توقيف 30 بارون مخدرات وإفشال إدخال 11 قنطار كيف من المغرب    4 سنوات حبسا نافذا في حق عبد الوحيد طمار    عرقاب يشارك في منظمة أوبك تعقد اجتماع وزاري ال 184 لمنظمة أوبك    مخطط استعجالي لإعادة بعث نشاط ميناء التنس عن طريق الشراكة مع مجمع "جيكا"    ألعاب متوسطية/الكرة الطائرة: إقصاء المنتخبين الوطنيين ولقاءات قوية في ربع النهائي    تأجيل الفصل في قضيّة تورّط شاب بإضرام النار داخل محل تجاري في عنابة    ألعاب متوسطية/ الكرات الحديدية: برونزية في الرافل وأخرى في اللعب القصير    حزب موريتاني يطالب بفتح تحقيقات جادة و فورية في القمع الدموي المغربي للمهاجرين الأفارقة بجيب مليلية الاسباني    ميرابي يعلن عن اعتماد التوأمة البيداغوجية بين مؤسسات التكوين والتعليم المهنيين على المستوى الوطني في سبتمبر القادم    فتح تحقيق في قضية الاعتداء على ممرضتين بمستشفى بني مسوس    سامية موالفي: تخصيص مبلغ 200 مليون دينار للإهتمام بالبيئة في المناطق الصحراوية    التوقيع على اتفاقية شراكة بين كلية الصيدلة ومخابر "صانوفي"    ألعاب متوسطية : وهران تحتضن أربع حفلات فنية للمهرجان الدولي للرقص الشعبي    ألعاب متوسطية /كرة اليد- سيدات: الإسبانيات من أجل الاحتفاظ باللقب ومهمة صعبة في انتظار الجزائريات    الخطوط الجوية الإماراتية تفتح أبواب التوظيف أمام الجزائريين    صالون التعليم العالي: السعي نحو تجسيد تعليم نوعي لبناء اقتصاد المعرفة    مقتل مسلحين اثنين وإخلاء منازل بسبب قنبلة محتملة في كندا    وزير التربية يشارك في لقاء القمة التحضيرية حول "تحوّل التربية" باليونسكو    بايدن يعلن تعزيز الوجود العسكري الأمريكي برًا وبحرًا وجوًا في أوروبا    بن باحمد : بلادنا استطاعت رفع التحديات في ظل أزمة كورونا العالمية    كريكو تؤكد حرص الدولة على ترقية و أخلقة العمل الجمعوي وتحسين أداء المجتمع المدني    لجنة اللاجئين الفلسطينيين تدعو الأونروا لتجاهل ضغوط إسرائيل وأمريكا    وحدات من الجيش الصحراوي تستهدف قوات الاحتلال المغربي بقطاع الفرسية    ربيقة يكشف: طبع 150 كتابا بثلاث لغات احتفالا بستينية الاستقلال    إفتتاح اشغال الدورة الرابعة للجنة المتابعة التحضيرية للدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة الجزائرية-المصرية    ممثلو الشعبة الجزائرية في البرلمان الإفريقي يؤدون اليمين    صناعة صيدلانية: تراجع فاتورة إستيراد الأنسولين ب 50 بالمائة سنة 2023    الهولندي دانغوما يهدد مكانة الجزائري سعيد بن رحمة في وست هام    سوق الانتقالات الصيفة للمحترفين    المغرب يحاول لعب دور «الدركي» مقابل 50 مليون أورو: الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق مستقل في مذبحة الناظور    الرئيس تبون ملتزم بمرافقة الجالية الجزائرية    بناء جزائر جديدة عمادها التشاور والتواصل    الجزائر تتقوّى..    تجربة بلارة لن تتكرر والصفقات العمومية تمنح في إطار القانون    بعث الاحتياط العسكري للدفاع عن مصالح الأمة وصدّ التهديدات الخارجية    هذه خبايا تمويل "رشاد" و"الماك" الإرهابيين    استهداف صادرات ب50 مليون دولار في 2022    ''البايلا" طبق اسباني أبدع فيه الجزائريون    سعداء بالتنظيم والمشاركة النوعية وننتظر أفضل النتائج    قبول ملفَّي زفزاف وسرار    سيد عزارة يعزز حصيلة الجزائر بذهبية خامسة    فلسطين قضيتي وأدعو الشباب إلى تحقيق أحلامهم    مجدد المسرح بلمسة تراثية جزائرية    حفلات توديع العزوبية... عادة دخيلة لا معنى لها    بمدرسة القيادة والأركان الشهيد سي الحواس بتمنفوست    مشاورات رئيس الجمهورية مع أطياف المجتمع،ديلمي:    مدير السياحة بقسنطينة يكشف:    196 مؤسسة تنتج محليا الأدوية والمستلزمات الطبية    بلعابد يشارك في لقاء القمة التحضيرية حول تحول التربية بباريس    تخصيص 5 مليارات دولار لضمان الأمن الغذائي    كيف تُقبل على الله في العشرة من ذي الحجة؟    ألعاب متوسطية: رحلة عبر تاريخ المسكوكات لدول مشاركة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط    الألعاب المتوسطية: افتتاح الصالون الوطني لهواة جمع الطوابع والعملات النقدية بعين تموشنت    حضور وفد من شباب الجالية المقيمة بفرنسا في هذه الفترة بالذات بالجزائر "مهم جدا"    عشر التنافس في الطاعات..    لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا    ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان    الجزائر منبع العلم والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عودة التدفق السريع للأنترنت جوان المقبل
نشر في الشعب يوم 23 - 03 - 2021


جلسات مرتقبة لإعداد استراتيجية وطنية
يتجه مشكل تذبذب الأنترنت الذي تشهده الجزائر العاصمة نحو الانفراج، ابتداء من شهر جوان القادم، بعد دخول التصديق والتوقيع الإلكترونيين حيز الخدمة، ما سيسمح بتسريع عصرنة أداء الإدارات العمومية وتعميمها في مختلف التعاملات اليومية، باعتبارها إحدى ركائز الرقمنة واقتصاد المعرفة التي تمثل خيارا استراتيجيا لابد منه لارتباطه الوثيق بتسهيل حياة المواطن، ما يعني مواصلة تطوير البنية التحتية لتكنولوجيات الإعلام والاتصال بالجزائر، بحسب ما أكده، أمس، مشاركون في منتدى الرقمنة.
كشف الأمين العام لوزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية عبد الرزاق هني، في منتدى الرقمنة المنظم بفندق السوفيتال، أنه سيتم القضاء على مشكل تذبذب التدفق السريع للأنترنت بالجزائر العاصمة مع حلول شهر جوان، في انتظار تعميم ذلك على المستوى الوطني نهاية السنة الجارية، تماشيا مع التطور الحاصل في المجال وتلبية للطلب المتزايد على هذه الخدمة، خاصة مع دخول التصديق والتوقيع الإلكترونيين الخدمة.
من جهته قال المدير العام للرقمنة حسان درار، إن التصديق والتوقيع الإلكترونيين ورقة طريق القطاع، كاشفا عن البدء في إعداد الإستراتيجية الوطنية للرقمنة، حيث تم المباشرة في إعداد المشروع بمشاركة مختلف الاقتصاديين والفاعلين الناشطين في المجال بهدف القيام بمشاورات وإثرائها بتوصيات ومقترحات في هذا الخصوص.
وأشار درار، أن الإستراتيجية الوطنية للرقمنة ستمس عدة محاور حول التحول الرقمي، حيث سيكون تحول المؤسسات الاقتصادية العمومية كأنموذج، وكذلك في الحوكمة لمعرفة النشاطات والإجراءات والعمليات التي يجب القيام بها من أجل تقريب المواطن من الإدارة ومكافحة البيروقراطية في العمل الحكومي.
وبحسب المتحدث، تهدف وزارة الرقمنة والإحصائيات من خلال هذه الإستراتجية إلى إعادة بناء ثقة المواطن في الرقمنة وبناء المواطن الرقمي. وبناء عليه ستكون هناك جلسات وطنية حول الرقمنة، ستسبقها ورشات في هذا الخصوص في عدة محاور تتعلق بالأطر القانونية والتكنولوجيات والكفاءات، للخروج بتوصيات تكون اللبنة الأساسية وركائز الإستراتيجية الوطنية.
من جهتها، تطرقت المديرة العامة للسلطة الحكومية للتصديق الإلكتروني زهية براهيمي، لدور التصديق الإلكتروني في التحول الرقمي وانعكاساته على الحياة اليومية للمواطن، باعتباره المستفيد الأول. ولهذا ستستفيد كل الإدارات الجزائرية من هذه الخدمة والتي تم الانطلاق مبدئيا في نوفمبر 2020. وسترافق هذه الخدمة، الهويات الحكومية الرقمية من خلال السيرورة والتجهيزات، من حيث الأمن والثقة في المعاملات الإلكترونية من خلال التصديق على الوثائق وفي التعاملات العادية اليومية أو الخدمة العمومية حتى يكون هناك نوع من الأريحية دون استعمال الورق، مشيرة إلى أن التصديق والتوقيع الإلكترونيين لهم نفس التأهيل والقيمة القانونية كالتصديق الكتابي، ما سيضفي شفافية وأمنا وثقة أكبر.
وأشارت براهيمي إلى أن الأرضيات التقنية الموضوعة بهذا الخصوص، تستجيب للمعايير العالمية المعمول بها في هذا المجال ومن آخر جيل، ومن ثم إطلاق الإعلان يوم 13 مارس الفارط لضرورة تقرب كل المؤسسات والإدارات إلى السلطة الحكومية للتصديق الإلكتروني للاستفادة من هذه الخدمات من أجل الذهاب نحو التحول الرقمي، باعتباره ركيزة أساسية، ما سيساهم للوصول إلى «0» ورق في المعاملات الإدارية واختصار الوقت والأموال، حيث ستصبح الإدارة مجبرة على التعامل مع المواطن أو الشخص المعنوي مستقبلا انطلاقا من هويته الرقمية التي تمثل أساس هذه الخدمات.
وبخصوص المؤسسات الاقتصادية، ستتكفل السلطة الاقتصادية للتصديق الإلكتروني، التابعة لسلطة الضبط التابعة لوزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، بذلك، حيث توجه خدمات متنوعة لفائدة المستثمرين على وجه التحديد من ضمنها التوقيع الإلكتروني هوية تجارية رقمية، الطابع إلكتروني التشفير، خدمة ختم الوقت، خدمة التحقق من صحة شهادة التوقيع والختم الالكتروني.
وبخصوص الهدف الرئيسي المتوخى من هيكلة النظام الوطني للتصديق والتوقيع الإلكترونيين، فيتمثل في الحصول على الاعتراف الدولي الذي يضمن بدوره إمكانية التشغيل البيني مع سلطات التصديق حول العالم، ما يجعل منها قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.