مشروع تعديل الدستور "بداية الإصلاح والتغيير في الجزائر الجديدة"    مشروع تعديل الدستور: الحملة الاستفتائية تنتهي يوم الأربعاء    زغماتي يؤكد أن الإسلام بخير وأن الأمازيغية جزء لا يتجزء من الجزائريين    تأجيل محاكمة والي العاصمة السابق زوخ إلى 17 نوفمبر القادم    وزارة الشؤون الدينية تمنع الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف على مستوى المساجد    الفريق شنقريحة : "الجزائر ستعرف كيف ترفع التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة وأكثر مناعة"    تعليمات صارمة لتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات الاستثمارية في القطاع السياحي    "المملكة تستهجن الرسوم المسيئة للرسول الكريم"    المفوضية الأوروبية: مقاطعة تركيا للمنتجات الفرنسية ستبعدها أكثر عن الاتحاد    غالبية أعضاء مجلس الأمن الدولي أيدوا المبادرة الفلسطينية لعقد مؤتمر دولي للسلام    المجلس الشعبي الوطني يشارك في أشغال انتخاب رئيس البرلمان العربي    الموسم الرياضي 2019-2020 : تكريم 150 متوج بألقاب وطنية ودولية عن ولاية وهران    الصدام يتجدد في دوري أبطال أوروبا    زطشي يتحدث عن مستقبل بلماضي مع الخضر    بومرداس: قتيلان في حادث مرور بالطريق السيار شرق-غرب بالخروبة    وهران : حجز أزيد من 191 ألف وحدة من المفرقعات    عنابة.. توقيف 6 أشخاص وحجز "زطلة" ومهلوسات    بأطلنطا عاصمة ولاية جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية ابرام اتفاقية    "العودة للحجر الصحي غير مستبعد وعلى المستشفيات الاستعداد لاستقبال المرضى"    زطشي يرد على الأندية التي تشتكي من تطبيق البروتوكول الصحي    بقاط بركاني للاذاعة : تخطي الموجة الثانية للجائحة لن يتم دون احترام اجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي    زرع الأعضاء: إطلاق بطاقية وطنية للمتبرعين بأعضائهم    الفاف تستعرض كأس أمم إفريقيا خلال أشغال الجمعية العامة    جرّاد: سمعت عن مالك بن نبي في الجامعة الفرنسية!    إصابة هلال سوداني بفيروس كورونا    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    بشار: إطلاق مشروع ربط منطقة الظل "القطراني" بشبكة الكهرباء    سوناطراك: منح عدة أجهزة و معدات لفائدة تلاميذ مناطق الظل    بن دودة تُشدد على منح رموز الثقافة الجزائرية تقديرها الواجب    البوليساريو تطالب إسبانيا "التحلي بالشجاعة لإنهاء الوضع" الحالي بالصحراء الغربية المحتلة    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تستنكر مثل هذا التصرف المشين ضد الإسلام وضد نبي الإسلام    سوناطراك تزود مدارس بلوحات رقمية    تصريحات "محرز" تصنع الحدث في فرنسا !    رزيق : على المؤسسات اعتماد المحاسبة التحليلية لتسهيل دخول السوق الخارجية    زوجة رئيس وزراء أرمينيا تعلن إلتحاقها بالمعارك للقتال ضد آذربيجان    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    تنظيم حملات تشجير واسعة بغرب البلاد    الأمن الطاقوي الوطني مضمون إلى غاية 2040 على الأقل    لقاءات جهوية للتعريف بالمرسوم التنفيذي الجديد حول تنظيم التعاونيات الفلاحية    النوابغ يتحدّون الوباء    من أجل الانتدابات الجديدة    لتقوية أرضية المعلم التاريخي بسكيكدة    تنظمها مصالح الحماية المدنية    بعد استحواذه على وحدة ومحجرة بولاية قالمة    قال إنه تتم وفقا لمعايير موضوعية وشفافة..جعبوب:    يطالبون باتخاذ إجراءات ردعية ضدهم..خبراء يحذرون:    الشرطة في مواجهة كورونا    أكثر من مليوني مكالمة هاتفية منذ بداية العام    "عدل" ملتزمة مع مكتتبيها    استئناف المفاوضات الثلاثية برعاية إفريقية اليوم    " أسبوع النّبي" في ذكرى المولد    عزلة شاعر    نص حر    قراءة في رواية «نخب الأولى» للكاتبة ليلى عامر    تدابير الوقاية .. مسؤولية الجميع    جزائري يلقن ماكرون "درسا"    هذه هي رسالة مريم بترونين إلى إيمانويل ماكرون    تعزية «الجمهورية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع قانون الإجراءات الجزائية يعزّز حماية المال العام
نشر في الشعب يوم 20 - 11 - 2019

أكد وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، أمس، بالجزائر العاصمة، أن مشروع القانون الذي يعدل الأمر 66-155 المتضمن قانون الإجراءات الجزائية، يرمي إلى «رفع بعض العوائق التي أفرزتها الممارسة الميدانية في مجالي تحريك الدعوى العمومية وعمل الشرطة القضائية وإلى تعزيز حماية المال العام».
وخلال عرضه لمشروع القانون أمام اللجنة المختصة لمجلس الأمة، أوضح الوزير أن هذه العراقيل «كان لها آثار سلبية على أداء الشرطة القضائية وعلى أعمال البحث والتحري في بعض أنواع الجرائم ولاسيما منها الجرائم الاقتصادية وعلى رأسها جرائم الفساد».
وشدد على أن مشروع هذا القانون «سيسمح بتعزيز أداء الشرطة القضائية، حيث يوسع صلاحيات ومهام ضباط الشرطة القضائية التابعين للمصالح العسكرية للأمن، من خلال إلغاء المادة 15 مكرر من قانون الإجراءات الجزائية التي حصرت مهام المصالح العسكرية للأمن في جرائم المساس بأمن الدولة، مما أثر سلبا على السير الحسن للتحريات والتحقيقات في قضايا القانون العام وعلى رأسها الجرائم الضارة بالاقتصاد الوطني».
وأضاف أن هذا النص الجديد يقترح تعديل الأحكام المتعلقة بمراقبة ضباط الشرطة القضائية وذلك من خلال اقتراح تعديل المادة 207 من قانون الإجراءات الجزائية «بهدف ضمان التنسيق بين الجهات القضائية العادية والجهات القضائية العسكرية».
وأوضح زغماتي أن هذا النص القانوني يهدف إلى «تعزيز حماية المال العام»، حيث تضمن التعديل إلغاء شرط الشكوى المسبقة من الهيئات الاجتماعية للمؤسسة لتحريك الدعوى العمومية ضد مسيري المؤسسات العمومية الاقتصادية التي تملك الدولة كل رأس مالها أو ذات الرأسمال المختلط عن أعمال التسيير التي تؤدي إلى سرقة أو اختلاس أو تلف أو ضياع أموال عمومية.
وفي سياق متصل، أبرز الوزير أن هذا المشروع سيعزز «مكافحة الإجرام المالي ومساهمة المواطنين والمجتمع المدني في أخلقة الحياة العامة وتعميم النزاهة والشفافية والمساءلة في تسيير الأموال العمومية».
وفي سياق متصل، أكد زغماتي أنه «لا يمكن القيام بتفتيش منازل المواطنين ومحلاتهم الخاصة دون إذن مسبق ومكتوب من قبل وكيل الجمهورية أو قاضي التحقيق».
وشدد الوزير على أن الدستور «يحمي قداسة المساكن والقانون حدد الآليات القانونية لذلك، مضيفا بالقول «لا يحق أبدا لضابط سواء تعلق بالأمن الوطني، الدرك الوطني أو مصالح العسكرية للأمن، أن يقوم بتفتيش المساكن والمحلات الخاصة دون إذن مكتوب ومسبق ممنوح من قبل وكيل الجمهورية في حال تعلق الأمر بالتحريات والتحقيقات الأولية أما إذا كانت القضية بين قاضي التحقيق فإن هذا الأخير هو الذي يصبح مختصا في هذا المجال».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.