مجلس الأمة: ضرورة مكافحة الفساد وتكريس العدالة والتكفل بانشغالات المواطنين    الحراك يمثل ارادة شعب "هب لانتخابات شفافة و نزيهة"    “حاربوا الرشوة واستغلال النفوذ وقولوا للمواطن الحقيقية “    بوقادوم يؤكد موقف الجزائر الذي يعطي الاولوية لحل سياسي للازمة الليبية    الحكومة عازمة على تجسيد الانتقال الطاقوي    ترقية التشغيل: لا قرار ولا سياسة يمكن تفعيلها بدون المشاركة التامة والفعلية للسلطات المحلية    التحضير لإطلاق صيغة جديدة خاصة بالسكن الإيجاري    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    ش.بلوزداد، إ.الجزائر، ش.قسنطينة وم. وهران لنسيان خيبة الكأس    بلماضي يفكر في دعوة شميد، عبد اللي و زدادكة    أولمبي المدية يحافظ على الصدارة ووداد تلمسان يبقى في المطاردة    ضمان التوزيع المتوازن بين البلديات    بلجود يؤكد عزم السلطات المحلية على تجسيد ما تعهد به الرئيس تبون تجاه الشعب    صدور دفتر شروط جديد خاص بتركيب السيارات في غضون شهرين    الدعوة إلى ترقية الأنشطة البدنية والرياضية على مستوى المدارس والجامعات    زغماتي: ” الإختلالات التي تقوض مجهوداتنا في حماية المال العام لا تزال موجودة”    مخرجون شباب يصنعون مجد السينما الجزائرية بالخارج    سفيان ميموني على منظمة الامم المتحدة اعادة الاعتبار لافريقيا    مدرب نيم يوضح بخصوص إصابة فرحات    بالصور.. أطباء مركز الأمومة والطفولة في تيارت يحتجون    هل يغمض العالم عينيه عن مأساة النازحين من إدلب؟    إحصاء السكان في السداسي الثاني ل2020    مقتل 30 شخصاً في هجوم لعصابات في شمال غرب نيجيريا    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كارثة جديدة تحل على مانشستر سيتي    الرئيس تبون: لن تكون هناك حواجز في التعديل الدستوري عدا ما يتعلق بالوحدة و الهوية الوطنيتين    الرئيس تبون يأمر بتوحيد البطاقية الوطنية للسكن لتشمل مختلف الصيغ    توقيف شقيقان يروجان الحبوب المهلوسة بالبيرين في الجلفة    بسكرة: هلاك شخص في حادث مرور ببلدية رأس الميعاد    تخصيص مبلغ إضافي ب100 مليار دج لفائدة البلديات لدفع عجلة التنمية المحلية    ثلاثة شبّان يتورّطون في قضيّة تهريب البشر وتنظيم الحرقة بعنابة    «العائدون من ووهان الصينية سيغادرون فندق الرايس اليوم»    غرداية: إنقاذ قاصرتين اختنقتا بالغاز    بالصور: افتتاح فندق مستوحى من فيلم "ستار وورز" في فلوريدا    اللجنة الدولية للصليب الأحمر متمسكة بمهمتها في ليبيا وتنوه بجهود الجزائر    الصين تؤجل المعارض والمؤتمرات الصناعية بسبب الوباء    ستحتضنه دار الثقافة‮ ‬هواري‮ ‬بومدين‮ ‬بسطيف‮ ‬    خلال اشتباكات مع قوات الأمن ببغداد    بعد عامين من فوزه بالجائزة التي‮ ‬أطلقتها‮ ‬‭ ‬الجزائر تقرأ‮ ‬    ارتفع إلى ستة ملايير دولار خلال سنة‮ ‬2019    العائدون من ووهان‮ ‬يغادرون فندق‮ ‬الرايس‮ ‬وبوزيد‮ ‬يؤكد‮: ‬    ‮ ‬كورونا‮ ‬يلغي‮ ‬المؤتمرات العالمية    إيقاف 8 طائرات بمطار هيثرو بلندن    14 سنة في انتظار شقة    المعاناة والموت البطيء ..    كاكي ...مُلهم الأجيال    (الميدان أولى خطوات النجاح)    يقتل زوجته "بطريقة وحشية"    مستقبل إيطاليا في خطر    ضمان مرافقة كاملة وملائمة لحاملي المشاريع    تجليات ومنارات من وحي الريشة    أدرار تحيي ذكرى العلاّمة محمد بلكبير    واجبنا نحو فلسطين في وجه صفقة القرن    الشائعات تطارد ريم غزالي ..وأصدقاؤها يقفون بجانبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوريا الشمالية تطلق أربعة صواريخ باليستية
نشر في الشروق اليومي يوم 06 - 03 - 2017

قال مسؤولون من كوريا الجنوبية واليابان، إن كوريا الشمالية أطلقت أربعة صواريخ باليستية نحو البحر قبالة شمال غرب اليابان، في وقت مبكر من صباح الاثنين، بعد أيام من تعهدها بالرد على تدريبات عسكرية بين واشنطن وسول تعتبرها استعداداً لحرب.
وقال الجيش في كوريا الجنوبية، إن من غير المرجح أن تكون الصواريخ الباليستية التي أطلقت عابرة للقارات وهو نوع قادر على الوصول للولايات المتحدة. وقطعت الصواريخ مسافة ألف كيلومتر في المتوسط وبلغت ارتفاعاً قدره 260 كيلومتراً.
وقالت وزيرة الدفاع اليابانية تومومي إينادا في طوكيو، إن بعض الصواريخ سقطت في المياه على بعد نحو 300 كيلومتر من الساحل الشمالي الغربي لبلادها.
وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إن طوكيو قدمت "احتجاجاً قوياً" لكوريا الشمالية.
وقال آبي للبرلمان: "عمليات الإطلاق انتهاك واضح لقرارات مجلس الأمن. هذا إجراء شديد الخطورة".
وأدان هوانغ كيو آن القائم بأعمال الرئيس في كوريا الجنوبية عمليات إطلاق الصواريخ بوصفها تحدياً مباشراً للمجتمع الدولي. وقال إن سول ستنشر بسرعة نظام دفاع صاروخي أمريكي على الرغم من اعتراضات غاضبة من الصين.
وقال روه جاي تشيون المتحدث العسكري الكوري الجنوبي، إن الصواريخ أطلقت من منطقة تونغتشانغ-ري قرب الحدود مع الصين. وأضاف أن من المبكر القول ما يشير إليه الارتفاع المنخفض عن نوع تلك الصواريخ.
وقال مسؤولون أمريكيون طلبوا عدم نشر أسمائهم لوكالة رويترز للأنباء، إنه ليس هناك دلائل حتى الآن على أن كوريا الشمالية اختبرت صواريخ عابرة للقارات.
وقال الجيش الأمريكي، إنه رصد وتعقب ما قدر أنه إطلاق صاروخي من كوريا الشمالية، لكنه لم يشكل تهديداً على أمريكا الشمالية.
تدريبات مشتركة
هددت كوريا الشمالية باتخاذ "إجراءات رد قوية" بعد أن بدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريباً عسكرياً سنوياً، يوم الأربعاء، يختبر جاهزية دفاعات البلدين حال التعرض لاعتداء محتمل من بيونغ يانغ.
وتنتقد كوريا الشمالية التدريبات السنوية ونفذت من قبل عمليات إطلاق صواريخ بالتزامن مع تلك التدريبات.
في العام الماضي أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً بعيد المدى من منطقة تونغتشانغ-ري وضع جسماً في مدار حول الأرض. وأدانت الأمم المتحدة هذا الإطلاق لانتهاكه قرارات تحظر على بيونغ يانغ استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.
وفي أوائل الشهر الماضي أجرت كوريا الشمالية اختباراً لإطلاق نوع جديد من الصواريخ نحو البحر وقالت إنها ستواصل إطلاق أسلحة إستراتيجية جديدة.
واختبار الشهر الماضي كان الأول منذ انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي تعهد بكبح جماح كوريا الشمالية وزعيمها الشاب كيم جونغ أون.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن مساعدين لترامب لشؤون الأمن القومي بحثوا عدة خيارات لمواجهة التهديد الصاروخي من كوريا الشمالية في اجتماعات عقدت في الآونة الأخيرة. وأضافت الصحيفة، أن تلك الخيارات تشمل توجيه ضربات صاروخية مباشرة على مواقع إطلاق الصواريخ فيها واحتمال إعادة تزويد كوريا الجنوبية مرة أخرى بأسلحة نووية.
ونقل التقرير عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية قولهم، إن تلك الخيارات سترفع قريباً لترامب وكبار مستشاريه للأمن القومي.
وسحبت الولايات المتحدة الأسلحة النووية من كوريا الجنوبية في 1991 قبل توقيع الكوريتين إعلاناً لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية. وانسحبت كوريا الشمالية بعدها من الاتفاق متعللة بخطر التعرض لغزو من الولايات المتحدة.
وأجرت كوريا الشمالية خامس وأقوى اختبار نووي في سبتمبر الماضي في أعقاب ما وصفته الولايات المتحدة بأنه مستوى "غير مسبوق" من النشاط في برنامجيها الصاروخي والنووي المحظورين.
وقالت وسائل إعلام حكومية بعد الاختبار، إن بيونغ يانغ استخدمت رأساً نووياً صغير الحجم يمكن تثبيته على صاروخ باليستي.
ولدى الولايات المتحدة عتاد عسكري ونحو 28500 جندي متمركزون في كوريا الجنوبية وتخطط لنشر نظام (ثاد) للدفاع الصاروخي هناك بنهاية العام.
وتخطط اليابان أيضاً لتعزيز دفاعاتها ضد الصواريخ الباليستية وتبحث شراء نظام ثاد أو بناء نسخة برية من نظام أيغيس المضاد للصواريخ المنشور حالياً في سفن في بحر اليابان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.