العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    موعد وتوقيت مباراة الجزائر وغامبيا اليوم 22-03-2019 Algérie – Gambie    آدم وناس خارج خيارات أنشيلوتي الاساسية اي مستقبل ينتظر نجم الخضر    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    نجم ريال مدريد يُرحب بفكرة الالتحاق ب"اليوفي"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    رسالة للسلطة والعالم    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محللون يستبعدون إيجاد الرئيس قبل قمة دمشق
الفراغ الرئاسي في لبنان يدخل شهره الرابع
نشر في الشروق اليومي يوم 26 - 02 - 2008

استبعد محللون إمكانية حل الأزمة المستمرة بين الأكثرية النيابية والمعارضة في لبنان قبل القمة العربية المقررة في دمشق أواخر مارس. ويرى المحلل السياسي مايكل يونغ ان "التسوية حاليا لم تعد ممكنة" قبل موعد القمة، مشيرا إلى أن المطروح خيار من اثنين: إما مواجهة بين الأطراف قبل القمة لا تؤدي إلى نتيجة، وإما انتخاب رئيس قبل القمة على ان يتم بعدها تعطيل تشكيل الحكومة".
وغادر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بيروت مساء الاثنين بدون ان يتوصل في جولة رابعة إلى إنجاز اتفاق بين الطرفين يسمح بانتخاب رئيس للبلاد التي تعيش فراغا في سدة الرئاسة الأولى منذ 24 نوفمبر، وبدون ان يحدد موعدا لعودة لاحقة. ورغم عدم التوصل إلى اتفاق شامل على بنود المبادرة العربية لحل الأزمة، اعتبر موسى ان الوضع يسمح بانتخاب رئيس للجمهورية رغم ان رئيس مجلس النواب نبيه بري، أحد قادة المعارضة، أرجأ الجلسة التي كانت مقررة للانتخاب أمس الثلاثاء، وهو الإرجاء الخامس عشر. وفي رأي المحلل السياسي مايكل يونغ الذي تحدث إلى وكالة الأنباء الفرنسية أن "سوريا ليست مستعجلة للوصول إلى حل الآن. وتكتيتها هو التأخير ثم تقدم تنازلا رمزيا قبل القمة يجبر الآخرين على المشي معها وتعطل لاحقا تشكيل الحكومة فتعود الأزمة إلى ما هي عليه". وبدوره أسامة صفا من المركز اللبناني للدراسات أعرب عن قناعته بأن انتخاب الرئيس "لن يتم قبل القمة العربية (...) لأن القضية لم تعد مسألة انتخاب رئيس أو تشكيل حكومة وإنما هي قضية إعادة تقسيم السلطة" في لبنان.
ويقول صفا لنفس الوكالة "بالتأكيد فشل وساطة موسى ليس مفاجأة. لا أعتقد ان الانتخاب سيتم قبل القمة العربية. كل شيء يتعلق بالوضع الإقليمي بقضية الملف النووي الإيراني وبالعلاقات العربية المتوترة". ومن ناحيته يعتبر الصحافي السياسي محمد سلام بأن طريقة مغادرة موسى بيروت "تعلن بوضوح ان المبادرة العربية انتهت". ويقول سلام في حديث تلفزيوني "انتقلنا من حقبة المبادرة العربية إلى حقبة الضغوط العربية الفعلية على سوريا" التي تطالبها دول عربية بتسهيل حل الأزمة اللبنانية عبر حلفائها. وكان مسؤول بحريني رفيع المستوى قد أعلن الاثنين بعد قمة جمعت ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة والرئيس المصري حسني مبارك اتفاق المصريين والخليجيين على ضرورة انتخاب رئيس للبنان قبل القمة، مؤكدا ان "عدم حسم هذه المسألة قد يسهم في فشل القمة". وركزت صحيفة "السفير" المعارضة على البعد الإقليمي. وكتبت تقول "موسى سيركز على البعد العربي للأزمة في الأسابيع الفاصلة عن القمة من أجل إنقاذ مؤسسة القمة العربية ومعها ما بقي من تضامن عربي". وتنص المبادرة العربية لحل الأزمة على انتخاب العماد سليمان رئيسا للجمهورية بالتوافق والاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية "على ألا يتيح التشكيل ترجيح قرار أو إسقاطه بواسطة أي طرف ويكون لرئيس الجمهورية كفة الترجيح"، إضافة إلى الاتفاق على قانون جديد للانتخاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.