تطهير قطاع الإشهار ووضعه على مسار الشفافية    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    إنشاء الهيأة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    إطارات الجيش يتبرعون براتب شهر    الرئيس تبون يحيي أفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين العائدتين من الصين    روني يصف ضغوط خفض رواتب اللاعبين ب"المخجلة"    الجزائر العاصمة : خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة فيروس كورونا    توسيع الحجر الصحي: شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها    وزير الاتصال : مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    الصين ترفع حجم استثماراتها في بلدان الحزام والطريق    مكاتب بريد متنقلة لتوزيع المرتبات    أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير    مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    الأزمة تلد الهمة    التكوين الرقمي حل لاستباق ومواجهة الأزمات    المواطنون يستنجدون بالعيادات الخاصة للعلاج    حرفيو أنصار الوداد يبادرون بصناعة الواقيات والألبسة الطبية    حراس المرمى يجدون صعوبات في تطبيق برامج التدريبات    إدارة اتحاد العاصمة تتبرع ب5 ملايير سنتيم    مشري يرفض فكرة الموسم الأبيض    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    عام حبسا لشاب طعن صديقه ببوشية بحي سامبيار    مروّج 350 غرام من "الكيف" ب«سانتوجان» مهدّد ب 7 سنوات حبسا    الأولوية لمنعدمي الدخل في الحصول على المساعدات    حجز لحوم مذبوحة بطريقة غير شرعية    ضبط 1372 كمامة في ورشة سرية    توقيفات بالجملة لمضاربين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    عروض بهلوانية وإرشادات وقائية    «أقضي وقتي في ممارسة الرياضة والرسم»    فتح باب الترشح أمام السينمائيين الهواة    تثمين قوي للخطوة، مع تسجيل بعض التحفظ    الساعي المعتمد لسحب أجور المستخدمين    الأندية تعود للتدريبات وسط شروط قاسية    صِدامٌ مرتقبٌ بين الأندية المحترفة و لاعبي النخبة    رفع الحجر الصحي عن 61 شخصا    وصول 350 جزائريا إلى فندق خاص    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    عربيان يتوجان بجائزة الشبكة الأوروبية للدراما    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخصيص غلاف مالي يفوق 47 مليار دج خلال سنة 2019
المنحة الجزافية للتضامن:
نشر في الجمهورية يوم 23 - 01 - 2019

أكد الامين العام لوزارة التضامن الوطني والاسرة وقضايا المرأة, رابح حمدي, أنه تم تخصيص غلاف مالي يفوق 47 مليار دج خلال سنة 2019 لفائدة أزيد من 959 ألف مستفيد من المنحة الجزافية للتضامن.
وأوضح السيد حمدي خلال ندوة صحفية حول حصيلة نشاطات القطاع, أنه سيتم سنة 2019 اضافة 15 ألف مستفيد جديد من المنحة الجزافية للتضامن ليصل العد الاجمالي الى 959.883 ورصد مبلغ مالي اجمالي لهذه المنحة يفوق 47 مليار دج, اضافة الى الاستفادة من التغطية الاجتماعية.
وذكر السيد حمدي أن جهاز المنحة الجزافية للتضامن الذي تسيره وكالة التنمية الاجتماعية تحت وصاية الوزارة, يعد من *أهم برامج الدعم الاجتماعي التي وضعتها الدولة من أجل التكفل بالفئات الاجتماعية المحرومة والهشة التي لا تتوفر على مدخول وغير القادرة على العمل*, ما يعكس --كما قال-- *حرص الدولة على مواصلة نهجها الاجتماعي وعدم التخلي عن تقديم الدعم والمساعدة والمرافقة للفئات الهشة وتوفير الحماية الاجتماعية لها*.
وقال أن هذا الجهاز يهدف الى *تحقيق الادماج الاجتماعي للفئات الهشة والمعوزة في اطار محاربة كل أشكال التهميش وتقوية التلاحم الاجتماعي بتخصيص اعانة اجتماعية مباشرة على شكل منحة تقدر ب3.000 دج شهريا, مما يمكن فئات الاشخاص المسنين والمعوقين والنساء ربات الاسر والاشخاص المصابين بالأمراض المزمنة بالاستفادة من هذه المنحة, إضافة الى التغطية الاجتماعية التي تضمن لهم مجانية العلاج والدواء*.
من جهة أخرى, تطرق السيد حمدي الى جهاز المساعدة على الادماج الاجتماعي الذي تسييره وكالة التنمية الاجتماعية, مبرزا ان العدد الاجمالي للمستفيدين سيصل الى 284.153 شخص خلال سنة 2019 مع اعطاء الأولوية في التكفل بالطلبات المتزايدة على مستوى ولايات الجنوب والهضاب العليا ليتقاضوا منحة شهرية تقدر ب6.000 دج, حيث سيتم تخصيص غلاف مالي اجمالي يفوق 26 مليون دج لهذه العملية, اضافة الى الغلاف المالي المخصص للتغطية الاجتماعية لهذه الفئة من المجتمع.
يذكر أن هذا الجهاز تم استحداثه في اطار سياسة التكفل بالإدماج الاجتماعي للبطالين غير المؤهلين الذين هم في حالة هشاشة اجتماعية لتمكينهم من الاستفادة من مناصب عمل مؤقتة للقيام بأشغال أو خدمات المنفعة العمومية على مستوى مصالح الجماعات المحلية أو مصالح تقنية ببعض القطاعات الأخرى وكذا القيام بنشاطات مرتبطة بالتنمية المحلية.
وأوضح ذات المتحدث أن مدة الادماج لفائدة هذه الشريحة تقدر بسنتين قابلة للتجديد مرتين لتصل مدة الادماج الكاملة الى ست سنوات.
كما أشار الى جهاز آخر يتعلق بالإدماج الاجتماعي لحاملي الشهادات من الفئات الهشة وذلك في اطار سياسة ادماج الشباب الباحثين عن العمل حاملي شهادات التعليم العالي والتقنيين السامين خريجي معاهد التكوين المهني البالغين ما بين 19 و 35 سنة, بتوفير لهم مناصب عمل مؤقتة عن طريق عقد ادماج لمدة سنة قابلة للتجديد مرة واحدة, حيث سيصل عدد المستفيدين من هذا الجهاز الى 40.710 شخص سنة 2019 قصد السماح لهم باكتساب خبرة مهنية ترفع قابلية تشغيلهم.
وأضاف الامين العام للوزارة أن هؤلاء الشباب يتم ادماجهم على مستوى قطاعات الجماعات المحلية و التربية (المطاعم المدرسية) والصحة, ويتقاضون في اطار عملهم منحة شهرية تقدر ب10.000 دج بالنسبة لحاملي الشهادات الجامعية و8.000 دج بالنسبة للتقنيين السامين خريجي التكوين المهني, اضافة الى التغطية الاجتماعية.
وعلى صعيد آخر, كشف السيد حمدي أنه تم منح 877.525 قرض مصغر في اطار الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر منذ استحداثه سنة 2005 بمبلغ مالي اجمالي تجاوز 56 مليار دج سمح بإنشاء نشاطات مصغرة استحدثت أزيد من مليون منصب شغل, أزيد من 20 بالمائة منها في قطاع الخدمات و 17 بالمائة في قطاع الصناعة التقليدية و13 بالمائة في الفلاحة و 8 بالمائة في البناء.
وأضاف نفس المسؤول أن الوكالة سمحت لبعض الفئات بالاستفادة من القروض المصغرة منذ اطلاق الجهاز من بينها 176.000 امرأة ريفية و 1.579 معاق, الى جانب 1.819 مستفيد من فئة المحبوس المفرج عنهم, حيث سمح لهم هذا الجهاز بخلق نشاطات مصغرة في عدة مجالات, سيما تلك المتعلقة بالبيئة وتهيئة المساحات الخضراء والبستنة وتزيين الحدائق.
وكشف السيد حمدي أن الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر تعتزم خلال سنة 2019 وضع تطبيق الكتروني عبر الانترنت وذلك عبر البوابة الالكترونية لها لتمكين طالبي القرض التسجيل على مستوى هذا التطبيق, وذلك في اطار تبسيط الاجراءات الادارية وتقريب الادارة من المواطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.