دراسة مشروع قانون الانتخابات وتحديد الدوائر الانتخابية    الرئيس تبون يستقبل الطيب زيتوني وكمال بن سالم وعبد القادر سعدي    الجزائر تتوجه نحو الاكتفاء الذاتي من الحديد خلال 2025    «الاعتراف باغتيال علي بومنجل تقدم لكن دون مستوى تطلعات الشعب الجزائري»    هلاك 3 عمال و إصابة آخر اختناقا داخل مجمع للصرف الصحي    توقيف 5 مروجين وحجز 2856 قرصا مهلوسا    مسألة صلاة التراويح في المساجد قيد الدراسة    لمّا يُملي "الرّجل الأبيض" منطقه على الأفارقة    موقع "السيتي" يتحدث في "مقال مطوّل" عن علاقة محرز مع غوارديولا    أسعار النفط تغلق عند أعلى مستوى منذ عامين    الجزائر تسجل بارتياح قرار الرئيس الفرنسي    أولويات بين الجزائر والاتحاد الأوروبي    بوقدوم يؤكد أهمية تعزيز الحوار والتشاور    ينبغي محاسبة المغرب على احتلال الأراضي الصحراوية    خرق اتفاق وقف اطلاق النار من قبل المغرب فضيحة أظهرت فشله الذريع    المحكمة الدستورية تضمن حصانة مؤسسات الدولة    «المؤبد» للمتهم أولطاش في قضية اغتيال علي تونسي    " الداربي" يوم 12 مارس    انطلاق حملة الغرس بعنابة    200 مليار سنتيم مستحقات "سونلغاز" لدى الزبائن    سياسة تنمية مناطق ظل تنمّ عن رؤية ذكية لرئيس الجمهورية    الشلف: ضبط 1500 قرص مهلوس وتفكيك عصابة    الأيام الأدبية "حواء للإبداع" بقالمة    يومان تكريميان للراحل إيدير    "الصفقة" لبن حسين تمثل مسرح "كاتب ياسين"    أخبار الجزائر ليوم الجمعة 05 مارس 2021..    التزام بالأهداف الطاقوية    5 وفيات.. 187 إصابة جديدة وشفاء 152 مريض    معهد باستور يؤكد وجود 6 حالات في الجزائر    أسعار الأغذية تقفز عالميا ب 26.5 %    الذاكرة الدامية    الجزائر تسجّل بارتياح إعلان الرّئيس الفرنسي    379 ملفا ينتظر البث منذ 30 سنة    بين العُرف والقانون    معالجة 211 قضية جنائية خلال فيفري    إفشال اقتحام مساكن بلدية    أمطار غزيرة على هذه الولايات    إجلاء بحارة سفينة محترقة    2500 موال ببلعباس يشكون ندرة العلف    كعروف مرتاح لتأهيل اللاعبين الجدد    إعادة الاعتبار للعبة إفريقيا ودوليا    «رسوماتي مستوحاة من التراث والأفلام الكرتونية»    الرسام الذي أبهر الفرنسي «جون ديبوفي»    «محمد عظمة» في آخر اللمسات ل 3 أعمال فنية جديدة    216 دار نشر تشارك في معرض الجزائر للكتاب    «الزواج بالأجانب جائز مادامت تحكمه الشريعة الإسلامية»    عواد يمنح السريع نقاط الداربي    إتحاد بلعباس كاد أن لا يتنقل إلى الشلف    الوداد يقتسم الزاد مع الضيوف    استلام 1927 جرعة من لقاح «سبوتنيك»    تفاؤل صحراوي بقرارات محكمة العدل الأوروبية    تعويض الأئمة والموظفين عن الساعات الإضافية    مخالفة الهوى طريقك إلى الجنة    الأوبك+: الإبقاء على مستويات الإنتاج ما عدا بالنسبة لروسيا وكازخستان وتمديد السعودية لتخفيضها    المخول والمالك الوحيد لتقنية الكشف عن السلالة المتحورة من كورونا" هو معهد باستور    دستور دولة المدينة: وثيقة قانونية رسخت مفاهيم إسلامية وكونية    بِرُّ الوالدين في مِشكاة النبوة    قالوا من خلال استقدام مفتين أكفاء ومؤهلين،سامية قطوش: مهام الفتوى تبقى حصرية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار الجزائر | الأحد 24 جانفي 2021
عاملة نظافة تتلاعب بقوائم السكن، انتشال جثتي شابين
نشر في الشروق اليومي يوم 24 - 01 - 2021

عاملة نظافة تتلاعب بقوائم السكن في عنابة
سعاد. ك
كشفت مصادر أمنية، أنه جرى توقيف شبكة من موظفين يشتغلون على مستوى مصالح ولاية عنابة، يقومون بالبزنسة والتزوير في مقررات الاستفادة من السكن الاجتماعي، حيث كشفت التحريات والتحقيقات التي قامت بها المصالح الأمنية، عن تورط ستة أشخاص من بينهم عاملة نظافة تعمل بمصالح ولاية عنابة، وقد تم إيداعها الحبس المؤقت نهاية الأسبوع، بعد تورطها في منح قرارات استفادة مزورة من سكنات اجتماعية باستعمال أختام بعض الإطارات المتقاعدين.
وتضم هذه الشبكة التي يستغل أفرادها وظائفهم للاحتيال على المواطنين وسلبهم مبالغ مالية تتراوح ما بين 10 و20 مليون سنتيم، موظفة في إحدى المصالح الهامة بالولاية بالإضافة إلى أعوان أمن، أحدهم يعمل بموقع مشاريع السكن الاجتماعي بخرازة، كان يقوم بتسهيل عملية دخول وإسكان العائلات التي استفادت من قرارات الاستفادة المزورة من السكن الاجتماعي. وقد أمر قاضي التحقيق بإيداع عاملة النظافة الحبس ووضع باقي المتهمين تحت نظام الرقابة القضائية. وذكرت مصادرنا قبل أن تتوسع دائرة التحقيقات في هذه القضية والتي من شأنها أن تطيح بعدد من الأشخاص، الذين لهم ضلع في هذا الملف.

أوامر بضمان مراقبة سلامة المنشآت البترولية
ق. و
دعا وزير الطاقة عبد المجيد عطار، الأحد، إطارات وعمال سلطة ضبط المحروقات إلى "التنفيذ الصارم" لقوانين الخاصة بمراقبة سلامة المنشآت البترولية واحترام الشروط والمعايير المفروضة على الأنشطة المتعلقة بقطاع المحروقات.
وحسب بيان للوزارة، فقد جاءت هذه التعليمات خلال زيارة تفقدية قام بها عطار إلى مقر سلطة ضبط المحروقات، حيث تفقد مختلف المديريات والمصالح وتطرق في نقاشات مستفيضة مع إطارات وعمال السلطة إلى مهامهم والمسؤولية الكبيرة الموضوعة على عاتقهم، يضيف بيان الوزارة الذي نشر عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).
وقد استمع الوزير إلى شروحات رئيس سلطة ضبط المحروقات رشيد نديل تمحورت حول عملية مراقبة كل القطاع الطاقوي ومدى التزام كل مراحل المشاريع والنشاط البترولي مع القوانين والبروتوكولات المعمول بها في هذا الشأن، كأمن المنشآت ونقل المحروقات عبر الأنابيب وغيرها من المهام الموكلة لهذه السلطة.

حفلٌ بهيج لعروس القرآن الكريم!
تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي، صورا ومقطع فيديو لفتاة من البيرين بالجلفة، حفظت القرآن الكريم وحظيت باحتفاء مميز من قبل زميلاتها بالإقامة الجامعية بأولاد فايت.
شيماء بوزيان، أو عروس القرآن كما يحلو للبعض تسميتها، استغلت أزمة كورونا، وفترة الحجر الصحي، لحفظ القرآن الكريم كاملا. وعقدت شيماء العزم وكانت صاحبة إرادة فولاذية فنجحت في التحدي الذي أطلقته لتتوَّج بعد أشهر معدودات بلقب "عروس القرآن".
رفيقات شيماء احتفين بها بطريقتهن الخاصة بعد أن لبست "تاج القرآن"، ونظمن حفلا مميزا كما لو أنه "عرس".
للعلم، شيماء تدرس اللغة الإنجليزية، وعكوفها على حفظ القرآن كان تحديا منها ورغبة في تحقيق أمنية طالما راودتها.

مجيد فرحاتي مديرا للقناة الإذاعية الثانية
نصّب محمد بغالي، المدير العام للإذاعة الجزائرية، مجيد فرحاتي، مديرا للقناة الإذاعية الثانية خلفا لمحمد منوشي.
وشغل مجيد فرحاتي منصب مدير الأخبار لذات القناة لمدة 8 سنوات، وهو من خريجي معهد علوم الإعلام والاتصال.
يُذكر أن بغالي كان قد نصبّ قبل أسابيع قليلة، على رأس الإذاعة الجزائرية خلفا لجمال سنحضري.

الكابوس بات يتجدد كل أحد
معاناة على طريق بجايةسطيف
ع. تڤمونت
وجد مستعملو طرقات بجاية مرة أخرى، الأحد، أنفسهم في حيرة من أمرهم جراء الغلق المتكرر لأهم شرايين هذه الولاية، كما كان مصير الطريق الوطني رقم 9 الذي يربط بجاية بولاية سطيف، فرغم المعاناة التي يتكبدها يوميا مستعملو الطريق المذكور، بسبب عدم ازدواجيته في محوره الرابط بين سوق الاثنين وصولا إلى حدود ولاية سطيف، أضيف إلى ذلك الوضعية الكارثية التي تتواجد عليها أنفاق خراطة وكذا تأخر أشغال انجاز الطريق الاجتنابي الذي يشق منعرجات خراطة، فقد اصطدم مستعملو الطريق المذكور من جهة أخرى بهاجس غلق الطرقات.
الأمر الذي زاد من معاناتهم أمام وسط صمت السلطات، حيث أقدم في هذا الصدد بعض المواطنين على غلق طريق بجايةسطيف بكل من بلديتي درڤينة وذراع القايد شرق الولاية، رافعين انشغالاتهم، الأمر الذي تسبب في احتجاز المئات من مستعملي الطريق وسط طوابير غير منتهية من المركبات التي اصطفت على طول جهتي الطريق، في مشاهد يندى لها الجبين، حيث تسببت هاتين الحركتين الاحتجاجيتين في تعطيل أشغال المواطنين وتأخر العمال عن مواقع عملهم من دون الحديث عن المئات من المسافرين الذي أجبرتهم الظروف على السير ومواصلة الطريق مشيا على الأقدام منذ ساعات الفجر. ولا تزال ظاهرة غلق الطرقات تصنع الحدث بولاية بجاية التي حطمت كل الأرقام القياسية في هذا المجال جراء تراكم المشاكل ونفاد صبر المواطنين من جهة وغياب الحلول الناجعة من جهة أخرى.. فإلى متى؟

وفاة ميكانيكي تحت شاحنة في غليزان
ناصر بلقاسم
توفي ميكانيكي يبلغ من العمر 34 سنة، مختص في تصليح السيارات والشاحنات، السبت، متأثرا بالإصابة الخطيرة التي تعرض لها، عندما كان يقوم بتصليح محرك هيكل شاحنة تبريد وسط مدينة عمي موسى في ولاية غليزان، حيث سقط عليه هيكل الشاحنة التي كان تحتها وهذا بطريقة مفاجئة، على إثر انحراف القطع الخشبية التي كان يرتكز عليها الهيكل لحمل الشاحنة.
وقد تم نقله في حالة حرجة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بالمؤسسة العمومية الإستشفائية الحاج بن علة بعمي موسى، ونظرا لخطورة الإصابات، أمر الطاقم الطبي بنفس المؤسسة بتحويله على جناح السرعة إلى مستشفى أحمد فرنسيس بوادي أرهيو، غير أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى نظرا لحالته الخطيرة، فيما تم فتح تحقيق من قبل الجهات الأمنية لمعرفة ملابسات هذا الحادث الأليم الذي إهتز له سكان مدينة عمي موسى.

4 سنوات حبسا ل"مير" الضاية السابق بسيدي بلعباس
زواوية. ق
قضت نهاية الأسبوع الماضي محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء سيدي بلعباس ب4 سنوات حبسا نافذا مع تغريمه ماليا ب20 مليون سنتيم، في حق المير السابق لبلدية الضاية، بتهمة التزوير واستعمال المزور في محررات رسمية، وكذا جناية تزييف الكتابة والتوقيع مع انتحال شخصية الغير وإساءة استغلال الوظيفة.
حيثيات القضية تعود إلى معلومات وصلت المصالح الأمنية تفيد بوجود تزوير في محررات رسمية ووثائق إدارية تعود لسنة 2017 تم على إثرها فتح تحقيق انتهى بإدانة المعني بالتهم المنسوبة إليه.

من أجل التكفل بانشغالات مواطني المنطقة.. وزير الداخلية يؤكد:
تعليمات للإسراع في توزيع القطع الأرضية والسكنات المستلمة بالجلفة
أحمد خلفاوي
لا يزال طالبي السكن والتجزئات الاجتماعية بولاية الجلفة يعانون من مشكل تأخر التوزيع والإعلان عن قوائم المرشحين للاستفادة، بالرغم من أن الدولة وفرت عددا معتبرا من السكنات ذات الطابع العمومي الإيجاري والتجزئات الاجتماعية، وفي هذا السياق أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية في رده على سؤال كتابي لعضو لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني حول عدد السكنات، عدد التجزئات، موعد وكيفية تقسيمها، طرق دراستها وآلية تسيير هذين الملفين الهامين، أنه بخصوص السكن العمومي الإيجاري ذي الطابع الاجتماعي فقد تم تبليغ حصة 3667 وحدة سكنية إلى السادة رؤساء الدوائر، حيث تمت مباشرة عملية التحقيقات الميدانية وفقا للطلبات المحجوزة في البطاقية الوطنية للسكن حسب كل بلدية، وأضاف بأن عملية تنقيط الملفات جارية، أين تم الإعلان عن قائمة بلدية بنهار بتاريخ الفاتح أكتوبر الماضي على أن يتم الإعلان عن باقي قوائم المرشحين للاستفادة في أقرب الآجال.
وبخصوص التجزئات الاجتماعية فقد أكد وزير الداخلية بأن حصة ولاية الجلفة من هذه الأخيرة تقدر ب 90 تجزئة بإجمالي 16837 قطعة، ومن 9496 إعانة مالية، حيث تم توزيع 20 تجزئة بعدد قطع 3680 قطعة، كما تم الانتهاء من تهيئة 46 تجزئة بعدد قطع 8362 في طور إعداد قوائم المرشحين من قبل رؤساء المجالس الشعبية البلدية، وهناك 24 تجزئة قيد التهيئة بعدد قطع 4795 قطعة، وأضاف بأنه تم إسداء تعليمات صارمة إلى السلطات المحلية من أجل الإسراع في توزيع القطع الأرضية والسكنات المستلمة من أجل التكفل بانشغالات مواطني المنطقة.
من جهة أخرى، أمر والي الجلفة، نهاية الأسبوع الماضي، بضرورة الانتهاء من عمليات دراسة ملفات طالبي السكن الاجتماعي والقطع الأرضية في آجال لا تتعدى نهاية الشهر الجاري، متوعدا باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد رؤساء الدوائر ورؤساء المجالس البلدية الذين لم يلتزموا بتوزيع السكنات والتجزئات العقارية في آجالها.

بعد معاناة لأزيد من 50 سنة داخل الأكواخ
400 عائلة بالحي الفوضوي بمزرعة "علي برواقي" بالحراش تنتظر الترحيل
نسرين برغل
تناشد 400 عائلة القاطنة بالحي الفوضوي المتواجد بمزرعة برواقي علي على مستوى إقليم بلدية الحراش بالعاصمة، مصالح الولاية الجزائر وعلى رأسها "والي العاصمة يوسف شرفي" بتدخله الفوري قصد إدراجهم ضمن قائمة المرحلين في عملية إعادة الإسكان المقبلة، ومنحهم شقق لائقة تحميهم من الذل والقهر الذي يعيشونه داخل تلك البيوت التي تنعدم فيها أدنى مقومات الحياة الكريمة، حيث أن الوضع – حسبهم – بات لا يحتمل وسط الظروف القاسية التي تحاصرهم من كل جهة.
وفي هذا الصدد، عبر سكان الحي من خلال حديثهم مع "الشروق"، عن امتعاضهم الشديد من الوضعية المزرية التي يتخبطون فيها يوميا لأزيد من 50 سنة، بسبب تماطل وتجاهل السلطات المعنية في تجسيد وعودها التي سبق وأن وعدتهم بها في عدة مناسبات بترحيلهم الى سكنات اجتماعية تحفظ كرامتهم، إلا أنها مجرد وعود فقط لم تطبق على أرض الواقع لحد الساعة، ولا يزال المشكل قائما، حيث وصفها هؤلاء بالوعود الكاذبة على حد قولهم
في حين، أكدت العائلات، أن الوضع أضحى لا يحتمل الانتظار أكثر، بسبب تدهور الظروف المعيشية في ظل غياب أبسط ضروريات الحياة الكريمة، مؤكدين أن البيوت التي يقطنون فيها أصبحت غير ملائمة للسكن فيها بسبب الأضرار التي لحقت بها والتي باتت مصدر أمراض أطفالهم على غرار الحساسية والربو والأمراض الجلدية وغيرها من الأمراض الخطيرة، مرجعين سبب الأمراض إلى الرطوبة العالية خاصة في الموسم الحالي، حيث تتحول حياتهم إلى جحيم حقيقي، بالإضافة إلى مخلفات الأمطار التي تجعل حيهم يغرق في المياه، حيث بات سيناريو يتكرر كل سنة، ما يجعل –حسبهم- الدخول أو الخروج من الحي أمرا جد صعب خاصة عند المارة الذين يجدون أنفسهم مضطرين لاجتياز البرك المائية الممزوجة بالأوحال من أجل وصولهم إلى منازلهم. بسبب الكم الهائل من النفايات نتيجة غياب أعوان النظافة.
إلى جانب ذلك، مشكل تراكم النفايات على مستوى الحي مع مرور الوقت أصبحت تشبه هذه الأخيرة مفرغة عمومية نتيجة الغياب التام لأعوان النظافة على مستوى الحي رغم جائحة كورونا، وحسب ما أفادت به تلك العائلات، فإنها باتت المصدر الوحيد للحيوانات الضالة التي تحاصر من كل زاوية من زوايا الحي منها الكلاب والفئران والجرذان وغيرها، مشددين على أن معاناتهم تزداد تدهورا يوما بعد يوم، وكل أملهم أن يحظوا بالتفاتة من السلطات المحلية التي تجاهلت مطالبهم بالرغم من الشكاوى والنداءات والوقفات الاحتجاجية التي لا تعد ولا تحصى من أجل ترحيلهم إلى سكنات اجتماعية لائقة تخلصهم من العناء الذي يعيشونه داخل تلك الأكواخ لأزيد من 50سنة، غير أنها لم تجد بنفع.
ما زاد من خوف وتذمر السكان، الأشغال الجارية قرب حيهم والتابعة لوكالة "عدل"، حيث تشكل بقايا الأشغال والردوم خطرا كبيرا على حياتهم وعلى حياة أطفالهم، مؤكدين أن حيّهم مهدّد بالانهيار في أي لحظة، حسبهم، وهو ما أثر بشكل سلبي على العائلات، ما دفع السكان مرارا وتكرارا لمطالبة مسؤولي مصالح البلدية وولاية الجزائر للنظر في مشاكلهم التي تسوء يوميا دون أن تتحرك هذه الأخيرة، مطالبين بضرورة ترحيلهم إلى سكنات لائقة التي لا طالما انتظروها بالفارغ الصبر.

ينتظرون منحهم رخص البناء منذ أكثر من 20 سنة
مستفيدون من أوعية عقارية بالرويبة يقطعون طريق الحميز
حورية. ب
احتج المستفيدون من أوعية عقارية بموجب مقررات استفادة، بمنطقة "كادات"ببلدية الرويبة شرق العاصمة، الأحد، حيث قطعوا طريق الحميز وأضرموا النيران فوق الجسر محاولين بذلك الضغط على السلطات المحلية لتسليمهم رخص البناء التي انتظروها منذ أكثر من 20 سنة، رغم حصولهم على عقود الملكية. وطالبوا بضرورة تدخل وزير السكن للفصل في الملف وإنهاء معاناة مئات العائلات.
جددت العائلات المستفيدة من أوعية عقارية بغرض بناء سكنات نصف جماعية ببلدية الرويبة، طلبها في منحها رخص البناء، خاصة بعد أن تحصلت مؤخرا على عقود الملكية، بموجب أحكام قضائية نهائية، تلزم وكالة التسيير والتنظيم العقاريين "لاجيرفا" باستخراج عقودهم وتشهيرها.
وحسب مصادر مطلعة، فإنه رغم وجود تعليمات سابقة من قبل والي العاصمة الأسبق، بضرورة تسوية وضعية أصحاب الأوعية العقارية بموجب مقررات استفادة، غير أن المحتجين تفاجؤوا بتماطل السلطات المحلية في تسوية الملف، ما جعل الشكوك تراودهم باحتمال إصرار المجلس البلدي على نزع الأوعية من أصحابها وتعويضهم بسكنات لم يذكر صيغتها، وهو المقترح الذي رفضه بعض المستفيدين.
وأفاد نفس المصدر بأن مشكل التسوية يخص إجمالا نحو 1200 مستفيد من أوعية عقارية بمنطقة "كادات" ومنطقتي "حوش الرويبة" و"توسعة كادات"، ومنهم من تحصلوا على أحكام نهائية لصالحهم ومع ذلك لم يتمكنوا من استخراج رخص البناء، ليجدوا أنفسهم في طريق مسدود، فلا يمكنها الشروع في بناء سكناتها على هذه الأوعية لعدم حصولها على رخصة بناء، ولا يمكنها إيداع ملف الاستفادة من أي صيغة سكنية بحجة امتلاكها وعاء عقاريا.

طالبوا بفتح مكتبهم النقابي وإجراء انتخابات شرعية
عمال "ناتكوم" يحتجون والوصاية تغلق أبواب الحوار
راضية مرباح
أقدم عمال مؤسسة النظافة "ناتكوم" الأحد، على تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الاتحاد الولائي للعمال الجزائريين بأول ماي، مثلما كان منتظرا، تنديدا منهم على استمرار التجميد الذي طال مكتبهم النقابي منذ شهور، رغم اعتباره من بين أكثر المكاتب تحقيقا لمكاسب وطموحات العمال، مطالبين في الوقت ذاته بعدم تدخل فدرالية الجماعات المحلية في شؤون عمال المؤسسة، مع ضرورة فتح باب الحوار مع الوصاية لإجراء انتخابات شفافة وشرعية في اقرب الآجال.
وشهد مدخل مقر الاتحاد الولائي لاتحاد العام للعمال الجزائريين صبيحة أمس، توافدا كبيرا لعمال "ناتكوم"، استجابة لنداء تنسيقيتهم، رافعين شعارات تطالب بتدخل الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، من أجل فتح أبواب الحوار مع ممثلي العمال بعيدا عن أي تأويلات من طرف من لا يريدون الخير للمكتب النقابي الذي أظهر نضاله بعد المكتسبات العديدة التي منحت للعمال، على حد قولهم.
ورفع المحتجون شعارات تطالب بعدم تدخل فيدرالية البلديات التي تقوم بتحطيم المؤسسة، خاصة وأن مهامها يقتصر على المشاكل الاجتماعية دون التنظيمية منها كاختبار النقابيين وهذا ما تم رفضه جملة وتفصيلا مع ضرورة رفع التجميد عن المكتب النقابي الذي تعرض لقرارات تعسفية، كما طالب المحتجون بضرورة عودة الأمين العام للنقابة إلى منصبه مع إعادة هيكلة الفروع النقابية حسب ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع الأخير.
وعن آخر ما توصل إليه المحتجون خلال وقفة أمس، ذكر منسق عمال مؤسسة "ناتكوم" توفيق بودرواية في تصريح ل"الشروق"، أن الوصاية لم تفتح أبواب الحوار، بل أوصدت مدخل مقر الاتحاد الولائي في وجوههم، داعيا الأمين العام للمركزية النقابية التدخل العاجل من أجل وقف غضب الفئة العمالية التي تطالب بحقها في أن يكون لها مكتب نقابي يمثل مسارهم المهني ويدافع عن حقوقهم.

عمال "أونيام" يخرجون في مسيرة بتيزي وزو
م. فروجة
منعت ، الأحد، مصالح الأمن المسيرة السلمية التي نظمها عمال المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية منطلقة من مقر المنطقة الصناعية بواد عيسى في تيزي وزو، والتي كان مقررا وصولها إلى مقر الولاية.
وجاء الاحتجاج المتجدد على خلفية الوضعية التي يتخبط فيها العمال منذ مدة طويلة، بسبب دخول الشركة في أزمة مالية دفعت بالمسؤولين إلى اتخاذ قرار إحالة العمال على بطالة تقنية شهر ديسمبر المنصرم، الأمر الذي عمّق الأزمة إلى جانب المشاكل المالية.
وسبق للعمال تنظيم عديد الحركات الاحتجاجية من أجل التنديد بهذه الإجراءات التي أحالت 1700 عامل على البطالة، مصرحين أن أزمة "أونيام" ليست قضية أموال وإنما سوء تسيير المسؤول الأول للشركة، مؤكدين على ضرورة الرحيل الفوري للرئيس المدير العام إلى جانب إلغاء قرار البطالة التقنية.
وأسفرت تلك الحركات الاحتجاجية عن قرار عودتهم إلى العمل، إلا أنهم ظلوا متمسكين بمطلب رحيل مسؤولهم العام.
وسبق للمعني أن صرح ل"الشروق" اليومي بأن مشاكل الشركة ستحل، وهذا بعد تلقيه وعودا من طرف المسؤولين، أما فيما يخص مطلب رحيله فقد أجاب بأنه ليس من صلاحيات العمال.

انتشال جثتي شابين بمزرعة تاجموت بالأغواط
الشريف داودي
لقي شابان في الثلاثينيات من العمر حتفهما غرقا في حوض السقي بالمزرعة النموذجية الشهيد نمير الطاهر ببلدية تاجموت بالأغواط، وهما ينحدران من بلدية تاجموت وورقلة على التوالي.
ويتعلق الأمر بكل "ب. م" و" خ. ن" اللذين يعملان بمؤسسة " كاسدا " كوسيدار التي تشرف على تسيير المزرعة منذ نحو عامين، ولم يتم انتشال جثتيهما من الحوض سوى في الساعات الأولى من ليلة السبت إلى الأحد من قبل عناصر الحماية المدنية التابعين للوحدة الثانوية بعين ماضي بحضور المصالح الأمنية المختصة إقليميا.
وحسب مصادر مطلعة، فإن مسؤولي المؤسسة تفطنوا لغياب الضحيتين وقت نهاية الدوام ما استدعى استنفار الجميع بحثا عنهما، إلى غاية العثور عليهما بأحد الأحواض الثلاثة المستحدثة.
وقد تم نقل جثتيهما إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الأغواط، بينما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث الأليم.

التحقيق مع شبان تواصلوا مع "دواعش" من سوريا والعراق
طاهر حليسي
أحالت مصالح الأمن، ملف ستة شبان في العشرينيات من العمر على محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء باتنة، عن تهم جنائية متعلقة باستخدام تكنولوجيات الإعلام والاتصال لدعم أعمال وأنشطة تنظيم إرهابي ينشط بالخارج ونشر أفكاره والإشادة بأفعال إرهابية.
وكانت مصالح الأمن أوقفت قبل فترة مجموعة شبانية، تدير صفحة عبر الفايسبوك عن طريق استعمال "الميمز" في إعادة نشر فيديوهات للتنظيم الإرهابي "داعش" بطريقة تهكمية، غير أن عددا من نشطاء هذا التنظيم بكل من سوريا والعراق رصدوا هذه الصفحة وتفحصوا محتوياتها، وهو ما كشفته مصالح الأمن المختصة، التي تفطنت لعملية الاختراق والذي تم خلاله رصد اتصالات بين عدد من هؤلاء الشبان ومنتمين للتنظيم الإرهابي بواسطة رسائل نصية عبر الماسنجر. وكانت التحريات شملت علاقة مسيري الصفحة بعدد من المنخرطين فيها والمتابعين لها، وكذا تفحص مواد فيلمية متعلقة بنشاطات الجماعة الإرهابية بالخارج.

البراءة ل15 شخصا من تهم المساس بالوحدة الوطنية
طاهر حليسي
برأت، نهار الأحد، محكمة باتنة، 15 شخصا من تهم مرتبطة بقضية المساس الوحدة الوطنية، أو ما صار يعرف بحاملي الراية الثقافية الأمازيغية، بعدما كانت النيابة العامة طلبت عقوبة سنة نافذة في حقهم، وذلك خلال الجلسة المنعقدة الأسبوع الماضي.
ونطقت المحكمة ببراءة الشبان الذين تم إيقافهم الصيف قبل الماضي خلال مسيرات احتجاجية بشوارع باتنة وعدة مناطق أخرى، فيما تم تبرئة ساحة ثلاثة شبان آخرين من تهم متعلقة بالمساس بالوحدة الوطنية.

مشاركة قوية للجزائر والنتائج شهر فيفري
39 فيلما من 17 دولة في طبعة جانفي لمهرجان البوابة الرقمية للفيلم القصير
زهية. م
استقبل مهرجان البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير، في طبعة شهر جانفي، 39 فيلما من 17 دولة. وأفاد بيان للمهرجان بأن الطبعة الأولى من السنة الجديدة كانت مميزة وعرفت مشاركة 4 دول، لأول مرة تسجل حضورها. ويتعلق الأمر بكل من السودان، صربيا، الفلبين، أفغانستان.
كما سجلت الدورة العاشرة مشاركة قوية للجزائر، التي سجلت حضورها ب 9 أفلام، فيما حضرت المغرب ب 7 أفلام، مصر 4 أفلام، البرازيل 3 أفلام، سوريا فيلمين، الهند فيلمين، العراق فيلمين، وشاركت كل من فرنسا، سلطنة عمان، إيران، إسبانيا، تونس، الفلبين، صربيا، إيطاليا، السودان بفيلم لكل دولة.
وقال مدير المهرجان، دليل بلخودير، في حديثه عن طبعة جانفي: "نحن سعداء للغاية، لأننا تمكنا من استقطاب المزيد من صناع السينما، والمهرجان يستقبل في كل طبعة مشاركين من دول جديدة. وهو مؤشر إيجابي ويدل على أن صدى التظاهرة توسع أكثر، كما أن مشاركة الأفلام من مختلف الدول من كل القارات ستسمح للمخرجين بالاحتكاك مع بعضهم البعض، كما سيتمكن الجمهور من متابعة العديد من الأفلام القصيرة والوثائقية".
وينتظر أن تكشف لجنة الانتقاء الدولية عن هوية الأفلام التي ستتنافس على الجوائز واللجنة تترأسها السيدة فاطمة الزهرة العجامي من الجزائر، بعضوية كل من السيد محمد بن سلمان الكندي من سلطنة عمان والسيد حبيب باوي ساجد من إيران والسيد طارق شاكر من العراق والآنسة سلمى النور من السودان والسيد علاء نصر من مصر والآنسة جيهان إسماعيل من تونس والسيد محمد مجاهد من المغرب، السيد توماس غراند من فرنسا والكسندرا كرم من لبنان، وسيعلن أعضاء لجنة التحكيم الدولية الدائمة برئاسة الدكتور أبوشعيب المسعودي من المغرب وكل من السيد مروان طرابلسي من تونس والسيد نور الدين برابح من الجزائر عن هوية الأفلام الفائزة يوم الفاتح من شهر فيفري.

تلميذ حاول قتل مدير ثانوية بالشلف
م. قورين
عاشت الأسرة التربوية بالشلف نهار الأحد، على وقع حادثة اعتداء تلميذ على مدير ثانوية البشير ببلدية سنجاس، حسب ما أفاد به بيان نقابة المجلس الولائي لمديري الثانويات في الشلف الذي تحوز الشروق نسخة منه، والذي أكد أن مدير الثانوية نجا من الموت المحقق، كون التلميذ المعتدي كان يحمل أدوات حادة في محفظته، وصمم على ارتكاب الجريمة لولا تدخل أعوان الإدارة وأساتذة الثانوية، الذين هرعوا إلى مكتب المدير لإنقاذه من هذا الاعتداء بأدوات حادة لم يحدد طبيعتها بيان النقابة، الذي اكتفى بالتأكيد أن التلميذ وجه لكمة للمدير، ولولا لطف الله لكان الحادث مأساويا.
وسجلت النقابة بأسف عميق هذا الحادث الذي يعتبر الثاني من نوعه منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، مطالبة بحماية رؤساء المؤسسات التربوية وسائر موظفي القطاع من هذه الاعتداءات السافرة، مع دعوة مدير التربية الجديد إلى متابعة القضية أمام الجهات القضائية، لينال الفاعل الذي لاذ بالفرار أشد العقوبات، كما طالبت النقابة برد الاعتبار للمدير بتوقيف التلميذ بشكل فوري. وفي الختام أعلنت نقابة مديري الثانويات أنها ستتأسس كطرف مدني أمام العدالة في هذه القضية .
نشير إلى أن أساتذة وعمال ثانوية الشهيد بوشرور قدور قرروا بعد الحادثة التوقف عن العمل والدخول في إضراب مفتوح عن العمل، وذلك تعبيرا عن تذمرهم تجاه تعرض مدير المؤسسة، من اعتداء جسدي ولفظي داخل مكتبه برفقة عاملين، من قبل التلميذ الذي تزامنت حادثة الاعتداء مع حضور والده، فاستغل ذلك وقام بالاعتداء على المدير، ثم اقتحم التلميذ وولي أمره في مشهد هوليودي مكتب المدير، واقفلا الباب عليه، ولم يسمع سوى الصراخ وأصوات وكلام مناف للأخلاق وحرمة المكان، بدروه مدير المؤسسة السايح عبد الهادي أكد تفاصيل الحادثة، للشروق، وأضاف متعجبا بأن التلميذ ووالده دخلا عليه ولم يتركا له مساحة للحوار، حيث قام التلميذ بخنقه بيديه الاثنين أمام والده، ثم انهال عليه بالضرب والشتم، وتخلص من قبضته بصعوبة، بعد ما هدده بالقتل والتصفية الجسدية، وهو الأمر الذي دفع بأحد العمال لإبلاغ مصالح الأمن للتدخل.
مقتصد المؤسسة نقاب عيسى قال بأنه عثر على محفظة التلميذ مخبأة وراء الأشجار بها سكاكين وأسلحة بيضاء، أما ممثل الفرع النقابي للكناباست على مستوى المؤسسة فقد ندد بهذا التصرف وطالب بضرورة تدخل الوالي ومسؤول الأمن على مستوى الولاية، للنظر في الإجراءات المتخذة في حق المعتدي، الذي بقي يصول ويجول بمحيط المؤسسة ويتوعد العاملين بها وكأن شيئا لم يحدث، وتمسك المحتجون بمواصلة توقفهم عن العمل إلى غاية اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المتعدي.

مجاهد يؤسس قناة عبر "اليوتوب" للطلبة للرد على قانون تمجيد الاستعمار
وهيبة. س
أنشأ المجاهد عبد الواحد بوجابر المدعو الجلاصي "الاسم الحربي" عضو الأمانة الوطنية للمنظمة الوطنية للمجاهدين والضابط السامي المتقاعد، قناة على "اليوتوب"، من أجل التواصل مع الشعب الجزائري والطلبة والتلاميذ قصد التعريف بالثورة التحريرية وإطلاعهم على المرحلة الحاسمة في تاريخ الجزائر، ويهدف من خلال هذه الخطوة إلى رفع اللبس عن بعض الحقائق ومجابهة الحملة التشويهية في حق الثورة الجزائرية والتصدي للذين يحاولون طمس الحقيقة "إلى درجة أن فرنسا الاستعمارية التي دمرت البلاد والعباد، قام برلمانها بإقرار قانون يمجد الاستعمار وهذا منذ أكثر من 15 سنة".
وسيفتح ذات المجاهد، وحسب بيان له تلقت الشروق نسخة منه، من خلال قناة "اليوتوب"، مجال الرد على هذا القانون والذي يعتبره قانون العار، حيث لم تكن هناك وقفة أو حملة كافية لمواجهته والرد عليه بكل قناعة وشجاعة ووضوح.
وقال المجاهد عبد الواحد بوجابر المدعو "الجلاصي"، "اليوم ها هو عدو الأمس ينجز تقريرا آخرا ليس فيه ما يفيد الجزائر، بل كله من أجل طمس ثورة التحرير المباركة والقضاء على بطولات المجاهدين الأخيار والشهداء الأبرار، هاهي فرنسا الرسمية مرة أخرى تؤكد لنا بأنها لا تريد الاعتذار".
وللإشارة، فإن الجلاصي، ألف كتابين يتناول الأول الجانب العسكري للثورة الجزائرية بالولاية الأولى التاريخية، ويتطرق الثاني لمرحلة الجهاد إلى مرحلة إعادة بناء الدولة الجزائرية، وينوي تأليف كتابين أو ثلاثة كتب عن بقية مساره.
وأكد أن فرنسا الاستعمارية ستبقى دائما عدوة للجزائر، و"لا يمكن أن تكون دولة صديقة لنا، والجراح لم تلتئم بعد".

المرضى يدفعون ضريبة هذا الوضع
منتسبو قطاع الصحة يحتجون ويهددون بالاستقالة في الجلفة
أحمد خلفاوي
يعيش قطاع الصحة، بولاية الجلفة، خلال الأسابيع الأخيرة، على وقع الاحتجاجات اليومية، التي ينظمها منتسبو القطاع، التي تعود أسبابها إلى عدم التكفل الجدي بانشغالاتهم من طرف مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، التي غالبا ما تكتفي بتقديم الوعود الجوفاء التي لم يتحقق منها ولو القليل على أرض الواقع، ليبقى المريض الضحية الوحيدة للمشاكل القائمة بقطاع الصحة، نتيجة مطالبة عمال الصحة بحقوقهم ومستحقاتهم، وتقاعس مديرية الصحة بالولاية في إيجاد حلول جدية لها.
أطباء مستشفى مسعد يحتجون ويهددون بالإضراب
نظم عدد من الأطباء العاملين بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بمسعد وقفة احتجاجية، للمطالبة بضرورة التدخل العاجل للسلطات الوصية وعلى رأسها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، من أجل تسوية المستحقات المالية العالقة الخاصة بالمناوبة التي لم يتم تسديدها منذ أكثر من 14 شهرا. وأكد الأطباء المحتجون ل "الشروق" أنه بالرغم من المراسلات العديدة التي وجهوها إلى مديرية الصحة والسكان بولاية الجلفة التي طالبوا من خلالها بتسوية مستحقاتهم المالية المتعلقة بالمناوبة، إلا أنهم في كل مرة يتلقون وعودا جوفاء من طرف مدير الصحة، دون أن يتم تجسيدها على أرض الواقع، الشيء الذي دفعهم إلى تنظيم وقفات احتجاجية، من أجل لفت انتباه السلطات الوصية لمعاناتهم وإيجاد حلول جدية وسريعة لمطلبهم.
الأطباء وشبه الطبيين ينظمون وقفة احتجاجية داخل مستشفى حاسي بحبح
نظم، صبيحة الأحد، العشرات من العمال والأطباء وشبه الطبيين وقفة احتجاجية داخل المؤسسة العمومية الاستشفائية لحاسي بحبح بولاية الجلفة، الوقفة الاحتجاجية دعا إليها الفرع النقابي بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بحاسي بحبح، المنضوي تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية، نتيجة التأخر في تسديد الشطر الثالث من العلاوة، بالرغم من دخول الشهر الثالث من الشطر الرابع. وقد تساءل المحتجون عن السند الذي تم الاعتماد عليه في تسديد المنحة لعمال بعض المستشفيات دون سواها، مؤكدين أنهم راسلوا السلطات الوصية للاستفسار حول مصير المنحة الاستثنائية التي أقرها رئيس الجمهورية لعمال الصحة، وفقا للمادة الخامسة من المرسوم الرئاسي 79/20 المتضمن استحداث العلاوة الاستثنائية، ومراسلة الوصاية التي تحمل رقم 159 بتاريخ 15 أفريل 2020، إلا أنهم لم يتلقوا أي إجابة، الشيء الذي دفعهم إلى تنظيم وقفة احتجاجية من أجل لفت انتباه السلطات الوصية والاستجابة لمطالبهم.
الأطباء يواصلون الاحتجاج ويهددون بالاستقالة بحد الصحاري
يواصل الأطباء العاملون بالعيادة متعددة الخدمات الصحية بحد الصحاري، إضرابهم عن العمل، بعد تدهور الأوضاع داخل العيادة، التي تعود إلى تحميلهم مسؤولية متابعة وتوليد النساء الحوامل الوافدات إلى مصلحة التوليد بالعيادة نتيجة انعدام القابلات بمصلحة الولادة بعد استقالة قابلتين واستفادة إحدى القابلات من عطلة مرضية وبقاء المصلحة تسير بقابلة واحدة أثر بشكل كبير على سير المصلحة وحتم على الأطباء القيام بمهام القابلات، وكذا التماطل في تنفيذ القرار الذي صدر عن مصالح مديرية الصحة بتاريخ 2 جوان من السنة الماضية والقاضي بتدعيم مصلحة الولادة بالعيادة المتعددة الخدمات الصحية بقابلتين من أجل سد المنصب الشاغر الذي تضطر القابلات إلى سده منذ سنوات، وعدم وفاء كل من ممثل الولاية وممثل مدير الصحة بوعودهم القاضية بتحويل قابلتين وتعيينهما بمصلحة الولادة في أجل لا يتعدى ثلاثة أيام، غير أن ذلك لم يحدث وبقيت العيادة تسير بقابلة واحدة قبل تزويد المصلحة بقابلة ثانية، وما زاد الطين بلة عدم وفاء مدير الصحة نفسه بالوعد الذي قدمه للأطباء بحضور رئيس دائرة حد الصحاري والقاضي بتدعيم مصلحة الولادة بقابلة على الأقل في أقرب الآجال، إلا أن ذلك لم يحدث، الشيء الذي دفع الأطباء إلى مواصلة الإضراب عن العمل والتهديد بالاستقالة ما لم يتم تدعيم مصلحة الولادة بقابلتين على الأقل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.