توقيف مهربين بتمنراست وعين قزام    نحو تأجيل إنتخابات 4 جويلية    عدل 1 : توزيع 4759 سكن    عطال يتفوق على نيمار في هذا التصنيف    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    الحكومة تقرر العمل بالبطاقة الوطنية للممنوعين من دخول الملاعب    بالفيديو...عسلة يصد 3 ركلات جزاء وينقذ الحزم السعودي من السقوط للدرجة الثانية    براهيمي على بعد 90 دقيقة من كأس البرتغال    تسخير 39 ألف عون حماية مدنية لتأمين الامتحانات الرسمية    بن ناصر: "في الوقت الراهن أفكر فقط في....."    الحديقة النباتية بالجلفة مقصد العائلات خلال السهرات الرمضانية    زطشي يعتزم القيام بثورة في التحكيم: إنهاء مهام أمالو و غوتي يستعيد الصلاحيات    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فيما تم ضبط الترتيبات تحسبا للامتحانات في الأطوار الثلاثة: هيئة رقابة البناء تحصي أقساما مهددة بالانهيار عبر 12 مدرسة بباتنة    حوادث المرور: وفاة 14 شخصا خلال 48 ساعة الأخيرة    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    التجاوزات في بعض البرامج الرمضانية تعتبر سقطة اعلامية وتمس بحرمة الشهر الفضيل    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    تدعيم الورشات لتدارك التأخر بمشروع القطب الجامعي    أمطار مصحوبة برعود بولايات شرق الوطن بدءا من اليوم السبت    الوضع السياسي أثر سلبا على النشاط الفندقي والسياحي    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    منظمة الصحة العالمية تعلن الجزائر بلدا خاليا من الملاريا    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    الجزائر لا ترى بديلا عن الحل السياسي للأزمة في ليبيا    في الجمعة 14 من الحراك: إصرار على رفض انتخابات 4 جويلية    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    الجزائر تأسف كثيرا لاستقالة هورست كوهلر    اسم "الحراك الشعبي الجزائري" سيكون حاضرا على سطح المريخ !    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    قوى الحرية والتغيير السودانية تعلن “الإضراب وبداية العصيان المدني “    فرنسا: 13 جريحاً في انفجار طرد مفخّخ في ليون والبحث جار عن مشتبه به    المجمع البترولي أول متأهل للدور النهائي    سعيدي لإدارة القمة بين شباب قسنطينة وإتحاد العاصمة    تأخر تسليم مشاريع "الألبيا" يثير مخاوف المكتتبين ببرج بوعريريج    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    هل تعدم السعودية شيوخها؟    بسب تداعيات أزمة‮ ‬بريكست‮ ‬    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    خلال موسم الحصاد الجاري    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“الموالاة”: بوتفليقة لبى نداء الشعب القاضي ب “تغيير النظام”
تتمنى أن تساهم رسالة الرئيس في إعادة الإستقرار

ثمن حزب جبهة التحرير الوطني، الالتزامات التي تضمنتها رسالة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، عقب إيداع ملف ترشحه لرئاسيات 18 أفريل المقبل، واعتبر التعهدات التي قطعها المترشح بوتفليقة للشعب بمثابة "الاستجابة الصادقة منه لنداء الشباب الجزائري".
وجاء في بيان الحزب "أن قرار بوتفليقة القاضي ب"تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة" طبقا لما تقره الندوة الوطنية وكذا تعهده بعدم ترشحه لها، يعبر عن إرادة سياسية قوية لضمان استخلافه في ظروف هادئة".
وأشاد البيان، برغبة الرئيس في تلبية المطلب الأساسي للشعب الجزائري، وقال "لقد استمع الرئيس بآذان صاغية إلى مطالب الشعب، حيث التزم بتلبية مطلبه الأساسي القاضي بتغيير النظام".
وحيا الآفلان "الإرادة السياسية التي عبر عنها بوتفليقة من خلال التزامه بتنظيم انتخابات رئاسية مسبقة، طبقا للندوة الوطنية وكذا تعهده بعدم الترشح لها، وهذا لضمان ظروف هادئة في جو من الحرية والشفافية وبضمانات آلية مستقلة تتولى دون سواها تنظيم الانتخابات".
وأضاف البيان "يبارك الأفلان هذه الاستجابة الصادقة والمخلصة لنداء الشعب الجزائري، هذا الشباب الواعي المتشبع بقيم وطنه الذي يضطلع بمسؤوليته الوطنية ويتوق إلى فتح الأفق أمام آمال جديدة، تحقق تطلعاتهم وتستجيب لانتظارات الأجيال الصاعدة".
ودعا الآفلان الشعب الجزائري للالتفاف حول مشروع الرئيس، والإيمان بتعهداته، وبالتجاوب بشكل ايجابي مع الالتزامات التي تعهد بها، كما ثمن الآفلان ورقة الطريق التي اقترحها بوتفليقة، والتي اعتبرها استجابة لمطالب الشعب الجزائري، خاصة الشباب من حيث تعزيز منظومة الإصلاحات وتقوية أركان دولة الحق والقانون وتكريس الإرادة الشعبية الحرة السيدة، في كنف الأمن والهدوء والشفافية واحترام قوانين الجمهورية.
الأرندي : الرئيس بوتفليقة سمع صوت المحتجين
وأعرب التجمع الوطني الديمقراطي، عن ارتياحه لما تضمنته رسالة الرئيس بوتفليقة عقب إيداعه ملف ترشحه، مؤكدا أن هذا الأخير استجاب لأصوات المواطنين الذين خرجوا في مسيرات مطالبة ب"التغيير".
خرج التجمع الوطني الديمقراطي، عن صمته بخصوص الأحداث الأخيرة التي عرفتها الساحة الوطنية، حيث عبر في بيان له، الإثنين، عن ارتياحه لما تضمنته رسالة الرئيس، بمناسبة إيداعه ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.
واعتبر الارندي، فحوى الرسالة تأكيد على إصغاء الرئيس لأصوات المواطنين المحتجين، مشيدا بمسار الإصلاحات التي أفصح عنها الرئيس بوتفليقة، يوم 10 فيفري الماضي بمناسبة إعلان ترشحه.
ويرى حزب الوزير الأول، أن تعهدات الرئيس التي تضمنتها رسالة ترشحه، تحمل "في طياتها أجوبة شافية لمطالب مواطنين منادين بالتغيير"، معبرا "عن أماله في أن تساهم هذه الرسالة في بسط السكينة والاستقرار، الذي يعتبر محطة تعبيد المسلك نحو الإصلاحات والتغيير".
بوحجة: قررت الانسحاب بهدف الحفاظ على استقرار الجزائر
كما أكد السعيد بوحجة، عدم مشاركته في الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أفريل المقبل، وذلك بسبب "المناخ السياسي المتوتر". وقال بوحجة خلال تنقله في ساعة متأخرة من يوم الأحد إلى مقر المجلس الدستوري من أجل إيداع ملف ترشحه للاستحقاقات المقبلة، أن "الظرف السائد والمناخ السياسي المتوتر الذي تعيشه البلاد دفعني إلى الإمعان والتفكير للإقدام على هذه العملية الخطيرة"، مؤكدا أنه قرر الانسحاب من سباق الرئاسيات بهدف "الحفاظ على استقرار الجزائر".
وأكد بوحجة أن "الجزائر بحاجة ماسة إلى جهود كل الخيرين من أجل تحقيق الأمن والاستقرار"، محذرا من "السقوط في تأثيرات بعض الأطراف"، موضحا أنه استوفى كل شروط الترشح للرئاسيات المقبلة وتمكن من جمع "74 ألف توقيع"، معتبرا أن ترشحه كان "تلبية لدعوات الكثير من المواطنين والمجاهدين"، وأن عدوله عن إيداع ملفه هو "رسالة مفادها أن الشعب الجزائري أكبر من كل الاعتبارات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.