البليدة.. متابعة أكثر من 11 ألف شخص قضائيا لمخالفتهم الحجر الصحي    حركة البناء الوطني تثمن الموقف «المسؤول» للجزائر    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين وحجز مركبات    رئيس الجمهورية يعزي في وفاة رئيس الوزراء المغربي الأسبق عبد الرحمان اليوسفي    تعليمات لتسريع وتيرة انجاز سكنات عدل    عبد الرحمان اليوسفي.. نجم مغاربي ينطفئ    جراد يبرز جهود الجزائر في مكافحة الجائحة ويدعو للتضامن الدولي    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    تمديد العمل بنظام الحجر الصحي الجزئي الى 13 جوان    137 إصابة، 145 حالة شفاء و8 وفيات    استئناف عمليات إجلاء الجزائريين العالقين في الخارج ابتداء من يوم السبت    فريق الخبراء الصيني يغادر بالجزائر    وكيل الجمهورية بقالمة يأمر بفتح تحقيق بعد مقتل طفلة في جلسة رقية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    منظمة أممية تحذر من أن شريان المساعدات على حافة الانهيار في اليمن    “ال15 يوما القادمة ستحدد مصير انتشار وباء كورونا في الجزائر”    322 ألف مستفيد من منحة 10 آلاف دينار الخاصة ب “كورونا”    معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    جمعية التجار والحرفيين تطالب بفتح المحلّات التجارية    توسيع مهام لجنة حماية الغابات يعزز الوقاية من الحرائق    وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وزيرة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية للفنان محمد بوخديمي    “قطار الدنيا” أخر إنتاجات المسرح الجهوي لوهران    الجزائر تسلم عتادا عسكريا للجيش المالي للمساعدة في مكافحة الإرهاب والتطرف    فتوى بوجوب قضاء رمضان على من أفطروا بسبب “كورونا” بعد شفائهم    المجاهد عثمان بلوزداد يثمن مساعي الرئيس تبون في حماية السيادة الوطنية والدفاع عن ثوابت الأمة    الصين تتهم واشنطن «باختطاف» مجلس الأمن وتهدد بريطانيا    أعمال العنف تجتاح مينيابوليس الأمريكية    ميركاتو صيفي ساخن للاعبينا الدوليين في البطولات الأوروبية    الشروع في عقد مجالس الأقسام للطورين المتوسط والثانوي لملئ كشوف النقاط    العثور على جثة داخل واد بالحدائق    التسجيل الصوتي المسرب « غير مفبرك»    العثور على جثة فتاة ببوزغاية في الشلف    درك باب جديد ينفي الأخبار “المغلوطة” المتداولة حول التحقيق مع عبد المالك صحراوي    السفير الجزائري لدى أنقرة: الجزائر وتركيا تحتلان مكانة هامة في العالم الإسلامي        انطلاق الصالون الافتراضي الأول للصورة الفوتوغرافية من عنابة    الكاف تدعم الاتحادات الكروية الإفريقية لمواجهة كورونا بأزيد من 10 مليون دولار.    “فاتورة استيراد السيارات مباشرة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار”    مدوار يستبعد استئناف البطولة    ” قطف الزهور” يحكي الأوجاع ويلامس المواضيع الإنسانية    اعتقال لاعب المنتخب المغربي في بلجيكا بعد خرقه للحجر الصحي.    تدابير خاصة لفائدة زبائن مديرية توزيع الكهرباء والغاز بغرداية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    هل يستجيب شرفة ..؟    قائد منتخب تونس سابقا: بن سبعيني أفضل مدافع عربي حاليا    نتنياهو يجدد التزامه بتوسيع سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية    تويتر يتحدى ترامب من جديد    طيران الإمارات يستأنف رحلاته نحو 12 دولة منها الجزائر اعتبارا من الفاتح جويلية    ترامب يجرد وسائل التواصل الاجتماعي من الحصانة القانونية    تعرف على البلدة الإيطالية المحاطة بأراض سويسرية من جميع الجهات    حكار يزور المديريات التابعة لمؤسسة سوناطراك ببومرداس.    تونس تستعد لعودة الطلبة الجامعيين إلى مقاعد الدراسة    جورج فلويد: 11 وفاة أشعلت احتجاجات ضد "وحشية" الشرطة الأمريكية    الفاف ترد على الحملات التي تستهدف زطشي.    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متعة الإفطار على رمال الشواطئ تتجدّد لدى العائلات السكيكدية
نشر في الشعب يوم 22 - 05 - 2019

سكيكدة هي وفية، لتقاليدها التي اكتسبتها منذ زمن بعيد، ويتجدّد نصب موائد الإفطار على الرمال الذهبية، عند تجدد شهر الصيام، رغم أن الجو معتدل، والبحر في كثير من الأوقات أمواجه عاتية، فتتحوّل شواطئ الجهة الشرقية من مدينة سكيكدة، شواطئ سطورة، وفي بعض الأحيان شواطئ العربي بن مهيدي غرب المدينة، الى اماكن للإفطار لبعض العائلات، وللكثير من الأفراد. هذا ما وقفت عنده «الشعب» بعين المكان.
تجد عديد الأشخاص يتجهون مباشرة قبل الإفطار إلى الشواطئ، وافتراش رمالها، ولا يقتصر ارتياد الشواطئ، على الرجال وحسب، وإنما الأمر يتعدى إلى العائلات، التي وجدت ضالتها هناك، بل العديد منها وجدت ضالتها في الإفطار على الرمال، خاصة في ظلّ انتشار الأمن عبر الشواطئ، وهو الأمر الذي استحسن من قبل الوافدين على امتداد شواطئ سطورة، حيث لاحظنا وجود عشرات العائلات وهي تصطحب طعام الإفطار ليس هربًا من حرارة المنزل، بل لتكسير الروتين والتنعم بنسمات هواء عليل، ومياه منعشة.
العائلات التي تبادر إلى نصب موائد إفطار بهذه الشواطئ اعتادت على ذلك وأصبح أمرا عاديا بالنسبة إليها كأحد الأشخاص الذي أكد ل«للشعب»، أنه لا يستطيع مقاومة إغراء أمواج البحر، والمناظر الخلابة عند غروب الشمس».
وأضاف المتحدث «أن السكان الذين يقطنون بالقرب من الشواطئ على طول كورنيش سطورة، والعربي بن مهيدي، اعتادوا خلال شهر الصيام، لاسيما الأيام الحارة منه، جلب فطورهم إلى الشاطئ حتى يتفادوا الازدحام»، أما ربّ أسرة ليس ببعيد عن هذا الأخير، فيرى أن «منظر البحر يفتح الشهية للأكل بخلاف المنزل، حيث لا يتمكن هو وأفراد أسرته من الإفطار في ظروف مريحة، ويجد أن شاطئ البحر متنفس للعائلات لكسر الروتين، ولا تجد عناء أو تكلفة باهظة للاسترخاء في مثل هذه الاجواء الرمضانية.
من جهتها ذكرت بعض العائلات التي قصدت هذه الشواطئ بغرض تناول وجبة الإفطار، أن مقابلة زرقة البحر لها نكهة خاصة، وفيما يخصّ المائدة التي تعدها هذه العائلات على شاطئ البحر، فقد أكد أغلبهم أن شربة الفريك تكون دائما حاضرة رفقة البوراك، تضاف إليها بعض المقبلات، وبعض الأطباق الخفيفة، كالبيتزا، كما يحبذ البعض أكل السمك كثاني طبق خلال الإفطار، وأشار محدثونا إلى أن قعدة البحر تتطلب حسب هؤلاء تحضيرا مسبقا، يتمثل في تحضير إبريق الشاي مع المكسرات للاستمتاع بالسهرة، كما تتطلّب الجلسة حضور الحلويات التقليدية، على غرار الزلابية، وقلب اللوز، تضاف إليها العصائر والمشروبات الغازية.
كما يستقطب البحر زوارا آخرين بأعداد كبيرة بعد انقضاء صلاة العشاء والتراويح، حيث يعتبر «كورنيش سطورة»، الوجهة المفضلة للعديد من المواطنين هروبا من صخب وفوضى المدينة، وتناول المثلجات مباشرة بعد الإفطار، التي احتلت الصدارة في مبيعات ليالي رمضان، على طول الكورنيش، حيث تشهد إقبالا كبيرا عليها ساعات قبل الإفطار فتنفذ كل الأنواع بسرعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.