طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    في‮ ‬حادث مرور في‮ ‬ولاية تلمسان    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    شجع الفريق من أجل العودة بالفوز    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    تمتين العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي    استعراض سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الأخبار والبرامج    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    الجزائر تُركّب 180 ألف سيارة في عام واحد    اجتماع هام لأحزاب المعارضة    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حفل تربوي بحضور 500 تلميذ بمسرح علولة    حقائق العصر..    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    صرح رياضي يتأهب للتجديد    استرجاع 150 قنطارا من النخالة المسروقة ب «شطيبو    انقلاب دراجة نارية يخلف جريحين في حالة حرجة بالعقيد لطفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موقع عدل يخيب آمال 700 ألف مكتتب: "انتظر.. "ملفك قيد الدراسة" !
نشر في البلاد أون لاين يوم 24 - 11 - 2013

الموقع عرف انهيارا بعد حوالي 5 ساعات من انطلاق عملية الرد
عرفت عملية الرد على المكتتبين الجدد في برنامج عدل 2 انطلاقة متعثرة، حيث أصابت الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره، المواطنين بخيبة أمل جديدة، بسبب الغموض والتضارب الذي التمسوه في ردودها على الموقع الخاص بالعملية، وكان أكثر الردود تكرارا هو "ملفك قيد الدراسة"، قبل أن يتعطل الموقع بعد ساعات قليلة فقط من انطلاق العملية لأسباب تقنية.
وأثارت طريقة رد وكالة عدل مخاوف المكتتبين الراغبين في الاستفادة من سكنات الوكالة في صيغة البيع بالإيجار، حيث أعرب عدد من المكتتبين في تصريحات متفرقة ل"البلاد" عن خوفهم من الإقصاء من برنامج عدل 2 المتضمن 230 ألف وحدة سكنية، خاصة أن الوكالة ردت على المكتتبين المقبولين بشكل يطرح العديد من التساؤلات، ذلك أنها لم تحدد الموعد الخاص بكل مكتتب من أجل إتمام عملية التسجيل وتقديم ملفه كاملا، مثلما سبق أن أعلن عنه وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون الذي أكد أن تحديد مواعيد للمكتتبين من أجل إرسال ملفاتهم سيرافق عملية الرد التي انطلقت أمس.
والأكثر من هذا وبالرغم من عدم تحديد موعد إرسال الملف تفاجأ المكتتبون الذين عاينوا وضعية ملفاتهم أمس على موقع عدل أن الوكالة تطالبهم في باب عنونته ب"هام جدا"، ب"إرسال الملف المتكون من الوثائق المدونة في الصفحة الخاصة بكل مكتتب في ظرف بريدي مضمون إلى مقر وكالة عدل المتواجد على مستوى سعيد حمدين بئر مراد رايس بالجزائر العاصمة"، مع التأكيد على أن "كل الملفات المودعة من دون مواعيد أو التي ترسل للوكالة قبل أو بعد الموعد المحدد تعتبر مقصية آليا"، وهذا ما اعتبره المعنيون تنصلا من المسؤولية من قبل الوكالة بالرغم من أنها المسؤول الوحيد على أي خلل في إرسال الملفات بالنظر إلى عدم تحديدها للموعد مسبقا.
وبالإضافة إلى هذا، عرت الأخطاء التي جاءت في الموقع أثناء الرد على المكتتبين عجز وكالة عدل عن التحكم في كيفية توزيع 230 ألف مسكن، حيث كان رد الوكالة في الساعة الأولى من انطلاق العملية متضاربا، إذ تعلم المكتتب في رسالة مكتوبة بعد إدخاله الرقم السري ورقم التسجيل أن ملفه مرفوض وتعلل ذلك بعدم استجابته للشروط المطلوبة، ثم في ختام الرد تناقض نفسها وتطلب من ذات المكتتب إرسال الملف النهائي للتسجيل إلى مقر الوكالة بغرض إتمام عملية الاكتتاب بعد الموافقة المبدئية على طلبه. لكن القائمين على الموقع قاموا بتدارك الأمر ويغيروا نمط الإجابة ليصبح الرد الأكثر تكرارا "إن ملفك قيد الدراسة"، وهو الرد الذي جعل المكتتبين في حيرة من أمرهم نظرا إلى غموضه، لكن مصادر من وزارة السكن والعمران أوضحت ل«البلاد" أن الذين تلقوا ردا مماثلا أي "ملفكم قيد الدراسة" سيتلقون ردا أكثر توضيحا في الأيام القادمة، مؤكدة أن جميع هؤلاء الذين لم يفرج عن طبيعة الرد على ملفاتهم قد تحصلوا على القبول مبدئيا. كما أوضحت ذات المصادر، أن الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره قد قامت بالرد بالقبول على فئة قليلة من أصل 700 ألف مكتتب، كما ردت على كافة المسجلين الذين تم رفض ملفاتهم وأعلمتهم بأسباب الرفض، مع منحهم مهلة مقدرة ب30 يوما من تاريخ الرد لتقديم طعن في القرار على مستوى لجنة الطعون الخاصة الكائن مقرها بوزارة السكن في الجزائر العاصمة، التي تم استحداثها مؤخرا ويترأسها الأمين العام بالوزارة.
وفي هذا الشأن، عرف موقع وكالة عدل الخاص بنشر الإجابات حول ملفات المكتتبين انهيارا بعد حوالي 5 ساعات من انطلاق عملية الرد، لأسباب تقنية، مما أثار استياء المكتتبين الذين في انتظار معرفة مصير طلباتهم، من جهتها، اتصلت "البلاد" بالمكلف بالإعلام على مستوى الوزارة احمد مدني للاستفسار حول التعثر الذي رافق العملية، لكن المعني تهرب من التعليق على الأمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.