اللوبي الفرنسي مشكلة الجزائر.. والاستفتاء الحل لمشكل الصحراء الغربية    الأساتذة يطالبون بتفعيل البروتوكول الصحي لمجابهة فيروس كورونا داخل المدارس    النص الكامل لبيان إجتماع الحكومة    السفير الصحراوي بالجزائر: التوسع المغربي هو من عطل مشروع الاتحاد المغاربي    دقيقة صمت في الملاعب الأوروبية بعد وفاة مارادونا    بييلسا يدخل ضمن قائمة "فيفا" للمرشحين لجائزة أفضل مدرب    جراد يثمّن مبادرات محاربة العنف ضد المرأة    فيلم "أبو ليلى" يواصل تميزه ويحصد جائزة "جيرار فرو كوتاز"    محافظة مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي تستقبل 380فيلما    المتحاملون على الإسلام والعربية    تلمسان: وفاة زوجين اختناقا بالغاز    مفارز للجيش تحجز أكثر من 10 قناطير من الكيف بالحدود الغربية    الجزائر لا تملك مخابر تسمح بأبحاث لقاح كورونا    تبسة.. وفاة شاب في انقلاب دراجة نارية بالونزة    أحمد أحمد يطعن في قرار إيقافه لخمس سنوات    إجراءات لحماية القدرة الشرائية والحفاظ على مناصب الشغل    إثيوبيا..من وسيط للسّلام إلى دولة مأزومة    الأكسجين متوفر، مجلس ولائي معطل، العثور على جثة وأخبار أخرى    تعيين أعضاء لجان الطعن المتعلقة بتصنيع المركبات ونشاط الوكلاء    الجزائر تصدر 41 ألف طن من الكلينكر نحو الدومينيكان وهايتي    الوادي: حجز 5700 قرص مهلوس في سيارة سياحية    هذا متوسط معدل التضخم السنوي في الجزائر    الموسم الكروي 2020 - 2021 ينطلق وسط إجراءات صحية صارمة    تعويض ضحايا الارهاب : التشريع الجزائري قد يشكل مرجعا في صياغة أحكام نموذجية للأمم المتحدة    مستشار رئيس الجمهورية يعزي في وفاة المجاهد السعيد بوحجة    نفط … سعر خام صحاري الجزائري ترتفع    كورونا في الجزائر: 11 ولاية لم تسجل أي إصابة بالفيروس في 24 ساعة    الرئيس التونسي يعلن تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر كامل    سفارة الإمارات بالجزائر تنفي تعليق منح الجزائريين تأشيرة الدخول إلى أراضيها    اللجنة المختصة تعاين ملعب 8 ماي بسطيف    بلجود يطمئن: الوضعية الوبائية بالبلاد لا تستدعي تعليق الدراسة    زغماتي: لا يوجد مانع قانوني أو التزام دولي لتطبيق عقوبة الإعدام    مهرجان الدولي لسينما الجزائر يؤجل طبعته 11 الى السنة المقبلة بسبب وباء كورونا    الوضعية الوبائية لا تستدعي توقيف الدراسة حاليا    ثمانية قتلى في انقلاب قارب مهاجرين قبالة جزر الكناري    رابطة الأبطال الإفريقية (الدور التمهيدي/ ذهاب) مولودية الجزائر : الحارس شعال يغيب عن مواجهة بافالاس دي بورغو البنيني    من بينهم الجزائر: 22 منتخبا يؤكدون مشاركتهم في بطولة كأس العرب بقطر العام المقبل    أحداث الكركرات "تعد" على الالتزامات المغربية بعدم عرقلة مسار الحل الأممي    بلايلي يلقى الإشادة من مدربه في أول ظهور بقطر    المدير العام للأمن الوطني يستعرض مع سفير سويسرا سبل تعزيز التعاون    تمديد صلاحية تراخيص التنقل الاستثنائية    زغماتي: أجهزة الدولة أحبطت محاولة تهريب سيارات بوثائق مزورة    كورونا: عدد الإصابات في العالم يلامس 60 مليون حالة    "أسبوع المطبخ الإيطالي في العالم" في نسخة افتراضية    الشلف: حريق 1500 كتكوتا    المجاهد و الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة في ذمة الله    140 ألف مسكن «عدل» لتلبية طلبات المواطنين    محادثات حول سبل تعزيز التعاون الصناعي    "لدينا مسؤولية تجاه التراث الموسيقي"    "التصعيد بين المغرب والبوليساريو قد يؤدي إلى تحريك القضية الصحراوية أمميا"    إحصاء أزيد من 17690 موقع أثري    الدكتور منصوري في لقاء تفاعليٍّ    حرث 70 بالمائة من الأراضي بعين تموشنت في انتظار الأمطار    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجهل في انتشار مخيف وجيل السبعينيات أكثر ذكاء
نشر في الشعب يوم 17 - 08 - 2019

بدأ البشر يتحولون لمجموعة من الأغبياء في الدول الرائدة وسط هذا الكم من التطور. بكل أسف هذه حقيقة علمية، فعلى الرغم من أن الذكاء لا ينجح وحده، والتقدم الوظيفي لا يدل عليه فقط، فإن اختبارات الذكاء المستخدمة في جميع أنحاء العالم اليوم حقيقية وتقيس أكثر من شكل للذكاء، وسرعة حل المشكلات، والذاكرة قصيرة المدى، وليست القدرة على إجراء عملية حسابية فقط.
أشارت دراسة - أجراها باحثون من جامعة ميتشغان، ونشرت بمجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة - إلى أن معدل الذكاء العالمي في تراجع. وقد استخدم الباحثون بيانات من السجل الإداري، وفيها معلومات عن العلاقات الأسرية، ودرجات القدرات المعرفية، ونسبة الذكاء لمجموعات من الذكور على مدار ثلاثة عقود.
وظهر بالدراسة نقطة تحول وانحدار لما يعرف بتأثير فلين في تباين درجات الذكاء داخل الأسرة الواحدة، وانخفاضها عبر الأجيال، مما يثبت أن التغيرات الكبيرة في متوسط الذكاء تعكس تدخل عوامل بيئية وليس لأسباب وراثية في تكوين الآباء، وهو بدوره يستبعد عدة فرضيات كانت أساسية لعقود في نظرية فلين.
فقديما حدث ارتفاع تدريجي في نسب الذكاء يتبع «تأثير فلين» وهو مصطلح لهذه الفترة بالقرن العشرين التي عاش فيها من هم أذكى منا، واستمر هذا الارتفاع لأكثر من نصف قرن.
ظل ذلك دليلا واضحا على أن الإنسانية تصبح أكثر ذكاءً بمعدل ثابت، وربما يكون البشر قادرين على تعزيز قدراتهم العقلية إلى أجل غير مسمى. وأطلق الباحثون على هذه النظرية «تأثير فلين» تقديرا لجيه آر فلين الباحث الذي أجرى عمليات المسح وجمع النتائج، ووصل تأثير فيلين ذروته منتصف سبعينيات القرن الماضي، وانخفض في العقود التي تلت ذلك. ولكن هذه الأيام يعترف فلين نفسه بأن ازدهار الذكاء في القرن العشرين توقف وبدأ في التراجع.
منذ اختراع اختبارات الذكاء القرن الماضي كان المعدل يزيد ثلاث نقاط حاصل ذكاء كل عقد، أو أعلى من ذلك في بعض الدول مثل هولندا التي يخضع فيها كل الذكور عند سن 18 سنة لاختبار الذكاء. و نظرا لتطبيق الاختبار كل عام، كان من السهل معرفة أن متوسط الدرجات في ارتفاع حتى سبع درجات في العقد الواحد.
منذ ذلك الوقت لم يحدد العلماء سبب ارتفاع نسب الذكاء، وهل يعكس ذكاء حقيقيا أم انتشارا تدريجيا لبعض المهارات الموجودة بالاختبار حتى اعتاد عليها البشر؟ لكن فضل الباحثون استخدام الجينات كدليل لشرح الاختلافات في الذكاء على العوامل البيئية، بأن الشخص الجاهل ينجب أكثر، وأن الشخص الذكي سينجب طفلا ذكيا بالضرورة، وهي الفكرة التي مازالت سائدة ويتم تطبيقها على الآباء وأطفالهم في اختبارات القبول بالمدارس حتى اليوم، ومع ذلك قلبت الدراسات الأخيرة هذه الافتراضات رأسا على عقب.
فقد درس باحثون من مركز راجنار فريتش للأبحاث الاقتصادية بالنرويج درجات الذكاء لحوالي 730 ألف مواطن ولدوا بين عامي 1962 و1991. ووجد أن المولودين بين عامي 1962 و1975 هم الأذكى، وبينهم الأكبر سنا هو الأذكى بفارق ثلاث درجات للعام الواحد. أما المولودون بعد 1975 فتقل منهم الدرجات بالتدريج للأحدث عمرا، بفارق عشر درجات بين كل عام وآخر.
كشفت مجموعة من الدراسات - التي استخدمت مجموعة متنوعة من اختبارات ومقاييس معدل الذكاء - عن انخفاض درجاتها بالدول الإسكندنافية (السويد، النرويج، الدانمارك، فنلندا، أيسلندا، جزر فارو) وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وأستراليا.
وتختلف التفاصيل من دراسة لأخرى، ومن مكان لآخر بالنظر إلى البيانات المتاحة، فيظهر النقص في معدل الذكاء بالنرويج والدانمارك في اختبارات طويلة الأمد على العسكريين. في حين تستند المعلومات حول فرنسا إلى عينة أصغر واختبار مختلف، لكن النمط السائد كان أنه بدءا من مطلع القرن الحالي بدأت العديد من الدول المتقدمة تشهد تراجعا بمعدل الذكاء، مع خوف بقية الدول من غباء شعبها وسط جهل بالأسباب الرئيسية، بحسب الجمعية النفسية الأميركية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.