قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى        صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلاف مالي يفوق 47 مليار دج سنة 2019
نشر في الشعب يوم 23 - 01 - 2019

أكد الأمين العام لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة, رابح حمدي, أنه تم تخصيص غلاف مالي يفوق 47 مليار دج خلال سنة 2019 لفائدة أزيد من 959 ألف مستفيد من المنحة الجزافية للتضامن.
وأوضح حمدي خلال ندوة صحفية حول حصيلة نشاطات القطاع, أنه سيتم سنة 2019 اضافة 15 ألف مستفيد جديد من المنحة الجزافية للتضامن ليصل العد الاجمالي الى 959.883 ورصد مبلغ مالي اجمالي لهذه المنحة يفوق 47 مليار دج, اضافة الى الاستفادة من التغطية الاجتماعية.
وذكر حمدي أن جهاز المنحة الجزافية للتضامن الذي تسيره وكالة التنمية الاجتماعية تحت وصاية الوزارة, يعد من “أهم برامج الدعم الاجتماعي التي وضعتها الدولة من أجل التكفل بالفئات الاجتماعية المحرومة والهشة التي لا تتوفر على مدخول وغير القادرة على العمل”, ما يعكس —كما قال— “حرص الدولة على مواصلة نهجها الاجتماعي وعدم التخلي عن تقديم الدعم والمساعدة والمرافقة للفئات الهشة وتوفير الحماية الاجتماعية لها”.
وقال ن هذا الجهاز يهدف الى “تحقيق الادماج الاجتماعي للفئات الهشة والمعوزة في اطار محاربة كل أشكال التهميش وتقوية التلاحم الاجتماعي بتخصيص اعانة اجتماعية مباشرة على شكل منحة تقدر ب3.000 دج شهريا, مما يمكن فئات الاشخاص المسنين والمعوقين والنساء ربات الاسر والاشخاص المصابين بالأمراض المزمنة بالاستفادة من هذه المنحة, إضافة الى التغطية الاجتماعية التي تضمن لهم مجانية العلاج والدواء”.
من جهة أخرى, تطرق حمدي الى جهاز المساعدة على الادماج الاجتماعي الذي تسييره وكالة التنمية الاجتماعية, مبرزا ان العدد الاجمالي للمستفيدين سيصل الى 284.153 شخص خلال سنة 2019 مع اعطاء الأولوية في التكفل بالطلبات المتزايدة على مستوى ولايات الجنوب والهضاب العليا ليتقاضوا منحة شهرية تقدر ب6.000 دج, حيث سيتم تخصيص غلاف مالي اجمالي يفوق 26 مليون دج لهذه العملية, اضافة الى الغلاف المالي المخصص للتغطية الاجتماعية لهذه الفئة من المجتمع.
وأوضح ذات المتحدث أن مدة الادماج لفائدة هذه الشريحة تقدر بسنتين قابلة للتجديد مرتين لتصل مدة الادماج الكاملة الى ست سنوات.
كما أشار الى جهاز آخر يتعلق بالإدماج الاجتماعي لحاملي الشهادات من الفئات الهشة وذلك في اطار سياسة ادماج الشباب الباحثين عن العمل حاملي شهادات التعليم العالي والتقنيين السامين خريجي معاهد التكوين المهني البالغين ما بين 19 و 35 سنة, بتوفير مناصب عمل مؤقتة لهم عن طريق عقد ادماج لمدة سنة قابلة للتجديد مرة واحدة, حيث سيصل عدد المستفيدين من هذا الجهاز الى 40.710 شخص سنة 2019 قصد السماح لهم باكتساب خبرة مهنية ترفع قابلية تشغيلهم.
وأضاف الامين العام للوزارة أن هؤلاء الشباب يتم ادماجهم على مستوى قطاعات الجماعات المحلية و التربية (المطاعم المدرسية) والصحة, ويتقاضون في اطار عملهم منحة شهرية تقدر ب10.000 دج بالنسبة لحاملي الشهادات الجامعية و8.000 دج بالنسبة للتقنيين السامين خريجي التكوين المهني, اضافة الى التغطية الاجتماعية.
وعلى صعيد آخر, كشف حمدي أنه تم منح 877.525 قرض مصغر في اطار الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر منذ استحداثه سنة 2005 بمبلغ مالي اجمالي تجاوز 56 مليار دج سمح بإنشاء نشاطات مصغرة استحدثت أزيد من مليون منصب شغل, أزيد من 20 بالمائة منها في قطاع الخدمات و 17 بالمائة في قطاع الصناعة التقليدية و13 بالمائة في الفلاحة و 8 بالمائة في البناء.
وأضاف نفس المسؤول أن الوكالة سمحت لبعض الفئات بالاستفادة من القروض المصغرة منذ اطلاق الجهاز من بينها 176.000 امرأة ريفية و 1.579 معاق, الى جانب 1.819 مستفيد من فئة المحبوس المفرج عنهم, حيث سمح لهم هذا الجهاز بخلق نشاطات مصغرة في عدة مجالات, سيما تلك المتعلقة بالبيئة وتهيئة المساحات الخضراء والبستنة وتزيين الحدائق.
وكشف حمدي أن الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر تعتزم خلال سنة 2019 وضع تطبيق الكتروني عبر الانترنت وذلك عبر البوابة الالكترونية لها لتمكين طالبي القرض التسجيل على مستوى هذا التطبيق, وذلك في إطار تبسيط الإجراءات الإدارية وتقريب الإدارة من المواطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.