بسبب "محرز".. غوارديولا يُناقض نفسه مجددا    الجزائر تسعى إلى إيجاد التوافق لدى جميع الأعضاء    ضرورة إعادة النظر في القانون الأساسي للباحثين لمرافقة الانتقال الطاقوي    وداعا محب الجزائريين و مكتشف مذكرات الأمير    «الجزائر تتعرض لوابل متدفق من التهجمات اللفظية تأتينا من فرنسا»    سيادة الموقف واستقلالية القرار خط أحمر    عازمون على جعل هذه المؤسسة قاعدة انطلاق حقيقية لصناعة عسكرية واعدة    فتح 70 مسجدا للصلاة بمختلف الأحياء اليوم    المطار الدولي أحمد بن بلة يستعد لاستقبال المسافرين في 6 ديسمبر    فتح رأس مال بنكيين عموميين في 2021    الطارف: 7اشخاص امام العدالة بتهمة ترويج المخدرات    بن طالب يرد على التصريحات العنصرية ويشكر " الفاف" وبلماضي    العلاقات الجزائرية الفرنسية تدخل نفقا مظلما!    منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة: لا تنسوا مكافحة الآيدز مثلما تكافحون كورونا وممكن القضاء عليه    انتهى عهد البيروقراطية والمحسوبية في البنوك    16 وفاة.. 953 إصابة جديدة وشفاء 596 مريض    هذه هي معيقات مرافقة الانتقال الطاقوي في الجزائر    "الفاف" وبلماضي يساندان بن طالب    تساؤلات حول غياب غامض للرئيس باه نداو    الجزائر تعد كتابا أبيض حول الكوارث الطبيعية    القضاء على ثلاثة إرهابيين بجيجل    مواصلة عملية التحديث والتكيّف مع الرقمنة    الكركرات: لليوم 19 على التوالي الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    قيادة الجيش تؤكد على المساهمة في بعث الصناعة الوطنية    اقتناء اللقاح يخضع لشروط صارمة    الجزائر مع نيجيريا في دحر الإرهاب    تواصل مستمرّ بالرأي العام    "تصاريح" لاقتناء المواد الخطيرة    حجز مهلوسات وأموال    سدود عطشى    « السيدا " .. وقاية مضاعفة في زمن "كورونا"    الجزائر سترد بحزم على كل من يحاول المساس بأمنها    تنظيم الطبعة الأولى للمسابقة الوطنية الافتراضية حول الفن التيبوغرافي في تلمسان    إيغيل يدخل لاعبيه أجواء مباراة «سوسطارة»    الإدارة ملزمة بتسديد أكثر من 930 مليون سنتيم في أول قضية ملفات الديون العالقة تفتح من جديد    وداد تلمسان يغيير مقر الإقامة إلى دار الشباب بلالة ستي    «إلزام المصاب بكورونا بمواصلة العمل خطر يزيد من حالات العدوى»    حجر لمدة 14 يوما للحالات المشتبه فيها    5 مليون سنتيم للمصابين بكورونا في قطاع التربية    النفط يتجاوز 48 دولارا للبرميل    مشاركة 5 أفلام جزائرية في المهرجان العربي لفيلم التراث    وفاة الاسقف تيسيي: الجزائر تفقد رجل دين متميز متمسك بحوار الأديان    كورونا أدخلنا في عزلة تامة    مشاريع واعدة لفائدة مناطق الظل    الأكياس البلاستيكية السوداء تعود بقوة للأسواق    ننتظر تاريخ البطولة للشروع في التحضيرات    تاريخ يأبى النسيان    طعنوني في الظهر    شخصية ظلت تحت مجهر الاحتلال    تنفست في الجزائر عبقا لغويا جديدا    إصدار نسخة محسنة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    صبّ إعانات لأزيد من 3420 فنان خلال الأشهر القليلة الماضية    انتظروني في مسلسل «تمرّد على العراب»    رحيل الأحبّة    ضاع القمر    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات
نشر في الشعب يوم 12 - 11 - 2019

تحويل سركاجي إلى متحف وإنشاء مخابر مختصة في الكشف عن «الأميونت»
استعرض رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، أمس، خلال استقباله للوزير الأول نورالدين بدوي، عدة ملفات تتعلق خاصة بمجالات العمل والداخلية والسكن والرقمنة، بحسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية.
أوضح ذات المصدر، أن بدوي تطرق خلال اللقاء، الذي تم فيه استعراض الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد، في إطار متابعة رئيس الدولة لنشاط الحكومة، إلى «المشروع التمهيدي للقانون المتمم للقانون المتعلق بتنصيب العمال ومراقبة التشغيل الذي صادقت عليه الحكومة والذي يهدف إلى تكييف التشريع ذي الصلة مع تطورات سوق العمل وتحسين المرفق العمومي للتشغيل وإعطائه المزيد من الفعالية والمرونة»، كما أشار إلى «سعي الحكومة إلى التكفل بملف الشباب المعنيين بعقود ما قبل التشغيل».
في هذا الصدد، أسدى رئيس الدولة تعليمات للحكومة قصد «وضع التعديل المطروح حيز التنفيذ بما يضمن التنظيم الفعال لسوق العمل ويتماشى مع تطلعات الشباب والحركية الاقتصادية المنشودة»، كما أكد على ضرورة «التسوية النهائية لملف عقود ما قبل التشغيل في إطار مقاربة قوامها تعزيز الجسور بين الإدارة العمومية والمؤسسة الاقتصادية بما يعود بالنفع على شبابنا».
وفي سياق عرضه، أشار الوزير الأول كذلك إلى مصادقة الحكومة على مرسوم رئاسي يتضمن «إنشاء وكالة وطنية لتطوير الرقمنة وتنظيمها وسيرها، يكون من بين مهامها إعداد وتنفيذ استراتيجية شاملة في مجال الرقمنة واستعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال، وهي الخطوة التي تأتي تعزيزا للتحفيزات التي تم إقرارها لفائدة هذا النوع من المؤسسات الناشئة».
وقد نوه بن صالح باستحداث هذه الوكالة التي من شأنها «المساهمة في تحسين الخدمات المقدمة للمواطن وأمر بالإسراع في تنظيم جلسات وطنية عالية المستوى تسمح بالوقوف على مدى رقمنة المؤسسات والإدارات العمومية والدفع بعملية وضع الإستراتيجية الوطنية، بمشاركة كل الفاعلين في هذا المجال الذي يعتبر مصدرا لخلق الثروة ومعيارا لتقييم مستوى تقدم الدول».
كما استعرض نورالدين بدوي مصادقة الحكومة على «مشروع مرسوم تنفيذي متعلق بمهام الوكالة الوطنية للطيران المدني وتنظيمها وسيرها والتي ترتبط بضبط ومراقبة نشاطات الطيران المدني».
في هذا السياق، أشاد رئيس الدولة ب»الجهد المبذول الهادف إلى وضع إطار قانوني ملائم في مجال الطيران المدني»، وألح على ضرورة «مواكبة التطورات الحاصلة في هذا المجال والتكيف مع القواعد المعمول بها دوليا بما يتماشى مع واجب احترام معايير أمن وسلامة الطيران المدني».
واستعرض بدوي «مشروع تهيئة وترميم سجن سركاجي وتحويله إلى متحف عمومي وطني والذي يعمل على تجسيده ممثلون عن قطاعات الثقافة والمجاهدين والسكن والعدل، بمشاركة تقنيين ومؤرخين وأكاديميين وشهود من الحقبة الاستعمارية».
ونوه رئيس الدولة بهذا المشروع ومساهمته في «الحفاظ على الذاكرة الجماعية للأمة، إذ سيمكن هذا المتحف من تسليط الضوء على وحشية الممارسات الاستعمارية في بلادنا، والتي لم تثن من عزيمة وصمود الشعب الجزائري وتضحياته من أجل استرداد حريته».
وفي مجال السكن، أشار الوزير الأول إلى «أولى الخطوات العملية المتخذة على المستويين الوطني والمحلي في سبيل تسوية الوضعية القانونية للسكنات، بما يسمح بوضع قاعدة معلومات حول ملكية الحظيرة السكنية والتعرف على العوائق التي تحول دون تمكين المواطنين من الحصول على عقود الملكية».
في هذا الإطار، أعاد بن صالح التأكيد على «أهمية العمل المستمر لمتابعة مدى تقدم هذه العملية ورفع كل القيود التي تعترضها، والإسراع في تنصيب اللجان المحلية، مع التشديد على عرض حوصلة عن مدى تقدم أشغالها بصفة دورية».
في سياق متصل، تحدث الوزير الأول عن «العمل على القضاء نهائيا على استعمال مادة الأميونت في مجال البناء وتطهير البنايات التي تحتوي على هذه المادة».
وفي تعقيبه على هذا الموضوع، شدد رئيس الدولة على ضرورة «التكفل الأمثل بهذه الظاهرة، نظرا لتهديداتها المباشرة على الصحة العمومية»، مسديا تعليمات حول تعزيز القدرات الوطنية البحثية والتطبيقية في هذا المجال والاستفادة من الخبرات الموجودة على مستوى مختلف القطاعات وكذا إنشاء مؤسسات ومخابر مختصة في الكشف عن مادة الأميونت وتحييدها نهائيا من الحظيرة الوطنية».
وفي الأخير، تم التطرق إلى أهم المواعيد الدولية رفيعة المستوى التي من المنتظر أن تشارك فيها الجزائر خلال شهر نوفمبر الجاري، وكذا مستوى تمثيل الجزائر ومساهمتها في أشغالها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.