تأجيل قضية "مدام مايا" وهامل ووزرين سابقين إلى 26 أوت    انفجار في مرفأ بيروت : رئيس الجمهورية يبعث ببرقية تعزية و مواساة الى نظيره اللبناني    أسعار النفط ترتفع    وزارة الخارجية: إصابة مواطن جزائري إثر انفجار بيروت    لبنان: ارتفاع عدد ضحايا انفجار بيروت ل100 قتيل وأكثر من 4 آلاف مصاب    وكالة عدل توقّع بروتوكول إتفاق مع "سيّال" لتزويد أحيائها بالماء الشروب وتفادي الإنقطاعات    قسنطينة: تحديد هوية شخص قام بالاعتداء على آخر وسلبه وثائقه    الطارف.. رفع الحجر المنزلي على بلدية "الشط" وتمديده 14 يوما في القالة    وهران: ضبط قائمة المساجد المعنية بفتح أبوابها أمام المصلين اليوم    الحصيلة ترتفع.. 100 قتيل و4 آلاف جريح في انفجار بيروت والعشرات تحت الأنقاض    وزير المالية يناقش آفاق التعاون الثنائي مع البنك الدولي    حمس تدعو الحكومة لتقديم مساعدات عاجلة للبنان    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    وزير الطاقة: سوناطراك لا تزال فاعلاً "هامًا" في سوق الغاز وتُسيّر الوضع بفضل المرونة المنصوص عليها في عقودها    كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟    بشار: استقالة الطبيبة المكلفة بتحاليل كورونا    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    إسبانيا مطالبة بتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية    إتحاد العاصمة يُراسل "الفاف" ويؤكد أن موسمه لم ينتهي !    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    عدة دول ترسل مساعدات عاجلة إلى لبنان    وزير المالية: هذه شروط وآليات ولوج مختلف البنوك إلى نظام الصيرفة الإسلامية    جماهير "تشيلسي" تطالب "لامبارد" بالإسراع في حسم صفقة "بن رحمة"    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    انتشال جثة طفل من عرض البحر    الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا...    532 إصابة جديدة, 474 حالة شفاء    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    دون التشاور والتنسيق مع دول المصب    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    بعد انخراطها في المسعى التشاركي فور ظهور أولى حالات فيروس    تبون يعزي عائلة بن رضوان    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    تحديد قائمة البضائع المتبادلة مع مالي ونيجر    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني غدا    انخفاض في الوفيات ب21,37 بالمائة    695 مؤسسة تضمن التكوين في الشعبة    عبادات هذه شروط الزكاة    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    مدوار يقدم واجب العزاء لعائلة سعيد عمارة    اجتماع المكتب الفيدرالي الإثنين المقبل    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    قراءة في رواية «طير الليل» لعمارة لخوص    ضريبة تمديد عطلة العيد    تأجيل شهر التراث غير المادي    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    الاتحاد الدولي للمثقفين يطلق "شاعر العرب"    مشاريع هامة ب19 منطقة ظل بدلس    انخفاض منسوب مياه تاقسبت إلى 40 بالمائة    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استحداث 288 مؤسسة مصغّرة أنعش التشغيل
نشر في الشعب يوم 11 - 11 - 2019

لازال التشغيل في قطاع الفلاحة يعرف نقصا كبيرا من حيث قلة اليد العاملة بالمقارنة مع الإقبال على المؤسسات الناشئة التي استفادت من آليات الدعم التي خلقت 288 مؤسسة، وهو ما يتطلب وضع ميكانيزمات خاصة بالتوعية والتحسيس بأهمية التشغيل في القطاع الفلاحي المقبل على برامج واستثمارات واعدة.
بحسب المعطيات الموجودة بحوزتنا، فإن عددا كبيرا من الفلاحين يشتكون من قلة اليد العاملة، الأمر الذي يجعل هؤلاء يواجهون متاعبا في ممارسة نشاطهم الفلاحي وانتاج مختلف الاصناف الفلاحية ذات الإستهلاك الواسع، يقول أحد أكبر المنتجين الفلاحين لمنتوج البطاطا والقمح وغيرهما من المواد .
الفلاح عبد القادر شاشو الذي أكد ل «الشعب» أن البحث عن العامل في النشاط الفلاحي يرهق المنتج، وإذا توفر العامل فإن أجرته تقارب 60 ألف د.ج وهي مصارف تضاف إلى أعباء الفلاح الخاصة بالمنتوج.
يحدث هذا بالرغم أن ماكشفت عنه إدارة التشغيل بالولاية من مناصب جديدة تتعلق معظمها بالقطاع الفلاحي، غير أن النقص يظل مسجلا في ميدان التشغيل في ذات القطاع الذي يعد قطاعا محوريا منتجا بإمتياز، بحسب ما أكده لنا مدير الفلاحة المخطار بوعبدلي ورئيس الغرفة الحاج جعلالي من خلال الأرقام المسجلة هذه السنة، يشير محدثونا.
لكن وبالرغم من ذلك فقد حقق قطاع التشغيل، بولاية عين الدفلى، نسبا جد مقبولة بالنظر إلى الأرقام المسجلة، حيث وصلت في المجموع إلى 17437 منصب شغل منها 9840 منصب شغل دائم و7597 مؤقت عبر عدة قطاعات عامة وخاصة.
غير أن اللافت في هذه الأرقام هو التشغيل لدى المؤسسات الخاصة التي أنشأت عن طريق آليات التشغيل التي بلغت بحسب وثيقة كشفت عنها مديرية التشغيل 288مؤسسة منها 43 مؤسسة مموّنة من طرف الوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب و227 مدعمة من طرف وكالة تسيير القرض المصغر و32مؤسسة مدعمة من طرف الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة، بالإضافة إلى جهار الوكالة الوطنية للتشغيل الذي حقق 6427 منصب، منها 21 منصبا دائما و6406 منصب مؤقت.
هذه الأرقام المحصلة لم تمنع من تسجيل رتفاع طفيف في نسبة البطالة التي قفزت من 8.04 إلى 9.78 ٪ والتي لم تمنع من تحقيق الأهداف المسطرة للتنمية المحلية وتحسين المستوى المعيشي للسكان، يقول مدير قطاع التشغيل بالولاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.