تركيا تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية    مظاهرات بالعيون بمخيمات اللاجئين الصحراويين تضامنا مع معتصمي الكركرات    محاضرات حول الانسان والثقافة في فكر مالك بن نبي    "المحمدية" تنتصر    "ادعاءاتكم حملة مغرضة ولن تزيدني إلا عزما وإصرارا"    عبيد شارف لإدارة لقاء سيراليون ضد نيجيريا    3 قتلى و152 جريح خلال 24 ساعة    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    عرقاب : مشروع تعديل الدستور "يدعم الاقتصاد والمنتوج والمستثمر الجزائري"    10 وفيات.. 320 إصابة جديدة وشفاء 191 مريض    تظاهرات في غزة للمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي ومواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية    اكتشاف وكر دعارة وتوقيف 13 شخصا بينهم 4 نسوة في برج بوعريريج!    انتخاب النائب رحمانية رئيسا للجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي    تعديل الدستور: الفريق شنقريحة يسدي تعليمات لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    رمز للسيادة والدين الأقوم    الوزير الأول يكرم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بجامع الجزائر    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    قوراية: معا لنصرة نبينا الكريم يا أمة المليار    المولد النبوي الشريف : ضمان دوام الوكالات التجارية الرئيسية للاتصالات الجزائر    نقل رئيس الجمهورية إلى ألمانيا لتلقي فحوصات طبية معمّقة    لابد من تكوين مختصين في اليد العاملة المحلية    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    مساحات خضراء تتحول إلى مفارغ بغليزان    مكتتبو عدل يحتجون    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    الحارس الدولي السابق سمير حجاوي يعاني في صمت    الثنائي غربي وشتيح يغلقان «الميركاتو»    تكريم أوائل الناجحين في الباكالوريا بمستغانم    تكريم مجاهدي مغنية    تكريم رئيسة تحرير جريدة "الجمهورية" الفائزة بجائزة الرئيس للصحفي المحترف    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    رزيق يدعو التجار والحرفيين لدعم مشروع الدستور    إسم يبحث عن رسم    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    فاوتشي: بحلول أوائل ديسمبر سنعرف ماذا يمكن أن يفعله لقاح كوفيد19    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    ألعاب القوى-منشطات: "أنا رياضي نظيف"    ضبط قائمة المستقدمين وبرنامج التحضيرات    إعارة اللاعب سومانا والحارس معاشو    فرنسا تتجه لفرض حجر صحي شامل    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    وزير الصناعة يعطي إشارة اانطلاق قافلة تصدير منتجات عصائر من بجاية إلى ليبيا    تحذير من التسرب المدرسي    إيطاليا تعلن تسجيل 24991 إصابة جديدة بكورونا و221 وفاة    وهران: نشوب حريق في مستودع للأغطية والأفرشة بحاسي بونيف    حجز 200 ألف وحدة مفرقعات    عمال مصنع الأجر يحتجون    تونس تستنكر الحملة الفرنسية للإساءة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم    كورونا… تسجيل 320 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    بركاني: هكذا سيتم تطبيق الحجر الصحي إذا واصلت إصابات كورونا في الارتفاع    تغييرات جذرية في مفهوم الحقوق والحريات بمشروع الدستور    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    تجارة الكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية ذات امكانات نمو عالية    فنيش:التعديل الدستوري "سيعيد السلطة التأسيسية للشعب"    هزة أرضية بولاية بومرداس    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية
نشر في الشعب يوم 12 - 11 - 2019

أعلن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي تيجاني حسان هدّام، أمس عقب اللقاءين الأخيرين لتحديد العوائق التي تعترض التوظيف لطالبي العمل بولايات الجنوب، عن تنصيب فوج العمل للخروج بمقترحات وتأطير مسألة التشغيل بولايات الجنوب في مدة أقصاها 10 أيام، وكذا الحد من العراقيل التي تحد من إنشاء المؤسسات ودعم المقاولاتية لدى الشباب، مع ضرورة تطبيق شبكة أجور لا تكون أدنى من 80 بالمائة من شبكات أجور المؤسسات المعمول بها في مناصب مماثلة.
أشرف هدّام، أمس، على تنصيب اللجنة المكلفة بإعداد إستراتيجية التشغيل على مستوى الولايات الجنوبية بمقر الوزارة ببلوزداد بالعاصمة، وإعادة تأسيس نظام التكوين المهني على مستوى هذه المناطق من أجل تحقيق التوافق بين مؤهلات طالبي الشغل مع عروض العمل، والذي لا يكون إلا من خلال تجنيد كل الإطارات المركزية بغرض وضع تشخيص موضوعي ودقيق لواقع التشغيل بولايات الجنوب.
وشدّد الوزير خلال اللقاءين الأخيرين المنعقدين في ظرف 3 أشهر، على ضرورة تحديد العوائق التي تواجه التشغيل لطالبي العمل في هذه المناطق، ووضع خارطة طريق لتقييم عملية التوظيف بالجنوب مع وضع الأطر القانونية لمعالجة كل الانشغالات التي طرحت في اللقاءين، خاصة وأن المسألة لا يمكن معالجتها من طرف المصالح المحلية فقط، بل تستدعي إشراك كل القطاعات الفاعلة على المستوى المحلي، لتوحيد الجهود من أجل تعزيز إحداث مناصب العمل المنتجة.
وأضاف الوزير أنّ تسيير سوق العمل في ولايات الجنوب يتم وفقا لتعليمة الوزير الأول المتعلقة بتسيير التشغيل في هذه المناطق، مشيرا إلى أن التعليمة تهدف إلى منح الأولوية في التوظيف إلى اليد العاملة المحلية، وتكييف التأهيلات حسب احتياجات المؤسسات من خلال مجهود خاص في مجال التكوين، قصد تشجيع الإدماج المهني لأكبر عدد ممكن من طالبي العمل.
وأشار هدّام إلى تعزيز المنظومة القانونية لتسيير التشغيل بالجنوب بمنشور وزاري مشترك يتعلق بالإجراءات الخاصة لانتقاء وتوظيف اليد العاملة، وتعزيز التكوين عن طريق التمهين بولايات الجنوب، حيث تمّ تطبيقه في المرحلة التجريبية على مستوى ولايتي إليزي وورقلة كمرحلة ثانية، الأمر الذي دفع بإطارات القطاع إلى وضع تقرير مفصل عن وضعية التشغيل بولايات الجنوب لإرساله إلى الوزير الأول.
وتضمّن فحوى التقرير إبراز جهود المسيّرين المحليّين في تكييف اليد العاملة المحلية مع متطلبات سوق الشغل، وهي المسألة التي لازالت مطروحة، ومن جهة أخرى الشروط التعجيزية التي تضعها الشركات الأجنبية والوطنية التي تكون غالبا غير مبررة والمحددة في عروض العمل المودعة من قبل الهيئات المستخدمة، لاسيما الخبرة المهنية والتحكم في اللغات الأجنبية.
وبخصوص تغييرات سوق العمل، أكّد هدّام على ضرورة استباق المتغيرات التي يعرفها محليا، وذلك من خلال نظرة استشرافية للمهن الجديدة التي ستظهر مستقبلا، وتلك التي يحكم عليها التطور بالزوال مع ضرورة مواكبة التقنيات المختلفة الآخذة بالتطور بشكل سريع لفهم وتحديد الإجراءات والسياسات اللازم إدخالها في سوق العمل، وهذا لوضع خطط تعليمية تناسب التطور الذي يشهده سوق العمل.
ويحرص قطاع التشغيل دائما على تذليل الصعوبات في إجراءات التوظيف، من خلال تأسيس نظام التكوين المهني على مستوى ولايات الجنوب بالتشاور مع كل القطاعات المعنية ومن خلال إلزام الشركات العمومية والخاصة، باحترام الإجراءات المتعلقة بتنصيب العمال، خاصة تلك المتعلقة بالتصريح المسبق للمناصب الشاغرة، والتعبير عن الاحتياجات من اليد العاملة والمؤهلات المرجوة قصد ضمان تكوينها وتأهيلها لمطابقتها لاحتياجات المستخدمين.
وأكّد هدّام في الختام على تعزيز التنسيق مع المصالح المحلية للتشغيل قصد ضمان احترام الإجراءات المتعلقة بالتوجيه والانتقاء لطالبي الشغل، والاستعمال التلقائي للنظام المعلوماتي «الوسيط»، فيما يخص معالجة عروض العمل، وهذا حرصا على تعزيز الشفافية في تسيير سوق العمل، وهي العملية التي جاءت لزرع الأمل لدى طالبي العمل بولايات الجنوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.