فيما أحبط‮ ‬14‮ ‬محاولة ل الحرڤة‮ ‬بمناطق متفرقة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    نحو إستقلال جزيرة بوغانفيل عن‮ ‬غينيا الجديدة    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة‮ ‬    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    ماكرون‮ ‬يعتمد سفير الجزائر    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    محطة حاسمة لإخراج البلاد من الانسداد    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    تحديد نص ورقة التصويت ومميزاتها التقنية    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    تمكين ممثلي المترشحين من مرافقة نتائج الانتخابات    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    «مصممون على الانتصار»    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    مثالية تيغنيف تستقبل شباب بلوزداد في الكأس    الساورة تستقبل تاجنانت في الكأس وفرحي يعود إلى التدريبات    وهران ثاني ولاية أكثر تمثيلا في الدور الوطني    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    مليون و 53 ألف مواطن على موعد مع التصويت اليوم    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    توزيع 593 مسكن وتدشين مرافق صحية    ترسيم الحدود و توزيع الأراضي الفلاحية ضمن الأولويات    توقيت ومكان تأدية المترشحين الخمسة لواجبهم الإنتخابي    احتفالات 11 ديسمبر تتحوّل إلى تجمّع شعبي مؤيد للانتخابات    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    مقرة منافس الكأس والإصابات تقلق لافان    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    مدير "التركية للطيران" يعتبرالجزائر أكبر شريك إفريقيا    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات
نشر في الشعب يوم 12 - 11 - 2019

تحويل سركاجي إلى متحف وإنشاء مخابر مختصة في الكشف عن «الأميونت»
استعرض رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، أمس، خلال استقباله للوزير الأول نورالدين بدوي، عدة ملفات تتعلق خاصة بمجالات العمل والداخلية والسكن والرقمنة، بحسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية.
أوضح ذات المصدر، أن بدوي تطرق خلال اللقاء، الذي تم فيه استعراض الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد، في إطار متابعة رئيس الدولة لنشاط الحكومة، إلى «المشروع التمهيدي للقانون المتمم للقانون المتعلق بتنصيب العمال ومراقبة التشغيل الذي صادقت عليه الحكومة والذي يهدف إلى تكييف التشريع ذي الصلة مع تطورات سوق العمل وتحسين المرفق العمومي للتشغيل وإعطائه المزيد من الفعالية والمرونة»، كما أشار إلى «سعي الحكومة إلى التكفل بملف الشباب المعنيين بعقود ما قبل التشغيل».
في هذا الصدد، أسدى رئيس الدولة تعليمات للحكومة قصد «وضع التعديل المطروح حيز التنفيذ بما يضمن التنظيم الفعال لسوق العمل ويتماشى مع تطلعات الشباب والحركية الاقتصادية المنشودة»، كما أكد على ضرورة «التسوية النهائية لملف عقود ما قبل التشغيل في إطار مقاربة قوامها تعزيز الجسور بين الإدارة العمومية والمؤسسة الاقتصادية بما يعود بالنفع على شبابنا».
وفي سياق عرضه، أشار الوزير الأول كذلك إلى مصادقة الحكومة على مرسوم رئاسي يتضمن «إنشاء وكالة وطنية لتطوير الرقمنة وتنظيمها وسيرها، يكون من بين مهامها إعداد وتنفيذ استراتيجية شاملة في مجال الرقمنة واستعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال، وهي الخطوة التي تأتي تعزيزا للتحفيزات التي تم إقرارها لفائدة هذا النوع من المؤسسات الناشئة».
وقد نوه بن صالح باستحداث هذه الوكالة التي من شأنها «المساهمة في تحسين الخدمات المقدمة للمواطن وأمر بالإسراع في تنظيم جلسات وطنية عالية المستوى تسمح بالوقوف على مدى رقمنة المؤسسات والإدارات العمومية والدفع بعملية وضع الإستراتيجية الوطنية، بمشاركة كل الفاعلين في هذا المجال الذي يعتبر مصدرا لخلق الثروة ومعيارا لتقييم مستوى تقدم الدول».
كما استعرض نورالدين بدوي مصادقة الحكومة على «مشروع مرسوم تنفيذي متعلق بمهام الوكالة الوطنية للطيران المدني وتنظيمها وسيرها والتي ترتبط بضبط ومراقبة نشاطات الطيران المدني».
في هذا السياق، أشاد رئيس الدولة ب»الجهد المبذول الهادف إلى وضع إطار قانوني ملائم في مجال الطيران المدني»، وألح على ضرورة «مواكبة التطورات الحاصلة في هذا المجال والتكيف مع القواعد المعمول بها دوليا بما يتماشى مع واجب احترام معايير أمن وسلامة الطيران المدني».
واستعرض بدوي «مشروع تهيئة وترميم سجن سركاجي وتحويله إلى متحف عمومي وطني والذي يعمل على تجسيده ممثلون عن قطاعات الثقافة والمجاهدين والسكن والعدل، بمشاركة تقنيين ومؤرخين وأكاديميين وشهود من الحقبة الاستعمارية».
ونوه رئيس الدولة بهذا المشروع ومساهمته في «الحفاظ على الذاكرة الجماعية للأمة، إذ سيمكن هذا المتحف من تسليط الضوء على وحشية الممارسات الاستعمارية في بلادنا، والتي لم تثن من عزيمة وصمود الشعب الجزائري وتضحياته من أجل استرداد حريته».
وفي مجال السكن، أشار الوزير الأول إلى «أولى الخطوات العملية المتخذة على المستويين الوطني والمحلي في سبيل تسوية الوضعية القانونية للسكنات، بما يسمح بوضع قاعدة معلومات حول ملكية الحظيرة السكنية والتعرف على العوائق التي تحول دون تمكين المواطنين من الحصول على عقود الملكية».
في هذا الإطار، أعاد بن صالح التأكيد على «أهمية العمل المستمر لمتابعة مدى تقدم هذه العملية ورفع كل القيود التي تعترضها، والإسراع في تنصيب اللجان المحلية، مع التشديد على عرض حوصلة عن مدى تقدم أشغالها بصفة دورية».
في سياق متصل، تحدث الوزير الأول عن «العمل على القضاء نهائيا على استعمال مادة الأميونت في مجال البناء وتطهير البنايات التي تحتوي على هذه المادة».
وفي تعقيبه على هذا الموضوع، شدد رئيس الدولة على ضرورة «التكفل الأمثل بهذه الظاهرة، نظرا لتهديداتها المباشرة على الصحة العمومية»، مسديا تعليمات حول تعزيز القدرات الوطنية البحثية والتطبيقية في هذا المجال والاستفادة من الخبرات الموجودة على مستوى مختلف القطاعات وكذا إنشاء مؤسسات ومخابر مختصة في الكشف عن مادة الأميونت وتحييدها نهائيا من الحظيرة الوطنية».
وفي الأخير، تم التطرق إلى أهم المواعيد الدولية رفيعة المستوى التي من المنتظر أن تشارك فيها الجزائر خلال شهر نوفمبر الجاري، وكذا مستوى تمثيل الجزائر ومساهمتها في أشغالها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.