النصرية تعود بتعادل ثمين من لوزاكا    بطولة العالم للسباحة: أسامة سحنون يخفق في تصفيات 100 متر سباحة حرة    نجاة فتاتين بعد اختناقهما بالغاز بحي زواغي    الجزائري لقمان إسكندر وصيفا لبطل “منشد الشارقة 2018”!    مارسيلو: "هذا ما نشعر به في غياب كريستيانو رونالدو"    مناجير المنتخب الوطني حكيم مدان    العثور على جثة الشاب المفقود في فيضانات المدية    بالفيديو.. حارس منتخب إنجلترا حرم محرز من هدف عالمي    34 كاتبا يحتكون بجمهورهم في قسنطينة    التلوث والصراصير والحشرات وراء ارتفاع أعداد المصابين بالحساسية    الصالون الدولي للتمور يفتتح بمشاركة 140 متعاملا    بالدليل قاسي السعيد فشل في جلب اللافي !!    بعد تنازل المغرب عن استضافته‮ ‬    تجديد الثقة في حداد على رأس منتدى المؤسسات    حجز 132 كلغ من الكيف المعالج بعدة مناطق من الوطن    حجز أكثر من 2 كلغ من الكيف المعالج وكمية معتبرة من الأقراص المهلوسة في عدة مناطق من الوطن    باتنة    بين المدرسة العليا للعلوم السياسية وجامعة شانغهاي    الجزائر لن تدخر أي جهد من أجل تبوإ إفريقيا لمكانتها المشروعة    ميهوبي‮ ‬يعترف ويؤكد‮:‬    وفد برلماني يشارك في المؤتمر العالمي 5 للبرلمانيين الشباب    «السترات الصفراء» تشل باريس والمدن الفرنسية    بعثة دولية لمراقبة هدنة وقف إطلاق النار في الحديدة    حجز ما يقارب 600 كلغ من الدجاج الفاسد بمدخل مدينة ششار    فرصة للتكوين في تسيير مخاطر العدوى بقاعات العمليات    الحكومة الفلسطينية تطالب بحماية دولية عاجلة    التحالف الرئاسي “مع” ندوة الإجماع وتأجيل الرئاسيات!    المرأة الموظفة مطالبة بالبرهنة أكثر في بناء دولة قوية بمؤسساتها        منح رخص استيراد الدواء للمستثمرين في الجزائر فقط    مؤتمر أوروبي لمواجهة التمييز ضد المسلمين    منعرج باتجاه النمّو!    اللافي:”اخترت الإتحاد من بين كل العروض لأن له جمهور متميز”    " لم نرفض الحوار..ونطالب بأجور كافية لكفالة عائلة "    البيت الأبيض يلتزم بحل النزاع    العبد حر إن قنع والحر عبد إن طمع    رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين    ماذا كان يسمى في الجاهلية وما أول جمعة في الإسلام؟    الآمر بقتل خاشقجي معروف عندي فأعلنوا عنه    دعوات فلسطينية للتصدي للعدوان    لأول مرة تكلفة الحج تسدد دفعة واحدة    كلنا جزائريون ولا أفضلية لأحد.. يجب التحلي بالحكمة!    بوشارب: الرئيس ابتلي بحب الجزائر ويدعو لها بدعاء سيدنا ابراهيم    تضامن واسع مع الفنان بومدين بلة بسبب توقيفه عن العمل بعد 30 سنة من العطاء    شرطة الوادي تُطيح بشبكة إجرامية    يوسفي يكشف عن تقدم المباحثات مع شركاء أجانب    بن غبريط تكشف عن رزنامة الامتحانات المدرسية الوطنية    يوم تحسيسي لفائدة المهنيين بقالمة    لو أنكم توكلتم على الله حق توكله    الرئيس المدير العام لسونلغاز يؤكد من بومرداس    التعاون الجزائري‮ ‬‭-‬‮ ‬المصري‮ ‬يتعزز    بن صالح‮ ‬يوقّع على سجل التعازي    على رأس سينيماتاك الجزائر العاصمة‮ ‬    لتكون إضافة للمحافظة السامية.. سي الهاشمي عصاد يكشف :    التصريح ب2024حادث عمل من بينها24 حالة وفاة    أطمح لتحسين ترتيبي في المسرح الجامعي    أمن مستغانم يضبط كميات من الكيف و المؤثرات العقلية    أهمية المحافظة على الأمن ومكافحة العنف والتطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعقد وضعية طفلين مصابين ب”البوحمرون” في خنشلة
مواطنون يحتجون على أداء الجهات المختصة في مواجهة الداء
نشر في الشروق اليومي يوم 19 - 09 - 2018

أثارت حادثة وفاة رضيع يبلغ من العمر 11 شهرا، بداء الحصبة (البوحمرون) وإصابة 13 طفلا تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و11 سنة، كلهم تلاميذ في التحضيري والإبتدائي بأعراض البوحمرون، حالة من الفزع والهلع وسط سكان، بلدية ششار جنوب ولاية خنشلة..
حيث طالبوا السلطات المحلية يتقدمها والي ولاية خنشلة وكذا السلطات المركزية بضرورة فتح تحقيق معمق، للقضاء على بؤر داء البوحمرون، خاصة وأن كل الأطفال المصابين ينحدرون من الكدية الحمراء ببلدية ششار، خاصة بعد تعقد الحالة الصحية لطفلين نقلا أمس، إلى مستشفى باتنة الجامعي، فيما مازال باقي المصابين تحت العناية الطبية بمستشفى خنشلة الذي نفت إدارته على صفحتها عبر الفايسبوك خبر تسجيل حالات البوحمرون، في وقت تحصلت الشروق، على أسماء المصابين، والذين تلقوا العلاج بمستشفى خنشلة، في رد واضح للمواطنين على إدارة مستشفى ششار، الذي رفض استقبال المصابين حسب تصريحات الأولياء.
وذكرت مصادر الشروق، أن قرية الكدية الحمراء، تعيش ساعات عصيبة، بعد إصابة أكثر من 10 أطفال بداء خطير، شخصه لهم الأطباء الخواص، بأنه داء البوحمرون، لظهور أعراضه على كل المصابين، حيث يعيش أهالي القرية تحت الصدمة بعد وفاة الرضيع، خليفي عبد المؤمن، 11 شهرا، بداء البوحمرون، وقد توفي الطفل بعد يومين فقط من تحويله إلى مستشفى باتنة الجامعي، متأثرا بالأعراض الخطيرة للداء المصاب به، وهو الداء الذي ظهر على أكثر من 10 أطفال يحملون نفس لقب عائلة الضحية، ومن نفس القرية الصغيرة، وهو ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام، عن سبب مرض الأطفال في ظل نفي المصالح الاستشفائية بششار، تسجيل أي حالة بداء البوحمرون، رغم أنها استقبلت مصابين اثنين من بينهم المتوفى، والطفلة كوثر.خ، التي غادرت المستشفى بعد مكوثها بمصلحة طب الأطفال، لمدة 4 أيام وعليها أعراض داء البوحمرون، وهو ما لا يستطيع مسؤولو المستشفى نفيه.
وقد تنقل عدد من أولياء المصابين إلى مقر بلدية ششار للاحتجاج، على الأوضاع التي يعيشها أبناءهم منذ أيام، في ظل ارتفاع عدد المصابين بنفس القرية، وتهرب مستشفى ششار عن استقبالهم، وأشاد الأولياء بمصالح مستشفى خنشلة، التي استقبلت المصابين، ووضعتهم تحت العناية المركزة، بعد عرضهم على الطبيب مباشرة، وطالب الأولياء مصالح وزارة الصحة، ووالي الولاية بإيفاد لجنة طبية، لمعاينة الوضع الصحي للأطفال، بقرية الكدية الحمراء و الوقوف على حقيقة المرض المعدي، والذي انتشر بسرعة البرق، وسط أطفالهم في ظل صمت المصالح الاستشفائية المحلية بششار، التي لم تكلف نفسها عناء البحث عن سبب مرض هؤلاء الأطفال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.