ربط 4000 مؤسسة ومصلحة لامركزية للصحة بإدارتها المركزية    أويحيى يدعو مناضليه لتجنيد كل الطاقات لدعم الرئيس بوتفليقة    400 مؤسسة تشرف على تسييرها العنصر النسوي    الفرنسيون يُشيدون ب “بن طالب”    وفاة شخص وإصابة زميليه في حادث مرور بتلمسان    وضع حجر الأساس اليوم بالجزائر لمركز إتحاد إذاعات الدول العربية والإفريقية    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    حجز شاحنتين محملتين بنحو‮ ‬150‭ ‬قنطار‮ ‬    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    حقائق العصر..    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    صرح رياضي يتأهب للتجديد    نسبة تلقيح الماشية ضد طاعون المجترات الصغيرة تصل إلى 73 بالمائة    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    النقد في الجزائر ضئيل    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعقد وضعية طفلين مصابين ب”البوحمرون” في خنشلة
مواطنون يحتجون على أداء الجهات المختصة في مواجهة الداء
نشر في الشروق اليومي يوم 19 - 09 - 2018

أثارت حادثة وفاة رضيع يبلغ من العمر 11 شهرا، بداء الحصبة (البوحمرون) وإصابة 13 طفلا تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و11 سنة، كلهم تلاميذ في التحضيري والإبتدائي بأعراض البوحمرون، حالة من الفزع والهلع وسط سكان، بلدية ششار جنوب ولاية خنشلة..
حيث طالبوا السلطات المحلية يتقدمها والي ولاية خنشلة وكذا السلطات المركزية بضرورة فتح تحقيق معمق، للقضاء على بؤر داء البوحمرون، خاصة وأن كل الأطفال المصابين ينحدرون من الكدية الحمراء ببلدية ششار، خاصة بعد تعقد الحالة الصحية لطفلين نقلا أمس، إلى مستشفى باتنة الجامعي، فيما مازال باقي المصابين تحت العناية الطبية بمستشفى خنشلة الذي نفت إدارته على صفحتها عبر الفايسبوك خبر تسجيل حالات البوحمرون، في وقت تحصلت الشروق، على أسماء المصابين، والذين تلقوا العلاج بمستشفى خنشلة، في رد واضح للمواطنين على إدارة مستشفى ششار، الذي رفض استقبال المصابين حسب تصريحات الأولياء.
وذكرت مصادر الشروق، أن قرية الكدية الحمراء، تعيش ساعات عصيبة، بعد إصابة أكثر من 10 أطفال بداء خطير، شخصه لهم الأطباء الخواص، بأنه داء البوحمرون، لظهور أعراضه على كل المصابين، حيث يعيش أهالي القرية تحت الصدمة بعد وفاة الرضيع، خليفي عبد المؤمن، 11 شهرا، بداء البوحمرون، وقد توفي الطفل بعد يومين فقط من تحويله إلى مستشفى باتنة الجامعي، متأثرا بالأعراض الخطيرة للداء المصاب به، وهو الداء الذي ظهر على أكثر من 10 أطفال يحملون نفس لقب عائلة الضحية، ومن نفس القرية الصغيرة، وهو ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام، عن سبب مرض الأطفال في ظل نفي المصالح الاستشفائية بششار، تسجيل أي حالة بداء البوحمرون، رغم أنها استقبلت مصابين اثنين من بينهم المتوفى، والطفلة كوثر.خ، التي غادرت المستشفى بعد مكوثها بمصلحة طب الأطفال، لمدة 4 أيام وعليها أعراض داء البوحمرون، وهو ما لا يستطيع مسؤولو المستشفى نفيه.
وقد تنقل عدد من أولياء المصابين إلى مقر بلدية ششار للاحتجاج، على الأوضاع التي يعيشها أبناءهم منذ أيام، في ظل ارتفاع عدد المصابين بنفس القرية، وتهرب مستشفى ششار عن استقبالهم، وأشاد الأولياء بمصالح مستشفى خنشلة، التي استقبلت المصابين، ووضعتهم تحت العناية المركزة، بعد عرضهم على الطبيب مباشرة، وطالب الأولياء مصالح وزارة الصحة، ووالي الولاية بإيفاد لجنة طبية، لمعاينة الوضع الصحي للأطفال، بقرية الكدية الحمراء و الوقوف على حقيقة المرض المعدي، والذي انتشر بسرعة البرق، وسط أطفالهم في ظل صمت المصالح الاستشفائية المحلية بششار، التي لم تكلف نفسها عناء البحث عن سبب مرض هؤلاء الأطفال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.