النائب العام لمجلس قضاء الجزائر يحيل ملفات 12 مسؤول سابق على المحكمة العليا    3 قتلى في حادث سير بالمدية    التجميد المؤقت للمتابعات القضائية لأصحاب "أونساج"    السديس يطالب المسلمين بتخفيف الزحام على المسجد الحرام لإنجاح القمم العربية    مبولحي يخضع لبرنامج خاص بسيدي موسى    رئاسيات 4 جويلية: ايداع ملفين لدى المجلس الدستوري    عرقاب ينفي وجود صفقة بين طوطال و مجمع أناداركوا بالجزائر    ممارسو الصحة العمومية يلوحون لحركات احتجاجية مرتقبة    غولام يطلب من بلماضي إعفاءه من "الكان"    فيما تم ضبط مخططين تحسبا لأي طارئ: تأخر تنفيذ البرنامج البيداغوجي بجامعة الطارف    لاستكمال التهيئة و توصيلات الطاقة و المياه: والي عنابة يعد بالتكفل بانشغالات المستفيدين من السكن الريفي    تنظيم عدة مهرجانات وسهرات فنية‮ ‬    نظموا وقفة احتجاجية بموقع فلفلة: مكتتبو عدل 2 بسكيكدة يطالبون بشهادات التخصيص    تعيينات جديدة على رأس مؤسسات إعلامية وسونلغاز    تعليق إضراب الصيادلة بورقلة    هذه حقيقة إرسال مركبة حراك الجزائر إلى المريخ!    تنبيه خاص يحذر من استمرار تساقط الأمطار على 13 ولاية    من الصعب استنساخ تجربة الأفلان « التاريخي » في توحيد القوى السياسية    يدخل رسميا شهره الرابع    غولام يطرد نحس دام 20 شهر    إنطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة    أزمة “هواوي” تتسبب في هبوط جنوني في سوق الهواتف    شروط “براهيمي” تمنعه من الانضمام ل “ريال بيتيس”    نهائي كأس الجمهورية رسميا يوم 08 جوان المقبل    “ليكيب” الفرنسية تشيد ب”عطال” وتثني على “دولور”    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    بعد قرار تجميد تحويله نحو برحمون    الرابطة المحترفة الجزائرية الاولى -الجولة ال30 والأخيرة: المباريات المعنية بالنقل التلفزي    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    بسبب سوء التغذية الحاد    جددت دعمها لحل النزاع في‮ ‬الصحراء الغربية    لإتمام صفقة أسلحة للسعودية    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    تقرير متخصص‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويؤكد‮:‬    40‭ ‬ألف عون حماية مدنية لتأمين الإمتحانات الرسمية    إنطلاق الأشغال بسلالم البريد المركزي    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    تأخر فادح ب 100 مسكن «البيا» بماسرى و حاسي ماماش يثير غضب المكتتبين    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    ..الحُرمة المُنتهكة !    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    الختان يتم بالمستشفيات و «الطهارة «التقليدية تندثر بتيارت    المطالبة بمغادرة النظام "فورا"    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    مخطط واسع للتصنيف والترميم    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    الاعتكاف...تربية للنفس    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكية مسلمة تثقف غير المسلمين عن الحجاب
بالرغم من كونها غير محجبة
نشر في الشروق اليومي يوم 05 - 03 - 2019

تستعرض "هنا خان" في كتابها "تحت حجابي" (Under my Hijab) رحلة فتاة مسلمة لاستكشاف النساء المحجبات اللاتي التقت بهن في حياتها، والطرق الفريدة التي يرتدين بها الحجاب، وكأنها انعكاس لشخصيتهن وذوقهن في الموضة.
والكتاب المصور الصادر مؤخرا يتميز باعتماده على الأشعار والرسومات الملونة، يهدف لتثقيف غير المسلمين عن الحجاب، فضلا عن إلهام المسلمين.
وداخل قاعة صغيرة في مكتبة مدينة "تاكوما بارك" بولاية ميريلاند الأميركية -حيث ولدت ونشأت فيها- تجمع أطفال وكبار للاستماع بعناية فائقة لمختارات من كتابها "تحت حجابي"، الذي يمثل محاولة للكاتبة المسلمة غير المحجبة "هنا خان" لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الحجاب بين الأميركيين.
المحجبات عصريات ومستقلات
وقالت الكاتبة في حوار لها مع مراسل الأناضول في واشنطن، إن أكثر ما كان يؤرقها هو تنميط النساء المحجبات، واعتبارهن "مقيدات لارتدائهن غطاء الرأس".
وشددت على أن المحجبات "يمكنهن عمل كل شيء وأي شيء يرغبن فيه.. وأنهن عصريات ومستقلات ومتعلمات وقويات".
صاغت هنا كتابها وهي تفكر في نوعين من القراء، المسلمون والمجتمع الأميركي الأوسع، مستلهمة الأسئلة التي يطرحها الناس على أفراد عائلتها وصديقاتها المحجبات، مثل هل تنمن بالحجاب؟ كيف تغتسلن وهو على رؤوسكن؟
الفكرة الأولية للكتاب
وتابعت "كانت زوجة أخي تعمل مع أطفال في أحيان كثيرة، وكانت تخبرني أنهم يسألونها إن كان لديها شعر أو أذن، لأنهم لم يروها أبدا دون حجاب". وأردفت هنا خان "وهذه كانت الفكرة الأولية لكتابي".
ويبلغ عدد المسلمين في الولايات المتحدة 3.45 ملايين نسمة، أي 1.1%من السكان، بحسب مركز "بيو" للأبحاث (مقره واشنطن).
ولم ير العديد من الأميركيين مسلمين أو تفاعلوا معهم في حياتهم، وأحيانا يتعرفون على الإسلام من مصادر ثانوية غير مباشرة، ويعتقد بعضهم أن الإسلام والمسلمين يشكلون تهديدا خارجيا.
وكشف "بيو" أن 50% من أميركيين شملهم استطلاع عام 2017، قالوا إن الإسلام "ليس جزءا من المجتمع الأمريكي
مراقبة معجبة بالمحجبات
وأوضحت "هنا خان" أنه "يوجد ميل في المجتمع الأميركي لاعتبار النساء المحجبات أجنبيات أو مهاجرات فقط، أو ربما لا يتحدثن الإنجليزية".
وتابعت "أشعر بوجود ميل لدى الأشخاص الذين لا تربطهم أية صلة بالمحجبات، إلى الحديث مع المحجبات ببطء، ثم يتفاجؤون عندما يجدون المحجبة تتحدث الإنجليزية بطلاقة".
ولكون هنا خان مسلمة لا ترتدي الحجاب، فقد كانت قادرة على صياغة كتابها من خلال عدسة شخص غريب نوعا ما عن الحجاب، وهو أمر ضروري لجذب غير المسلمين لقراءته.
وقالت عن ذلك "كامرأة لا ترتدي الحجاب، كان هذا هو نوع الكتاب الذي شعرت بأنني أستطيع أن أكتب فيه من منظور مراقبة معجبة بالنساء والفتيات اللاتي يرتدين الحجاب".
خيارات ارتداء الحجاب
تستطيع الفتاة (بطلة الكتاب) رؤية جميع النساء اللاتي أعجبت بهن، وهن يرتدين الحجاب في محيطهن الخارجي، ثم تراهن من دونه في منازلهن. وتستكشف الحجاب، وتبدأ تتخيل الطرق التي قد تبدو عليها حياتها إذا ارتدته، ومدى حماسها للخيارات التي قد ترافق ارتدائها للحجاب.
جوائز وشخصيات إسلامية
و"تحت حجابي" ليس الكتاب الوحيد لهنا خان، الأميركية المسلمة، ذات الأصول الباكستانية، التي حازت جوائز عديدة. وتشتهر بأنها من أوائل الكتاب الأميركيين الذين عرضوا شخصيات إسلامية في كتب الأطفال.
كما نشرت أكثر من 12 كتابا، منها "شهر رمضان المبارك"، وركزت فيه على الاحتفال برمضان وصيامه ومساعدة المحتاجين، والاحتفال بعيد الفطر.
المصدر: الأناضول


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.