البديل    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرهينة تمتع عشاق الفن الرابع في عرضها الشرفي بباتنة
نشر في الجزائر نيوز يوم 28 - 02 - 2014

إستمتع عشاق الفن الرابع بعاصمة الأوراس، مساء الخميس، بالعرض الشرفي لمسرحية "الرهينة" التي تعد أول عمل مسرحي ينتجه مسرح باتنة الجهوي في موسم 2013-2014 .
وعايش الجمهور الذي تابع هذا العرض رغم البرودة الشديدة التي ميزت الأجواء خارج أسوار مسرح باتنة، قصة البطلة الحزينة التي شاءت لها أنانية المجتمع الذكوري أن تنشأ رهينة أهوائه وتظل حبيسة العادات والتقاليد التي جعلت من المرأة العبدة المطيعة للرجل.وتروي المسرحية التي كتب نصها محمد بويش وأخرجتها الفنانة الشابة نبيلة إبراهيم، في أجواء درامية، هموم المرأة المتهمة بأنوثتها المسلوبة من كل إرادة وحرية وكيف تسعى بكل ما أوتيت من قوة الخروج من السجن الذي فرضه عليها الأب والأخ ثم الزوج. وتابع الحضور باهتمام بالغ، مجريات العمل المسرحي رغم طابعه الفلسفي الذي اعتمد على حوار الذات، ليصفق طويلا للمخرجة في نهاية العرض الذي قال عنه الفنان المسرحي محفوظ الهاني، بأنه متكامل، في حين لم يخف المخرج بوزيد شوقي إعجابه بهذا العمل الجديد.وأكد ذات المتحدث ل«وأج" بأن "مسرح باتنة الجهوي شهد اليوم ميلاد مخرجة واعدة في سماء الفن الرابع بالجزائر" مضيفا "لقد استطاعت نبيلة أن تثبت قدراتها الإبداعية في أول تجربة إخراج لها وأنا أنحني لما رأيته اليوم على الخشبة".أما كاتب نص المسرحية محمد بويش، فأوضح بأن "المخرجة أضفت لمستها الأنثوية السحرية على العرض، فأنا حاولت في النص الأصلي يقول المتحدث، أن أتقمص شخصية الأنثى لكني وأنا أشاهد المسرحية وسط الجمهور لمست من حرارة البطلة والرجل السجان بأن نبيلة استطاعت أن توصل إلى المتلقي تلك الأحاسيس التي أردت التعبير عنها وفشلت".
من جهتها، أشارت الفنانة نبيلة إبراهيم، المتخرجة من معهد الفنون الدرامية، أنها حاولت في أول تجربة إخراج لها أن تكسر الطابوهات المغروسة في عقل المرأة وأن تجعلها تتحررمن السلطة الذكورية التي جعلتها سلبية وولدت لديها المراقبة الذاتية المميتة.
لقد حاولت من خلال الرهينة أن "أغوص في عقل المرأة وأن أعطي دلالات للمتلقي عن حالة البطلة النفسية كالصندوق الذي يرمز إلى ماضيها والشموع التي تعبر عن النور والظلمات وأيضا المفاتيح التي تدل على وجود باب أو أبواب تفصل بين عالم الأوهام الذي تعيشه البطلة والواقع الذي تسعى للوصول إليه".وعبر الكثير من المهتمين بعالم الخشبة الذين حضروا العرض، بأن "المخرجة وفقت إلى حد بعيد في تقديم عرض متكامل للجمهور ومنهم الممثل محي الدين بوزيد الذي قال ل«وأج" بأن الرهينة طرح جريئ لقضية المرأة لكن بطريقة مهذبة".وينتظر أن يشارك هذا العمل المسرحي الجديد لمسرح باتنة الجهوي، في منافسة المهرجان الوطني للمسرح النسوي الذي من المتوقع أن تحتضنه مدينة عنابة بداية شهر مارس المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.