احتساب سنوات الدراسة لطلبة المدارس العليا في سنوات الخدمة    سلطات ولاية تيارت تقرر إعادة فتح 16 مسجدا آخر    المجموعة البرلمانية للحركة الشعبية الجزائرية تعتبر لائحة الاتحاد الأوربي "تدخلا سافرا" في الشؤون الداخلية للجزائر    خمس سنوات سجنا في حق أويحيى وسلال    إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية بتين زاواتين    عطار: دول أوبك مجمِعة على تمديد تخفيض الإنتاج    طاقات متجددة: محافظة الطاقات المتجددة و النجاعة الطاقوية تحلل أسباب فشل البرامج السابقة    جعبوب يطالب بتسوية وضعية أصحاب عقود ما قبل التشغيل    الجوية الجزائرية تستأنف رحلات الاجلاء يوم 6 ديسمبر    الجزائر تدين بشدة الإعتداء الإرهابي في نيجيريا    لجنة الإنضباط. تعاقب المدرب سيكوليني بالإيقاف لمدة عامين    الفاف: كل فريق يتغّيب بِحجّة شبح "كورونا" ينهزم بِثنائية نظيفة    الرئيس تبون سيعود إلى الجزائر في الأيام المقبلة    إبراهيم مراد: 50 مليار دينار للتكفل بمناطق الظل في 2021    التماس 3 سنوات سجنا نافذا في حق كريم طابو    أوضاع نفسية واجتماعية مُعقّدة لجزائريين عالقين بالخارج    غلق المطارات التي لا يحترم فيها البروتوكول الصحي    الحكومة تقرر استيراد ما بين 10 و13 مليون جرعة من لقاح "كورونا" على دفعات    الوزير فروخي ورزيق يتباحثان سبل ضبط سوق المنتجات الصيدية    مشروع الطاقة الشمسية بالجزائر جسد بنسبة 1.8 بالمائة فقط    رفع التجميد عن خدمات "الامتياز" الاجتماعية بقطاع التربية    آخر المستجدات في الصحراء الغربية    بن دودة تدعو الجمعيات والتعاونيات إلى النشاط الافتراضي    الأمازيغيّة بين العقلاء والمتعصّبين    بداية نهاية شعار "الكومونة"؟    وزارة الشؤون الدينية تصدر بيانا بخصوص إعادة فتح المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ    48 ألف مليار سنتيم لتجسيد أكثر من 38 ألف مشروع بمناطق الظل    رئيس بورصة طوكيو يستقيل بسبب تعطّل النظام في أكتوبر    غليزان:حبس حاملي الأسلحة البيضاء    تأجيل النظر في استئناف قضية "مايا" إلى 7 ديسمبر    انطلاق المنافسة بمشاركة 10 فرق    وزارة الصحة: 15 ولاية لم تسجل أية حالة جديدة بكورونا    المنتخب الوطني لأقل من 20 عاما: يواجهون تونس في افتتاح الدورة التأهيلية لكان 2021    حوادث الطرقات: وفاة 4 أشخاص و جرح 8 آخرين خلال اليومين الماضيين    الجزائر تحصد 5 ميداليات منها ذهبيتان في دورة "غولدن غلو" للملاكمة    الموت يغيب الجزائري مهدي خلفوني    شركة النقل بالسكك الحديدية: قرار استئناف حركة سير القطارات يخضع لقرار السلطات العمومية    لهذا السبب مُنع المغني رضا الطلياني من دخول تونس    وهران: الشروع قريبا في تجهيز الملعب الجديد بمضمار ألعاب القوى    تفاصيل جديدة لعملية اغتيال عالم إيران النووي فخري زادة    ليبيا: انقضاء المهلة الأممية لتقديم مقترحات آليات ترشيح السلطة التنفيذية    العربي الجديد: المشهد السينمائي الجزائري الحالي: مشاريع مُعطّلة وأفلام تُشارك في مهرجانات    وزير الطاقة : أسعار النفط ستنتعش بعد الأخبار المتداولة بتوفر اللقاح    بركاني: توزيع لقاح كورونا مجانا    قنصلية الجزائر بمونتريال تحدد المستفيدين من الإجلاء    "السيتي": "محرز هو معادلة السهل الممتنع"    وفاة الكاتب نذير عصاري بعد اصابته بفيروس كورونا    تيارت.. أساتذة ثانوية شبايكي يحتجون بسبب تقليص المناصب    الفلسطينيون يطالبون في اليوم العالمي للتضامن معهم بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي    إصابة بايدن بكسر في قدمه وترامب يتمنى له الشفاء    رحيل الأحبّة    ضاع القمر    تأصيل لإبداع تحكمه هواجس المدن    الرجل الكفيف الذي كان مبصرا    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    مساع لتصنيف 7 مواقع ومعالم أثرية وطنيا    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متعة الإفطار على رمال الشواطئ تتجدّد لدى العائلات السكيكدية
نشر في الشعب يوم 22 - 05 - 2019

سكيكدة هي وفية، لتقاليدها التي اكتسبتها منذ زمن بعيد، ويتجدّد نصب موائد الإفطار على الرمال الذهبية، عند تجدد شهر الصيام، رغم أن الجو معتدل، والبحر في كثير من الأوقات أمواجه عاتية، فتتحوّل شواطئ الجهة الشرقية من مدينة سكيكدة، شواطئ سطورة، وفي بعض الأحيان شواطئ العربي بن مهيدي غرب المدينة، الى اماكن للإفطار لبعض العائلات، وللكثير من الأفراد. هذا ما وقفت عنده «الشعب» بعين المكان.
تجد عديد الأشخاص يتجهون مباشرة قبل الإفطار إلى الشواطئ، وافتراش رمالها، ولا يقتصر ارتياد الشواطئ، على الرجال وحسب، وإنما الأمر يتعدى إلى العائلات، التي وجدت ضالتها هناك، بل العديد منها وجدت ضالتها في الإفطار على الرمال، خاصة في ظلّ انتشار الأمن عبر الشواطئ، وهو الأمر الذي استحسن من قبل الوافدين على امتداد شواطئ سطورة، حيث لاحظنا وجود عشرات العائلات وهي تصطحب طعام الإفطار ليس هربًا من حرارة المنزل، بل لتكسير الروتين والتنعم بنسمات هواء عليل، ومياه منعشة.
العائلات التي تبادر إلى نصب موائد إفطار بهذه الشواطئ اعتادت على ذلك وأصبح أمرا عاديا بالنسبة إليها كأحد الأشخاص الذي أكد ل«للشعب»، أنه لا يستطيع مقاومة إغراء أمواج البحر، والمناظر الخلابة عند غروب الشمس».
وأضاف المتحدث «أن السكان الذين يقطنون بالقرب من الشواطئ على طول كورنيش سطورة، والعربي بن مهيدي، اعتادوا خلال شهر الصيام، لاسيما الأيام الحارة منه، جلب فطورهم إلى الشاطئ حتى يتفادوا الازدحام»، أما ربّ أسرة ليس ببعيد عن هذا الأخير، فيرى أن «منظر البحر يفتح الشهية للأكل بخلاف المنزل، حيث لا يتمكن هو وأفراد أسرته من الإفطار في ظروف مريحة، ويجد أن شاطئ البحر متنفس للعائلات لكسر الروتين، ولا تجد عناء أو تكلفة باهظة للاسترخاء في مثل هذه الاجواء الرمضانية.
من جهتها ذكرت بعض العائلات التي قصدت هذه الشواطئ بغرض تناول وجبة الإفطار، أن مقابلة زرقة البحر لها نكهة خاصة، وفيما يخصّ المائدة التي تعدها هذه العائلات على شاطئ البحر، فقد أكد أغلبهم أن شربة الفريك تكون دائما حاضرة رفقة البوراك، تضاف إليها بعض المقبلات، وبعض الأطباق الخفيفة، كالبيتزا، كما يحبذ البعض أكل السمك كثاني طبق خلال الإفطار، وأشار محدثونا إلى أن قعدة البحر تتطلب حسب هؤلاء تحضيرا مسبقا، يتمثل في تحضير إبريق الشاي مع المكسرات للاستمتاع بالسهرة، كما تتطلّب الجلسة حضور الحلويات التقليدية، على غرار الزلابية، وقلب اللوز، تضاف إليها العصائر والمشروبات الغازية.
كما يستقطب البحر زوارا آخرين بأعداد كبيرة بعد انقضاء صلاة العشاء والتراويح، حيث يعتبر «كورنيش سطورة»، الوجهة المفضلة للعديد من المواطنين هروبا من صخب وفوضى المدينة، وتناول المثلجات مباشرة بعد الإفطار، التي احتلت الصدارة في مبيعات ليالي رمضان، على طول الكورنيش، حيث تشهد إقبالا كبيرا عليها ساعات قبل الإفطار فتنفذ كل الأنواع بسرعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.