سفيرة جزائرية تترأس اللجنة المكلفة بوضع اتفاقية دولية شاملة بشأن مكافحة استخدام التكنولوجيا لأغراض إجرامية    بلجود في زيارة عمل إلى لشبونة    تراجع أسعار النفط    جعبوب… زيادة في معاشات المتقاعدين بنسبة بين 2 و7 %    استشهاد 22 فلسطينيا في غارات للطيران الصهيوني    احتراق شاحنة في حادث مرور ببومرداس    العثور على جثة رجل مجهول في مجرى مائي ببوسعادة    رياح قوية تتجاوز 70 كلم/سا على السواحل الوسطى والشرقية    كورونا: هذا الاجراء جنب الجزائر موجة ثالثة    فيروس كورونا : تسجيل 184 إصابة و 134 تماثل للشفاء و7 وفيات خلال 24 ساعة الاخيرة    جمال بن عبد السلام: الانتخابات التشريعية المقبلة "مصيرية وحيوية"    "تسقط أمريكا والصهاينة".. انتفاضة في تركيا لنصرة القدس    إبراهيم مراد: أكثر من 52 بالمائة من المشاريع التنموية المسجلة لفائدة مناطق الظل تم تجسيدها    اعتراف "تاريخي" من الغارديان البريطانية.. بشأن وعد بلفور    يزيد بن عائشة: جعل الانتخابات المقبلة "وسيلة للتغيير"    الانتقال الطاقوي: الوزارة تراهن على الجمعيات لتحسيس المواطنين    ضرورة تحسين نوعية التكوين في ميدان السياحة    الذكرى 48 لتأسيس جبهة البوليساريو: تجربة رائدة في الكفاح التحرري أحبطت أطماع الاحتلال المغربي    "ميلان" يبدأ مفاوضاته مع "بن ناصر" لتمديد عقده    براهيم اربن: "صويلح سيجري غدا عدد من العمليلت الجراحية وتنتظره أيام صعبة"    رسميا.. لجنة الانضباط تُسلط عقوبة قاسية على لاعب العميد    جعفر قاسم يكشف بخصوص تعويض المرحوم النوري في عاشور العاشر    العلاقات الثنائية و القضايا الإقليمية في صلب المحادثة    إشادة بدور الجزائر في دعم اللاجئين    الشلف: تنصيب محمد قمومية مديرا جديدا على رأس قطاع الثقافة    وزارة التربية تكشف عن جداول سير الامتحانات الخاصة بالأطوار الثلاثة    مليون و 150 ألف مواطن استفادوا من السكن منذ 2020    المساجد ضربت أروع الأمثلة في التقيد بإجراءات الوقاية خلال رمضان    تثمين تعليمات رئيس الجمهورية لاستكمال مسار الحوار    تجربة رائدة على مساحة 790 هكتار    على الأنظمة العربية المطبّعة مع الكيان الصهيوني التراجع عن مواقفها    بوادر ترتيبات جيو استراتيجية كبرى في المنطقة العربية    ورشة حول الاستهلاك وتحديد حاجيات السوق الوطني    أكاديمية "رواد المستقبل" تطلق مسابقة للأطفال الصغار    صاحب الصنعة والميزان ومرافق العمالقة    حضور خجول لعادات وتراث الجزائر في الدراما    منحى كورونا يعود إلى التراجع    معلم برتبة تحفة نادرة    مديرون تنفيذيون يعرضون برامجهم    الدوليون الجزائريون يتألقون في الجولة 36    بن ناصر يساهم في انتصار ميلان على جوفنتوس    مشاريع لتحسين التزود بمياه الشرب    في سبيل الأمن والطمأنينة والسكينة    شبيبة القبائل تواجه مولودية وهران اليوم    1403 متجر لضمان مداومة يومي العيد    موقف ثابت لن يتزعزع    تتويج الفائزين في مسابقة الصوت والريشة الذهبيتين    « لا أستغني عن شربة «فريك» وقلب اللوز في رمضان »    مسلسل المهازل في اتحاد بلعباس ...يتواصل    حمري يسدد راتب شهر واحد للاعبين والطاقم الفني والطبي    «ارفعوا أكف الضراعة للمجيب»    وقفة    فوغلول : «نقاط الجياسكا تهمنا كثيرا وسنلعب من أجل الفوز»    تخفيضات مغرية عشية العيد    توزيع أزيد من 27 ألف قفة وتقديم 830964 وجبة إفطار    «فوبيا كورونا» تتقلّص و الاستخفاف بالوقاية يتوسّع    ماذا كان يفعل رسول الله يوم العيد؟    من آيات الله في الكون ...الهيدروجين اسرار و عبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنتخب الوطني ضمن «مجموعة الموت»
نشر في الشعب يوم 04 - 04 - 2021

تنتظر المنتخب الوطني لكرة اليد سيدات مهمة صعبة وشبه مستحيلة خلال الخرجة القادمة التي ستقوده إلى الكاميرون، من أجل خوض غمار الطبعة ال 24 لمنافسة البطولة الإفريقية، التي ستجري وقائعها بالعاصمة ياوندي في الفترة الممتدة من 10 إلى 20 جوان 2021، بالنظر للوضعية التي تعيشها اللاعبات بسبب غياب المباريات نظرا لتوقّف الدوري المحلي لأكثر من سنة.
أوقعت قرعة البطولة الافريقية القادمة فتيات كرة اليد الجزائرية في المجموعة الثالثة، والتي تعد الأقوى لأنها تضم كل من أنغولا المعروفة بقوتها على الصعيد القاري بدليل سيطرتها على اللقب لعدة سنوات متتالية، بالإضافة إلى منتخبي الكونغو وجزر الرأس الأخضر، حيث يتميز المنافسين ببنية قوية ويعتمدان على الاندفاع البدني والقوة الجسدية، كما أن الدوريات في كل البلدان الافريقية عادت للنشاط منذ فترة طويلة، ما يعني أنّ اللاعبات جاهزات بدنيا ومعنويا للدخول بقوة في الموعد القاري عكس الوضع بالجزائر.
منتخب في خبر كان منذ 2018
بالمقابل تعتبر مهمة المنتخب الوطني صعبة جدا خلال هذه الخرجة لأن ممثلات الجزائر غير جاهزات لهذا المحفل القاري، كونهنّ غائبات عن المنافسة الرسمية منذ النسخة الأخيرة لكأس أمم أفريقيا 2018 بالكونغو برازافيل، بسبب إهمال مسؤولي الاتحادية والوزارة الوصية لكرة اليد النسوية التي سبق لها أن شرّفت الألوان الوطنية في عديد المحافل.
المدرّبون ينفرون من المهمّة الانتحارية
الوضعية الحالية للكرة الصغيرة جعلت المدربين يتخوفون من تحمُّل مسؤولية هذه المهمة الانتحارية في مقدمتها توقف البطولة الوطنية منذ مارس 2020، تأخر القائمين على المديرية الفنية للإتحادية في تعيين الطاقم الذي سيقود الفريق خلال دورة الكاميرون بدليل أنّ الأمور لم تُحسم لحد الآن، وبما أن التحضيرات القادمة لن تكون كافية من أجل تدارك الغياب عن المنافسة والتدريبات في آن واحد، أكيد أن المأمورية ستكون صعبة خلال المباريات الرسمية والجميع على دراية بذلك، ما جعلهم يرفضون أن يكونوا بمثابة كبش فداء لتصحيح أخطاء كان سببها اللامسؤولية والوعود الكاذبة.
لعبان لم يف بوعوده
هذا، وكان الرئيس المُنتهية عهدته، حبيب لعبان، سبق له أن صرّح لجريدة «الشعب»، أنه سيُعطي أهمية كبيرة لمنتخب السيّدات بعدما تمكن من العودة إلى المنافسة القارية في 2018 إثر غياب عن الطبعة التي سبقتها والتي كانت بعيدة عن الواقع، عندما قال «منتخب السيدات عاد مجددا للمشاركة في البطولة القارية بالكونغو برازافيل وحقق نتيجة إيجابية بعدما ضمن المركز الرابع».
وقال أيضا عندما حلّ ضيفا بالجريدة في وقت سابق «بمجيئنا عملنا كل جهدنا على تكوين فريق شاب بقيادة طاقم فني له الكفاءة التي تسمح لنا بالعودة على الصعيد القاري في قادم المواعيد، كما أننا سنوفّر الإمكانيات اللازمة والظروف المُناسبة لكل الفئات العمرية لكي يكون تسلسلا ويكون لدينا خزّان للمنتخب الأول لتحقيق أفضل نتيجة خلال بطولة إفريقيا القادمة، خاصة أن الجزائر ستحتضن الألعاب المتوسطية بمدينة وهران، ولهذا يجب أن نكون في الموعد لتحقيق أفضل نتيجة لدى الإناث والذكور».
إقامة لقاءين فقط تفتح عديد التّساؤلات
من جهة أخرى، عادت البطولة الوطنية للرجال مجددا إلى النشاط بعد توقف دام أكثر من سنة، كان ذلك من خلال إجراء لقاءين فقط بعد قرار الإتحادية والأمر تعلّق بكل من المواجهة التي جمعت بين وفاق عين توتة وشباب برج بوعريريج، انتهت النتيجة لصالح هذا الأخير بفارق هدف واحد ب 26 مقابل 25، فيما تسيد التعادل المباراة التي دارت بين ترجي أرزيو وفريق إتحاد شباب ورقلة ب 25 هدفا لكل طرف بينما تأجلت باقي المواجهات في مقدمتها تلك التي كانت ستجمع بين المجمع البترولي وشباب براقي بسبب عدم جاهزية هذا الأخير الذي عاد مؤخرا فقط للتدريبات.
ويكتنف الغموض حول مستقبل العودة الرسمية لاستكمال الموسم الرياضي 2019 - 2020، بسبب عدم جاهزية أغلبية الأندية نظرا لعدم قدرتهم على العودة للتدريبات، نظر لإجراءات البروتوكول الصحي المكلّف في وقت تعاني أغلب الفرق من الجانب المادي الذي يعد العائق المباشر لهم، ما يجعل كرة اليد الجزائرية تسير نحو المجهول، والجميع يتساءل حول ما سيحدث في الأيام القادمة ولماذا تم برمجة لقاءين فقط في مثل هذا الوقت الذي يشهد سباقا نحو رئاسة الهيئة، لأن اللاعبين سئموا من التدريبات من دون لعب المباريات لأنه سينعكس عليهم سلبيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.