الرئيس تبون يتلقى برقيات إطمئنان وتمنيات بالشفاء من رؤساء هذه الدول    تونس تفتح تحقيقا حول ضلوع مواطن تونسي في هجوم كنيسة نوتردام بفرنسا    الصحراء الغربية: وقفة إحتجاجية أمام ثغرة القائدية بأم دريقة بالقطاع العملياتي ميجك المحررة    الفريق السعيد شنقريحة يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى قيادة القوات البحرية    منتخب زيمبابوي يبحث عن طائرة لِسفرية الجزائر    شارك أساسيا لأول مرة .. مدرب كالياري يتحدث عن وناس    محكمة فرنسية تدين الملالي    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    كورونا : 306 إصابة جديدة، 184 حالة شفاء و 8 وفيات    السفير اللبناني بالجزائر حاضر في إفتتاح قاعة الصلاة بجامع الجزائر    الجلفة: وفاة امرأة حامل اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون بحاسي بحبح    غرداية/المولد النبوي الشريف: أجواء احتفالية تحت تأثير البروتوكول الصحي    الوزارة الأولى: الحجر الكلي.. ممكن    7000 عسكري لحماية المدن الفرنسية    توقيف مسلح بمدينة ليون الفرنسية    ورقلة: التصويت يتواصل في ظروف عادية عبر المكاتب المتنقلة    طعن حارس القنصلية الفرنسية في السعودية    المولد النبوي: إخماد 7 حرائق بسبب المفرقعات    تسجيل عدة إصابات بكورونا في صفوف اتحاد الجزائر    مخطط أمني خاص لتأمين مكاتب الانتخاب في استفتاء الفاتح من نوفمبر    نحو تحويل 500 ألف مركبة إلى نظام "سيرغاز"    بولخراص: الجزائر ستنجز تدريجيا محطات توليد الكهرباء    رزيق: يدعو إلى الالتزام بنظام المداومة الخاص بالأعياد و العطل الوطنية    الفريق شنقريحة: الاستعداد لمواجهة التحديات الأمنية القائمة والمحتملة يعتمد على الوعي لدى الأفراد العسكريين    الشروع في تصدير 40 ألف طن من "الكلنكر" نحو دولة الدومينيكان    أدرار.. حجز 3574 وحدة من المشروبات الكحولية    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    معسكر: تكريم التلاميذ المتفوقين في الأطوار الدراسية الثلاثة    الحكومة التونسية تقرر الحجر مجددا    أردوغان ينشد "طلع البدر علينا" ببرلمان بلاده    وزير التجارة : الحمد لله تحقق حلمي بالصلاة في جامع الجزائر    آيت علي :"30 بالمئة من العقار العمومي غير مستغل"    ألمانيا تعلن العودة إلى الحجر الصحي الشامل لمواجهة موجة كورونا الثانية    الصحافة الوطنية تؤكد أن "الكلمة الأخيرة" تعود للشعب    مشروع التعديل الدستوري يتضمن "فرصا جديدة لترقية الشرائح الهشة في المجتمع"    تعرّف على إمام أول صلاة بجامع الجزائر    بركاني: الوضع الوبائي الحالي لا يشكل خطرا على الاستفتاء الدستوري    الحكم بالسجن 17 عاما على رئيس كوريا الجنوبية السابق    نادي "قطر" يفكر في التراجع عن التعاقد مع "بلايلي" !    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    كورونا: ألمانيا تغلق المطاعم والمنشآت الترفيهية    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    رمز للسيادة والدين الأقوم    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    إسم يبحث عن رسم    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    مكتتبو عدل يحتجون    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    تكريم مجاهدي مغنية    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    إعارة اللاعب سومانا والحارس معاشو    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    ضبط قائمة المستقدمين وبرنامج التحضيرات    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آليات لاكتشاف المواهب ومرافقتها لتحضير نجوم الغد
نشر في الشعب يوم 30 - 09 - 2020

خلفت جلسة العمل التي ترأسها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، لدراسة قطاع الرياضة، ارتياحا كبيرا لدى عناصر الحركة الرياضية وهذا لإعطاء دفع لهذا المجال الذي يخص شريحة كبيرة من المجتمع، ألا وهو الشباب.. من أجل وضع آليات لترقية الممارسة الرياضية ومنح كل الإمكانيات لرياضيي النخبة للوصول إلى نتائج باهرة ورفع الراية الوطنية عاليا في المنافسات الدولية القادمة.
وكانت نقطة الرياضة المدرسية في جوهر الجلسة بالنظر لأهميتها لرسم مستقبل الرياضة ببلادنا، باعتبارها خزانا لنجوم المستقبل حيث يتم اكتشاف المواهب عبر كل التراب الوطني بداية من اكتشافهم لدى ممارسة الرياضة بالوسط المدرسي.
فكم من بطل بدأ طريقه من المدرسة التي تعتبر المنطلق الحقيقي لمسيرة ناجحة، إن وجد الإطار الأمثل لإبراز موهبته، وذلك من خلال وضع كل الإمكانيات المادية والبشرية في صالحه.
فبوضع الآليات الضرورية سوف يمكننا الوصول إلى تكوين الخلف في كل الرياضات حيث أن الطفل الجزائري شغوف لممارسة الرياضة، وبالتالي توفير له المحيط المحكم سوف يسير في منطق تطوير مستواه بشكل تدريجي بفضل الموافقة والتكوين.
كما أن ممارسة الرياضة في الوسط المدرسي تعني أيضا، المحافظة عل صحة الإنسان الجزائري، وإعطائه التوازن الحقيقي في حياته منذ الصغر.. وهذا بتشجيع إقامة المرافق في كل المؤسسات التربوية والعمل بالتنسيق بين كل المعنيين بالنشاط الرياضي للأطفال بالمدارس ومختلف الاتحاديات.
التنسيق مع الفيدراليات المختصة...
هذا التنسيق الذي يكون جسرا بين الرياضة المدرسية والفيدراليات المختصة لتجنب تضييع أية موهبة قد تظهر، حيث أن العديد من المواهب الواعدة في الماضي وجدت نفسها بدون أي تأطير أو توجيه ولم تكن مسيرتها على مستوى امكانياتها.
ولذلك، فإن وضع استراتيجية تعتمد على إرساء آليات متينة تسمح بكسب أكبر عدد ممكن من الرياضيين الواعدين منذ الصغر سيسمح بالحصول على نخبة المستقبل، امكانية التنافس على أعلى مستوى في المحافل الدولية.
ويمكن القول إن التحضير للمنافسات الدولية القادمة ينطلق أساسا من خلال الاستراتيجية الموضوعة لسنوات طويلة، والتي تنطلق بمدى وجود أليات لاكتشاف المواهب.. وتكون هذه النقطة من اختصاص المؤطرين على مستوى المدارس الذين لابد أن تتوفر فيهم الكفاءة العالية ل « العثور « على العصافير النادرة التي يمكنها الدخول في مشروع بطل.. لذلك فإن التأطير له أهمية كبيرة في الوصول إلى الأهداف المسطرة في هذا الإطار.
فرص لعدد أكبر من الأطفال لممارسة الرياضة
كما أن الرياضة المدرسية تكون بمثابة الإطار المناسب لممارسة أكبر عدد ممكن من الأطفال للرياضة، والتمتع بصحة جيدة بأخذ «الأمثلة الصحيحة» عن فوائد الرياضة لجسم الإنسان.. وقد تكون بمثابة الوسيلة التي تنمي القدرات الدراسية لدى الطفل من خلال «العقل السليم في الجسم السليم».
وبالنسبة للأطفال الموهوبين قد تكون الحلول من خلال تكثيف تجارب « أقسام الرياضة « في كل الولايات بمنحهم الإطار الأفضل الذي يرفع من نسب النجاح.. الى جانب الثانويات الرياضية التي تعتبر تجارب جد مفيدة، وأثبتت نجاحها بوجود العديد من الرياضيين تابعوا دراستهم في الثانوية الرياضية.
كما أن الرياضة الجامعية تعد من ضمن المحاور الهامة في خارطة الرياضة الجزائرية، كونها تمكن الطالب الجزائري من التنافس الرياضي ومتابعة دراسته في ظروف حسنة تجعله يسير في طريق النجاح في مشروعين لحياته دون التخلي عن واحد منهما.. وتعطي ممارسة الرياضة في الجامعة جوا مناسبا لحياة الطالب من خلال التدريبات الدورية وإجراء المنافسات الوطنية الجامعية، والحصول على نخبة رياضية جامعية تمثلنا في مختلف التظاهرات الرياضية الجامعية.. وكم من نجم جزائري وفّق بين الرياضة والدراسة، الأمر الذي يعطيه قيمة إضافية في مساره.
وفي هذا المقام يمكن الإشارة إلى ضرورة توفر التأطير الكفء في تكوين الرياضيين وتوجيههم الموفق لأن المدرب أو المربي يلعب دورا أساسيا في معرفة امكانيات الطفل الصغير والطريقة المثلى التي تمكنه من النجاح في رياضة ما.. لذلك فإن هذا التوجيه له نسبة معتبرة من نجاح الموهبة في المستقبل لتكوين منتخبات وطنية بامكانها التألق في المحافل الدولية وتسير على خطى نجوم سابقين منحوا الجزائر ألقاب وميداليات تبقى راسخة في أذهان كل الشعب الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.