الوزير الأول يستقبل من طرف الرئيس أردوغان بمدينة قونيا التركية    الوزير الأول يشارك بصفته ممثلا للرئيس تبون في حفل افتتاح الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي بقونيا التركية    تقوية العلاقات بين البلدين وتعزيز العمل البرلماني المشترك    الثورة الجزائرية منعطف تاريخي في تحرير الشعوب الإفريقية    لعمامرة في زيارة عمل إلى أذربيجان    منتجو القمح والشعير ملزمون بدفع كل محاصيلهم لتعاونيات الحبوب    نواة لاقتصاد عالمي جدّي وجديد    البنك الوطني يطلق منتجات تمويلية «إسلامية»    المجتمع الدولي مطالب بمحاسبة المحتل الصهيوني    انتخاب أعضاء المكتب الدائم للمجلس الأعلى للقضاء    زوينة بوزبرة تهدي الجزائر أوّل ميدالية    إعفاء الساورة واتحاد العاصمة من الدّور التّمهيدي    حمر العين عبد الحق الجزائري الأكثر مشاركة    حجز 18800 قرص مهلوس    مساعدة 14 ألف فلاح على استئناف النشاط    هذه الأوقات المنهي عن الصلاة فيها    سورة الإخلاص.. كنز من الجنة    الرئيس الصحراوي يطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حد لتعنت واستهتار دولة الاحتلال المغربية    مظاهرات في المغرب تنديدا بالتطبيع مع الصهاينة    استشهاد أربعة فلسطينيين في اعتداءات صهيونية جديدة    المجلس الأعلى للقضاء: انتخاب أعضاء المكتب الدائم    مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص    استكشافات غازية ونفطية جديدة.. الجزائر تستعيد نفوذها في سوق النفط    الجزائر فاعل رئيسي في الدبلوماسية النفطية    النخبة الوطنية بطموحات كبيرة    حماد: جاهزون للحفاظ على مكاسب وهران    "المحاربون" في مهمة اصطياد "أسود التيرانغا"    نحو استقرار أسعار النفط فوق 110 دولار    الكتاب الرقمي.. جدل حول جاهزية المشروع وإيجابياته    جبال العطوش.. وجهة العائلات بعيدا عن الضوضاء    3101 تدخّل خلال شهر    القضاء يطوي ملف النصب على الطلبة    قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    الفنانة نورية...سنتان من الغياب    ترحيب واسع باتفاق السلام في تشاد    استشهاد 3 فلسطينيين بنابلس بينهم القيادي النابلسي    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    كتاب المسرح في الجزائر موضوع نقاش    مقاولات أثبتن قدرتهن على صنع التغيير    4 إصابات في حادثين منفصلين    مناسبة لتأكيد جزائرية الشعر الملحون    كورونا : 122 إصابة جديدة ولا وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    تثمين الموقع الأثري سراديب بازيليك سانت كريسبين    احذروا..    هل ترفع الجزائر كميات الكهرباء المُصدّرة نحو تونس؟    خامسها مقصية بن سبعيني.. 4 أهداف جزائرية "خارقة" في أوروبا    مخطوطات اللغات الأفريقية بالحرف العربي مهددة بالضياع    مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين تدعو إلى مزيد من التعبئة لإسقاط التطبيع    عودة قوية لفيروس كورونا بجيجل ومخاوف من كارثة أخرى بعد موسم الإصطياف    انطلاق فعاليات مهرجان الضحك بسكيكدة    بالإضافة إلى منازل وزوايا بالمدينة القديمة: رفع التجميد عن مشروع ترميم منزل الشيخ ابن باديس    فيما أوقف متهم بمحاولة قتل : تفكيك مجموعات إجرامية مختصة في ترويج المخدرات بتبسة    دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ : هدوء في غزة بعد عدوان صهيوني خلف عشرات الشهداء    وفد من وزارة الصحة يحل بعنابة    فيروس جديد يظهر في الصين وهذه أعراضه    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    النّبوءة    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التّواصل بين الأجيال حفاظا على التّراث الموسيقي الشّعبي
نشر في الشعب يوم 19 - 06 - 2022

احتضنت جمعية «شباب مواهب وآفاق»، تزامنا ومئوية طابع الشعبي، تظاهرة «القصبة تحتفل بالشعبي»، التي عرفت حضورا لافتا للزوار الذين تجاوبوا مع البرنامج المتنوع المتمثل في عدة معارض للفنون والحرف التقليدية، المرفوقة بموسيقى وأغاني الشعبي بحناجر شباب عاشق لشيوخ وقامات الفن الخالد، وذلك على مستوى أزقة القصبة السفلى المحيطة بمتحفي الفنون التقليدية والشعبية (دار خداوج العمياء) والمنمنمات والخط (قصر مصطفى باشا).
احتفى، أول أمس، أبناء وحرفيو القصبة السفلى وسط حضور قوي للزوار من خلال تظاهرة «القصبة تحتفل بالشعبي»، التي بادرت بها جمعية «شباب مواهب وآفاق «، بالتراث الجزائري الذي تزخر به منطقة القصبة، لاسيما طابع موسيقى الشعبي الذي تميزت به القعدات والجلسات الحميمية ذات الماركة المسجلة لبنة زمان.
عرف برنامج التظاهرة على غرار اللقاء الفكري الذي تم تنظيمه على مستوى دار مصطفى باشا، قعدات شعبية نشّطها وأتقن في استمالة الجمهور إليها مجموعات شبانية من هواة وممارسي هذا اللون الموسيقي الاصيل، إضافة إلى معارض حيوية أرّخت بظلالها على جوانب عديدة من تراث القصبة التاريخي، التي تنوّعت بين منتوجات حرفية ومشغولات يدوية، وأخرى للنحاس والخزف الفني والآلات الموسيقية وفن الأرابيسك، ومعارض جانبية للفنون التشكيلية.
على هامش مئوية فن الشعبي
بالمناسبة صرّحت رئيسة جمعية «شباب مواهب وآفاق»، نصيرة دواغي ل «الشعب»، أنّ التظاهرة التي تتزامن وإحياء الذكرى المئوية لميلاد فن الشعبي، تهدف إلى «مد جسور التواصل بين الأجيال الفنية للحفاظ على مخزون تراث الموسيقي الشعبية، وهو الفن الراقي الذي كان حي القصبة فضاء رمزيا وتاريخيا لميلاده، وقد التفّ حوله كل أبناء مناطق الوطن لما يحمله من قيم فنية وراقية».
أصل حكاية الشّعبي الخالدة
في سياق متصل، أكّد الأستاذ والباحث نور الدين سعودي من خلال اللقاء الفكري، أنّ «فن الشعبي الأصيل ولد وانتشر بالدرجة الأولى بحي القصبة العريق بالعاصمة، وكان روّاده ومؤسّسيه من أبناء القصبة القادمين من مختلف مناطق الجزائر، ليتم تداوله فيما بعد عبر عديد المدن كمستغانم، بجاية، قسنطينة وغرداية، منوّها أنّه من روّاد مدرسة الشعبي، «الشيخ الناظور والشيخ مريزق ليقوم بعدها امحمد العنقى المعروف بذكائه الخارق في النهل من تراث شعر الملحون وعصرنة الموسيقى، من خلال إدخال آلات عصرية كالموندول وهوما أدى إلى انتشارها وشهرتها»، مضيفا في ذات السياق أنّ جيل الفنانين الذين تتلمذوا على يد الشيخ امحمد العنقى، كان لهم اليد في تجديد الطابع الشعبي، وهو مسار طويل مازال قائما لتطوير هذا اللون الفني الأصيل، ومنهم الراحلين الهاشمي قروابي، بوجمعة العنقيس، حسن السعيد، دون إغفال دور الموسيقار محبوب باتي الذي قام بثورة فنية في مجال الشعبي تعكس عبقريته وذوقه الفني الرفيع وكذا الفنان بودالي سفير وغيرهم ممّن أسّسوا لمدرسة الشعبي الأصيلة.
التّكوين للحفاظ على التّراث

في ذات الصدد، استحسن نجل عميد الأغنية الشعبية الشيخ امحمد العنقى المطرب والمؤلف والعازف على البيانو، الهادي العنقى هذه المبادرة للتعارف بين الفنانين من مختلف الأجيال واكتشاف مختلف الإبداعات الفنية»، هامسا في آذان الشباب المحب لهذا الطابع العريق الأصيل رسالة قال في محتواها «أيّها الجيل الفني الجديد الممارس للطابع الشعبي وباقي الطبوع، عليكم بالتكوين لما له أهمية في الحفاظ على التراث الموسيقي الجزائري واستمراريته، وحتى لا تنقطع حلقات التواصل بينكم وبين من كان لهم الدور في بروز موسيقى الشعبي، لابد من إحياء مثل هكذا فعاليات لأنّها تمثّل تاريخ وأسطورة لمسيرة فن كتب بالدم وجابه الاستعمار وانتشى بعطر الحرية، وها هو الآن أمانة في أعناقكم وأعناق كل الأجيال المتعاقبة بإذن الله».
الجوق الشّعبي ودوره في النّجاح

من جهته نوّه الأستاذ بالمعهد العالي للموسيقى وصانع آلة العود، تيرصان عبد القادر، بأهم مكونات الجوق الموسيقي الشعبي الذي يعتمد على آلات مختلفة على غرار الڤيتارة، القانون، الناي، البانجو، الكمان، البيانو، الربابة..كما أضاف بأنه لم يتم إدخال آلة العود، مؤكّدا أنّ «آلة الموندول صنعت بالجزائر لأول مرة من طرف جزائري - إيطالي كان يقطن بحي بباب الوادي ولديها خصائص إيقاعية مغايرة لآلتي البونجو والڤيتارة».
للإشارة، انطلقت تظاهرة «القصبة تحتفل بالشعبي» التي سطّرتها جمعية «شباب مواهب وآفاق»، على أنغام الزرنة والزغاريد، ابتداءً من خط مسار شوارع كل من عمار خوجة، محمد أكلي مالك، الإخوة مشري، دار مصطفى باشا، بموكب «نساء الحايك»، اللواتي أبهرن بطلتهن العريقة أنظار المارة، لاسيما السياح الذين كانوا في جولات سياحية أين ساقهم الطريق إلى أجواء ووسط ذات الاحتفالية الشعبية، كما تضمّن برنامج ذات الفعالية الثقافية التراثية والفنية جلسات بيع بالتوقيع للكتاب نور الدين حموش، نور الدين لوحال وسمير جاما، في حين احتضن مقهى مالاكوف وبعض الساحات القريبة من القصبة السفلى قعدات فنية لمواهب شعبية صاعدة، إلى جانب عرض للحكواتية بمتحف الفنون الشعبية وعرض أزياء رجالي للمصمم رضوان رباعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.