من المتوقع أن تتجه إلى اليونان    خلال الألعاب الإفريقية    الألعاب العسكرية الدولية بروسيا    لمدة موسمين    وسط إجراءات أمنية مشددة    منذ بداية الموسم الاصطياف‮ ‬    خلال نشوب‮ ‬4‮ ‬حرائق بقالمة‮ ‬    بسبب التهميش وغياب المشاريع التنموية منذ سنوات‮ ‬    المغربي‮ ‬لا‮ ‬يملك اعتماداً‮ ‬للعمل‮ ‬    فيما‮ ‬يشتكي‮ ‬آلاف العمال تأخر صرف رواتبهم‮ ‬    وزارة السكن ترفع طلباً‮ ‬للحكومة‮ ‬    بعد حجز دام لأكثر من ستة أشهر‮ ‬    ضمن مشروع قانون المالية‮ ‬2020    حتى هذا رأي..!    رئيسة مجلس الدولة تكشف‮:‬    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    قال أن إستقلاليته مسؤولية مفروضة عليه‮.. ‬زغماتي‮: ‬    مرداسي‮ ‬تهنئ المخرج فرحاني    حدثان حاسمان في مسار التحرر الوطني    توقيف 24 شخصا ببرج باجي مختار وعين قزام    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 شخصا    ترقيم 4 آلاف سيارة جديدة في السداسي الأول 2018    سعر خامات (أوبك) تتجاوز ال59 دولارا    محطات أسقطت أسطورة المستعمر الذي لا يهزم    حالات اخضرار لحوم الأضاحي نادرة ومعزولة    خلافات داخل قوى الحرية والتغيير تؤخر تشكيل المجلس السيادي    تألّق»143 شارع الصحراء» مكسب جديد للجزائر    تموين الجنوب ب28 طنا من اللحوم البيضاء المجمدة    الدولة عازمة على مواصلة تنمية المناطق الحدودية    فتح الباب أمام المواطنين للمشاركة في الحوار    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    «عَيْنْ مَا تْشُوفْ وْقَلْبْ مَا يُوجَعْ»    رفع 1400 متر مكعب من النفايات بتبسة    لا حديث إلا عن تدشين الموسم بانتصار    أميار في حضن الفساد    سكان « الحساينية » يحيون وعدتهم السنوية العثمانية    بلال و «تيكوباوين» يلهبان الجمهور    رياض النّعام يُحدث المفاجأة والشيخ عمار يتألق بأغنية « خالتي فطمية »    دعوة إلى تفعيل دور الزوايا    «حوالتك» لتحويل الأموال دون حساب بريدي    «وقفاتنا متواصلة إلى غاية إسكان آخر مسجل بقطب مسرغين»    «الفيفا» يغرم وفاق سطيف    جمعية وهران تنتظر وعد أومعمر لتأهيل منتدبيها الجدد    سائل الخنازير المنوي في قوارير الشامبو    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    السجن 40 عاما لشابة "سقط جنينها"    «أنا عزباء" طريقة طريفة للبحث عن طبيب    نوارس تجبر طائرة على الهبوط    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصدر مأذون من وزارة الدفاع يؤكد ل"البلاد" مخطط أمني جديد لتعزيز المراقبة على الحدود
نشر في البلاد أون لاين يوم 03 - 12 - 2014

أفادت مصادر أمنية مأذونة، بأن وزارة الدفاع الوطني شرعت في تنفيذ مخطط أمني جديد يرتكز على تكثيف طلعات الطائرات العسكرية والمروحيات وطائرات الاستطلاع على مدار ال24 ساعة ونشر قواعد جوية ومراكز عملياتية مؤقتة قريبة من المحاور الساخنة والممرات السرية التي يستخدمها الإرهابيون على الحدود الجنوبية والشرقية عبر منافذ حدودية مع ليبيا وتونس ومالي وموريطانيا.
وذكرت مصادر "البلاد" أنّ "مروحيات عسكرية تابعة للجيش الوطني الشعبي باشرت تنفيذ طلعات جوية مركزة لاستكشاف مناطق تماس محددة بالقرب من الحدود الشرقية والجنوبية، بعد ورود معلومات من أجهزة الأمن التونسية والجيش الليبي، عن تحرّك مجموعات مسلحة في المنطقة، أو تستعد لتنفيذ عمليات إرهابية وشيكة. وتابعت المصادر أن هذه الطلعات الجوية تم إطلاقها بشكل مكثف بعد يومين من زيارة استطلاعية قام بها نائب وزير الدفاع الوطني ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد ڤايد صالح إلى الناحية العسكرية الثالثة، لاستطلاع الوضع في المراكز الأمنية المتقدمة على الحدود البرية، حيث أعطى تعليمات لتعزيز انتشار جديد للقوات العسكرية في المناطق المحتمل استعمالها من طرف الجماعات الإرهابية وشبكات تهريب السلاح. وقال مصدر مأذون إن المخطط الأمني الجديد الذي وضعته هيئة أركان الجيش الوطني الشعبي حيز التنفيذ لتشديد المراقبة على التحركات المشبوهة والسيطرة على كل منافذ الحدود المشتركة مع الدول المذكورة خاصة ليبيا ومالي وتونس يتضمن مراقبة جوية للسلسلة الجبلية الممتدة من الجزائر إلى تونس خاصة المرتفعات المقابلة لجبل الشعانبي التونسية وكذا الصحراء الواقعة في غرب مدن ساردالاس وغات في أقصى الجنوب الغربي لليبيا، لمنع تهريب أسلحة مهربة من ثكنات ومعسكرات الجيش الليبي إلى الجزائر، بالإضافة إلى تسلل عناصر إرهابية.
وحذرت تقارير أمنية من تهريب كميات من الأسلحة والذخائر التي تم توزيعها في ليبيا، في الأيام الأخيرة، من طرف ميليشيات مسلحة، بالإضافة إلى الأسلحة المسروقة من معسكرات وثكنات القوات المسلحة الليبية التي يعتقد أنها وقعت بين أيدي جهاديين. ويتضمن المخطط الأمني، حسب مصدر عليم، التعامل مع وحدات مسلحة قد تفر نحو الجزائر بأسلحتها، والتعامل مع هجرة جماعية نحو الجزائر رغم أن الحدود معلنة مغلقة بصفة رسمية. وقال مصدر رسمي إن القوات الجوية للجيش الوطني الشعبي وفي ظل الوضع الملتهب على الحدود تعمل وبصفة دائمة على تنفيذ برنامج تحضير قتالي مكثف وصارم يستدعي إجراء طلعات تدريبية وعملياتية مستمرة ومنفذة ليلا ونهارا"، مقللا في الوقت نفسه من شأن الحوادث الجوية العسكرية التي وقعت مؤخرا، باعتبار أن تنفيذ مخطط من هذا النوع يجعل وقوع تلك الحوادث "أمرا واردا". وأوضح نفس المصدر أنه "تم اعتماد جميع التدابير اللازمة التي تسمح لقواتنا الجوية بأن تتطور وأن تجري التمارين التدريبية والتحضير القتالي في أحسن الظروف الأمنية". وعلى صعيد ذي صلة، دعمت قيادة الدرك الوطني وحداتها العاملة في الشرق وأقصى الجنوب الشرقي بقوات إضافية، نقلت في الأيام الأخيرة، ونشرت قيادة الناحية العسكرية الخامسة والرابعة ما يربو عن 12 ألف جندي ودركي وعنصر دعم لوجيستي وطبي، في الحدود الشرقية والجنوبية المتاخمة لتونس وليبيا ومالي، بالإضافة إلى قوات جوية تابعة للسلك تعمل بالتنسيق مع وحدات القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي على الإقليم لمتابعة التحركات في المسالك الوعرة وعمق الصحراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.