عدل تفسخ عقد شركة "ويكا" المكلفة بأشغال 1000 مسكن ببراقي    وزير السكن يأمر بتسريع وتيرة إنجاز سكنات القطب الحضري حجر المنقوب بقالمة    سامي قلي: إحداث مصالحة بين المستهلك والمنتج الوطني هدفنا    موجة حر تُهدد أمريكا قد تُحطم أرقاما قياسية    الدرك الوطني يدعو أولياء التلاميذ الى تفادي ركن سياراتهم بشكل عشوائي أمام مراكز إمتحانات شهادة التعليم المتوسط    الجزائر تتسلم الباخرة العملاقة "باجي مختار3"    إسبانيا تدرس ضم سبتة ومليلية إلى منطقة شنغن الأوروبية    147 ألف طفل في سوق العمل بالمغرب!    بوقرة: "نريد تحضير جيل قادر على تدعيم المنتخب الأول"    الإعلان عن النتائج الاولية للانتخابات اليوم على ال15:00 زوالا    انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط لدى المحبوسين    حوادث المرور: وفاة 31 شخصا وجرح 1448 آخرين خلال أسبوع    بعد 8 سنوات من قطع العلاقات.. أمير قطر يستقبل وزير الخارجية المصري    ارتفاع أسعار الذهب عالميا    الجزائر عضوا في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية ..    انتخاب الجزائر عضوا في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية    الوضع في مالي يتطلب اتخاذ إجراءات فورية لبدء إصلاحات حاسمة    سلمى غزالي: أختي خط أحمر"    "محي الدين بشطارزي" يحتضن المهرجان الثقافي الأوروبي في دورته ال 21    توفير خيمتين لسكان برحال من أجل تسهيل عملية التلقيح ضد فيروس كورونا    أول تعليق من باريس بخصوص قرار سحب اعتماد قناة "فرانس 24"    شيتور: نطمح لبلوغ 5 بالمائة من أهداف النموذج الطاقوي الجديد    تقرير عن ندوة الانعاش الاقتصادي والاجتماعي بمكتب رئيس الجمهورية    المخرجة الجزائرية مونيا بن مدور في لجنة تحكيم "نظرة ما" في "كان"    المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تنتقد "الإنتهاكات الخطيرة" للشرطة في تونس    ملية البحث عن الغريق المفقود متواصلة لليوم الخامس في تيبازة    البوليساريو: السيادة على الصحراء الغربية حق حصري للشعب الصحراوي    ورقلة: حجز قرابة 6 آلاف قرص مهلوس ومبالغ مالية    غزال يضع النقاط على الحروف مع "بشكتاش" !    المحكمة العليا: المراحل الأولى من التشريعيات أثبتت نجاعة أسس ضمان نزاهة الانتخابات    عجز في التسيير أم غياب لثقافة النظافة ؟!    وضع اللمسات الأخيرة على عملية التوزيع الكبرى المرتقبة في 5 جويلية    دراسة فرص الاستثمار في الخدمات والتجهيزات    «ستُعرض النتائج أمام الشعب ليتبيّن الصادق والمفتري»    تأجيل المحاكمة إلى جلسة 26 جوان    بيل غيتس: الوقت ليس في صالح العالم لمواجهة الوباء    من كان الخاسر الأكبر من المعسكر الأخير لمنتخب الجزائر؟    التربية أولا أم التعليم..؟    8 وفيات.. 354 إصابة جديدة وشفاء 242 مريض    الكونغرس يعيد المخزن إلى حجمه    البروفسور العراقي ثاني حسين خاجي يترجل    30 لوحة في "ما وراء المرئيّ"    عنفوان فؤاد تخطّ "أحرقُ الموت بي"    ماضوي يرحل بالتراضي والفريق في مفترق الطرق    "العميد" يستفيق وشبيبة القبائل تتعثر بميدانها    محليو "الخضر" في أول تربص    «لم أحظ بأي تكريم طوال مسيرتي الفنية»    40 طفلا وطفلة في أكبر عروض الأزياء الخاصة بالصغار    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    هذه أعظم 3 مواقف في حياة الرسول الكريم    أنا كيفك    الغيابات تثير استياء شريف الوزاني    الهلال السعودي يريد سليماني    سقوط حر من الطابق الخامس    انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا بساحة الأمير عبد القادر بمعسكر    قدوم 186 مسافرا من باريس غدا إلى وهران    غزوة أحد .. عبر ودروس من رحم الهزيمة    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدبيبة: وحّدنا 80 % من المؤسّسات في انتظار المؤسّسة العسكرية
نشر في الشعب يوم 16 - 04 - 2021

تواصل السلطة الليبية الجديدة جهودها وتحرّكاتها في الخارج بحثا عن الدّعم والمساعدة لإنجاح العملية السلمية المرتقب تتويجها بانتخابات رئاسية نهاية السنة، وتكثّف مساعيها لأجل فرض سحب القوات الأجنبية والمرتزقة باعتبار هذا الملف يشكل التحدي الأكبر أمام عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا.
من هذا المنطلق، شدّد رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة، خلال مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ضمن زيارة بدأها إلى موسكو ،على أن الهدف الرئيسي لحكومته هو إخراج القوات الأجنبية غير الشرعية الموجودة في ليبيا، كاشفا أنّه تمّ توحيد أكثر من 80 % من مؤسسات الدولة الليبية تحت مظلة السلطة الجديدة، ولم تبق إلا المؤسسة العسكرية.
في السياق، طلب الدبيبة من روسيا المساعدة قائلا «دولة روسيا لها خبرة كبيرة جدا في مجال تطوير الخدمات في مجالات الصحة وقطاع النفط وباقي خدمات البنية التحتية»، ودعا إلى رجوع كل الشركات التي كانت عاملة في ليبيا في مجال الغاز تحديدا، حيث كانت بعض الشركات وقعت عقودا في مجال السكة الحديدية وبعض المجالات التنموية الأخرى.
كما حثّ أيضا على فتح السفارة الروسية وعودة السفير إلى طرابلس، مؤكّدا أنّ ليبيا سترفع تمثيلها الدبلوماسي في روسيا.
من جانبه، أكّد لافروف اهتمام بلاده بالمشاركة في وضع الحلول لكل المشكلات والقضايا العالقة أمام دولة ليبيا وأمام الشعب الليبي، ودعا الليبيين إلى تبني خيار المصالحة الوطنية الشاملة.
مراقبون دوليّون
على صعيد آخر، أعلن مسؤول أممي أن مجلس الأمن سيصوّت على مشروع قرار خاص بإرسال مراقبين دوليين لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا.
وقال المتحدّث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة - أمس الأول - إنّ الحد الأقصى للمراقبين الدوليين سيكون 60، وأضاف أنه سيتم العمل جنبا إلى جنب مع مراقبي اللجنة العسكرية المشتركة 5+5».
وفي رسالة إلى مجلس الأمن بتاريخ 7 أفريل، أكّد غوتيريش استعداد الأمم المتحدة لدعم الليبيين لتحقيق هذه الأهداف، مع تشكيل مهمة المراقبة المدمجة في بعثة الأمم المتحدة من ستين مراقبا «كحد أقصى».
ويبدو عدد المراقبين أقل بكثير مما أراد الغربيون لضمان «آلية قويّة» - كما قالوا - لكن واجهت الأمم المتحدة معارضة الليبيين حضور عدد كبير من القوات الأجنبية لمراقبة وقف إطلاق النار الذي يريدون الإشراف عليه بأنفسهم.
ملف المرتزقة..الشّغل الشّاغل
هذا، ولا زالت مسألة إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية الشغل الشاغل للسلطات الليبية الجديدة التي تطرحها في كلّ جولاتها إلى الخارج، إذ هيمن هذا الموضوع على المناقشات التي أجراها المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا، يان كوبيش، في القاهرة، مع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، ووزير الخارجية المصري، والتي تطرّقت في جوانب منها، إلى مواصلة دعم السلطة التنفيذية الجديدة، والدعوة لاجتماع المجموعة الرباعية بشأن ليبيا الأسبوع المقبل.
في غضون ذلك، جدّد محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، من أثينا، تعهّده ببذل كل الجهود الممكنة من أجل مغادرة جميع الميليشيات الأجنبية والمرتزقة لبلاده.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.