توقيف شخصين بغليزان والطارف حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية    المترشحون يستعرضون حلولهم لمعالجة الجانبين السياسي والاقتصادي للأزمة    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    ڤايد صالح يتابع تنفيذ تمرين إنزال مظلي عملياتي في بسكرة    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    بالصور..برناوي وزطشي يستقبلان ممثلين عن ال FIFA    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    تنس- الدورة الدولية المفتوحة للأواسط لوجدة انقاد: تأهل الجزائرية مباركي الى ربع النهائي    مكافحة الإرهاب: توقيف شخصين بغليزان والطارف    رابحي يدشن مركز للتلفزيون الجزائري بتندوف    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    وفاة طفلة و اختناق والديها اثر تسرب للغاز بتلمسان !    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تبسة والجزائر العاصمة    وزارة التربية في لقاء هام مع أساتذة الابتدائي لوقف الإضراب    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    توقيف جزائري وتونسي ضبط بحوزتهما 20 سلاح ناري في تبسة    كرة القدم / الرابطة الثانية /الجولة ال13/: النتائج الكاملة والهدافون    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    إدارة “الشباب” السعودي تنتقد تصرف “بن العمري” وتتجه لمعاقبته !    ألّف كتاباً عن غسيل الأموال "عن تجربة"    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    هيومان رايتس ووتش تتهم السلطات المصرية ب "الانتقام من عائلات المعارضين المقيمين بالخارج"    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    «صدق الاقتراع هو الذي يبني الدولة»    الإضرابات ترفع حمى الدروس الخصوصية !!    «مشاكل الجزائريين تحتاج إلى تشخيص دقيق»    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    ميلة.. توقيف 3 أشخاص وحجز 4 بنادق وذخيرة تقليدية الصنع ببوحاتم    يتم إدخالها عن طريق‮ ‬الكابا‮ ‬    خلال الأبواب المفتوحة حول الأمراض المهنية‮ ‬    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    يهدف لرفع العوائق في‮ ‬تحريك الدعوى العمومية‮.. ‬زغماتي‮:‬    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    حادث بدون أي خطورة لطائرة طاسيلي    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    تأجيل أم إلغاء ..؟    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    عامان حبسا لكهلين بتهمة الفعل المخل بالحياء ضد تلميذ    من غير المعقول أن أطلب تخويف أبناء بلدي    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    صدور "معاكسات" سامية درويش    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلال في زيارة رسمية إلى كوبا
نشر في الشعب يوم 12 - 10 - 2016


روابط تاريخية وشراكة حقيقية
شرع الوزير الأول عبد المالك سلال، في زيارة رسمية إلى هافانا (كوبا) تدوم إلى 14 أكتوبر، بدعوة من النائب الأول لمجلس الدولة ومجلس الوزراء لجمهورية كوبا ميغال دياز كانال برموديز، بحسب ما أفاد به، الثلاثاء، بيان لمصالح الوزير الأول.
أوضح المصدر، أنه خلال هذه الزيارة، التي “تهدف إلى تعزيز علاقات الصداقة التقليدية التي تربط البلدين”، سيبحث سلال ودياز كانال برموديز “وضع العلاقات الثنائية في شتى مجالات التعاون على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي”.
وأضاف البيان، أن اللقاء سيشكل “فرصة للطرفين لتبادل وجهات النظر حول جميع القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك”.
ويرافق الوزير الأول في زيارته الرسمية كلّ من وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة ووزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف.
ينوّه بهافانا بالعلاقات الثنائية “الممتازة”
نوّه الوزير الأول عبد المالك سلال، أمس، بهافانا (كوبا) بالعلاقات الجزائرية-الكوبية “الممتازة”، مشيرا إلى أن البلدين سيسعيان إلى تعزيزها أكثر.
في تصريح صحفي لدى وصوله إلى مطار خوسي مارتي الدولي، قال السيد سلال “ستكون زيارتي فرصة للوقوف على وضع العلاقات بين البلدين التي تعد ممتازة” مضيفا “تعلمون عمق العلاقات بين البلدين وبالتالي فإنها (زيارتي) تندرج ضمن أواصر الأخوة والصداقة” بين الجزائر وكوبا.
وبعد الإشارة إلى أنه يشعر في كوبا وكأنه في بلده أكد الوزير الأول أن الطرفين سيسعيان إلى تعزيز هذه العلاقات أكثر بين البلدين.
وأوضح سلال أنه حامل لرسالة صداقة وأخوة من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إلى الرئيسين راوول وفيدال كاسترو.
وقال “أود باسم الرئيس بوتفليقة وباسم جميع الجزائريين أن أوجه تحية إلى أخواتنا وإخوتنا الكوبيين”، مشيرا إلى أنه يتواجد في كوبا بدعوة من السلطات العليا لهذا البلد “الصديق والشقيق”.
روابط تاريخية وديناميكية تعاون حقيقية
عرفت العلاقات الجزائرية - الكوبية، التي تعود إلى أكثر من 50 سنة خلت، دفعا حقيقيا خلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة في مختلف مجالات التعاون.
فقد التزمت الجزائر وكوبا من خلال السلطات العليا للبلدين، بمواصلة الجهود لإعطاء دفع لتعاونهما في شتى الميادين، سواء على الصعيد الاقتصادي أو السياسي، بحيث يتقاسم البلدان نفس المواقف والمقاربات بخصوص عدة قضايا دولية.
وهكذا، فإن تبادل الزيارات بين رئيسي البلدين عبد العزيز بوتفليقة وفيدال كاسترو سنة 2000 و2001، جاء استجابة لحرص ورغبة البلدين في تعزيز وتكثيف علاقاتهما في جميع الميادين.
هذه الإرادة أكدها الرئيس بوتفليقة في رسالته الموجهة، شهر جويلية الفارط، لرئيس مجلس الدولة ومجلس وزراء كوبا راؤول كاسترو روز، بمناسبة الاحتفال بعيد الثورة والتي أبرزت انتظام المشاورات بين الجزائر وكوبا والتي تتسم بتقارب وجهات النظر بخصوص أهم القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وذكر رئيس الجمهورية قائلا: “أنا متأكد من أن هذا الحوار المفيد والمثمر سيتعمق أكثر بفضل الزيارة المقبلة لوزيرنا الأول إلى هافانا والتي ستشكل أيضا فرصة يتعين استغلالها لإعطاء دفع جديد للتعاون الجزائري - الكوبي في جميع الميادين”.
وكان الرئيس الكوبي راؤول كاسترو قد صرح خلال زيارة العمل التي قام بها إلى الجزائر سنة 2009، استنادا إلى متانة ومثالية العلاقات بين البلدين، أن الصداقة الجزائرية الكوبية لازالت “قوية”، كما كانت عليه منذ 50 سنة خلت.
الصحة تنال حصة الأسد في العلاقات الثنائية
يشمل التعاون الجزائري الكوبي مختلف الميادين، على غرار الصحة والسياحة والري والتعليم العالي والبحث العلمي والتربية والرياضة والصيد البحري والفلاحة والتنمية الريفية والثقافة.
غير أن قطاع الصحة ينال حصة الأسد في التعاون الجزائري الكوبي، بحيث يعتبر “قاطرة” التعاون الثنائي، بفضل عدة اتفاقيات شراكة، خاصة في مجال طب العيون.
ويمارس أكثر من 900 طبيب وتقني كوبي في الجزائر في مجال الصحة، بحيث يتواجدون في عدة ولايات من الوطن، خاصة بالجنوب.
ومن المقرر أن يتوسع هذا التعاون من أجل تغطية شاملة للتراب الوطني، لاسيما في مجال صحة الأم والطفل ومكافحة السرطان.
في هذا الصدد، كللت أشغال الدورة 20 للجنة المختلطة الجزائرية الكوبية للتعاون في ماي الفارط، بتوقيع اتفاق إطار حول التعاون الصحي ومحضر تعاون في عدة قطاعات.
كما اتفق البلدان على تحيين الجوانب القانونية في مجال طب الأورام وطب الكلى والمسالك البولية وطب العيون وصحة الأم والطفل وكذا تطوير أفاق التعاون الثنائي في القطاعات الأخرى.
وفي سياق متصل، جدد وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي رودريغو مالميارسا دياز، استعداد بلاده لتعزيز التعاون الثنائي في مجال نقل التكنولوجيا وصناعة الأدوية، معربا عن ارتياحه “للتصور الاستراتيجي الجديد وللتعاون المثمر بين الجزائر وكوبا”.
في هذا الصدد، كللت أشغال الدورة 20 للجنة المختلطة الجزائرية - الكوبية للتعاون، في ماي الفارط، بتوقيع اتفاق - إطار حول التعاون الصحي ومحضر تعاون في عدة قطاعات.
كما اتفق البلدان على تحيين الجوانب القانونية في مجال طب الأورام وطب الكلى والمسالك البولية وطب العيون وصحة الأم والطفل وكذا تطوير أفاق التعاون الثنائي في القطاعات الأخرى.
وفي سياق متصل، جدد وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي رودريغو مالميارسا دياز، استعداد بلاده لتعزيز التعاون الثنائي في مجال نقل التكنولوجيا وصناعة الأدوية، معربا عن ارتياحه “للتصور الاستراتيجي الجديد وللتعاون المثمر بين الجزائر وكوبا”.
وقد دعت الجزائر وكوبا مرارا، إلى ترقية وتوسيع تعاونهما الاقتصادي بهدف الارتقاء به إلى مستوى علاقاتهما السياسية “الممتازة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.