رفع مطالب مهنية واجتماعية إلى الوزارة الوصية    إجماع على الدّور الرّيّادي للجزائر في المرافقة وتثبيت السلم بالمنطقة    التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني    الزيادة في أسعار الحليب المدعم غير واردة    أوراق مكشوفة بين الجزائر والكاميرون    «هذه هي فرصتكم يا محاربين فلا تضيعوها»    مصرع 3 أشخاص وجرح 17 آخرين    اللصوص الخمسة في شباك الأمن    إحباط محاولة هجرة 13 شخصا وحجز أموال ومعدات إنقاذ    التداخلات اللغوية واللهجية    امرأة تحت المطر    شَمْسُ اللُّغَات    الجزائر حاضرة ب7 أدباء و600 عنوان بمعرض القاهرة للكتاب    مدريد تستبعد عودة الدفء إلى علاقاتها مع المملكة المغربية: مشاكل اقتصادية وهواجس اجتماعية تضع المغرب على كف عفريت    رودريغر يفاجئها بطلباته المالية ويريد الحصول على 46 مليون جنيه إسترليني    جماهير السيدة العجوز تطلق أهازيج تطالب من خلالها ديبالا بتجديد عقده مع الفريق    لا زيادة في أسعار الحليب المدعم    13 قرارا بفرض عقوبات مالية على متعاملي الهاتف النقال خلال 2021    حسبما جاءت به بنود قانون المالية 2022 " الغرفة الوطنية للموثقين تحتج على النظام الضريبي "    باتنة عناصر الأمن الحضري الخامس توقيف 05 أشخاص و حجز مؤثرات عقلية    تعد من أفقر بلديات الولاية بئر الشهداء في أم البواقي معاناة سكان مناطق الظل مستمرة وعززتها موجة البرد    الرئيس تبون في مصر اليوم    بخصوص القمة العربية المثيرة للجدل والحديث عن تأجيلها رمضان لعمامرة..تاريخ التئامها بالجزائر لم يتحدد أصلا    تخلاط دولي يستهدف قمة العرب بالجزائر!    لأول مرة يغيب الجزائريون    أحقا الشعر ديوان العرب..؟!    حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية 5.5 ملايين وفاة و350 إصابة عالميا    وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد كورونا حاليا جد قاسية على التلاميذ    تصدير 4 ملايين أورو من الكوابل الكهربائية إلى السنغال    ألباريس يؤكد على ضرورة تسريع تسوية النزاع الصحراوي    الإطاحة بشبكة تروّج المخدرات وحجز 2333 قرص مهلوس    اتفاق تطبيعي جديد بين المغرب والكيان الصهيوني    رئيس الوزراء الليبي: الشعب يتطلع بشغف إلى إجراء انتخابات "حرة و نزيهة"    طبي يستقبل نظيره القطري    التكفّل بالانشغالات في وقتها    مستعدون لمواصلة الكفاح دفاعا عن حقنا في الاستقلال    نعول كثيرا على الجزائر في المونديال    "الخضر" لم ينتهوا بعد    جزائريون يلجؤون للمحاكم لمنح أسماء غريبة لأبنائهم    عندما يدفع الشعر الثمن    رواية تعج بالتاريخ    الكاميرون منتخب عادي يفتقد للفرديات    مواصلة المقاطعة الشاملة إلى غاية الاستجابة للمطالب    إجراءات مشدّدة بالمطارات    "اتصل بنا" بدل استقبال المواطنين    تعديل مواقيت بعض رحلات القطارات    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    هكذا سترفع الجزائر الصادرات إلى 7 ملايير دولار في 2022    تسرب المياه مشكل يؤرق السكان    حملة تحسيس وتعقيم واسعتين    الشرطة الإسبانية توقف أربعة مغاربة بتهمة الانتماء الى جماعات ارهابية    الأحياء الشعبية بالعاصمة.. حالة استنفار لتجنب الأسوأ    الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبّر عن دعمه لها    لغتي في يومك العالمي    إقامة صلاة الاستسقاء عبر جميع مساجد الوطن    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العرب يخسرون مراتبهم وأفكارهم ل"خلق" الثروة..ميّتة
"فوربس" الأمريكية تصدر قائمة 2008 لأثرى أثرياء العالم
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 03 - 2008


الوليد بن طلال وعلى شماله زوجته الكويتية
أصدرت مجلة "فوربس" أو "مشاهير" الأمريكية إحصائياتها لأغنى أغنياء العالم في العام 2008، حيث تُعتبر هذه المجلة "مرجعا" لقياس ثروة الأشخاص في العالم. الجديد الذي حملته "فوربس" هذه المرة هو تراجع إمبراطور برامج الإعلام الآلي بيل غيتس عن المرتبة الأولى التي ظل يعتليها منذ 13 عاما، حيث تدحرج إلى المرتبة الثالثة ب58 مليار دولار، أما صاحب المرتبة الأولى فهو شريكه في مايكروسوفت وارين بافيت حيث بلغت ثروته 62 مليار دولار، واحتلّ رجل الأعمال المكسيكي اللبناني الأصل كارلوس سليم هيلو المرتبة الثانية ب60 مليار دولار، وهو مستثمر في مجال الاتصالات الهاتفية في المكسيك.
وسجلت المجلة الأمريكية زيادة معتبرة في عدد المليارديرات مقارنة مع السنة الفارطة، فمن 946 ملياردير إلى 1125، يملكون كلهم مجتمعين 4.4 ترليون دولار، مشيرة إلى أن ثلثي هؤلاء لم يرثوا الثروة وإنما كوّنوها. مجلّة "فورس" أفردت جزءا من إحصائياتها خصصته للأثرياء العرب، لكن اللفت للانتباه هذه السنة هو التراجع الرهيب الذي سجله هؤلاء الأثرياء في هذه السنة، وتجلى التراجع في سقوط الأمير السعودي الوليد بن طلال من قائمة العشرة الأكثر ثراء في العالم التي كان يحتلها قبل ثلاث سنوات، حيث حل في المرتبة ال21 ب19 مليار دولار، وتبعه الكويتي ناصر الخرافي ب14 مليار دولار وتلاهما الأخوان المصريان نجيب ساوريس وناصيف ساوريس ب12.7 و 11 مليار دولار على التوالي، ثم السعودي محمد العمودي ب 9 مليار دولار والإماراتي عبد العزيز الغرير ب8.9 مليار دولار، وتتركز نشاطات الأثرياء العرب على الاستثمار في مجالات النفط والقنوات التلفزيونية والاتصالات، وهو ما يعطي الانطباع بأن نشاطهم محدود، مما يبيّن أنهم ليسوا أصحاب أفكار مبدعة تساعد على "خلق" الثروة وتنميتها، والدليل هو تراجع أكبرهم ثروة في ظرف ثلاث سنوات على مراتب متدنية، فبعد أن كان خامسا في العام 2005، تدحرج إلى المرتبة الثامنة في العام 2006 ثم تقهقر إلى المرتبة الثالثة عشر في العام 2007، ليهوي إلى المرتبة الواحدة والعشرين خلال هذا العام، وهي ضربات متتالية تلقاها "أمير" الأثرياء العرب، وهي ما ينسحب على باقي الأمراء "الصغار".
ما يؤكّد هذا الانطباع هو عدد المليارديرات والدول التي ينتمون إليها وطبيعة النشاط الذي يمارسونه، فنصيب الأسد يبقى من نصيب الولايات المتحدة الأمريكية ب469 ملياردير من مجموع ال1125 ملياردير، حيث يشكلون 42 بالمائة من إجمالي المليارديرات كما يمثلون نسبة 37 بالمائة من القيمة الإجمالية للثروة، هذا فيما بلغ عدد 77 مليارديرا جديدا في قائمة ال226 ملياردير جديدا الذين دخلوا ساحة الأثرياء هذه السنة، ثم تلتها روسيا ب 87 مليارديرا ثم ألمانيا ثم الهند ب53 مليارديرا ثم الصين ب42 مليارديرا ثم البرازيل ب 18 مليارديرا وفرنسا ب14 مليارديرا، وتكشف هذه المعطيات بأن العرب وبالرغم من امتلاكهم مصادر الثروة من نفط وغاز إلا أنهم لم يبدعوا في تحويل مصادر ثروتهم إلى محرّك يزيد من نماء ثرواتهم بل بالعكس حققوا تراجعا كبيرا، في حين تعد الهند والصين والبرازيل مليارديرا أكبر من المليارديرات العرب بالرغم من عدم امتلاكهم مصادر ثروة، وهو ما يؤكّد الفرق بين العقل المُتفتّق "الخالق" للثروة، والعقل الذي لديه مصادر ثروة لكنه لا يعرف كيف ينميها.هذا في حين يبدع المليارديرات الآخرون في مجالات الإعلام الآلي والاتصالات والحديد وغيرها من مجالات لا يزال العرب بعيدين عن الخوض فيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.