"الوفاق" لإيقاف زحف المدية.. و"العميد" لقطع الطريق على الأندية الطامحة في الوصافة    أمطار غزيرة مرفوقة بحبات البرد مرتقبة على المناطق الوسطى و الشرقية    احذروا .."سموم" في الأسواق!    الشركة الامنية العالمية "غاردا وورلد" تحذر الشركات الأجنبية والسياح من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    3 وفيات.. 258 إصابة جديدة وشفاء 198 مريض    تنصيب لجنة وضع العلامة «حلال» للمنتجات الجزائرية    نحرص على ضبط أسواق المنتوجات وضمان استقرارها    بوقدوم يتحادث مع نظرائه في الهند وسلطنة عمان وتونس    التطبيع المغربي الصهيوني خطوة "بالغة الخطورة"    الرئيس الجنوب إفريقي يطالب بإلغاء قرار ترامب    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ينفي ملكيته للقصر الأسطوري الذي كشف عنه أنصار أليكسي نافالني    استحداث شهادة كفاءة في المقاولاتية    الاتحادية لم تحرص على الظهور بوجه لائق في المونديال    الرائد يلعب في قواعده ومأمورية صعبة للعميد    مستعد لرفع التحدي، وعلى الإدارة تسوية المشاكل    تشيلسي يُقيل مدربه ولاعبه السابق فرانك لامبارد    تعليمات لتحسين شبكة الأنترنت الثابت    أطنان من المنتجات تُرمى يوميا بحجة تلفها    ذاكرة وحيدة ومصالحة واحدة...    عالم الاجتماع لياس بوكراع في ذمة الله    تعليق استيراد البنزين خلال الثلاثي الجاري    احتمال ارتفاع تكلفة العمرة ب40 بالمائة    شيخ يروّج الخمور    ڤوجيل: ماضينا مشرف وتقرير ستورا مشكل فرنسي بحت    الدبلوماسية على كل الجبهات    لا مسابقة توظيف حاليا    نظام الانتخابات المقترح يمنح تسهيلات للشباب    المكرة من أجل الاطاحة بالسياربي لمحو هزيمة الداربي    أول إختبار للمدرب ين شادلي    جنرال أمريكي: علاقتنا بإيران تمر بمرحلة من الفرص    استحسان للامتحانات المباشرة والحضور غير الإجباري وإلغاء النقطة الإقصائية    المطالبة برفع الأجر القاعدي وصرف المنح المتأخرة    مصاب في حريق مسكن    تعليمات برفع وتيرة أشغال التهيئة الخارجية    مربو النحل يشتكون من كثرة المبيدات    إنجاز أكبر سفينتين لصيد التونة بميناء هنين    الاقتصاد لا يلغي الذاكرة    الإعلان عن نتائج مسابقة «أحسن مشهد تمثيلي»    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    سنعزّز الدور القاري في حل النّزاع الصّحراوي    رابحين في بولوغين ...رابحين    هكذا تتم عملية التلقيح    أميرة غربي تحكي "رحلة الليالي السبع"    رصد تحولات الجزائر منذ الاستقلال    من خزينة للدولة إلى سيف على رقاب الشعب    سكان "القنانة" يشتكون والسلطات تعد بالحل    شهرة تخطت الآفاق    الشركات الإيطالية "مهتمة" بالاستثمار في صناعة الميكانيك بالجزائر    صيغة جديدة للتصريح بالعطل المرضية    71 هيكلا صحيا للتلقيح ضد "كورونا"    فيروس كورونا .. تسجيل 258 إصابة و3 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    حوادث المرور : هلاك 4 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    باتنة: أوامر عاجلة لمعالجة آثار تخريب بموقع تازولت الأثري    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    أم سهام: الكاتبة التي جَمَعت المواسم والفُصول كُلّها ؟    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلطات المحلية تتكفل بالسكان المتضررين
نشر في الشعب يوم 21 - 07 - 2019

لقيت الزيارة التي قام بها محمد عمير والي ميلة، في إطار سعي السلطات العمومية للتكفل التام بالمتضررين جراء الحريق المهول الذي شهدته منطقة أولاد عامر، استحسانا كبيرا لدى سكان المنطقة.
وخصّت الزيارة الميدانية رفقة السلطات المحلية، المناطق المتضرّرة ببلدية تسدان حدادة، أين استمع لمختلف الانشغالات المطروحة من طرف سكان المنطقة، وفي هذا الإطار أسدى الوالي تعليمات صارمة للجنة الولائية المكلفة بإحصاء المتضررين من الحرائق وإعداد التقرير النهائي في أقرب الأوقات. وفيما يخصّ طلب السكان بإنشاء فرع للحماية المدنية بالمنطقة فقد أمر السيد الوالي مدير الحماية المدنية بضرورة تموقع تشكيلة للحماية المدنية بأعالي المنطقة مدعّمة بكل الوسائل اللازمة بالاشتراك مع تشكيلة من أعوان الغابات، وفيما تم ّتزويد المنطقة بالمياه الصالحة للشرب، فهناك مشروع لإعادة الاعتبار لقنوات الماء الشروب بمبلغ 06 مليار سنتيم وستنطلق الأشغال في القريب، وهناك كذلك دراسة لعملية تنقيب بأعالي منطقة تسدان حدادة «تمزقيدة» لتزويد المنطقة بالماء الشروب.
ويذكر أنه على إثر الحرائق المهولة التي اندلعت بمنطقة أولاد عامر وأم الربعة والمالح، التابعين لبلدية تسدان حدادة شمال عاصمة الولاية التي التهمت غابات البلوط والزيتون والكروم وكذا بعض الممتلكات الخاصة، بالإضافة إلى بعض الحيوانات من أبقار وأغنام، وعلى إثرها أمر الوالي بالتدخل السريع لوحدات الحماية المدنية، حيث تمّ تجنيد عدة وحدات من الحماية المدنية من ميلة، وكذا تجنيد كل الأطقم البشرية والمادية لتجاوز هذه المحنة بأقل الخسائر، لتتمكّن وحدات الحماية المدنية مرفوقة مع مجموعة من المواطنين من إخماد هذه النيران، التي لم تخلّف خسائر بشرية، وأمر والي الولاية حينها بالإسراع في إيفاد لجنة ولائية من جميع القطاعات المعنية وذلك للوقوف على الخسائر التي نجمت عن هذه المحنة وتقديم كل الإعانات والمساعدات الضرورية للمواطنين الذين تضرروا بفعل هذه المشكلة.
للإشارة، سجلت بعض الخسائر خلال هذا الحريق حسب مصالح دائرة تسدان حدادة، وتتمثل في إتلاف مساحة تقدر بحوالي 60 هكتار من أشجار البلوط و الأشجار الغابية، بالإضافة إلى أشجار الزيتون والكروم ومختلف الأشجار المثمرة لمواطني المنطقة، احتراق بيت بلاستيكي ممتلئ خاص بتربية الدواجن»3000 دجاجة»،احتراق مستودع قديم يحتوي على رزم من التبن لبعض سكان المنطقة، وإتلاف خلايا نحل لبعض المربين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.