بوقدوم: الجزائر ترفض الإساءة للآخرين تحت ذريعة حرية التعبير    النفط بصدد مكاسب أسبوعية قبيل اجتماع أوبك+    بوقدوم يجدد موقف الجزائر"الدائم" المتمثل في ضرورة محاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا    خامنئي يدعو لمعاقبة مرتكبي عملية اغتيال العالم محسن فخري زادة ومن يقف وراءهم    أردوغان: علينا الدفاع عن حقوق القدس لأنها شرف الأمة الإسلامية    مشاهد صادمة لعنف الشرطة الفرنسية ضد شاب من أصل إفريقي    أمطار رعدية غزيرة على بعض الولايات تمتد إلى يوم غد الأحد    سكيكدة: العثور على أربعة أشخاص متوفين داخل سيارة بواد طنجي ببلدية عين الزويت    تنظيم أيام القصبة المسرحية قريبا بالمسرح الوطني محي الدين بتشطرزي    بن بوزيد: الوضع متحكم فيه والأكسجين متوفر    تبسة: وفاة شخص وإصابة 10 آخرين في حادثي مرور    المنجِّمون.. وأفول النجوم    نيس يعلن أخبارا غير سارة بشأن عطال    روسيا تعلن بدء تسليم لقاح "سبوتنيك V" إلى دول إفريقية    أستاذٌ وكورونا!    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    تطابق في وجهات النظر حول المسائل الدولية والإقليمية    نطالب بترسيم 27 نوفمبر يوما وطنيا للمقاومة    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    الجزائر تساند على الدوام القضايا العادلة    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    إطلاق عملية إنجاز 13300 وحدة سكنية بسيدي عبد الله    50 % من العمال استفادوا من عطل مدفوعة الأجر خلال الجائحة    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    نحن في مسعى جد حذر لاقتناء اللقاح ضد كورونا    2124 "جريمة" وتوقيف 2181 متورط خلال نوفمبر    مناقب لا ينكرها إلا جاحد    الجزائريون غير معنيين بالحظر    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    "كوفيد-19 حقائق ووقائع"    20 وفاة.. 1058 إصابة جديدة وشفاء 612 مريض    30 سنة من التهميش بجبل الوحش    5 سنوات حبسا ل3 لصوص استدرجوا ضحية وسلبوه مركبته    الإعلاميون غير معنيون بإجراء تحاليل الكشف عن كورونا    النسور في مهمة الإستثمار في مشاكل الأولمبي    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    القمة في بولوغين والساورة والشلف للعودة غانمين    الإطاحة بمروّج المشروبات الكحولية    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    تأجيل قدوم المدرب خودة لإمضاء العقد    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    بورايو يتناول الآداب الشفوية    العميد في مهمة رد الاعتبار على الساحة الإفريقية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان حي 500 مسكن بعين الباردة بعنابة يعانون
نشر في الشعب يوم 19 - 10 - 2020

يشكو سكان حي 500 مسكن ببلدية عين الباردة بعنابة من نقص التهيئة، وغياب مشاريع تنموية، جعلتهم يعيشون وضعية صعبة، مع صمت السلطات المحلية، التي تتجاهل في كل مرة شكواهم ومطالبهم بتوفير المرافق الضرورية لهذا الحي، وإخراجهم من عزلة يعيشونها منذ سنوات.
يتذمر سكان حي 500 مسكن من وضعية الحي الذي انتقلوا إليه سنة 2017، حيث كانوا يأملون أن يكون مجهزا بمختلف المرافق الضرورية، ومهيّأ للعيش الكريم، غير أنهم تفاجأوا بنقص التهيئة وغياب مشاريع تنموية، على مدار هذه السنوات، بالرغم من وعود السلطات المحلية، والتي بقيت بحسب السكان مجرد حبر على ورق، حيث يعاني الحي من تأخر كبير في عملية التهيئة وتعبيد الطريق، إذ يتسبب تهاطل الأمطار في تراكم كبير للأوحال، مما يعيق حركة التنقل سواء بالنسبة للمارة أو السيارات التي يصعب عليها دخول هذا الحي.
من جهة أخرى، يؤكد قاطنو الحي على انعدام الرقابة على بعض المشاريع والتي تعرف تأخرا في تجسيدها، وعدم احترام الشروط الخاصة بفرش الأرصفة بالبلاط والمساحات وأعمدة الإنارة التي تم وضعها بين العمارات من طرف المقاول المسؤول.
وأشار السكان إلى أنهم يعيشون ظلاما دامسا بسبب انعدام الإنارة العمومية، كما ندّدوا بوضع عمود للإنارة فوق قناة المياه الصالحة للشرب، ما تسبّب في إحداث كسر بها، وتسرب للمياه تم تغطيته بالتراب من طرف المقاول ووضع عمود الإنارة فوقه، حيث يتحمل المقاول مسؤولية العطب الذي لم يقم بإصلاحه بطريقة جيدة.
ويشتكي السكان أيضا من نقص التزود بالمياه الصالحة للشرب، وهو ما جعلهم يعانون الأمرين من ظاهرة شح الحنفيات، حيث تتفضل عليهم مديرية المياه في بعض الأحيان ببعض القطرات، والتي لا تكفي للاستهلاك اليومي.
وأشار سكان 500 مسكن بأن خطرا قد يهدد حياتهم وحياة أبنائهم بسبب عدم تغطية البالوعات المخصصة لصرف المياه وتخوفهم من سقوط أحد الساكنة فيها، كما أكدوا على تراكم الأوحال بداخلها وانسدادها، حيث يتخوفون مع اقتراب فصل الشتاء من حدوث فيضانات محدثة كوارث مادية وبشرية، ويطالب في هذا الصدد من المسؤولين والسلطات البلدية والجزائرية للمياه، إلى جانب ديوان الترقية والتسيير العقاري إعادة النظر في هذه النقائص، والمراقبة الصارمة لمشاريع التهيئة المتأخرة في العديد من الأماكن بهذا الحي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.