استرجاع 375 وعاء صناعيا غير مستغل    الجزائر توقع بروما على اتفاقية اطار للتعاون والشراكة مع الصليب الاحمر الايطالي    غلام الله يدعو من طهران الى اعتماد نموذج علماء الجزائر في الوحدة والتعاون بين المسلمين    أحوال جوية : وفاة امرأة ومواصلة البحث عن ضحية اخرى مفقودة بالجزائر العاصمة    انطلاق جلسة استئناف عبد الغني هامل ونور الدين براشدي    غلاء أسعار حديد التسليح يتسبب في توقف عدة ورشات بجيجل    رئيس الجمهورية يشرف على افتتاح السنة القضائية 2021-2022    قسنطينة: تصدير 520 طنا من الاسمنت إلى إنجلترا و150 ألف طن من مادة الكلنكر لدول أفريقيا الغربية    أساتذة و تلاميذ مدرسة طارفة زغدود ببني ولبان مهددين بالموت تحت الأنقاض    الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    دفع جديد لمسار السلم في مالي    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    الصحافة بين الحرية والمسؤولية    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الالتزام بالتغيير
نشر في الشعب يوم 14 - 12 - 2019

«بالتغيير ملتزمون وعليه قادرون»، شعار برنامجه الانتخابي، شدّد عليه الرئيس عبد المجيد تبون، في أول لقاء مع الصحافة، معتبرا أنه أحد أقوى خيارات ضمن 54 التزاما وعد بتجسيدها على أرض الواقع في الجزائر الجديدة المقبلة على تغييرات جذرية تمس منظومة الحكم، السياسة ، التشريع، الاقتصاد وكل ما له علاقة باستكمال بناء الدولة الوطنية.
جدّد الرئيس أكثر من مرة مطمئنا المواطنين الذين يرون فيه الأمل في المرور بالبلاد إلى مرحلة جديدة اعتمادا على تجربة اكتسبها في توليه مهام سياسية سيادية وتسيير جماعات محلية، أن التغيير ضرورة حتمية لعلاج تعقيدات الراهن ومتطلبات الآتي. وهو باستقلالية لتجاوز الأخطار المحدقة بالبلاد والتهديدات جراء تعطيل وظائف مؤسسات الدولة وسقوطها في أسر الإنفرادية والذاتية ودخولها في انسداد سياسي كاد أن يقضي عليها.
بلغة بسيطة مفهومة أزال الرئيس الشكوك، معطيا تطمينات أكبر للجزائريين الذين أتعبتهم الأزمة وجعلتهم يتساءلون بحرقة عن أي الخيارات الممكنة المؤمنة للبناء والإنماء والتصدي لمؤامرات الداخل والخارج ومحاولات ضرب عمق المنظومة الأمنية الجدار الواقي دوما للسيادة والاستقرار الوطني، ضاربا على وتر الإصلاحات الجذرية.
أول محطة في ورشات الإصلاحات، للرئيس المنتخب، مراجعة الدستور اعتمادا على أهل الاختصاص قبل الاستفتاء بوضع نصوص قوانين تحمل أجوبة لتناقضات نظام سياسي لم يفصل في نوعه ولم يحدد طبيعته مبقيا على غموض وضبابية بين الرئاسي، البرلماني أو المختلط.
دستور يفرض المراجعة التي تحدد العهدات الرئاسية بدرجة تسمح بالتداول على الحكم، وتفصل بين السلطات وتعطي للمعارضة ولو أقلية حقها الدستوري في المراقبة التشريعية والقانونية وتمنح لها حيزا في البناء الوطني دون تركها على الهامش عرضة للإقصاء.
يضاف إلى هذا، ورشات أخرى مكملة وعد الرئيس الالتزام بتطبيقها مهما كانت التحديات، مراجعة القانون الانتخابي بالفصل بين المال والسياسة ووضع آليات تضمن نزاهة الموظفين العموميين وتحويلهم إلى قوة اقتراح وتسيير وتأمينهم من السقوط في فضائح الفساد لإحداث القطيعة مع التجربة الماضية التي هزت خلالها قضايا نهب المال العام، أركان الدولة، شوهت صورتها وكادت أن ترهن مستقبلها.
التعاطي مع ملف الفساد الثقيل خارطة طريق للرئيس الذي وعد باسترجاع الأموال المنهوبة طيلة حملته الانتخابية وجددها غداة التصويت عليه في استحقاق مصيري اعتمادا على آليات يقول إنها كفيلة ومقاربة واقعية تستميل المجموعة الوطنية التي لم تتوقف عن طلب محاكمة من تورطوا في فضائح القرن وكانوا محل متابعات قضائية لعدالة استعادت استقلالها، تحررت من الإملاءات الفوقية في الكشف عن ملفات الفساد الذي بلغ درجة تهدد الدولة الجزائرية قاطبة قبل أن تطاله حملة تطهير أعادت الثقة للمواطنين وكرّست المصداقية في تجسيد مطالبهم المشروعة في الجزائر الجديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.