لافروف يؤكد أن الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره دستوريا: لعمامرة: ما يحدث في الجزائر شأن داخلي وموسكو تفهمت الوضع    انضم إليهم طلبة ومحامون وأساتذة جامعيون في مسيرات ووقفات احتجاجية: الأطباء وموظفو قطاع الصحة يلتحقون بالحراك    الخارجية تحذر من حساب مزيف للعمامرة على «تويتر»    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و"737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    تحت مسمى‮ ‬التكتل من أجل الجمهورية الجديدة‮ ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    الأطباء بصوت واحد «جزائر حرّة ديمقراطية»    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    الارتزاق، انفلات للحراك    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعليمات بتطبيق القانون بصرامة ضد المعتدين على الفضاءات الغابية
نشر في الشعب يوم 25 - 10 - 2015

وجه وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، سيد أحمد فروخي، أمس، تعليمات صارمة لكل أسلاك الغابات يأمرهم فيها بتطبيق القانون لتفادي التعدي على الثروة الغابية، الممتدة على مساحة 4 ملايين هكتار، في حين ألحت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، مونية مسلم، على ضرورة تضافر جهود الجميع لحماية الفضاءات الغابية، ونشر ثقافة التشجير وسط أفراد المجتمع نظرا للدور الاقتصادي والإيكولوجي للشجرة.
بدا فروخي خلال إشرافه على افتتاح اليوم الدراسي حول حماية الغابات المنظم بجامعة سيدي بلعباس في إطار الاحتفال باليوم الوطني للشجرة حضرته وزيرة التضامن حازما، لوضع حد للانتهاكات التي مست الفضاءات الغابية، حيث أمر أسلاك الغابات بتطبيق القانون بصرامة ضد المعتدين على الثروة الغابية سواء الممتدة على مساحة صغيرة أو كبيرة ، مشيرا الى وجود أطراف تعتدي على مساحات غابية بحجة أنها أدغال في حين هي مدرجة في القانون ضمن الفضاءات الغابية وهو ما يضعها تحت طائلة العقوبات .
ويتضمن قانون الغابات عقوبات ضد المعتدين تتمثل في غرامات مالية تتراوح بين ألفين الى 10 آلاف دج، وهي عقوبة غير كافية بالنظر للضرر الذي يلحق الفضاءات الغابية و آثاره السلبية على المحيط و الاقتصاد المحلي و الوطني، وهو ما يستدعي مثلما قال المدير العام للغابات محمد الصغير نوال في تصريح ل»الشعب» إعادة النظر في القانون الحالي بإدخال تعديلات ترفع سقف الغرامات المالية الى 100 ألف دج وأدناها 50 ألف دج، في حين قال فروخي ل«الشعب» أن القانون التوجيهي الفلاحي يتضمن العديد من العقوبات وبنود واضحة تسير هذه الفضاءات.
وشدد فروخي على ضرورة حماية الغابات خاصة وأن الإمكانيات لا تسمح بتشجير مساحات كبيرة في ظرف قصير، و هو ما يفرض بذل المزيد من الجهود لحماية أكثر من 4 ملايين هكتار من الغابات تم استرجاع نصفها منذ 1962 الى غاية اليوم في إطار تنفيذ العديد من برامج التشجير التي سنتها الحكومات المتعاقبة منذ الاستقلال .
ولفت فروخي الانتباه الى أن السلطات الفرنسية الاستعمارية عملت طيلة 132 سنة على تدمير الثروة الغابية بالجزائر والتي كانت تقدر ب5 ملايين هكتار آنذاك، و حرصت السلطات الجزائرية بعد الاستقلال على استرجاع المسحات الغابية المتدهورة ، و قد كللت الجهود منذ 1999 إلى غاية اليوم بإعادة تشجير أكثر من 7 ألاف هكتار و تتواصل الجهود لتشجير مليون و200 ألف هكتار في آفاق 2020 للوصول إلى 5 ملايين هكتار «ونكون بذلك وفينا بعهد الشهداء وتثمين الفضاءات التي دمرها الاستعمار».
ودعا وزير الفلاحة المختصين إلى ايلاء الأهمية لإدماج أصناف جديدة من الأشجار في الفضاءات الغابية على غرار الفستق الحلبي والهندي وغيرها من الأنواع التي لديها دور ايكولوجي وتتلاءم مع المحيط.
من جهتها، ألحت وزيرة التضامن مونية مسلم، على مواصلة جهود الدولة لاستحداث فضاءات غابية جديدة ونشر ثقافة التشجير وسط المواطنين وتعزيز صلتهم بالعمل الزراعي، لاسيما وأن السلطات الوصية سخرت إمكانيات معتبرة وأدرجت عدة تسهيلات من أجل ذلك.
وشددت مسلم على ضرورة الوصول إلى ثقافة الحفاظ على الشجرة لما لها من دور اقتصادي وايكولوجي، فضلا عن مساهمتها في التنمية الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.