حسب رئيس الفاف زطشي    افتتاح مهرجان أسبوع‮ ‬    ألمع نجوم هوليوود‮ ‬يشاركون فيه    من المائدة المستديرة الثانية حول النزاع في‮ ‬الصحراء‮ ‬الغربية    القرارات الأممية تؤكد بالدليل القاطع    الأستاذ إبراهيم موحوش‮ ‬يؤكد‭:‬    الجزائريون يواصلون الحراك للجمعة الخامسة على التوالي    مع كمية معتبرة من الذخيرة بتمنراست    شهادة الزور تورط ماكرون‮!‬    «إسرائيل أولا» .. الشعار كان خاطئا ؟ !    البرلمان الجزائري‮ ‬في‮ ‬ببولندا    ‘'الكاف" تضبط تاريخ لقاء الترجي و''سي.أس.سي"    عنتر‮ ‬يحيى‮ ‬ينفي‮ ‬تلقيه عرضا من بدوي‮ ‬    تسببت في‮ ‬غلق الطرقات الولائية والوطنية    تفكيك جمعية أشرار‮ ‬تزور الوصفات الطبية‮ ‬    قبل نهاية‮ ‬2019    غرس 600 شجيرة بسد بوغرارة بتلمسان    وفاة امرأة حامل وإصابة ابنيها بجروح خطيرة    رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬طبعته‮ ‬ال22    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    بداية من الأحد القادم    المجلس الإسلامي ونقابة الصحفيين يدعوان إلى الحوار    الجزائر قدوة في مجال مكافحة الإرهاب وحماية الحدود    الكرملين: الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو    نجاحها مرهون باستعداد المغرب للامتثال للشرعية الدولية    "أقرأ طيف دربي، من كتابي"    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    الغاء مباراة سعيدة بسبب الغيابات    غياب مكاوي اليوم وهريات وناجي ومعزوزي في حصة الاستئناف    دعوة الفلاحين إلى التقيد بالمسار التقني    طلبات « أل أل بي « شاهدة إثبات    خبر بلا تحقق و لا تدقيق    السيادة العقلية    الأخبار الكاذبة لا يمكن السيطرة عليها إلا بالمعلومات الرسمية السريعة    توقيف 5 مجرمين سلبوا 510 مليون سنتيم من منزل بالسانية    عام حبسا نافذا لشاب عذّب رفقة أشقائه أختهم التلميذة لحيازتها هاتفا ببن فريحة    التموين من الشبكة القديمة لحين إتمام الاشغال    الحراك كرة ثلج تكبر جمعة بعد جمعة    تخرج 68 معلما للتمهين بالشلف لتأطير المتربصين    بن دعماش مديرا لوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي    الحب الذي جابه التاريخ وأصبح خالدا    فرحة في عرض « نحتافلوا قاع « بمسرح علولة    مشروع تأسيس نادي أدبي يحمل اسم الراحل «عمار بلحسن»    « غنيت لأبرز الشعراء و رفضت تسليم لباس خالي « الشيخ حمادة « للمتحف»    أمطار مارس تنقذ الموسم الفلاحي    نيوزيلندا تشيّع جثامين هجوم "كرايستشيرش" الإرهابي    بوعلي يشرع اليوم في تصحيح الأخطاء    لعوايل انلوراس امقران اتحتفالنت سموقي نلبراج ذالرفيس    وما قدروا الله حق قدره !    كيف تصبح داعية ناجحا؟    حرمة المقدسات    المدير الجهوي يكشف من باتنة: 80 بالمائة من مؤمني صندوق التعاون الفلاحي من خارج النشاط    في إطار استثمار جزائري سعودي بقيمة 330 مليارا: مركز تجاري عالمي يدخل الاستغلال في 2020 بقسنطينة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    تعزيز نظام تدفق الأخبار بسرعة وآنية وثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السترات الصفراء تتشبث بالشارع وإصرار على رفض سياسات ماكرون
نشر في الشعب يوم 16 - 02 - 2019

خرجت حركة «السترات الصفراء» في احتجاجات جديدة للسبت الرابع عشر، أمس، في باريس وعدد من المدن الفرنسية، بعد ثلاثة أشهر من الحراك الشعبي غير المسبوق المناهض لسياسات الرئيس ماكرون الإصلاحية.
تظاهر عشرات الآلاف من محتجي السترات الصفراء بالمدن الفرنسية، وبالأخص العاصمة باريس، وحسب وسائل إعلامية محلية فإن حشدا «معتبرا نزل في الصبيحة للتظاهر بجادة الشانزليزيه وساحة المعطوبين».
ورفع المحتجون شعارات منددة بسياسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقالوا «..ماكرون نحن قادمون إليك حيث أنت»، وعبئت الشرطة عناصرها لمرافقة المسيرة الباريسية تحسبا لنشوب أعمال عنف.
وتم إطلاق دعوة على موقع فيسبوك تشهد متابعة واسعة إلى «تحركات عصيان» و»إغلاق ساحة النجمة لأطول مدة ممكنة» يوم أمس. وفي تحرك آخر يلقى شعبية أوسع على شبكة التواصل الاجتماعي، أطلقت دعوة إلى تحرك اليوم الأحد في المكان نفسه لمظاهرة «سلمية».
من جهتها، حذرت شرطة باريس من أنها «لا تستبعد أن تجري خلال هذين اليومين تجمعات غير رسمية وتشكيل مواكب غير منضبطة»، مؤكدة أنها ستنشر «العدد المناسب من القوات» لضمان أمن العاصمة الفرنسية.
وتنشر الحكومة الفرنسية منذ انطلاق المظاهرات أزيد من 80 ألف عنصر أمن، لمجابهة الاحتجاجات في مختلف المدن الفرنسية، معتمدة على مدرعات وأحصنة ومدعومة بأجهزة الدرك.
3 أشهر.. وحرب الأرقام
وفي مدينتي بوردو وتولوز اللتين تشكلان معقلين آخرين للاحتجاج الشعبي غير المسبوق، جرت تجمعات بعد ظهر أمس قبل مسيرات تخللتها أعمال عنف.
وفي منطقة ميدي بيرينيه والشرق، دعت مجموعات عديدة إلى الاحتفال بمرور ثلاثة أشهر على بدء حركة الاحتجاج، عبر تجمعات في الدوارات. ونظمت تجمعات يوم أمس في مدن أخرى بينها مرسيليا وليون ونانت وليل ونيس وغيرها.
وتشير أرقام الحكومة التي أحصت 51 ألفا و400 متظاهر في فرنسا السبت الماضي، إلى تراجع في التعبئة في الأسابيع الأخيرة، لكن حركة الاحتجاج تنفي ذلك وتتحدث عن ثبات حجم قوتها، مؤكدة أن 118 ألف شخص نزلوا إلى الشوارع الأسبوع الماضي.
حوار الطرشان
ويريد كثيرون من ناشطي التحرك «عدم التوقف» بعد أسبوع مثل خلاله اثنان من شخصياتها هما سائق الشاحنات إيريك درويه والملاكم السابق كريستوف ديتينجي، أمام القضاء في باريس.
وردت ناطقة باسم المحتجين في مرسيليا «لا أرى سببا لنتوقف، إنهم لا يصغون إلينا». مضيفة أن «النقاش جار هنا لكن نحن ومنذ نوفمبر، نعرف ما تريده شيء ملموس، أي زيادة القدرة الشرائية ومزيد من الخدمات العامة».
وبين الحكومة المنشغلة بالترويج للنقاش الكبير والمتظاهرين الذين يدينون مشاورات يعتبرونها شكلية، يتواصل حوار «الطرشان».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.