عودة خدمات الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال    شرطة البليدة توقف 31 شخصا في قضايا متفرقة    الطّابور    10 آلاف مليار دينار في السوق الموازية    الإدماج المهني ل15٪ من تعداد المعنيين    مطلوب مراجعة أسعار المؤسسات الفندقية    هل تستدعي الجزائر شركاءها الأوروبيين لمراجعة أسعار الغاز ؟    سبقاق يستعرض المواعيد الرياضية القارية    تأجيل الدخول الجامعي يدعم برنامج التلقيح    تنصيب اللجنة الولائية التحضيرية بتمنراست    «كورونافاك»... خطوة هامة لبلوغ المناعة الجماعية    إنتاج اللقاح «مكسب» لقطاع الصحة    الانطلاق الرسمي في إنتاج لقاح «كورونا» من قسنطينة    صفقة تبادل الأسرى المقبلة بين حركة حماس وإسرائيل    الفريق شنقريحة: المخزن تمادى في المؤامرات والدسائس    خليفة سليماني في المنتخب بلماضي يُحضر مفاجأة للجماهير الجزائرية    كيف نواجه تحديات التّعليم؟    رفع الحجر عن عدة ولايات    تخصيص إقامة لاستقبال السياح ببلدية منعة    توقعات بارتفاع أسعار النفط في 2022    هذه مدرسة الأخلاق النبوية    90 مليار دولار متداولة في السوق الموازية    لعمامرة يبحث مع ولد السالك آخر تطورات القضية الصحراوية    فرنسا تتجه نحو تخفيض عدد تأشيرات الدخول للجزائريين    الجزائر ستُنتج 95 مليون جرعة من كورونا فاك سنوياً    مراجعة النصوص القانونية لتجريم المضاربة    رؤوف برناوي نائبا أولا لرئيس الكونفدرالية الإفريقية    نحو الانضمام إلى تكتّل تجاري عبر المحيط الهادئ    الفضيلة المطلوبة    فتح باب التسجيل لورشات «الغناء العربي والمنوعات»    ماكرون: واشنطن تركّز على مصالحها    إجراء الانتخابات في موعدها سيجنّب العودة للحرب    محرز يتغزل في باريس سان جرمان بعودة ميسي    ربط 1140 عائلة بالغاز الطّبيعي    تواصل إقبال الأولياء على الأدوات المدرسية    أزيد من 200 مؤسّسة خاصّة تعاني من ديون    كورونا: 168 إصابة جديدة و 11 وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر    موعد منافسة البطولة الوطنية بوهران السبت    لعمامرة يرافع ل الجزائر الجديدة    الفريق السعيد شنڨريحة في زيارة إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران: "كل المحاولات الخسيسة لدفع الجزائر إلى التخلى عن مبادئها ستبوء بالفشل"    الفاف يوجه تحذيرا للأندية    قسنطينة: انحراف حافلة لنقل المسافرين "بواد الحجر" يخلف 17 جريحا    الهلال الأحمر يتعاون مع الصليب الأحمر للعثور على الحراقة المفقودين    برهوم وبارادو في برنامج الوديات: لوصيف وبوغدو جديد اتحاد الشاوية    لعمامرة أمام أعضاء الجالية في نيويورك: رئيس الجمهورية جعل مد الجسور مع الجالية توجها استراتيجيا    حول آفاق تطوير القطاع : عرقاب يتحادث مع خبراء صندوق النقد الدولي    المخرج شوقي بوزيد يدخل "ليلة رمادة" لواسيني الاعرج إلى المسرح    العاب البحر المتوسط 2022 : المنتخب الوطني الجزائري لرفع الاثقال يواصل تحضيراته    الممثل الفكاهي محمد حزيم يغادر مستشفى سيدي بلعباس    تسخير البحث العلمي لحل أزمة المياه    ألمانيا تطوي حقبة أنجيلا ميركل    علّموهم التوحيد ومراقبة الله    "خيبات" عنوانٌ للأوجاع والأحزان    الباهية تكرم حسني    « لا يوجد اهتمام بفن «التهريج» رغم أهميته في حياة الطفل»    سون سافاج: حادث بيروت كان نقطة انطلاقي في الموسيقى    هكذا تستطيع تجديد إيمانك    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«غروب مستعجل» .. يشرق على 14 قصة قصيرة
نشر في الشعب يوم 01 - 08 - 2021

في تشكيلة أدبية مميزة جمعت الأديبة الشابة طاهر زرقة في آخر إصدار لها ما يوافق14قصة قصيرة، عالجت فيها مواضيع إجتماعية قريبة جدا من الواقع، كما سردت من خلالها أطوار قصص عاشها أبطال، راهنت عليهم الكاتبة وعلى أسماؤهم التي لن تمر أمام أعين القراء في مهب الريح، كما راهنت على فعالية الحرف والكلمة الهادفة التي قد يستعين بهما الضمير يوما في تهذيب النفس البشرية وتقويمها.
جمعت الكاتبة الشابة اليافعة بالعطاء والتألق «طاهر زرقة «غروب مستعجل» في مجموعتها القصصية 14 قصة كاملة بكمالها الجمالي والابداعي، وكل قصة سيبحث فيها القارئ عن الفصول الضائعة بكل فضول بل وسيبحث عن كل مايمكن أن يجد فيه الاثارة والعمق الإبداعي، وسيستشف تلك اللمسة التي تقطر إبداعا وتلمع تألقا، فالقارئ دائما ما يبحث عن اكتمال الإبداع بكل عناصر البناء الخاصة بالكاتب، والقليل هم من يمتلكها كلها.
نجد في هذه الباقة المشرقة من الواقع واحداث محزنة وكثيرة هي محطات الأسى رغم ذلك فقد أضاءت عليها الكاتبة زرقة بنثر الأمل فيها كشيء من العطف على ابطالها في كل قصة.
تقدم لنا طاهر زرقة في مجموعتها قضايا عدة، بأسلوب سردي بسيط ولغة واضحة وهادئة تروي لنا ما يجوب في نفس الإنسان وما يركن في داخله من خلال فلسفة جد متوازنة داخل كل قصة تتكون من أهم أدوات كتابة القصة القصيرة وإثارتها بشكل متقن ومدهش.
غرست الكاتبة المبدعة أحاسيسها داخل نصوصها وقصصها وأعطت للابجدية سلطة كاملة فتفجرت من خلالها أنهار الإبداع ونبتت هنا وهناك ورودا وخضرة مهمتها إنارة أرواح القراء، وتمكنت بأسلوبها البسيط أن تجعل القارئ يلمح طيف إبداعها عند عتبة باب كل قصة وهي تحمل راية الشوق مرددة شعارات التميز لينطلق في مراحل القراءة من بدايتها الهادئة حتى يبلغ بكل خطواته اعماقها تارة تبكيه وتارة اخرى تستفزه وتارة تراوغه وتارة اخرى تهدهده برفق كما في قصة «الوباء» التي اخترنا منها مقتطف مؤثر.
ومن جهة أخرى، إن أحداث قصة «الوباء» المليئة باستثارة المشاعر، ماهي إلا مجرد حلم اصابت فيه بدقة الكاتبة زرقة في جوانب عدة وتمكنت من امتاعنا بأسلوب سرد مشوق جدا وثابت الخطى حيث أنها غزت العقل وسيطرت بالكامل على حواس اي قارئ يقف امام تفاصيل القصة، لان لغة عالم التخيل والغوص فيه ليس بتلك السهولة فلابد للكاتب ان يكون مسرجا بأدوات الكتابة كلها بداية من الفكرة والاسلوب وبناء القصة وبدايتها ونهايتها وشكلها الكلي.
مقتطف من قصة «الوباء»
أجل نيل شهادة الدكتوراه والتوظيف لدى الجامعة الوطنية للهندسة المعمارية فأجبرته على دخول المستشفى والرمي بأحلامه على جدران النسيان، كان ذلك بمثابة صدمة للجميع.

كيف له أن يصاب... ؟
فهو كان شديد الحذر...
كلّها أفكار زال اللُّبس عنها بمجرّد ما إن أجرى الطبيب المحادثة معه وتبيّن أنّه استقبل العدوى من صاحب الصيدليّة القاطن بنفس الحيّ وهنا كانت الصّدمة قد شوّهت ملامح حنان والتي أصبحت تعاتب نفسها على ما وقع أما أقوى واكثر قصة تشويقا وترهيبا وابدعا فهي «الموسومة»المواجهة» .
أنني أيضا سأصبح صائدة أرواح..؟
قامت السّحلية مرة أخرى بضربي، قائلة أرجوك نفّذي ما أقوله لك وستفرّين بروحك وتعودي لعالمك، الوقت يداهمنا، هنا فوق ظهري توجد تعويذة ألفتها سحلية الخير وقد أنقذت القليل من أمثالك، فالكثير مما ترين هناك لم يستطع فعل ما قلته لك، إنه تحدٍّ للنفس، إقرئي التعويذة وقومي ببلعي دون المضغ، فبمجرد أن تفعلي ذلك ستعودين لعالمك وأنسل أنا من جسدك، تردّدت كثيرا.. من المستحيل أن أبتلعك، أنت أكثر حشرة أكرهها....


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.