البوليساريو تنتظر من جو بايدن اعادة النظر في قرار ترامب    الحمري تتّجه للعاصمة والإدارة تسدّد علاوتين للاعبين    الأغواط: درك البيضاء يقبض على 6 أشخاص يسرقون صفائح تحمي أنابيب نقل البترول والغاز    الداعية المصرية عبلة الكحلاوي في ذمة الله    الجزائر تطالب بلجيكا بكشف ظروف المأساة    لا مناصّ لفرنسا من الاعتراف بجرائم الاستعمار    الخدمات تمثل حوالي 30٪ من مشاريع «أونساج»    زطشي يرد:"سنواصل الاعتماد على المُغتربين في المُنتخبات الصغرى"    ملف السيارات يعيد اللوبيات وجماعات الضغط إلى الواجهة    عطار يدعو إلى التنفيذ الصارم لقوانين سلامة المنشآت البترولية    فتح مخبر خاص للكشف عن فيروس كورونا PCR في المركز الاستشفائي الجامعي عبد القادر حساني    رئيس الجمهورية يتلقى اتصالا من ماكرون    حجز 4 كلغ من المخدرات وأسلحة بيضاء    هدفنا محاربة البيروقراطية ورفع الغبن عن المواطن    «الخضر» ينهزمون أمام سويسرا في آخر لقاء    وضع فرق بكلاب مدربة لمكافحة أعمال الشغب بالسكك الحديدية    استعدادا رمضان.. رزيق يسعى لبحث آليات ضبط سوق المشروبات    الجزائرية للمياه توضّح أسباب انقطاع المياه    7 ملايين دينار لتهيئة مسالك قرى بلدية أولاد عيسى    رئيس العراق برهم صالح يصادق على أحكام إعدام المئات    نذير لكناوي مدربا جديدا لجمعية الشلف    مشروع إصلاح الخدمات الجامعية سيكون جاهزا هذه السنة    لجنة أممية تقبل شكوى لفلسطين ضد «عنصرية» الاحتلال    فرصة أخيرة نحو السلام    التخييل التاريخي يستنطق المسكوت عنه    لعنة الإصابات تواصل مطاردة عطال    فروخي يشرف على افتتاح أشغال المجلس الوطني الأول للغرفة الجزائرية للصيد البحري    (بالفيديو) بولاية يفعل كل شيء ضد نانت    بابٌ إلى الجنّة في مكان عملك    السفيرة الجديدة لبريطانيا تقدّم أوراق اعتمادها    التأكيد على أهمية انخراط المجتمع المدني في نشر الوعي الجماعي لتقوية الجبهة الداخلية    حوالي 5 آلاف حامل مشروع مسجل عبر الأرضية الرقمية منذ أكتوبر    شركات التكنولوجيا : خطر على الجامعات؟!    فيروس كورونا .. تسجيل 227 إصابة و2 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    خبير أمريكي يحدد أهم فائدة للقاح كورونا    فيغولي يُصاب مرّة أخرى    إطلاق تطبيق هاتفي للتبليغ عن الانقطاع في التزويد بالأدوية    المسرح الوطني يعلن عن جوائز مسابقة "أحسن مشهد تمثيلي"    تنصيب مجيد فرحاتي مديرا جديدا للقناة الاذاعية الثانية    حوادث المرور: وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 122 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    هبوب رياح قوية تصل إلى 80 كلم في الساعة على عدة ولايات من الوطن اليوم الاحد    هزة أرضية بقوة 3.5 درجات تضرب ولاية تيزي وزو    نحو اعتماد أعوان نقديين لتعميم خدمات الدفع الإلكتروني    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    "البوليساريو" تقصف الكركرات    رحابي: تقرير ستورا تجاهل مطالب الجزائريين    تصريحات بلماضي تُحفز "سليماني" قبل الداربي    صوت الشعب ينشئ "مخبرا رقميا" لاستقبال المقترحات    تكميم أفواه المعارضين يلغّم المملكة المغربية،،،    تأسيس منتدى جسور التواصل الثقافي الجزائري    ‘'شيشناق" أمازيغي الأصل حكم مصر    40 فرقة متنقلة للتلقيح بمناطق الظل    وفاة شاب داخل ملعب كرة قدم    « رحيل العمالقة أثر سلبا على واقع الأغنية البدوية »    سارقو مواشي جارهم وراء القضبان    ثبات في ظل التحولات    يا قمرة لوحي    فلا تبصري ما أرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجتمع الدولي مطالب بتمكين الفلسطينيين من حقّهم في الحريّة
نشر في الشعب يوم 28 - 11 - 2020

أكد السفير الفلسطيني لدى الجزائر أمين مقبول، أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة للتضامن مع الشعب الفلسطيني الصادر في 29 نوفمبر 1977، جاء بعد 30 عاما من الظلم التاريخي للفلسطينيين وصدور قرار تقسيم أرض فلسطين في 1947 لإقامة دولتين، واحدة للمستوطنين الصهاينة، والثانية عربية للفلسطينيين لم تُقم حتى الآن ولم تُعرف حدودها أو تحظى بسيادة كاملة، واصفا القرار بالظالم في حق الشعب الفلسطيني، قبل أن تحاول الأمم المتحدة التخفيف من وطأة هذه القرار بإصدارها قرارا آخر لدول العالم للتضامن مع الشعب الفلسطيني، غير أن ذلك لم يغير شيئا على أرض الواقع.
قال أمين مقبول، أنه بعد مرور سبعة عقود على إصدار الأمم المتحدة قرار تقسيم أرض فلسطين، لا يزال الشعب الفلسطيني يعيش حالة من الإذلال والاحتلال والقهر والمضايقات والقتل، وأضاف السفير الفلسطيني في اتصال مع «الشعب»، أن المجتمع الدولي لم ينجز الحرية والاستقلال للشعب الفلسطيني، كما تنصّ عليه القوانين الأممية، مؤكدا في ذات الوقت أن الشعب الفلسطيني يعيش هذه الأيام أًصعب مرحلة، رغم امتنانه لكل الدول التي استجابت وساهمت في إصدار قرار التضامن مع الشعب الفلسطيني مطالبا دول العالم والمجتمع الدولي أن يحقق السلام الذي فيه الاستقلال والحرية والعدل والحق لدولة فلسطين وعاصمتها القدس وهو ما تدعو إليه الأمم المتحدة، كما وجه السفير شكره لكل دول العالم التي تتضامن مع الشعب الفلسطيني مطالبا إياها دون استثناء إلى أن تتخذ موقفا صلبا إزاء ما يجري على أرض فلسطين خلال هذه السنوات الطوال.
الإبراهيمي : للفلسطينيين الحق في إقامة دولتهم
وفي السياق، قال وزير الخارجية الجزائري الأسبق الأخضر الإبراهيمي إن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني يأتي لتذكير العالم بقضيته وحقوقه المشروعة مؤكدا أحقيته في إقامة دولة فلسطينية تحظى باعتراف دولي وبكامل حقوق الشعب الفلسطيني، وأَضاف الإبراهيمي، أن موقف الجزائر لن يتغير، وأن الشعب الجزائري لن يتأخر عن إسناد ودعم الشعب الفلسطيني المظلوم والذي يناضل نضالا مشروعا وصعبا بكل تأكيد من أجل إنهاء الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال.
وشدد الدبلوماسي والمفاوض الأممي السابق في حديث لإذاعة صوت فلسطين على وجوب تضامن واعتراف العالم بأسره بحقوق الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن المبادرة التي أطلقها في شهر مارس الماضي بشأن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ظلم واعتداء تؤكد تأييد الشعوب العربية للشعب الفلسطيني، وقد تضمنت بيانا أرسل إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة، ومجلس حقوق الإنسان، يؤكد أن حقوق الشعب الفلسطيني حقوق ثابتة لا أحد يستطيع أخذها منه، سواء حقه بأرضه وحقوقه الإنسانية وحقه في النضال ضد إجراءات الاحتلال وسياسة التمييز العنصري.
ويصادف يوم الأحد 29 نوفمبر يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي تحيي الأمم المتحدة فاعليته كل عام، تزامنا مع اليوم الذي اتخذت فيه الجمعية العامة قرار التقسيم رقم 181 سنة 1947، إذ أقرت تقسيم أرض فلسطين التاريخية لإقامة دولتين، واحدة يهودية للاحتلال الإسرائيلي وهو ما حصل فعلياً، والثانية عربية للفلسطينيين إلا أنها لم تُقم حتى الآن، ولم تُعرف حدودها أو تحظى بسيادة كاملة.
ويتضامن العالم في هذا اليوم مع الشعب الفلسطيني في الوقت الذي ينحصرأمل الفلسطينيين لإقامة دولتهم في ظل الظروف الراهنة، والتي يتضاعف فيها الاستيطان ويصادر الاحتلال أراضي الفلسطينيين، ويمس القضايا الأساسية في قضيتهم، مثل حق العودة والقدس والحدود وغيرها.
هذا وأصدرت الأمانة العامة للتجمع الفلسطيني للوطن والشتات بيان بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني جاء فيه: «إن الشعب الفلسطيني والعالم يحيي هذه المناسبة باعتبار ذكرى قرار التقسيم 181 يخص القضية الفلسطينية لفت أنظار العالم لمعاناة الشعب الفلسطيني».
وتابعت» بعد مرور ثلاثين عاما على القرار وثلاثة وسبعين عاما على إصدار قرار التقسيم وإعلان المشروع الصهيوني قيام دولته وتطبيق قرار التقسيم الظالم للشعب الفلسطيني والقرار 194 الخاص بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي شردوا منها وتعويضهم واستعادة ممتلكاتهم ونطالب ترجمة هذا التضامن بخطوات عملية وتطبيق الشرعية الدولية وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم وديارهم بموجب القرار الأممي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.