البليدة: الاسمنت يزحف على الأراضي الفلاحية بطريقة "احتيالية" ببني تامو وبن صالح    اضطرابات في أصناف من الادوية ووزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن    الرئيس تبون يؤكد أن المحادثات مع نظيره المصري كانت "ثرية ومثمرة"    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن ابتداء من يوم غد الاربعاء    قريبا ..الشروع في تصوير فيلم سينمائي حول "فرانز فانون"    دروس من انهيارات أسعار النفط    إلغاء سحب رخص السياقة : إجراء مؤقت حتى الشروع في العمل بنظام النقاط    كيك بوكسينغ/ الجزائر : تأجيل تربص الفريق الوطني بسبب تفشي فيروس كورونا    الجزائر: حوالي 4ر26 مليون شخص في سن العمل    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني    توقيف شخص محل أمر بالقبض واسترجاع مركبة نفعية مبحوث عنها    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    وزير الصحة يطالب بتنظيم حملات تحسيسة ضد كورونا    كوفيد-19: بن بوزيد يجدد التأكيد بأن التلقيح يبقى الحل "الوحيد" لمجابهة الفيروس    تعليق النشاطات البيداغوجية لأسبوع بجامعة بومرداس    الجزائر تعرب عن "إدانتها" و "استنكارها" لتوالي الاعتداءات على السعودية و الإمارات    المحامون يقررون تعليق مقاطعة العمل القضائي    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    من يحمي زبائن "عدل"؟    فيلم "سبايدرمان: نو واي هوم" يعود للصدارة بأمريكا الشمالية    الغموض يكتنف الوضع في بوركينا فاسو    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    منتدى دافوس العالمي ينظم حضوريا ماي المقبل    أسعار النفط تسجل ارتفاعا جديدا    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    حمى المباراة الفاصلة تجتاح مواقع التواصل الإجتماعي    الجزائر و القاهرة .. مفاتيح الحل    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    ستون سنة من التنمية..؟!    بداية بمواجهتين ضد الكاميرون    بسبب قوله إن كأس إفريقيا هي من خسرت الجزائر    إسماعيل بن ناصر يخوض مباراة القمة في "السيريا "ويتعادل رفقة الميلان مع اليوفي    تأجيل محاكمة الطيب لوح وكونيناف    5 سنوات حبسا لسلال.. و6 لمختار رقيق    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    منظمات تدين نفاق الاتحاد الأوروبي وتفضح دعمه للاحتلال    الرائد للتأكيد وقمتان في بولوغين وبشار    محرز وأوبامينغ يخفقان في التألق في "الكان"    إعلام المخزن بلا أخلاق    منح 126 عقد استثمار ل 9 بلديات    الوزارة تنصب لجنة الأسبوع العلمي الوطني    تعليمات بفرض جواز التلقيح بالفضاءات العمومية    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تصدير أكثر من 127 ألف طن من السّمك إلى إسبانيا
نشر في الشعب يوم 30 - 12 - 2019


استزراع 150 حوض ب 16 بلدية
يصنّف قطاع الصّيد البحري ضمن الإقتصاد الأزرق المفتوح على فرص كبيرة للإستثمار في الثروة البحرية لضمان الأمن الغذائي، وكذا رفع تحدي التصدير.
في هذا الصدد، عكفت السلطات العمومية على توفير كل الشروط المادية والموارد البشرية من أجل ترقية هذا القطاع من كل الجوانب سواء داخل البحر أو عبر الأحواض، واستزراع السمك بالسدود. وفي هذا الصدد سلّطت جريدة «الشعب» الضوء عن واقع هذا القطاع بولاية تلمسان، والتحديات والرهانات مع آفاق سنة 2020.
وهكذا تسعى مديرية الصّيد البحري والموارد الصيدية لولاية تلمسان، وبالتنسيق مع غرفة تربية المائيات، وفي إطار تنمية تربية الأسماك المدمجة مع الفلاحة بعميات استزراع أحواض السقي الفلاحي على مستوى أغلب المقاطعات الفلاحية، حسبما كشف عنه السيد بوقبرين سحنون، وهو المدير التنفيذي لقطاع الصيد البحري بتلمسان، مؤكّدا ل « الشعب» أن هذه العميات تجسّدت بعد التكوين النظري والتطبيقي للفلاحين، حيث تمّ لحد الآن استزراع 153 حوض للسقي الفلاحي من أصل 540 فلاح مؤهّل، وهذا خلال سنة 2019، كما تمّ استزراع 64 حوضا للسقي الفلاحي ب 497 وحدة من سمك الشبوط العادي، الذي تمّ اصطياده من سدود الولاية، وهذه العملية مست 09 دوائر و16 بلدية.
وصادق والي تلمسان السيد علي بن يعيش على إنشاء ثالث منطقة لنشاطات تربية المائيات والصيد البحري بالجهة الوسطى للولاية بأداس بالغزوات بمساحة تقدّر ب 1.25 هكتار، التي تبعد حوالي 06 كلم عن الميناء، فمنطقة النشاطات الأولى الخاصة بتربية المائيات في الجهة الشرقية للولاية بهنين بمساحة تقدر ب 2.8 هكتار للمشاريع التي في عرض البحر ومنطقة النشاطات الثانية الخاصة بتربية المائيات والصيد البحري في الجهة الغربية للولاية ببئر المالح بلدية «مسيردة الفواقة» دائرة مرسى بن مهيدي بمساحة تقدر ب 2.24 هكتار
وتمّ ببلدية سبدو جنوب الولاية تنظيم عملية استزراع أحواض السقي الفلاحي على مستوى المقاطعة الفلاحية، وبسد بني بهدل كذلك تم استزراع 08 أحواض السقي الفلاحي ب 46 وحدة من سمك الشبوط وبهنين، وعلى مستوى مزرعة تربية المائيات تم إستزراع قفصين عائمين يضمان 22000 من ذئب البحر وبلاعيط القجوج الرمادي.

إحصاء 540 حوض سقي

وتنظّم على مدار السنة الدورات التكوينية من قبل مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية لولاية تلمسان بالتنسيق مع غرفة الاختصاص وتربية المائيات ومدرسة التكوين التقني بالغزوات لفائدة 200 فلاح على مستوى المقاطعة لدائرة ندرومة،
و11 دائرة أخرى بدرس تطبيقي على مستوى مستثمرة فلاحية لأحد الفلاحين.
وأكّد بوقبرين أنّ هذه الحملة التحسيسية تهدف إلى غرس ثقافة جديدة، وتشجيع الفلاحين على المشاركة في برنامج تربية المائيات المدمجة مع الفلاحة، إضافة إلى متابعة الأحواض التي سبق وأن تمت بها عمليات الاستزراع، حيث تعود هذه العملية بالمنفعة على الفلاح من خلال نقل وتوفير مديرية الصيد للسمك بالمجان، وجلبها للفلاح بمزرعته وبالحوض الذي يحوز عليه من خلال تعلم تقنيات جديدة، وتوفير الأسمدة بالمجان، ومع مرور السنوات يمكن للفلاح أن يصبح مستثمرا كبيرا ضمن مناطق نشاط، وهذا داخل البحر أو عبر السدود الخمسة للولاية على غرار السكاك والمفروش وسيدي العبدلي وبوغرارة وبني بهدل.

إجراءات عملية لصالح الصيّادين
وكشف بوقبرين أن قطاعه وخلال سنة 2019 تمكّن من تصدير 127.330 طن من مختلف أنواع السمك، وكانت وجهتها نحو إسبانيا، داعيا المستثمرين الخواص للتقرب من مصالحه من أجل العمل في هذا المجال، لا سيما أنه خلال الشهور القادمة ومع مطلع سنة 2020 سيتم فتح والتهيئتين الداخلية والخارجية، وتوسعة بشكل رسمي موانئ الصيد بمرسى بن مهيدي وسيدي وشع وهنين والغزوات، الذين سوف تتوفر فيهم جميع الظروف من خلال استحداث محطات لتزويد سفن الصيد بالوقود، وكذا توفير ملاجئ التي هي عبارة عن مرأب تمكن الصياد من ركن سفينته بكل أريحية، وكذا إدخال شباك الصيد وأغراضه داخل خزانة خاصة، وهذا من أجل إضفاء جمالية لميناء الصيد وكذا من أجل راحة والحفاظ على ممتلكات الصيادين، ضف إلى ذلك أنه سيتم إنشاء محطات إنتاج صغيرة هذه الأخيرة يتكفل أصحابها بإنتاج الثلج، وهذا من أجل بيعه بعين المكان للصيادين وتجار الجملة من أجل الحفاظ على صلاحية منتوجاتهم.
هذا وستم كذلك تشييد مكاتب ومجمع إداري داخل الموانئ من أجل الإجراءات الإدارية، ومن أجل معاملات البيع والشراء التي تكون ما بين الصيادين وتجار الجملة، هذا وسيتم تنظيم نشاط الصيادين وتقنينهم من خلال وضع ترقيم خاص لكل باخرة أو سفينة صي، وعند عدم عودتها لمدة 48 ساعة يقوم بتبليغ مصالح الأمن على غرار حراس السواحل.
هذا ويراهن مدير الصيد البحري وصيادي ولاية تلمسان على ميناء سيدي وشع، الذي من المقرر أن يستلم مع الثلاثي الأول من سنة 2020، هذا الأخير الذي سيكون بمواصفات عالمية إذ تفوق طاقة إستيعابه أكثر من 295 وحدة من السفن وبواخر الصيد، وتم التشاور كذلك مع صيادي المنطقة والغزوات حول كيفية إنشاء مدخل ومخرج السفن بالميناء ومختلف الطرق التنظيمية.
وحول إنشغالات الصيادين تمّ كذلك الموافقة على إنجاز محطة لإصلاح وصناعة بواخر الصيد، وهذا من أجل تجنيب صيادي ولاية تلمسان التنقل نحو بني صاف بعين تموشنت أو للولايات الأخرى بشرق الجزائر ووسطها.
تخرّج نحو 559 متربّص
كشف مدير الصيد البحري سحنون بوقبرين ل «الشعب»، أن مدرسة أحمد مستغانمي بالغزوات والتي تعتبر خاصة، والتي توفّر تكوينا خاصا في مجال الصيد البحري وتربية المائيات،حيث أحصت هذه السنة تخرّج نحو 559 متربص، هؤلاء زاولوا تكوينا خلال 9 أشهر عبر مختلف الإختصاصات على غرار سائقي بواخر الصيد، وفي مجال تخصص تقني في الأجهزة على غرار الرادار والآلات وبحار مؤهل وتقني في تربية المائيات وتقني في الصيد، حيث يقوم المتربصون من طلبة وكذا ممارسي مهنة الصيد بالتقرب من هذه المدرسة من أجل التكوين.
وأضاف أنّ قطاعه خلال سنة 2019، احتل 10 بالمائة من المنتوج الوطني من منتوج السمك، حيث بلغ إنتاج ولاية تلمسان بنحو 11800 طن، وهذا رقم جد مشرّف ومحفّز للعمل أكثر فأكثر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.