بن زينة ل” الاتحاد”: تريثوا إلى غاية إنتخاب الرئيس القادم..    ذراع: 140 راغبا في الترشح للإنتخابات الرئاسية    لعل وعسى .. !    التونسيون يحتفلون ب “النصر العظيم” للديمقراطية    عمران غرداية يستهوي الألمان    المهرجان الوطني للموسيقى العصرية: الطبعة ال18 بوهران ما بين 25 و30 ديسمبر    مركب “توسيالي” للحديد والصلب يصدر أول شحنة لأنابيب النقل الكبرى نحو بلجيكا    وزير الفلاحة : قانون المالية 2020 يتضمن تحفيزات مهمة للاستثمار في القطاع    بوزيان مهماه للإذاعة : قانون المحروقات لم يكن لينتظر التأجيل وهذه هي امتيازاته    مدن ذكية: إطلاق مشاريع لحلول مبتكرة قبل نهاية 2019    الطيب بوزيد يرهن تطوير الجامعة بمراجعة القانون التوجيهي للتعليم العالي ونصوصه التطبيقية    شراع / اولمبياد2020: إجماع على تحسن المستوى الافريقي ونهاية هيمنة منتخبات شمال إفريقيا    مانشيستر سيتي: محرز أحسن لاعب في شهر سبتمبر    افتتاح فعاليات الصالون الوطني للنشاط المصغر غدا الثلاثاء بالجزائر العاصمة    دعوة إلى بذل المزيد من الجهود للرقي بالتعاون البرلماني بين دول منظمة التعاون الإسلامي    شنين : لازال المواطنين يتظاهرون منذ سبعة أشهر دون أي قطرة دم أو صدام مع قوات الامن.    منح3 علماء جائزة نوبل للاقتصاد    كوليبالي مدافع نابولي يحارب العنصرية بهذه الطريقة    قائمة ال23 الخاصة بالمنتخب المحلي تحسبا لمواجهة المغرب    بمشاركة فنانين عالمين … افتتاح معرض جماعي “لقاء هنا وهناك”بقصر رياس البحر    كرة القدم/الجزائر-كولومبيا: "الخضر" أمام منافس عنيد    مقتل خمسة أشخاص وإصابة 111 آخرين نهاية الأسبوع الفارط    فنون قتالية مختلطة: الجزائري عيشاني يطمح إلى انتزاع لقب "بطل الابطال" بإيرلندا قريبا    المهرجان الدولي ال11 للموسيقى السمفونية: أداء راق للفرق التشيكية والمصرية والفرنسية    هزة أرضية بقوة 3 بولاية بجاية    توقيف 6 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من باتنة وبسكرة وتمنراست    غلام الله يشارك في أشغال المؤتمر العالمي لدور وهيئات الإفتاء في العالم بالقاهرة    إرجاء تسليم مشروع قانون المحروقات إلى البرلمان    توزيع 623 وحدة سكنية من مختلف الصيغ بجيجل    بلمهدي: حان وقت نشر ثقافة السلم و الحوار    أسعار النفط في منحى تنازلي    أمطار رعدية على 05 ولايات داخلية    المصادقة على مشروعي قانوني المالية 2020 والمحروقات    عجز في الأساتذة بثانويات الرائد فراج ومراح والأمير خالد    رفع التجميد عن مشاريع الجنوب والهضاب العليا    قيس سعيد‮ ‬يحيّي‮ ‬الجزائريين    ‭ ‬الأفسيو‮ ‬يدعم مراجعة قاعدة‮ ‬51‮/‬49‮ ‬    مركز‮ ‬VSF‮ ‬يتوقف بسبب الإنترنت    صناعة مكملات غذائية من حليب أطفال منتهي الصلاحية    3 قتلى و20 جريحا في حوادث المرور    مساع باكستانية لنزع فتيل الحرب بين إيران والسعودية    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    فوز ثمين لأبناء روسيكادا    «الفايبر» يقود أم ل5 أطفال وصديقها إلى الزنزانة بتهمة الزنا بالمحقن    العرب .. جسد بلا رأس ولا أطراف    «الوات» يضيع الصدارة والسريع يعود بنقطة ثمينة    ملتقى دولي حول الأغنية القبائلية والبربرية    الفحص المبكر سلاح لمجابهة سرطان الثدي    الحوش تحيي ذكرى وفاة شيخ الطريقة القادرية    حلمت بابتلاع خاتمها فاكتشفت المفاجأة الكبرى    النحل يعيق إقلاع طائرة لساعات    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    أحاديث قدسية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“الموالاة”: بوتفليقة لبى نداء الشعب القاضي ب “تغيير النظام”
تتمنى أن تساهم رسالة الرئيس في إعادة الإستقرار

ثمن حزب جبهة التحرير الوطني، الالتزامات التي تضمنتها رسالة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، عقب إيداع ملف ترشحه لرئاسيات 18 أفريل المقبل، واعتبر التعهدات التي قطعها المترشح بوتفليقة للشعب بمثابة "الاستجابة الصادقة منه لنداء الشباب الجزائري".
وجاء في بيان الحزب "أن قرار بوتفليقة القاضي ب"تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة" طبقا لما تقره الندوة الوطنية وكذا تعهده بعدم ترشحه لها، يعبر عن إرادة سياسية قوية لضمان استخلافه في ظروف هادئة".
وأشاد البيان، برغبة الرئيس في تلبية المطلب الأساسي للشعب الجزائري، وقال "لقد استمع الرئيس بآذان صاغية إلى مطالب الشعب، حيث التزم بتلبية مطلبه الأساسي القاضي بتغيير النظام".
وحيا الآفلان "الإرادة السياسية التي عبر عنها بوتفليقة من خلال التزامه بتنظيم انتخابات رئاسية مسبقة، طبقا للندوة الوطنية وكذا تعهده بعدم الترشح لها، وهذا لضمان ظروف هادئة في جو من الحرية والشفافية وبضمانات آلية مستقلة تتولى دون سواها تنظيم الانتخابات".
وأضاف البيان "يبارك الأفلان هذه الاستجابة الصادقة والمخلصة لنداء الشعب الجزائري، هذا الشباب الواعي المتشبع بقيم وطنه الذي يضطلع بمسؤوليته الوطنية ويتوق إلى فتح الأفق أمام آمال جديدة، تحقق تطلعاتهم وتستجيب لانتظارات الأجيال الصاعدة".
ودعا الآفلان الشعب الجزائري للالتفاف حول مشروع الرئيس، والإيمان بتعهداته، وبالتجاوب بشكل ايجابي مع الالتزامات التي تعهد بها، كما ثمن الآفلان ورقة الطريق التي اقترحها بوتفليقة، والتي اعتبرها استجابة لمطالب الشعب الجزائري، خاصة الشباب من حيث تعزيز منظومة الإصلاحات وتقوية أركان دولة الحق والقانون وتكريس الإرادة الشعبية الحرة السيدة، في كنف الأمن والهدوء والشفافية واحترام قوانين الجمهورية.
الأرندي : الرئيس بوتفليقة سمع صوت المحتجين
وأعرب التجمع الوطني الديمقراطي، عن ارتياحه لما تضمنته رسالة الرئيس بوتفليقة عقب إيداعه ملف ترشحه، مؤكدا أن هذا الأخير استجاب لأصوات المواطنين الذين خرجوا في مسيرات مطالبة ب"التغيير".
خرج التجمع الوطني الديمقراطي، عن صمته بخصوص الأحداث الأخيرة التي عرفتها الساحة الوطنية، حيث عبر في بيان له، الإثنين، عن ارتياحه لما تضمنته رسالة الرئيس، بمناسبة إيداعه ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.
واعتبر الارندي، فحوى الرسالة تأكيد على إصغاء الرئيس لأصوات المواطنين المحتجين، مشيدا بمسار الإصلاحات التي أفصح عنها الرئيس بوتفليقة، يوم 10 فيفري الماضي بمناسبة إعلان ترشحه.
ويرى حزب الوزير الأول، أن تعهدات الرئيس التي تضمنتها رسالة ترشحه، تحمل "في طياتها أجوبة شافية لمطالب مواطنين منادين بالتغيير"، معبرا "عن أماله في أن تساهم هذه الرسالة في بسط السكينة والاستقرار، الذي يعتبر محطة تعبيد المسلك نحو الإصلاحات والتغيير".
بوحجة: قررت الانسحاب بهدف الحفاظ على استقرار الجزائر
كما أكد السعيد بوحجة، عدم مشاركته في الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أفريل المقبل، وذلك بسبب "المناخ السياسي المتوتر". وقال بوحجة خلال تنقله في ساعة متأخرة من يوم الأحد إلى مقر المجلس الدستوري من أجل إيداع ملف ترشحه للاستحقاقات المقبلة، أن "الظرف السائد والمناخ السياسي المتوتر الذي تعيشه البلاد دفعني إلى الإمعان والتفكير للإقدام على هذه العملية الخطيرة"، مؤكدا أنه قرر الانسحاب من سباق الرئاسيات بهدف "الحفاظ على استقرار الجزائر".
وأكد بوحجة أن "الجزائر بحاجة ماسة إلى جهود كل الخيرين من أجل تحقيق الأمن والاستقرار"، محذرا من "السقوط في تأثيرات بعض الأطراف"، موضحا أنه استوفى كل شروط الترشح للرئاسيات المقبلة وتمكن من جمع "74 ألف توقيع"، معتبرا أن ترشحه كان "تلبية لدعوات الكثير من المواطنين والمجاهدين"، وأن عدوله عن إيداع ملفه هو "رسالة مفادها أن الشعب الجزائري أكبر من كل الاعتبارات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.