"الكويت مطالبة بفرض ضرائب على الأثرياء"    7 لاعبين للبيع    حجز قنطارين و51 كلغ من القنب الهندي بولاية النعامة    مصادرة أكثر من 75 قنطارا من الفرينة و 400 كلغ من البن    أزيد من 4400 شخص يغادرون الفنادق ابتداء من الغد    لأول مرة بسبب كورونا    رامي بن سبعيني:    خلال ال20 سنة الأخيرة    عبر أرضية رقمية    وزير الصناعة يأمر بمضاعفة الإنتاج    في مجالات مختلفة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 7 آخرين    التلفزيون الجزائري يخيّب مشاهديه    يترأس اجتماعا مع قيادة القطاع    وصلت لأدنى مستوياتها منذ 2002    أمر بمحاربة المضاربة بالوسائل الأمنية... جراد يؤكد من البليدة:    إستحداث منصة إلكترونية للأطفال    الفلسطينيون يحيون الذكرى 44 ليوم الأرض «إلكترونيا»    اللواء شنڤريحة في زيارة عمل للناحية العسكرية الأولى بالبليدة    البروفيسور سي أحمد مهدي كان في الخط الأول لمواجهة وباء كورونا    استئناف الدراسة بجامعة هواري بومدين يوم 5 أفريل    الرئيس تبون يعزي عائلة البروفيسور سي أحمد مهدي    عبّاس يشرف على تدريب اللاعبين عبر الفيديو    شنين يجدد الدعم لصمود الشعب الفلسطيني    أوروبا تشهد "ركودا عميقا" عام 2020    تخصيص إعانة مالية من صندوق الزكاة لدعم الجهود المبذولة لمجابهة فيروس كورونا    مروجة المخدرات بمقهى مهددة بالسجن    متطوّع يصنع 150 غطاء واقٍ للوجه يوميا و يُوزّعها على الولايات المتضررة    ادفع عن بعد.. تدفع عنك الوباء    إجراءات الوقاية مرحب بها ونطالب بتوسيع الحجر الشامل    «منازلنا في زمن الكورونا»    تخصيص قاعات مهرجان "كان" للأشخاص بدون مأوى    «أقضي وقتي في نشر فيديوهات تحسيسية ومشاهدة الأفلام»    انقطاع مفاجئ للشبكة وراء توقف الخدمة    عبدلي صخرة دفاع لوما يحي عن يومياته بالحجر الصحي    لاعبو شبيبة تيارت تحت المجهر    النتائج الإيجابية ل «كلوروكين» تظهر على المصاب بعد 10 أيام    إنتاج 500 ألف وحدة من المسكنات والفيتامينات لمواجهة الوباء    جراد يطمئن: الدولة قادرة على ضمان غذاء أبنائها    "الطبيب دي زاد" للاستشارة الطبية عبر الفيديو    الإعلان عن إنشاء الهيئة الشرعية للصناعة المالية الإسلامية وشيك    "باركور" ينال جائزتين    الكثير من المخرجين يُسقطون الجمهور من حساباتهم الفنية    تجهيز قاعة "الصومام"    استغلال المرحلة الاستثنائية وتخصيص وقت للمراجعة    اللجنة الدولية اتخذت قرارا حكيما    حجز مواد غذائية مخزَّنة    4 جرحى في حادث مرور    تأجيل احتفالات الذكرى 58 لتأسيس النادي    لازيو يهتمّ مجددا بمحمد فارس    برطانيا تعيين “كين مكالوم” رئيسا لجهاز المخابرات الداخلية    منظمة عدالة البريطانية تدعو الأمم المتحدة إلى التدخل لإطلاق سراح الأسرى الصحراويين في السجون المغربية    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    التقدم الأعرج    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    المؤمنون شهداء الله في الأرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللاجئون الأفارقة ليسوا وراء انتشار البوحمرون في الجزائر
وزير الصحة يعلن عن تقلص انتشار الوباء إلى أقل من 60 إصابة
نشر في الشروق اليومي يوم 12 - 04 - 2018

نفى وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، مختار حسبلاوي، أن يكون اللاجئون الأفارقة هم من يقفون وراء انتشار وباء "البوحمرون" في الجنوب، قائلا: "ما يتم تداوله بخصوص أسباب انتشار هذا الوباء مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة"، مضيفا أن مصالحه سيطرت على الوضع، حيث تقلص عدد إصابات البوحمرون إلى أقل من 60 إصابة.
قال مختار حسبلاوي، إنه لا علاقة للاجئين الأفارقة بانتشار وباء الحصبة في الجنوب، مؤكدا في رده على أسئلة أعضاء مجلس الأمة، أمس، "أن الفيروس منتشر في المغرب العربي، ولا توجد أي مؤشرات تدل على أن انتشار الوباء مرتبط بهذه الفئة"، نافيا في نفس الوقت أن تكون الحكومة قد اتخذت إجراءات استثنائية في تعاملها مع اللاجئين.
ولم يخف الوزير أن هذا الوباء، ومنذ انتشاره في الجزائر قد تسبب في وفاة 10 أشخاص من أصل 7 آلاف حالة تم تسجيلها هذه السنة، مرجعا السبب إلى "عزوف العائلات عن تلقيح أبنائها" الذين تتراوح أعمارهم ما بين 11 و18 شهرا حسب البرنامج الوطني للتطعيم، بسبب انتشار الإشاعات بخصوص جودة اللقاح، قائلا: "اللقاح المتوفر بالمؤسسات الاستشفائية تم اقتناؤه بعد التأكد من تطابقه مع المواصفات التي توصي بها المنظمة العالمية للصحة وكذلك بعد عرضه على المراقبة النوعية بمعهد باستور قبل استعماله".
وقال حزبلاوي، إن مصالحه اتخذت الإجراءات اللازمة لوقف زحف هذا الوباء، حيث تم تلقيح أكثر من 500 طفل ضد داء البوحمرون في ال20 يوما الأخيرة عبر الوطن، مشيرا إلى أن عدد حالات الإصابة بهذا المرض المعدي تراجعت مؤخرا في ولايات الواد ورقلة وتمنراست، قائلا إن مصالحه اعتمدت خطة سريعة للحد من انتشار داء البوحمرون لا سيما في المناطق والمجموعات التي تعرضت لهذا الوباء، وهذا إضافة إلى تنظيم حملات تحسيسية حول كيفية الوقاية منه.
وفي رده على سؤال متعلق بتأخر إنجاز مدرسة لتكوين أعوان شبه الطبي بولاية الواد، أكد وزير الصحة أن القطاع استفاد من رفع التجميد، بفضل قرار الرئيس وهو ما سمح ببرمجة هذا المشروع والشروع في إنجازه خلال "السداسي الثاني من السنة الجارية". أما بخصوص انتهاء صلاحية الهياكل الصحية التي أنجزت على شكل بنايات جاهزة بولاية الشلف (بعد زلزال أكتوبر 1980)، أكد حسبلاوي أن هذا النوع من البنائيات موجودة عبر كافة التراب الوطني، مشيرا إلى أن الدراسة التي قامت بها مصالحه على مستوى 48 مؤسسة استشفائية تؤكد أن "بنايات الشلف لا تزال صالحة وتحتاج فقط إلى إعادة تهيئة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.