«الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أكدت أن الندرة المفتعلة سببها المضاربة..وزارة الصناعة:    يربط بين المنيعة و حاسي الرمل    كوفيد-19: سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    خطر على الصحة العمومية    كرة القدم في طاجيكستان لا تتوقف    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    جراد يثني على جهود الجيش ويؤكد:    أكد على إعادة بناء النسيج الاقتصادي الوطني..العيشوبي:    إجلاء 740 رعية جزائرية عالقة بتركيا    السكانير للكشف عن الإصابة بالوباء    رئيس الجمهورية واطارات الرئاسة يتبرعون بشهر من رواتبهم    فوربس: رونالدو الملياردير    ألغام فرنسا تخلف 7300 ضحية جزائري    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    القبض على 6 مروجين للكوكايين    الحبس لأفراد شبكة إجرامية متخصصة في السرقة بالاعتداء    شهران حبسا لبائع 1200 قارورة جعة بوادي تليلات    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    أشجار مكان الألغام    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    الجزائر تدعو إلى خفض شامل كبير وفوري للإنتاج    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    منحة خطر استثنائية للعمال المتواجدين في الميدان    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    مختصون يطالبون بالابتعاد عن مصادر القلق ويحثون على التفكير الإيجابي    حملات التعقيم والتنظيف متواصلة    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فن القول الشعبي بالبيض مهدد بالانقراض
نشر في الشعب يوم 25 - 02 - 2020

أبرز متدخلون في ندوة حول «فن القول بمنطقة البيض»، أمس، بوهران، أن هذا الفن الشعبي الذي توارثته أجيال أضحى «مهددا بالانقراض». وذكر مهداوي نور الدين، من المركز الجامعي للبيض، الذي قدم النتائج الأولية لمشروع بحث حول فن القول بمنطقة البيض وإشكاله ومضامينه بمركز البحث في الانثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية بالسانية، «أن هذا الفن الشعبي، الذي يقتصر على النساء فقط بمنطقة البيض، مهدد بالزوال بهذه المنطقة من الجنوب الغربي للبلاد». وأشار المتدخل إلى أن عدد ناظمات فن القول وكذا الرواية بالتواتر بمنطقة البيض، أضحى يعد على الأصابع وينحصر خاصة في الطاعنات في السن، داعيا إلى الإسراع في جمع هذا التراث الشعبي والمحافظة عليه.
وقد سمح مشروع البحث، الذي يتم تحت إشراف وحدة البحث حول الثقافة والاتصال واللغات والأدب والفنون التابعة للمركز المذكور، بجمع أكثر من 73 مقطوعة من القول باللغتين العربية والأمازيغية في ظرف ستة أشهر.
وقد تم جمع هذه المقطوعات، التي تتشكل من 70 إلى 80 بيتا من 17 منطقة بالبيض، على غرار الأبيض سيدي الشيخ والبنود والشلالة وبوسمغون والرقاصة وبريزينة. والقول هو عبارة عن تعابير شعبية منظومة بطريقة عصامية تعكس أحاسيس ومشاعر النساء بالمنطقة تكون مصحوبة عادة بآلة الدف التقليدية»البندير» ورقصة جماعية تسمى»الصف».
ويعبر فن القول، الذي ترجع نشأته إلى قرون مضت عن الحياة الاجتماعية والثقافية التي كانت سائدة بالمنطقة، كما أبرزت الأستاذة رحماني ليلى المشاركة في هذا المشروع البحثي الذي لا يزال متواصلا.
ويتناول فن القول شتى المجالات ويعكس تقاليد المنطقة على غرار مناسبات الخطبة والزواج والختان والمناسبات الدينية وأغاني العمل مثل الزراعة وحصاد القمح وجني الزيتون، إضافة إلى الأحداث التي عرفتها المنطقة ومنها المعارك التي شهدتها الثورة التحريرية المجيدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.