السعودية تعلق الدخول لأغراض العمرة والسياحة    تورطت فيها أسماء ثقيلة‮ ‬    شاب فلسطيني‮ ‬يطلب من تبون تحقيق أمنيته    طلاق بالتراضي‮ ‬بين الطرفين    اللجنة الأولمبية الجزائرية    نادي‮ ‬ليون طلب خدماته قبل‮ ‬الكان‮ ‬    إيداع‮ ‬مير‮ ‬القبة الحبس المؤقت    وزيرة الثقافة تهنئ الكتاب الجزائريين    المدير العام لإدارة السجون‮ ‬يكشف‮:‬    ديناميكية جديدة وآفاق واعدة    جراد يستقبل المبعوث الخاص للوزير الأول البريطاني    مجلس وطني للسياحة قريبا    رئيس الجمهورية في زيارة دولة إلى السعودية    ديناميكية جديدة وآفاق واعدة لتعزيز التعاون    إمهال النائبين قدوري ومير إلى 31 مارس القادم    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    رجب شهر الله    تأكيد موقف الجزائر الثابت في الدفاع عن القضية الفلسطينية    إجراءات استباقية لمجابهة فيروس كورونا    الرئيس تبون يأمر بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر    مرموري يقترح تمديد آجال تسديد القروض البنكية    موزع حليب يتحايل على المواطنين بسكيكدة    23 دولة أوروبية تقرر تعزيز تبادل المعلومات الاستخباراتية    طالب عمر يرفض تبريرات الأمم المتحدة    ترحيل 7 آلاف عائلة ابتداء من جوان القادم    حجز قرابة 1 كغ من القنب الهندي و1200 قرص مهلوس    تصدّياً للحملة العالمية على المسلمين    شنين يجدد موقف الجزائر الثابت في الدفاع عن القضية الفلسطينية    الفساد: إيداع "مير" القبة الحبس المؤقت    مجلس أساتذة الثانوي يطالب بمخلفات الترقية    «في انتظار عمر قتلاتو»… معرض جماعي بمشاركة 20 فنانا    منفعة عامة خارج الخدمة    جمعية أمل الحياة تُكرم أطفال السرطان    عميد بلا رتبة    إقبال الجامعيين على التكوين المهني    علاقة الأغنية الوهرانية بالأغنية الرايوية    معرض جماعي حول الفن الجزائري بنيويورك    ندوة حول «فن القول» بمنطقة البيض    أزيد من 17 ألف مسجل جديد في السجل التجاري الإلكتروني بداية 2020    تشييع مبارك في جنازة عسكرية .. والسيسي يتقدم المشيعين    «الفريق تشتت عام 1976 والتاريخ لم يشفع له عند السلطات»    تحويل النفيات نحو مركز برحال    النفايات الصناعية بفرناكة تُصرف بوادي المقطع    اجتماع طارئ بمديرية الصحة لضبط جاهزية المخطط الاستعجالي    كورونا الصين وطاعون عمواس    جهاز للمرافقة واستحداث مؤسسات لخريجي القطاع    هزتان أرضيتان في سكيكدة    تجديد الإبداع والبحث عن فرص التكوين    انطلاق مسابقة "فارس القوافي"    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    أصابع الاتهام موجهة لمكاتب الدراسات    مطالَبون بالفوز للخروج من الوضعية الحالية    فرصة لتعزيز حظوظ الصعود    المنتخب الوطني يواجه تونس حامل اللقب اليوم    عبد الكريم عويسي أمينا عاما لوزارة الطاقة    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسرحية "الرهينة" .. تمتع عشاق الفن الرابع في عرضها الشرفي بباتنة

استمتع عشاق الفن الرابع بعاصمة الأوراس مساء أمس الخميس بالعرض الشرفي لمسرحية "الرهينة" التي تعد أول عمل مسرحي ينتجه مسرح باتنة الجهوي في موسم 2013-2014 .
وعايش الجمهور الذي تابع هذا العرض رغم البرودة الشديدة التي ميزت الأجواء خارج أسوار مسرح باتنة قصة البطلة الحزينة التي شاءت لها أنانية المجتمع الذكوري أن تنشأ رهينة أهوائه وتظل حبيسة العادات والتقاليد التي جعلت من المرأة العبدة المطيعة للرجل. وتروي المسرحية التي كتب نصها محمد بويش وأخرجتها الفنانة الشابة نبيلة إبراهيم في أجواء درامية هموم المرأة المتهمة بأنوثتها المسلوبة من كل إرادة وحرية وكيف تسعى بكل ما أوتيت من قوة الخروج من السجن الذي فرضه عليها الأب والأخ ثم الزوج. وتابع الحضور باهتمام بالغ مجريات العمل المسرحي رغم طابعه الفلسفي الذي اعتمد على حوار الذات ليصفق طويلا للمخرجة في نهاية العرض الذي قال عنه الفنان المسرحي محفوظ الهاني بأنه متكامل في حين لم يخف المخرج بوزيد شوقي إعجابه بهذا العمل الجديد.
وأكد ذات المتحدث ل"وأج" بأن "مسرح باتنة الجهوي شهد اليوم ميلاد مخرجة واعدة في سماء الفن الرابع بالجزائر" مضيفا "لقد استطاعت نبيلة أن تثبت قدراتها الإبداعية في أول تجربة إخراج لها وأنا أنحني لما رأيته اليوم على الخشبة". أما كاتب نص المسرحية محمد بويش فأوضح بأن "المخرجة أضفت لمستها الأنثوية السحرية على العرض فأنا حاولت في النص الأصلي يقول المتحدث أن أتقمص شخصية الأنثى لكني وأنا أشاهد المسرحية وسط الجمهور لمست من حرارة البطلة والرجل السجان بأن نبيلة استطاعت أن توصل الى المتلقي تلك الأحاسيس التي أردت التعبير عنها وفشلت".
من جهتها أشارت الفنانة نبيلة إبراهيم المتخرجة من معهد الفنون الدرامية أنها حاولت في أول تجربة إخراج لها ان تكسر الطابوهات المغروسة في عقل المرأة وأن تجعلها تتحررمن السلطة الذكورية التي جعلتها سلبية وولدت لديها المراقبة الذاتية المميتة. لقد حاولت من خلال الرهينة أن "أغوص في عقل المرأة وأن أعطي دلالات للمتلقي عن حالة البطلة النفسية كالصندوق الذي يرمز الى ماضيها والشموع التي تعبر عن النور والظلمات وأيضا المفاتيح التي تدل على وجود باب أو أبواب تفصل بين عالم الأوهام الذي تعيشه البطلة والواقع الذي تسعى للوصول إليه".
وعبر الكثير من المهتمين بعالم الخشبة الذين حضروا العرض بأن "المخرجة وفقت الى حد بعيد في تقديم عرض متكامل للجمهور ومنهم الممثل محي الدين بوزيد الذي قال ل"وأج" بأن الرهينة طرح جريئ لقضية المرأة لكن بطريقة مهذبة". وينتظر أن يشارك هذا العمل المسرحي الجديد لمسرح باتنة الجهوي في منافسة المهرجان الوطني للمسرح النسوي الذي من المتوقع أن تحتضنه مدينة عنابة بداية شهر مارس المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.