مراجعة قانون العقوبات لتسليط عقوبة تصل إلى 30 سنة والمؤبد ضد المتورطين    الإعلام الرقمي الوطني ضرورة للتصدي للعدوان الصهيوني-المخزني    الثلاثاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    تظاهرة تاريخية تخليدا لليوم الوطني للهجرة    مقتل 19 شخصا في 55 حادث مرور خلال يومين    رقم أخضر في خدمة أفراد الجالية الوطنية بالخارج    تراجع محسوس لأرقام كورونا بالجزائر    حالتا وفاة.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريض    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    اتفاق مغربي-إسرائيلي لاستكشاف البترول في مدينة الداخلة المحتلة    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    المظاهرات بينت التفاف المغتربين حول ثورة التحرير    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    حملة تحسيس بالمديرية الجهوية للجمارك للوقاية من سرطان الثدي    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    في قلوبهم مرض    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    بني عباس تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    قبس من حياة النبي الكريم    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    الحرم المكي ينهي تباعد كورونا    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائر تودّع شهداء الحرائق
نشر في الشعب يوم 14 - 08 - 2021

بمراسم تليق بمقامهم، ودعت الجزائر، أمس، شهداء حرائق تيزي وزو من قوات الجيش الوطني الشعبي، إلى مثواهم الأخير، وسط مشهد مهيب، قبل أن تنقل جثامينهم إلى ولاياتهم الأصلية لإلقاء النظرة الأخيرة عليهم من قبل أهاليهم وذويهم، الذين انتظروا وصولهم على أحرّ من الجمر، وكلّهم يقين أن روح ودم أبنائهم لا تغلى على الوطن، وأنهم ضحوا من أجل الجزائر بالروح والنفيس ومهما كان الثمن، كما تعاهدوا عليه منذ ارتداء البزّة العسكرية.
تم توديع 26 شهيدا بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة، ونفس المراسم تمت بالمستشفى الجهوي للجيش بقسنطينة بالناحية العسكرية الخامسة، لتوديع 7 شهداء، رحمهم الله جميعا. اختلطت مشاعر الحزن مع الفخر في مراسم تشييع رسمية أجريت لجثامين شهداء حرائق تيزي وزو التي اندلعت، الأسبوع الماضي، وأتت على الأخضر واليابس وراح ضحيتها أرواح بريئة من المدنيين أيضا، والذين توزعوا بين مختلف ولايات الوطن. وارتفعت «صيحات» وعبارات تكرّم الشهيد ممزوجة بزغاريد في مشهد أسال الدموع، واقشعرّت له الأبدان صنعها جزائريون شاركوا في توديع الشهداء إلى مثواهم الأخير وبمقر سكناهم. وكانت المشاهد نفسها عبر مختلف ولايات الوطن، التي احتضنت شهداءها، حيث امتزجت بين الحزن والفخر، وأطلقت الزغاريد عاليا ورفعت التحية العسكرية لهم، وكانت أكثر المشاهد المؤثرة، تلك التي صنعتها أرملة أحد الشهداء برفعها التحية العسكرية وهي تقف صامدة، أرفقتها بإطلاق زغاريد مدوية.
وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، احتفى النشطاء والمتابعون بالشهداء، ورثوهم كلّ بطريقته، بإطلاق العنان للكلمات عبر قصائد شعرية، وعبر رسومات خلدت المأساة. كما أشادوا بدور الجيش الوطني الشعبي بإحياء لحمة التضامن بين الجزائريين، مشيدين بالدور الكبير لقوات الجيش لمساندة الجزائريين في كل المحن، وقالوا إنهم أثبتوا في كل مرة أن المؤسسة العسكرية هي مؤسسة الشعب، والتأكيد على شعار «من الشعب وإلى الشعب».
وأكد النشطاء أيضا، أن الشهداء رفقة شهداء الحرائق من المدنيين ذهبوا ضحية مؤامرة دنيئة أحاطت بالجزائر، لكن تضافر الجهود والتلاحم مع المؤسسة العسكرية، أفشل مخططات جهنمية، كانت تريد أن تدخل البلاد في متاهة كبيرة يصعب الخروج منها، مؤكدين أن الشهداء سيبقون شاهدين على همجية ممنهجة ضد الشعب الجزائري.
ورثى شهداء الجزائر جزائريون وعرب، أئمة ودعاة، على حدّ قول أحد شعراء العراق «اذا الماء خاف لهبيا... فها هم حماة الجزائر على النار أنفسهم صبوا»، فيما خصصت مساجد في غزة خطبة الجمعة الماضية حول حرائق الجزائر، وشهدائها الذين سقطوا من أجل البلاد، رافعين أكف الدعاء لله عز وجل لحفظ الجزائر أرضا وشعبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.