تنصيب آلية لمراقبة تنفيذ قرارات الحكومة    لمين عصماني يكشف عن فحوى لقائه مع رئيس الجمهورية    عرقاب: نسبة الامتثال لإتفاق خفض الانتاج "جد إيجابية"    تعميم استعمال الدفع الإلكتروني وتوسيعه لمجالات جديدة    سفيتال تصدر بيانا حول مادة زيت المائدة و سبب ارتفاع سعره    عكس الرواية الرسمية الفرنسية المتداولة منذ عهد الاستعمار…ماكرون يعترف    محرز: "نحن مستعدون لمواجهة اليونايتد"    ألماس: يطلب من اللاعبين العودة بالنقاط الثلاث إلى الجزائر    وزارة المجاهدين .. نحو إستحداث سلطة ضبط المادة والمعلومة التاريخية    إحباط مخطط إرهابي وتفكيك قنبلة تقليدية الصنع بالعاصمة    رقم قياسي جديد للوفيات اليومية بكورونا بالبرازيل    وزيرة الثقافة تتضامن مع ريم غزالي.. "جميعنا نتضرّع إلى المولى لتتعافي"    إمرأتين تسرقان مجوهرات وأموال من منزل بإستعمال السحر والطلاسم بالدواودة في تيبازة    ينبغي محاسبة المغرب على الاحتلال غير القانوني للأراضي الصحراوية    مجهود كبير يبذل لتدارك النقائص بمناطق الظل    تجريد هؤلاء من الجنسية الجزائرية    إنشاء ولايات جديدة يهدف لإنعاش الاقتصاد وتقريب الإدارة من المواطن    ..ويستمرّ الحوار من أجل التغيير الجذري    إحصاء 1200 مُصدِر سنة 2020    الجزائر القوية    5 وفيات.. 163 إصابة جديدة وشفاء 147 مريض    «اقتناء قريبا لتجهيزات متطورة للكشف عن جينات السلالات المتحورة للوباء»    ألمانيا ترد بدبلوماسية على التهوّر المغربي    رأيُ أوغسطين في المحامين    أمينتو حيدار تنتقد صمت الأمم المتحدة    "الجزائر أبدت رغبتها في استضافة القمة العربية المقبلة"    إقرار أوروبي بعدم وجود أي علاقة بين الصحراء الغربية والمغرب    شباب بلوزداد يبحث عن التدارك أمام الهلال السوداني    تربص مشترك مع الفريق التونسي    قسيمات السيارات متوفرة بمكاتب البريد    «جميلات الولاية الخامسة منسيات»    900 عائلة معنية بالترحيل من عمارات «الطاليان»    صاحب وكالة كراء وشريكه مهددان بالسجن    التذبذب و انقطاع الماء متواصل بمستغانم    كشف 11015 قرص مهلوس    «الجزائر لا تُبنى بفئة ولكن بسواعد جميع أبنائها وبناتها»    في سبيل اقتصاد مربح    «محمد عظمة» في آخر اللمسات ل 3 أعمال فنية أخرى    تتويج الفيلم الجزائري « هوس» بالجائزة البرونزية    تكريم نورية حفصي وليلى زرقيط    نصف قرن من الرسم والنحت والتلقين    نورهان مومنة تصدر "المريض رقم 12"    المسرحيون ينتظرون قرار وزارة الثقافة    حواء تصنع الاستثناء....    احجبوا المواقع الإباحية وأنقذوا شبابنا    «التدرب في زمن الوباء صعب والرياضة النسوية في تحسن»    شريف الوزاني: «نقاط بلعباس لها طعم خاص»    ليفربول الإنجليزي يجدد اهتمامه بماندي    وصول 4475 جرعة من لقاح» سينوفارم» الصيني    الانطلاق في التطعيم باللقاح الصيني اليوم    ألمانيا تدعم الصحراء الغربية    الخبراء يشرحون الآثار الاقتصادية للنفايات    ضمان 40 ٪ من حاجيات السوق الوطنية    بِرُّ الوالدين في مِشكاة النبوة    شفاء للأرواح والأبدان درر الطب النبوي    تسلُّم مشروع نهائي الحديد شهرَ جوان    إضطراب جوي في 18 ولاية    قالوا من خلال استقدام مفتين أكفاء ومؤهلين،سامية قطوش: مهام الفتوى تبقى حصرية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نشيج الموت
نشر في الجزائر نيوز يوم 20 - 05 - 2014


إلى الراحلة عمتي:
بعيدا
هناك تغني لهم
سأبتعد عن هذا الكون
سأرحل..
ببطء
ببطء
تشهق روحها
وتصرخ دموعا
ألم الشوق للتراب
هناك
أين أيديهم تنتظر من أفق السماء
بعيدا
هناك
تحتضن التراب
تقبل التراب
تزرع جسدها
لتبتعد من هنا
لتخلد أسطورة
لتبقي صورها
وصوتها المحفور في أذاننا
أين اللقاء
حيث نقطة الفراق عن الأرض
من الأرض
إلى السماء
يا أيها الموت
كبقعة سوداء بين أضلعي
كقطعة عذاب تسافر بي
يا أيها الموت
أناشيدك لا تنتهي
وأساطيرك المزعجة لا تنتهي
من تراب إلى تراب
وقصصنا معك منذ الأبد البعيد
يا موت
قصيدة عربية مطولة
تعلق على قماش الكون الأسود
يا قبلة الشواهد
وسكينة الأرواح
وعنفوان أحزاننا
يا موت
هذا الجسد
تمزقه دودة باطن الأرض
تشبَعَه، تعفّنه
وقلوبنا تتقطع أوصالها إلى الفراق
كل صورة
كل همسة
كل الشواطئ
حيث منزلنا
حيث لغتنا
تاريخنا
ألمنا
رعشتنا
ذنوبنا
مغفرتنا
كلها لك يا موت
هذا الجسد قصيدة
تتقطع
تتمزق
تغنى
تلحن
تروى
تحت هذا التراب
يا نقطتنا السوداء
يا ضعفنا
مأوانا في الغيب
لقاءنا
شهوتنا للدم
عروبتنا
وطغيان التاريخ الأبدي
لولاك يا موت لبقي بروموثيوس يخلق أعذارا للبشر
لولاك لخلدت عشتار حبا صافيا لهذا الكون
قصيدة مخبأة للقدر
شهوتك فراق لكل ما هو حب
أنستك دموعا يذرفها الأحبة من القلب
لغتك "وكل نفس ذائقة الموت"
يا قرآنا
وزبورا
يا إنجيلا
كل موت بلغة واحدة
هذا الجسد المدفون بنفس اللغة
هذا الجسد يغني ألم الرحيل
يغني ألم الفراق
رائحة الكون
رائحة الجسد
تشهق الروح
وتبقى أنت يا موت قصتنا للأبد
يا موت
شاهد الرحيل
من مقبرة الغيب
نبوح لك هذا الحب الأبدي
هذي القصيدة التي تعود بنا إلى هناك تحت التراب
إلى التراب
يعود هذا الجسد الذي خلق من تراب
يا موت يا حبنا المحرم
ولغتنا الغامضة في أفق الكون
يا معراجنا نحو البرزخ
ولقاءنا بهم
تبقى القصيدة
وكل لغة خلدتنا بك
يا موت يا أسطورة البجع المزعج بأناشيده
ومآذن الفراق
إلى البعيد
نحو البعيد
يا رعشة الخوف الأزلي
ونعش الجسد المتعب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.