الاستماع إلى الوزير السابق عمار غول في قضية طحكوت    الفريق ڤايد صالح : جسدتم الجهود على أرض الواقع باحترافية عالية وإخلاص    30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    بن ناصر يجري الفحص الطبي ب"ميلان"    بونجاح وبلايلي يكرمان في حفل أسطوري من والي وهران    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    حليش: “أخيرا.. بعد 29 سنة من الإنتظار”    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    جبهة الحكم الراشد تدعو لحوار دون وساطة !!    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    أزيد من 368 ألف ناجح في البكالوريا على موعد مع التسجيلات الأولية اليوم    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندرة الأدوية ونقص المخزون الصيدلي بمستشفيات غرداية
آلاف المرضى والمصابون معرضون للخطر
نشر في الشروق اليومي يوم 27 - 04 - 2008

تشهد عموم المؤسسات الاستشفائية بتراب ولاية غرداية مؤخرًا ندرة ملحوظة في العديد من الأدوية الرئيسية التي لا يمكن الاستغناء عنها في العديد من الحالات الاستعجالية، تسبب فيها النقص المسجل على مستوى مخزون صيدليات المستشفيات.
هذا الوضع تسبّب، حسب تقارير أعدتها العديد من الجمعيات النشطة بالميدان الصحي وخاصة منها تلك المهتمة بذوي الأمراض المزمنة، في الحيلولة دون إجراء متابعة طبية منتظمة للعديد من المصابين بالأمراض المزمنة كالربو وارتفاع ضغظ الدم والذين عادة ما ينقلون عند التعرض للنوبات المفاجئة الحادة إلى هذه المستشفيات، حيث يخضعون لعناية طبية مكثفة تستوجب الحقن ببعض الأدوية الضرورية كالبريكانيل والتيوفلين... وهي الأصناف التي وإن ذكر اسمها في الوصفة الطبية عند الفحص الاستعجالي تبقى مفقودة على مستوى رفوف صيدليات المستشفى. وحسب ما استقيناه من بعض المصادر الطبية بعديد المؤسسات الاستشفائية بالولاية وخاصة المصالح الحساسة منها كأقسام الاستعجالات وأجنحة الجراحة والعلاج المكثف، فإن لذلك انعكاسات سلبية خطيرة على صحة المريض كالعمليات الجراحية التي لا يمكن تأجيلها إلى أوقات لاحقة بسبب ندرة الخيط الجراحي يقول الجراح »سعيد.م«، أو ندرة دواء »برودفالڤوا والأسبجيك« في حالات أخرى، وكان البعض من هذه الأدوية قد نفد حسب المسيرين لصيدليات المستشفيات، في وقت كان يتعيّن على مسؤولي القطاع متابعة عمليات تموين هذه الصيدليات من الصيدلية المركزية بالعاصمة أو الفروع الجهوية التابعة لها. وأضاف بهذا الخصوص أحد المرضى المنخرطين في جمعية مرضى الربو بدائرة المنيعة، أن هذه الفئة من المرضى أصبحت تعاني مؤخرًا من نقص فادح في كمية الأدوية الرئيسية على مستوى مصالح الاستعجالات أين أصبحنا نتعامل يوميًا يضيف محدثنا مع عبارة »الدواء ماكانش« ما أصبح يعرض حالة العديد من المرضى إلى مضاعفات خطيرة.من جهتها كشفت أوساط نقابية من محيط هذه المنشآت أن المشكل ينحصر على مستوى إسناد مهام تسيير صيدليات المستشفيات؛ ذلك أن معظم المشرفين على العمل بها ليسوا من خريجي معاهد الصيدلة وإنما مجرد شبه طبيين ليست لهم الخبرة الكافية ما يجعل جلهم لا يفرق بين الإسم الكيميائي والإسم التجاري للدواء. وتضيف ذات المصادر، أن إدماج المؤسسة الخاصة »OSPITABLO« المتخصصة في تجهيز وتموين المستشفيات بالمعدات والمستحضرات الطبية اللازمة، بات يشكل عائقا آخر وخاصة على مستوى الأدوية المفقودة بهاته الأخيرة، أين أصبح يتم إلغاؤها تلقائيا من قائمة الطلبية المخصصة للقطاعات العمومية كل ثلاثة أشهر بحجة عدم توفرها أو قلة المخزون الوطني من الأودية، الأمر الذي غالبا ما يأخذ وقتا طويلا في كيفيات التغلب على هذا المشكل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.