تنامي إصابات كورونا يحدّ من ارتفاع أسعار النفط    وزير الخارجية اللبناني يستقيل    نحو توحيد ناديي مولودية الجزائر والمجمع البترولي    الرئيس تبون يأمر بالإسراع في فتح تحقيقات حول حرائق الغابات والاختفاء المفاجئ للسيولة    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و« SUN»و»الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    انتهاء فترة الحجر الصحي ل 236 جزائري    بن زيان يتحادث مع السفير الأمريكي    11223 مرشح لامتحانات البكالوريا بمعسكر    الإشاعات تُربك المقبلين على البكالوريا    الجزائرية للمياه تسخر صهريج بسعة 6000 لتر لإخماد حريق بتنس في الشلف    تذبذب التموين بالماء راجع إلى استهلاك قياسي    الوزير الأول ينصب خلية يقظة    تحديد شروط و كيفيات ممارسة تجارة المقايضة الحدودية مع المالي و النيجر    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة من جائحة كورونا    الأولوية في اللقاح للمرضى المزمنين ولكل أسلاك الأمن    بن بوزيد: نطمح إلى تلقيح 75 % من الجزائريّين ضد كورونا    تزويد كل الصيدليات بنهائيات الدفع الإلكتروني    أسعار الذهب تقفز لمستوى قياسي    الرئيس تبون ينهي مهام 34 رئيس أمن ولائي    التركيز على استغلال التكنولوجيا الحديثة في قطاع التضامن    توقيف مروّجي سموم بعين ولمان    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد سعيد عمارة    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية سوسطارة    1.8 مليون تفصل عيسى ماندي عن ليفربول    بن رحمة: سعيد جدا بما وصلت إليه في إنجلترا    نقابة الأئمة: سنراقب كافة العمليات ونبلغ عن أي تجاوزات!    رحلات جوية جديدة لإجلاء الجزائريين من تركيا والإمارات وفرنسا ولندن    مسيرة احتجاجية لأنصار وفاق سطيف    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    الهدية في حياة النبي الكريم    تورط نيوزيلندا في استيراد الفوسفات المسروق من الصحراء الغربية يساهم في إطالة الاحتلال    قيادات فلسطينية تندد بالتحريض الأمريكي لفرض عقوبات على الرئيس عباس    عمال النظافة يشكون التهميش، وفاة شقيقين في انفجار لمكيف هوائي، اطارات تحت الرقابة القضائية، روائح كريهة وأخبار أخرى    سد النهضة.. مصر والسودان يحذران من تداعيات الملء المنفرد            الكونفدرالية الافريقية ترسم تواريخ نصف نهائي رابطة الأبطال وكأس الكونفدرالية    محرز: الجزائر أكثر من مجرد فريق    هيئات دولية تحث على إنهاء الحقبة النووية    "لقاح فيروس كورونا سيكون جاهزا في غضون 10 أيام"    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    التشكيلي "هاشمي عامر" يروي تجربته مع الحجر الصحي    والي وهران يمنع دخول قوارب النزهة إلى البحر لمدة 15 يوما    مدوار: "سعيد عمارة شخصية بارزة وكبيرة في كرة القدم الجزائري"    وزارة التربية: "توسيع بث القناة التعليمية العمومية السابعة "المعرفة" إلى القمر الصناعي نيل سات"    نشرية خاصة : أمطار رعدية على ولاية تمنراست ابتداء من ظهر الأثنين    فيلم "تحت بشرتها" يمثل الجزائر في الدورة ال77 لمهرجان فينسيا السينمائي    تزويد الصيدليات بأجهزة الدفع الإلكتروني قريبا    مجرد إشاعة    ترامب يمنح مهلة 45 يوما للاستحواذ على "تيك توك"    يُتم في الجزائر!    الرئيس تبون يترأس اجتماع المجلس الاعلى للامن اليوم    الضاوية والعرش والصّغار    أشتاق.. وأشتاق.. لا أكثر    وفاة جمال بارك    المنصات الرقمية تتصدر موسم العيد    أكتب كلما شعرت برغبة جامحة في الكتابة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي
نشر في الشعب يوم 18 - 07 - 2019

وقع قادة الاحتجاج في السودان والمجلس العسكري الحاكم امس الاربعاء بالأحرف الأولى على وثيقة الاتفاق السياسي التي تحدد أطر مؤسسات الحكم، وهو مطلب رئيسي للمحتجين منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في افريل الماضي.
بعد محادثات ليلية مكثفة، تم امس التوقيع على وثيقة الاتفاق السياسي بين قادة الاحتجاجات في السودان والمجلس العسكري الحاكم التي من شأنها تحديد هيكلة التناوب على الحكم ومؤسساته في البلاد،.ووصف الطرفان الاتفاق بأنه تاريخي.
ومن شأن الوثيقة أن تحدد كيفية تبادل السلطة بين المدنيين والعسكريين في إطار أيام محددة ومهام معروفة لكلا الطرفين ، و في السياق قال نائب رئيس المجلس العسكري الحاكم محمد حمدان دقلو الذي وقع الوثيقة،» هذه لحظة تاريخية في حياة الأمة السودانية ومسيرتها النضالية ويفتح عهدا جديدا وواعدا من الشراكة بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع مع قادة الثورة السودانية المجيدة وشركائنا في قوة الحرية والتغيير».
من جهته قال إبراهيم الأمين نائب رئيس حزب الأمة القومي «تم اليوم إكمال الإعلان السياسي ويمثل هذا جزءا من الاتفاق السياسي، أما الوثيقة الدستورية فسنواصل المباحثات بشأنها الجمعة».
وهذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 5 جويلية ، جرى برعاية الاتحاد الأفريقي ووسطاء إثيوبيين بعد مفاوضات مكثفة بين قادة الاحتجاج والمجلس العسكري الحاكم، وتناول الاتفاق التناوب على رئاسة «مجلس سيادي» يحكم البلاد لفترة انتقالية تستمر ثلاثة أعوام.
أبرز بنود الإتفاق
يشمل «الإعلان السياسي» 22 بندا تستعرضها 6 فصول، تنص على «المبادئ المرشدة»، و»الترتيبات الانتقالية» و»المجلس التشريعي»، و»لجنة التحقيق»، و»مهام المرحلة الانتقالية»، و»المساندة الإقليمية والدولية».
وفيما يتعلق ب»الترتيبات الانتقالية»، نصت الوثيقة على تشكيل مجلسين، الأول مجلس السيادة والثاني مجلس الوزراء.
أما مجلس السيادة فيتشكل من 11 عضوا (5 عسكريين و5 مدنيين) بالإضافة إلى شخصية مدنية يتم اختيارها بالتوافق بين الطرفين.
وتناول الاتفاق التناوب على رئاسة مجلس السيادة الذي يحكم البلاد لفترة انتقالية، تستمر 3 أعوام.
وينص الاتفاق الجديد على أن يترأس العسكريون أولا الهيئة الانتقالية ل21 شهرا، على أن تنتقل الرئاسة إلى المدنيين ل18 شهرا.
وفيما يتعلق بمجلس الوزراء، فستختار قوى إعلان الحرية والتغيير رئيسا للحكومة الذي سيختار بدوره عددا من الوزراء لا يتجاوز العشرين، عدا وزيري الدفاع والداخلية اللذين يختارهما العسكريون في المجلس السيادي.
ولم يحدد «الإعلان السياسي» صلاحيات مجلس السيادة أو مجلس الوزراء، لكنه ذكر أن الإعلان الدستوري المتوقع توقيعه الجمعة المقبلة سيحدد ذلك.
وأقر المجلس «عدم جواز ترشح من شغل منصبا في مجلس السيادة أو مجلس الوزراء أو ولاة الولايات أو حكام الأقاليم، في الانتخابات التي تلي الفترة الانتقالية مباشرة».
وفيما يتعلق بالفصل الثالث وهو «المجلس التشريعي»، اختلف الطرفان حول نسبة العضوية، واتفقا على المناقشة بشأنه في مجلس السيادة، وتشكيله في فترة لا تتجاوز 90 يوميا من تاريخ تشكيل مجلس السيادة.
أما فيما يتعلق بالفصل الرابع «لجنة التحقيق»، فقد نصت الوثيقة على تشكيل لجنة مستقلة، بعد تشكيل الحكومة الانتقالية، للتحقيق في أحداث فض الاعتصام أمام وزارة الدفاع في الثالث من جوان الماضي، وغيرها من الأحداث.
وأجازت اللجنة الوطنية طلب أي دعم أفريقي بشأن لجنة التحقيق «إذا اقتضت الحاجة لذلك».
وقد يمهد هذا الاتفاق الحل للأزمة السياسية التي يشهدها السودان منذ إطاحة البشير بعد أشهر من التظاهرات ضد حكمه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.