أصدرت لائحة جديدة    رئيس حزب القوات اللبنانية‮:‬    لمدة شهرين    الجلفة‮ ‬    قامت بها مؤسسة‮ ‬الجزائرية للمياه‮ ‬بسوق أهراس    الأغواط‮ ‬    ستنظم‮ ‬يوم‮ ‬غد بمستغانم    ملفات فساد ثقيلة أمام العدالة قريباً    الخبير الدستوري‮ ‬عامر رخيلة‮ ‬يصرح‮: ‬    تبون يؤدي اليمين الدستورية يوم 26 ديسمبر الجاري    ماجر‮ ‬يدير ظهره لمحرز؟    زطشي‮ ‬يستفتي‮ ‬الأنصار    رحبت بالمشاورات الموسعة لتجاوز الأزمة‮ ‬    ‮ ‬إتصالات الجزائر‮ ‬تغري‮ ‬الزبائن‮ ‬    مؤشرات إيجابية لإنتعاش الإنتاج الصناعي‮ ‬العمومي‮ ‬    شدد على ضرورة وضع سياسة طاقوية فعالة‮ ‬    رابحي: الانتخابات الرئاسية مؤشر الانتقال إلى عهد جديد    شيخ الرابطة الرحمانية للزوايا‮ ‬يهنئ تبون ويؤكد‮: ‬    يوم الجمعة.. فضائل وآثار وبركات    الأيادي الطّاهرة    معرض الإنتاج الجزائري موعد للشراكة    هزتان أرضيتان بشدة 3,5 و4,2 درجات بالمدية    إيطاليا، الصين والصحراء الغربية تهنئ الرئيس تبون    تنمية مستدامة للسياحة عن طريق التكنولوجيات المبتكرة    النسور بشعار حتمية الفوز والمكرة لتأكيد الإستفاقة    جمعية وهران في ضيافة بوسعادة على وقع الأزمة المالية    «الحوار مع الحراك يضمن أفضل الحلول و محاربة الفساد تتطلب وقتا»    إدماج عقود ما قبل التشغيل بصفة متربصين أومتعاقدين    التحضير لمؤتمر جبهة البوليزاريو    الزيتون ب 60 دج للكلغ بعين تموشنت    3 سنوات حبسا لمدبر رحلة حرڤة    قاما بتشويه وجه جاره بسكين السجن للصديقين    توقيف معتدين على المواطنين والممتلكات    صيادون ينتشلون جثة من ساحل دلس ببومرداس    شبح الإخفاق يخيم على مساعي الحبيب الجملي    انعقاد الندوة الوطنية التحضيرية بالتفاريتي    رجل دولة و سياسي مُتمرس    أي مستقبل ؟    العودة    هايكو اَلشَّاعِرُ المُتَيَّمُ بِالحَدِيقَةِ    دعوة إلى تعاون دولي أكبر لمواجهة الخطر الإرهابي    رابحين في زبانة رابحين    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    هزتان أرضيتان بميهوب بالمدية وعدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    الجوية الجزائرية تفقد أسهمها في سوق العمرة !    اتصل بخدمة العملاء 24 ألف مرة    الكتاب شبه المدرسي يلازم التلاميذ    زيارتي للجزائر حلم تحقق وعملي الثاني سيكون عن غزة أيضا    ‘'شفاه الشيطان" تثير الجنون    إعادة فتح مكتب بريد حي صورو    ربط 26 منطقة نائية بشبكة الألياف البصرية    صبغة الشعر.. تتسبب في مرض "خطير"    «عن ضمير غائب»    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوعزارة: الطلبة قوّة داعمة لكفاح الشعب الجزائري المتوّج بالانتصار
نشر في الشعب يوم 20 - 05 - 2018

مصطفى بوطورة: «وضع الطالب الجامعي تحسّن وليس كما يرّوج له»
أحيت جامعة الجزائر 3 كلية العلوم السياسة والعلاقات الدولية، أمس، الذكرى 62 ليوم الطالب، من خلال تنظيم ملتقيات وندوات تحيي الفعالية التي أكد بشأنها عميد الكلية «محمد خوجة» ضرورة تكرارها كل سنة لتعريف الطالب بالأهمية التاريخية، اليوم، والذي يمثل مغادرة الطلبة لمقاعد الدراسة وتدعيم الآلة الثورية، بالإضافة إلى تقديم شهادة حية للمجاهد محمد صالح بالقبي، الذي أكد أن، اليوم، يمثل صفحة من صفحات الشعب الجزائري في مواجهة العدو، مشيرا الأستاذ الجامعي محمد بوعزارة أن الحركة الطلابية انتقلت من الفكر الوطني إلى تبني الفكر الثوري.
أكد عميد كلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية، محمد خوجة، أمس، خلال الندوة الصحفية التي نظمت لإحياء الذكرى 62 ليوم الطالب، وبحضور عدد من الأساتذة الجامعيين والدبلوماسي «مصطفى بوطورة»، على ضرورة تكرار الفعالية كل سنة من اجل تعريف الطالب بالأهمية التاريخية لليوم الذي يمثل مغادرة الطلبة لمقاعد الدراسة والالتحاق بصفوف جبهة التحرير.
قال المجاهد محمد صالح بالقبي، أمس، على هامش الندوة الصحفية «أن اليوم يمثل صفحة من صفحات الشعب الجزائري في مواجهة العدو الفرنسي ويمثل الإضراب الذي شنه الطلبة لدعم الثورة الجزائرية، مبرزا الدور الذي لعبه الطلبة في الدفاع عن الوطن بالرغم من صغر سن أغلبهم ».
أضاف الإعلامي محمد بوعزارة، خلال الندوة الصحفية التي نشطها بالمناسبة أن قوة الطلبة آنذاك كانت نابعة من رغبة فرنسا في طمس الهوية الوطنية بكل أبعادها من خلال محاربتها للغة وتجهيل الشعب الجزائري ومحاربة الدين الإسلامي والشخصية الجزائرية وفرنسا اعترفت نفسها بهذا الواقع، يقول الدكتور، من خلال ما قاله الجنرال دوماس فيما أورده في كتابه «أن فرنسا عمدت منذ الاحتلال على انتهاج سياسة التجهيل وسط الشعب الجزائري»
أوضح الأستاذ بشأن سياسة التجهيل التي اعتمدتها فرنسا آنذاك أنها ساهمت في تفشي الأمية التي وصلت إلى 90 ٪، سنة 48، في حين تراجعت إلى 86.3 مع اندلاع الثورة، هذا بالإضافة إلى غلق المدارس والكتاتيب التي كانت تقدم تعليما مجانيا للجزائريين، كونها كانت ترغب في جعل الجزائريين يعيشون أجواء القرون الوسطى.
بيان 1956 الثوري زلزل صفوف الفرنسيين
اعتبر الأستاذ بيان ماي 1956 ثوريا احدث زلزالا في صفوف السلطات الإستعمارية ونقطة تحوّل في التنظيم الطلابي الذي أصبح قوة إسناد داعمة للثورة وأحدث ارتياحا في جبهة التحرير الوطني التي التأمت قيادتها في مؤتمر الصومام في 20 أوت 56، مشيرا أن جبهة التحرير لم تكن غائبة عن متابعة المسار الطلابي الذي تبنى فكرها الثوري.
من النشاطات التي شهدها التاريخ أن الاتحاد أصدر، في جانفي 56، بيانا يؤكد فيه أن الاستعمار هو مصدر تعاسة وأمية وإعلان الاستقلال كان من أهم مطالبه، مضيفا أن الأعمال الدامية التي تسبب فيها بعض الطلبة الأوروبيين المتطرفين أدت إلى حدوث تحول جذري في صفوف الطلبة الجزائريين، حيث أصدر الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين، يوم 18 ماي بيانا يتضمن نداءً ثوريا، وهذا رغم محاولات الاستعمار لإدخال الشك بشأن انضمام هذه الشريحة الواعية، إلا أن ذلك لم يثنهم، يقول الدكتور، على أن يصبحوا في طليعة كفاح الشعب الجزائري التي توجت ثورته بالانتصار.
من جهته، قال الدبلوماسي والأستاذ الجامعي «مصطفى بوطورة «أن وضع الطالب الجامعي، اليوم، ليس كما يروّج له وإنما تحسّن في السنوات الأخيرة والنتائج خلال 4 سنوات الأخيرة حسنة وليس كما يراه البعض، لكن هذا لا يمنع من الإشارة إلى بعض النقائص، مؤكدا على ضرورة وضع برنامج تكييف مع متطلبات التنمية، والأخذ بالتكنولوجيا حتى يصبح الطالب الجزائري في مصاف الجامعات الكبرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.