أسعار النفط تقفز لقمة 4 أسابيع وخام برنت يبلغ 67.24 دولار    لماذا يُريد المغرب اقتناء طائرات "بيرقدار" التُركية؟    الاتحادية الجزائرية لكرة القدم: الرئيس عمارة يتعهد بإصلاحات عميقة للعبة    استمرار تساقط الأمطار على هذه الولايات    أنجيلا ميركل تتلقى الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    يجب على الأمم المتحدة تنفيذ لائحتها بشأن تقرير المصير في الصحراء الغربية    بداية من ماي القادم.. ماكرون يريد رفع الإغلاق التام    بولتون وروس: على بايدن التراجع عن قرار ترامب بشأن الصحراء الغربية    16 أفريل يوم العلم ذكرى البحر الذي غاض بعد أن فاض..    ابن باديس.. المدافع عن الهوية والوحدة الوطنية    استيراد السيارات.. هل دقت ساعة الانفراج؟    ماندي على رادار برشلونة    تمديد الحجر ب 9 ولايات بنفس التوقيت و التدابير    2 كلغ من الكيف داخل سيارة    جراد يشارك ببرازافيل في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الكونغولي    كأس الرابطة.. مولودية وهران تُقصي البرج وتتأهل للدور ثمن النهائي    أبناء الجزائر لن ينال من عزمهم خداع محاولي زعزعة الاستقرار    الضباب يتسبب في اصطدام تسلسلي ل 34 سيارة    تأخر المشاريع السكنية غير مسموح    مذكرة تفاهم لترشيد استهلاك الطاقة    4 وفيات.. 181 إصابة جديدة وشفاء 121 مريض    فتح الرحلات الخارجية مستبعد    الدبلوماسية الجزائرية أسست لحركة تعاطف وتضامن دوليين    عصابة أشرار في قبضة الأمن    الجزائر تدين بشدة جريمة اغتيال سيدي ابراهيم ولد سيداتي    الرئاسيات والتشريعيات بمالي في فيفري ومارس 2022    تحديد كيفيات تطبيق التدابير الاستثنائية    "سوناطراك" تفسخ عقدها مع "بتروسلتيك" في محيط إيزاران    أزمة سياسية بالمغرب بعد تنامي الطابع التسلطي للنظام    المغرب مُطالب بوقف تدهور حرية التعبير    هل ينجح حكيم زلوم في تعويض صالح أوقروت؟    السوق التضامني الخاص برمضان يحد من المضاربة    على المريض استشارة الطبيب قبل الشروع في الصيام    داربي "الصومام" بست نقاط    الكاراتي الجزائري يفقد أحد مسيريه البارزين    ضرورة إبراز آلية التجديد الديني و الفكري    وزير البريد يؤكد على «الإسراع» في التكفل بمطالب العمال    جراد يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء رئيس الكونغو لليمين الدستورية    أمطار رعدية غزيرة على الولايات الشرقية والوسطى    ولاية المدية: تكريم الكاتبين أحمد طيباوي وعبد الوهاب عيساوي    شلل بالمؤسسات التربوية    إقامة تبادلات تجارية تعكس متانة العلاقات السياسية    كيف حالك يا بريد؟    «النُّخَب والحاجَة إلى قُوى سياسيّة جَديدة»    برنامج ثقافي وفني ثري في الشهر الفضيل    فنان حليمة سالم أمحمد يعرض باقة «الأرابيسك»    «لحّنت و غنّيت لأكبر أيقونات الفن الجزائري»    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    المشروع انتهى و نحن في عملية التجارب    الهناني يكذب تصريحات مرسلي ويؤكد أن عهدته لم تنته    محاولات الرئيس حمري لوقف الإضراب تبوء بالفشل    ندرة حادة في حليب الأكياس بتيارت    المصابون بالسلالة المتحورة يغادرون مستشفى النجمة    بكم تبيع صيامك؟    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    «التاجر الصدوق»    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جائزة «عثمان باي الكبير» للاحتفاء بذكرى تحرير وهران
نشر في الشعب يوم 01 - 03 - 2021

خرج المشاركون في الندوة العلمية الوطنية «وهران مدينة المعرفة والتعايش»، التي احتضنها «كراسك» وهران أول أمس الأحد، احتفاءً بالذكرى ال229 لتحرير المدينة، خرجوا بتوصيات أكدوا فيها على ضرورة ترسيم الاحتفال بهذا اليوم، كما دعوا إلى استحداث جائزة «عثمان الباي الكبير» لأحسن بحث وإنجاز أدبي أو فني أو تكنولوجي له علاقة بوهران وتاريخها، فيما سيكون موضوع الطبعة القادمة «وهران العمران الحضاري والقيم الرمزية».
تبنى المشاركون في فعاليات الندوة العلمية الرابعة «وهران: مدينة المعرفة والتعايش»، التي احتضنها مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية «كراسك» بوهران، مجموعة من التوصيات، تلقت «الشعب» نسخة منها.
وكانت هذه التظاهرة، التي نظّمت بمناسبة الذكرى ال 229 لتحرير وهران من الاحتلال الإسباني، سانحة أكد الحاضرون فيها على ضرورة ترسيم هذا اليوم «كيوم ولائي ووطني يرمز للوظيفية التاريخية والوطنية للمثقف وتلاحمه مع مؤسسات الدولة من أجل وحدة الأمة واستقرارها، كما أن للنخبة الدينية دور الروحي والاجتماعي المتميز في تطوير الوعي الديني وإشاعة السكينة بين الناس».
من أجل ذلك، جدّد المشاركون دعوتهم إلى ترسيم ذكرى تحرير وهران 27 فبراير 1792، كيوم وطني له علاقة بأيام الذاكرة الوطنية وأعياد الاستقلال، كما دعوا إلى الاهتمام بالأرشيف الإسباني وترجمته، لاسيما ما يتعلّق بالمرتكزات الاستراتيجية الإسبانية في احتلالها لوهران في الفترة ما بين 1732 و1792. وفي ذات السياق، تمّت الدعوة إلى تحديد الأماكن الرمزية التاريخية لوهران مع وضع نصب تذكارية مخلدة ومعرفة للأمكنة.
ومن بين مخرجات الندوة، نذكر أيضا استحداث جائزة باسم «عثمان الباي الكبير» تقدم لأحسن بحث وإنجاز أدبي أو فني أو تكنولوجي له علاقة بوهران وتاريخها، إلى جانب إعادة طبع الأعمال التاريخية المتعلقة بفتح وهران، بتحقيق جديد، وتكوين لجنة عمل مشتركة بين السلطة المحلية بوهران والجامعة ومراكز البحث، لتضير الملتقيات القادمة وطبع الأعمال التي تؤرخ لذاكرة المدينة، ودعوة المجلس الشعبي الولائي لتبني هذا اليوم الولائي والوطني في برنامجه السنوي وإحيائه نخبويا وشعبيا.
وفي انتظار تحقّق هذه التوصيات، اتفق المشاركون على أن يكون «وهران العمران الحضاري والقيم الرمزية» عنوان الطبعة القادمة تخليدا للذكرى 230 لتحرير وهران من الاحتلال الإسباني. وقد سهر على صياغة التوصيات لجنة ضمّت كلّا من أ.د بومدين بوزيد، أ.د العربي بوعمامة، د.مستاري الجيلالي، أ.د حنيفي الهيلالي، أ.د بوعرفة عبد القادر، د.حمدادو بن عمر، أ.بلقوت حسين، د.محمد مرواني.
وكانت التظاهرة العلمية التاريخية، التي نظمها «كراسك» وهران أول أمس الأحد، بالتعاون مع مخبر الدراسات الاتصالية والإعلامية وتحليل الخطاب لجامعة مستغانم ومديرية الشؤون الدينية والأوقاف، قد عرفت حضور رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الدكتور بوعبد الله غلام الله، ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات الدينية عيسى بلخضر، وأشرف على افتتاحه رسميا وزير التعليم العالي والبحث العلمي البروفيسور عبد الباقي بن زيان عبر منصة «زووم». وشهدت الندوة تقديم عدد من المحاضرات والمداخلات العلمية.
للتذكير، فقد نشرت «الشعب» يوم السبت الماضي حوارا مع البروفيسور العربي بوعمامة من جامعة مستغانم، باعتباره منسق هذه الطبعة الرابعة، وجميع الطبعات السابقة، وأكّد لنا ضرورة الاهتمام بتراث عاصمة الغرب الجزائري وحفظه من الزوال، كما أشار إلى الدور الذي لعبته النخب العلمية في تحرير وهران من الاحتلال الإسباني. وتحدث عن تميز وهران بكونها مدينة معرفة وتعايش، ومن هنا جاء عنوان الندوة، التي جاءت أيضا رمزية وتكريمية للمرحوم المجاهد السيناتور الزاوي الجيلالي.
——


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.