توقيف باروني مخدرات على متن سيارتين محملتين ب100 كلغ من الكيف في الأغواط    في‮ ‬تعليق على تقرير المدعي‮ ‬الأمريكي‮ ‬الخاص‮.. ‬موسكو تؤكد‮:‬    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    عرقاب‮ ‬يطمئن الجزائريين ويؤكد‮:‬    بن صالح‮ ‬يشدد لدى استقباله رئيس حكومة الوفاق‮:‬    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    يتكفل بأزيد من‮ ‬1000‮ ‬حالة من‮ ‬غرب البلاد    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    أزيد من مليون و600 ألف جزائري يعانون من الاكتئاب!    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد من ورڤلة‮:‬    صدور مذكرة توقيف حفتر    في‮ ‬إطار مساعي‮ ‬معالجة الأوضاع السياسية    سوداني‮ ‬وڤديورة‮ ‬يدعمان محرز    الإعلام مطالب باحترام أخلاقيات المهنة    الشعب يريد محاسبة الفاسدين    مسيرة سلمية حاشدة بسكيكدة    سعيد سعدي يدعو إلى نظام دستوري جديد    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    الأطباق الطائرة حقيقة أم خرافة؟    مجموعات مسلحة تخطط للتسلل من تونس نحو الجزائر!    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الحرفيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة الصناعة    تفكيك شبكة وطنية مختصة في المتاجرة بالمخدرات بعين تموشنت    «الجمعاوة» يراهنون على تجاوز القبة وتحفيزات الأندية لها    الفرصة الأخيرة لمجموعة بلطرش    الأساسيون يعودون لضمان البقاء    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الكل جاهز لتحقيق الانتصار    البجاويون يستهدفون النقاط الثلاث والمركز السادس    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    83 سوقا جواريا بوهران    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    تخلع زوجها "البخيل" في شهر العسل    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جثمان الفريق بوسطيلة يوارى الثرى بمقبرة بن عكنون بالعاصمة
نشر في الشعب يوم 16 - 10 - 2018

شيعت ظهر امس الثلاثاء جنازة الفريق احمد بوسطيلة القائد السابق لجهاز الدرك الوطني ، بعد ان وافته المنية يوم الاحد بباريس اثر مرض عضال كان في رحلة علاج مستمرة معه ، وقد فارق الحياة عن عمر ناهزال 74 سنة .
في جو مهيب حمل رجال الدرك جثمان الفقيد الى مثواه الاخير، مسجى بالعلم الوطني ، اين ووري الثرى بمقبرة بن عكنون وسط حضور كبير للمشيعين بتقدمهم مستشار رئيس الجمهورية السعيد بوتفليقة وأخوه ناصر ، كما حضر وزير الداخلية نورا لدين بدوي ، والوزير الاول السابق عبد المالك سلال ، ووزير الدفاع السابق خالد نزار ، بالإضافة الى قائد جهاز الدرك بلقصير، ووزراء سابقين ، رؤساء احزاب ، شخصيات وطنية ، سياسية وعسكرية . التقت اراء العديد من الشخصيات التي حضرت مراسم تشييع الجنازة ان الفقيد بوسطيلة كان رجل مبادئ ، يتمتع بشخصيته العسكرية المتميزة بواجب التحفظ ، صارم في مهامه كقائد ، حيث قال عنه وزير الدفاع السابق اللواء خالد نزار “ان بوسطيلة كان رجل مخلص لوطنه وللمؤسسة العسكرية التي خدمها وقدم لها كل ما يملك من خبرة وقدرة ، اخلاصا منه وكغيره من رجالات الدولة وفائهم اللامشروط للجزائر.
من جانبه اللواء المتقاعد “ب.م” صرح ل« الشعب “ بان الفقيد كان رجلا عسكريا حكيما ، عمل رفقته ولامس من خلال تسييره لجهاز الدرك كيف كان تعامله مع افراد السلك ، بروح اقل ما يقال عنها ، أنها تكفلها المبادئ والقيم التي ورثناها عن جيل نوفمبر التي تحرص دوما على ان الجزائر خط احمر”
تقلد الفريق احمد بوسطيلة العديد من المناصب العسكرية ،بدايتها كانت في الفترة ما بين 1966 الى 1971 كقائد كتيبة إقليمية للدرك الوطني ، ثم قائد المجموعة الاقليمية إلى غاية سنة 1976، قائدا للقيادة الجهوية الاولى برتبة عقيد ما بين الفترة 1976 إلى 1986 ، ثم قائد أركان من 1986 إلى 1994 ، ليتقل الى السلك الدبلوماسي كملحق عسكري ببكين بدولة الصين في الفترة ما بين 1994 إلى 1999 برتبة لواء ، الى ان تمت ترقيته الى قائد الدرك الوطني من 2000 إلى سبتمبر 2015. برتبة فريق ، ثم أحيل على التقاعد في 10 سبتمبر 2015 .
وتقلد الفقيد عدة اوسمة في الجيش الوطني الشعبي ، منها وسام الشارة الاولى ، ثم وسام الشارة الثانية ، ليقلد فيما بعد بوسام الاستحقاق العسكري ، فوسام الشرف قبل احالته على التقاعد ، والى جانب التكوين العسكري فهو متحصل على شهادات اخرى من بينها ليسانس حقوق تخصص القانون العام ، شهادة دراسات عليا اختصاص الدرك الوطني”DESG “ بفرنسا ثم شهادة عليا في علم الإجرام الدرجة الثانية بمعهد علم الاجرام باريس .
للتذكير الفريق احمد بوسطيلة من مواليد ال 8 اوت 1944 بعين مليلة ولاية ام البواقي متزوج وله 5 ابناء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.