حرائق الغابات: تضامن عربي واسع مع الجزائر    برونزيتان إضافيتان للجزائر في الكاراتي دو    توقيف 3 أشخاص تورطوا في جناية "حرق محاصيل زراعية"    الأمين العام لجامعة الدول العربية يعزي الجزائر في ضحايا الحرائق    حرائق الغابات: وفاة 37 شخصا وإصابة 183 آخرين    هجومات 20 أغسطس 1955، محطة مهمة في تعزيز مسار ثورة التحرير المظفرة    حرائق الغابات : وزارة الطاقة والمناجم تعبئ جميع مواردها البشرية والمادية    رئيس الجمهورية يتلقى تعازي الرئيس الفلسطيني في ضحايا الحرائق    الرئيس تبون يتلقى تعازي أمير دولة قطر في ضحايا الحرائق    كورونا: 83 إصابة جديدة خلال ال24 ساعة الأخيرة    كأس إفريقيا للأمم-2023 (أقل من 23 سنة)/ تصفيات الدور الثاني: الجزائر في مواجهة المتأهل من إثيوبيا/الكونغو الديمقراطية    وهران : توزيع أزيد من 2.670 وحدة سكنية عمومية إيجارية    وزارة الشؤون الدينية تطلق الحملة الاعلامية التحسيسية ال 21 لصندوق الزكاة    قوجيل يشيد بالاهتمام الكبير الذي يوليه رئيس الجمهورية لملف الذاكرة    إطلاق عرض خاص لأصحاب السيارات الراغبين في السفر إلى تونس    حرائق الغابات: نيابات الجمهورية المختصة تأمر بفتح تحقيقات قضائية ضد مجهولين    سونلغاز: اطلاق قافلة وطنية للتحسيس حول ترشيد استهلاك الطاقة    اليوم العالمي للعمل الإنساني: حوالي 274 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية خلال العام الجاري    تنس /الدورة الدولية لأقل من 14 سنة بتونس: الجزائرية ماريا باداش تتوج باللقب    أشرف على تصميم مقام الشهيد : رحيل عميد الفنانين التشكيليين الجزائريين بشير يلس    افتتاح مهرجان الموسيقى الحالية بقالمة: الحياة تدب في المسرح الروماني    الأيام الوطنية لمسرح الطفل ببومرداس: تسعة فرق تتنافس على جائزة القناع الذهبي    اللجنة الوزارية للفتوى تستنكر تصريحاته بشدة وتؤكد: كلام الريسوني تحريض واضح للاعتداء على سيادة الدول    "الفصيلة المحمولة جوا 2022": تواصل المنافسة بإجراء سباق البياتلون بمنطقة بوغار    أم البواقي: إحباط صفقة لترويج كمية من «الكوكايين»    انطلاق تجديد شبكة المياه بأحياء ماوكلان    رابطة الأبطال الإفريقية: شباب بلوزداد يختار ملعب 8 ماي 45 لاستقبال منافسيه    بسبب الإخلال بقواعد العمل: إحالة ملفات 21 مؤسسة على العدالة بالطارف    نجاح عملية الرمي بالمتفجرات لاستخراج الحديد: الانطلاق العملي في استغلال منجم غار جبيلات    السلطات أكدت الاستفادة من جهاز جديد: سكان يشتكون من تعطل الموزع الآلي بنقرين    الخضر يواجهون منتخبا أوروبيا شهر نوفمبر    حريق المستودع في المستشفى الجامعي: تواصل التحقيقات وتوجيه الخردوات المتضررة للبيع بالمزاد    إنهاء مهام قائد المصلحة الوطنية لحرس السواحل زين الدين بناط    حرائق الغابات: سونلغاز تجند فرقها ووسائلها لتأمين التوزيع العادي للكهرباء    رابطة أبطال إفريقيا /سيدات: إقصاء آفاق غليزان بعد خسارته أمام وادي دجلة المصري (0-2)    صناعة صيدلانية: السيد بن باحمد يتباحث فرص التعاون مع خبراء من الاتحاد الافريقي    الجزائر تنتفض ضد الريسوني رسمياً    وزير الاتصال يُبشّر بإنجاز مدينة إعلامية    القصيدة الشّعبية أرّخت لتاريخ النّضال    توقيف 4 عناصر دعم للجماعات الإرهابية    هجمات الشمال القسنطيني فكت الحصار عن الثورة    إطلاق جائزة الإنجاز الاقتصادي الإسلامي 2023    تشجيع الشراكة الجزائرية-الإثيوبية في الصناعة الصيدلانية    اجتماع قادة القوى الحزبية لبحث مخرج للأزمة السياسية    السكان يشتكون نقص التغطية الصحية    تأمل في المسار الإبداعي للثقافة الوطنية    تسجيل 831 مخالفة مرورية    مالي تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي    نفحة من الحنين إلى الماضي    لولا دا سيلفا يعود بقوة    قدامى مولودية وهران متخوفوّن من تكرار سيناريو 2008    عبد الله بن عمر .. على خطى الحبيب    سوناطراك تحقّق في حريق المنطقة الصناعية لسكيكدة    الشروع في إنشاء المعهد الوطني العالي للسينما    السباب من شيم الفاسقين    لا للسب والكلام البذيء في شوارعنا    الزواج يبنى على أهداف سامية    وقفات من الهجرة النبوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أوميكرون قد يحدث أزمة في حال الطفرة
نشر في الشعب يوم 06 - 01 - 2022

يرى المختص في الطب الوقائي وعلم الأوبئة بمستشفى مصطفى باشا البروفيسور نور الدين إسماعيل، أن الوضع الوبائي في الجزائر مقلق، خاصة مع ارتفاع منحنى الإصابات بفيروس كورونا وتزايد حالات الوفيات، مشيرا إلى أن تسجيل حالات إصابة بالمتحور أوميكرون ليست مقلقة مقارنة بالمتحور «دلتا» الذي لا يتعايش مع المتحورات الأخرى.
** «الشعب»: كيف تقيمون الوضع الصحي الراهن، خاصة مع ظهور حالات للمتحور اوميكرون ؟
* البروفيسور نور الدين إسماعيل: إن الوضع الصحي المتعلق بكورونا في الجزائر سيئ جدا، خاصة بعد رصد ارتفاعا في المنحنى الوبائي، وظهور حالات لمتحور أوميكرون التي يمكن أن تخلط الحسابات في حال تفشي العدوى وزيادة الإقبال على المستشفيات، لذا أشدد على ضرورة اتباع التدابير الوقائية اللازمة لمجابهة الفيروس.
** وكيف ترون منحنى الإصابات بعد أسابيع؟
* الوضع مخيف ولا يمكن معرفة عدد الإصابات إلى أين ستصل، لكن المؤكد انها ترتفع تدريجيا عكس الموجة الثالثة شهدت ارتفاعا حادا ونزولا سريعا، لكن الملاحظ أننا نسير على نفس الطريق، المعطيات مغايرة بسبب ظهور اوميكرون، وأوضح هنا استحالة أن نعيش ذروة مزدوجة للمتغيرين، لأن «دلتا» لا يقبل التعايش مع المتغيرات، بالنظر إلى شراسته بحسب آخر الدراسات .
** ومتى تتوقّعون ذروة الموجة الرابعة؟
* الأمر ليس مؤكدا، لكن المعطيات الوبائية تقول إن دخول ذروة الموجة الرابعة من فيروس كورونا ستكون في الأسابيع القليلة القادمة، وهذا بالنظر إلى ارتفاع عدد الحالات المسجلة بالمتغير» دلتا» وكذا ظهور حالات مؤكدة باوميكرون تزيد من احتمال انتشار العدوى، ولكنها لا تدعو للقلق مقارنة مع متحور دلتا.
**وكيف ترون وضع المستشفيات حاليا؟
* متحور اوميكرون المعروف بسرعة انتقاله بين الأفراد أضعاف المرات من نظيره «دلتا».
** وهل يمكن أن تحدث عدوى أوميكرون مناعة جماعية؟
* احتمال وارد، لأن انتشار الإصابة يترتب عنه تحقيق مناعة جماعية حتى في الكورونا المرجعي، إلا أن الدراسات أثبتت أن الأجسام المضادة التي يطلقها جهاز المناعة لمقاومة الفيروس تتلاشى من الجسم في غضون بضعة أشهر، وبالرغم أيضا من قدرتها على رصد انتشار الوباء، إلا أنها قد لا تؤدي دورا محوريا في تحصين الجسم ضد الفيروس، لأن الحماية طويلة المدى من المرض لا نكتسبها إلا من خلال التلقيح.
** تقصدون أن التلقيح الحل الوحيد، ولا يمكن التعويل على المناعة في القضاء على الفيروس؟
* أكيد، لأن متحور «أوميكرون» إذا أحدث الطفرة فيصعب مجابهته إلا من خلال التلقيح، خاصة وأن اللقاحات المتاحة والمعتمدة حاليا فعالة ضد كل متحورات فيروس كورونا، لكن أدعو في نفس الوقت إلى مواصلة التحرك بحذر في مواجهة الوباء، لأن المعلوم أن المتحورات ظاهرة حميدة في أغلب الأحيان لكنها يمكن أن تصبح خطيرة، إذا أحدثت الطفرة.
** ما هو وجه الاختلاف بين المتحوّرين الموجودين في الجزائر؟
* في الحقيقة المتحورات ظاهرة عادية لكن الخطر عندما تحدث الطفرة، ولحد الآن» دلتا «المتواجد بنسبة كبيرة في دول العالم هو الأخطر والأشرس لأنه يصيب الجهاز التنفسي ويحتاج إلى الأكسجين بينما»أوميكرون»يصيب الجهاز التنفسي العلوي، وبعض الخبراء يقولون إن الأعراض التي يسببها أوميكرون ليست خطيرة وهذا خطأ، لأن الدراسات حول الفيروس الجديد لم تنته، وتبقى بذلك مجرد فرضيات بحاجة للتأكيد.
** في منظوركم، ما هو الخطر الذي يهدّد الجزائر في الموجة الرابعة؟
* المتحور الشرس «دلتا « الذي يهدد بلادنا على غرار بلدان العالم، خاصة وأن منظمة الصحة العالمية أكدت أن هذه السلالة، هي النسخة المهيمنة من الفيروس، وتبقى الوقاية من خلال التباعد الجسدي وارتداء الكمامة الحل في ظل ضعف عمليات التلقيح التي لم تتجاوز 28بالمائة، في حين بلوغ المناعة الجماعية لا يتحقق إلا بتلقيح 75بالمائة.
** في رأيكم ما هو السبيل لإنعاش عملية التلقيح في الجزائر؟
* نعيش عزوف يقابله وضع سيء معادلة يصعب فهمها، لكن العامل الرئيسي فيها هو المواطن الذي يتردد في الإقبال على التطعيم بالرغم من علمه بخطورة الفيروس ومدى تأثيره على حياته، خاصة وأننا استخلصنا التجربة من الموجة الثالثة التي أثرت على جميع العائلات، لأنها فقدت عددا من أفرادها، لكن التفاؤل اليوم كون أن السلطات في هذه الموجة وضعت إستراتيجية أكثر نجاعة وفعالية عن تلك التي واجهنا بها الموجات الثلاث الماضية، لكن تبقى الحاجة لدعم حملات التطعيم للتصدي للمرض.
** وهل إستراتيجية التلقيح السابقة كافية لإعادة إنعاش العملية؟
إستراتيجية التلقيح السابقة بالرغم من كل المحاولات وتوسيع حملات التوعية والتحسيس ونقل التطعيم إلى المرافق والفضاءات الكبرى التي سجلت نسبة إقبال كبيرة، مقارنة بعدد الوافدين على العيادات الجوارية لتلقي اللقاح لم تكن كافية، لأنها عادت لتتراجع من جديد، وعاد صوت الأطباء لينادي المواطنين بتحصين أنفسهم، لكن بلادنا لم تصل بعد إلا أن تطعيم 50بالمائة من سكانها وهذا أمر مقلق، والحل في إعادة النظر في إستراتيجية التلقيح وفق اعتماد إجراءات تحفيزية.
** وما رأيكم في قرار فرض الجواز الصحي؟
* أثمّن القرار، الذي يندرج في إطار الإجراءات الجديدة التي اتخذتها السلطات لمواجهة جائحة كورونا بسبب الارتفاع في أعداد الإصابات بالفيروس خلال الأيام الماضية، والتي ستشرع في تطبيقها قريبا، خاصة بعد رفض المواطنين تلقي جرعة اللقاح لأسباب مجهولة، إلا ان الجواز يضمن الحماية الفردية والجماعية، لأنه سيصبح إجباريا عند الدخول إلى الملاعب وقاعات الحفلات والمرافق العامة، ما يحقق الأمن الصحي والاقتصادي لبلادنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.